المقالات
السياسة
لم يعد الصمت ممكنا
لم يعد الصمت ممكنا
05-24-2013 12:07 PM


تحدثت اكثر من مره على هذه الصفحه حول الحرب الطاحنه التى تدور داخل سوريا الشقيقه مستنكرا المذابح الرهيبه التى ظل النظام يرتكبها وصمت المجتمع الدولي المريب حول مايجرى خوفا من تكرار ماجرى فى ليبيا عندما ساهم الغرب فى اسقاط القذافي وتم استبداله بفوضى يؤجج نيرانها المتطرفون من الاسلاميين
وقد تمكن النظام من الاستمرار فى مذابحه تلك بدعم ايراني وروسي والدعم الروسي سببه ان سياسات الدوله الروسيه الخارجيه الفاشله والتى جعلتها داعمة لاقبح الانظمه القمعيه فى عالمنا العربي ونتيجة لثورات الربيع العربي لم يتبق لها غير سوريا وهى تكافح معها من اجل الحفاظ على وضعيتها فى المنطقه وجلب اعتراف الغرب لتلك الوضعيه اضافة لكراهيتها التاريخيه لكل التيارات الاسلاميه التى تقض مضجعهافى الشيشان والانقوش وجمهوريات اسيا الوسطى التى تعتبرها روسيا فنائها الخلفي
واما ايران وفى سبيل بسط سيطرتها على العالم العربي تناضل وحتى اخر مواطن سوري ولبناني من اجل ابقاء نظام الاسد والذى هو بوابتها الى شيعة لبنان اذ
فما الجديد الان ؟؟
الجديد ان حزب نصر الله اللبناني والذى ظل يدعم نظام الاسد سرا جاهر الان بدعمه عسكريا ودخلت جحافله الى اراضي الدوله السوريه وبدأت فى ارتكاب المجازر التى يندى لها الجبين فى القصير وغيرها وصرف النظر عن الارتباط المذهبي بين النظام وشيعة لبنان سيظل حزب نصر الله يمثل دولة اجنيه ويعتبر تدخله فى سوريا تدخلا فى شأنها الداخلي وتعميقا الحرب الاهليه التى كانت حتى الان بين نظام قمعي وشعبه لكي تكون حربا طائفيه بين الشيعه والسنه كل هذا اضافة للتدخل العسكرى المباشر من ايران عبر الحرس الثورى وتدخل شيعة العراق كذلك وسيكون الخاسر الاكبر اولا هو شعب سوريا وثانيا الاقليه العلويه السوريه التى ترتكب المذابح باسمها لان وضع الشيعه فى سوريا يختلف عن وضعهم بالعراق فهم اقليه صغيره وسيدفعون مع الاسف فواتير مجازر حزب الله والايرانيين وشبيحة الاسد والخاسر الثالث ستكون ايران وعملائها بلبنان حيث سيحاصرون تماما ولن تنجيهم محاولات استفزاز اسرائيل لكسب تعاطف العرب لان هذا الكرت اضحى محروقا
كما ان هذه المذابح ستظل لطخة سوداء فى تاريخ الشيعه فبينما ظلو يتباكون على اضطهاد السنه لهم تاريخيا فبدلا من ان يرقق الظلم الواقع عليهم قلوبهم ويجعلهم باحثين عن العداله تحولو الى اشرس الحاقدين القتله ويحضرني هنا مثل عميق ضربه لنا الباحث والصحفي البريطاني الشهير روبرت فيسك فى كتابه الشهير(ويلات وطن) والذى ارخ فيه للحرب الاهليه اللبنانيه وبالطبع كانت قضية فلسطين حاضره فتناولها من موقف الباحث عن الحقيقه فقد لاحظ ان اليهود وقدوصل عويلهم حول مزابح النازيين ضدهم الى عنان السماءبينماهم يضطهدون الفلسطينيين باقبح ممافعل النازيون بهم فقام بزيارة عدد من المعتقلات النازيه واستمع الى شهادات بعض الناجين منها ثم ذهب الى اللاجئين واخذ افاداتهم والادله على انهم كانو يوما بفلسطين ثم واجه اليهود بكل ذلك وقال لهم ان الظلم الذى تعرضتم له من هتلر كان كافيا لتحويلكم الى دعاة سلام وعداله ولكنكم تحولتم الى اكبر تجمع من الحاقدين فلماذا؟؟؟؟ونفس سؤال فيسك اسأله الان للاخوه الشيعه المتباكون فى الحسينيات ___كيف تذبحون الابرياء الذين يحبون ال البيت ولم يحضرو معارك صفين والجمل فأى مذهب هذا؟؟؟ واى دين؟؟؟
ان الحرب التى يشنها الشيعه على شعب سوريا(وليس لها الان اسم اخر) ستجعلنا نخرج بجمله من الدروس الخطيره والاسئله الاخطر ____
__هل اصبحت ايران هي المهدد الاكبر لسلام شعوب الشرق الاوسط بتدخلها العسكرى المباشر فى شؤونها الداخليه؟؟؟
___هل سنتوقع هجمات من عملائها فى لبنان والعراق وغيرها كلما هممنا بالانتفاضه على حكامنا الفاسدين والذين تدعمهم ايران؟؟؟؟
___لماذا هذا الصمت المريب من بعض انظمتنا ومثقفينا تجاه تجاوزات حزب نصر الله وادخاله المنطقه فى اتون صراعات مذهبيه لمصلحة ايران
___واخيرا اليس للاحتجاجات المتصاعده ضد المد الشيعي اسبابا منطقيه
____وهل اخرجنا الاستعمار الغربي لنستبدله باستعمار فارسي؟؟؟؟
_____القضيه الان لم تعد قضية يمين ويسار ورفض لسيطرة الاسلاميين الذين تمرنا كثيرا على مواجهتهم ___القضيه الان هي مانراه من ايران وعملائها
+++واخيرا على بعض الفصائل الاسلاميه التى تناضل ضد نظام الاسد ان تقنع العالم باحترامها لحقوق الانسان والديمقراطيه لان صور وافلام اكلي القلوب مضرة جدا بهم وتعكس الصوره المنفره عنهم
____-سينتصر شعب سوريا ضد حكم بشار القمعي وسيجلل التاريخ بالعار كل من ساندوه وتحت اى اسم او شعار

_____________حقيقة لم يعد الصمت ممكنا_________________

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1014

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#675293 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2013 08:45 PM
(وتعميقا الحرب الاهليه التى كانت حتى الان بين نظام قمعي وشعبه)


للأسف الحرب لم تعد كذلك منذ فترة .. وحتى قبل التدخل المباشر لحزب الله


أخطاء الأسد حين فتح بلاده ساحة لكل الصراعات ، القومية ،و المذهبية ، والاقليمية ، والعالمية


عبد الله موسى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة