المقالات
السياسة
سد النهضة.. نهضة للسودان..!!
سد النهضة.. نهضة للسودان..!!
01-13-2016 02:07 PM



.. سيكتمل بناء سد النهضة بعد ستة أشهر من الآن كما أعلنت الشركة المنفذة.. وبهذا تكون إثيوبيا قطعت قول كل خطيب في موضوع بناء السد..!!


.. على مايبدو نجحت إثيوبيا في كسب الوقت والجهد والمال، واستطاعت ببراعة كاملة، إكمال بناء السد وتجاوز كل المعارضة التي كانت تتم من حكومتي السودان ومصر، وهاهو الأن سد النهضة أصبح واقعاً ملموساً.. لا ينكره إلا مكابر..!!


.. مبرووك لإثيوبيا السد، وهنيئاً لها النهضة القادمة، وللأسف الشديد فوتت الحكومة السودانية فرصة ذهبية كانت قد عرضتها إثيوبيا لتشاركها في تمويل السد وادارته وإقتسام موارده الكهربائية، ولكن كعادة كل الأنظمة والحكومات غير الشرعية والتي لا تفكر بعقل، وفقط تنساق خلف الخطابات العاطفية والعناد، رفضت الحكومة العرض الإثيوبي وكذلك فعلت مصر، وكان رهانهما على العجز الإثيوبي في تمويل السد، ولكن تم تمويله ونجحت إثيوبيا في بناء السد، وستستفيد من موارده لوحدها..!!


.. ولكن مازال سد النهضة هو البديل الموضوعي الوحيد للنهضة في السودان، وقال الخبراء بأن سد النهضة كان يمكن أن يكون بديلاً لسدود الرصيرص والجبل ومروي وحتى السد العالي في مجال الإمداد الكهربائي، وما يزال هذا السد بديلاً لسدود كجبار ودال والشريك التي تجد معارضة محلية ودولية..!!


.. ومازال السودان رغم بناء سد مروي يستورد الطاقة الكهربائية من إثيوبيا لسد العجز، وما سينتجه سد النهضة من كهرباء سيكفي إثيوبيا والسودان ومصر، وسيتبقى هناك فائض للتصدير، وهذا يكفي لتكون هناك نهضة زراعية وصناعية بسبب سد النهضة..!!


.. نتمنى حقيقي إستثمار هذه الفرصة التاريخية، وعمل إتفاقات تكامل مع الجارة إثيوبيا، والتي أصبحت منذ زمن ملاذ السودانيين الآمن في الإستثمار والترفيه وحتى لقضاء العطلات، ونتمنى حقيقة أن تلتفت الحكومة شرقاً نحو أثيوبيا، وتحسبها صح، ولتعلم بأن مافقده السودان من السد العالي لم يعوض حتى يومنا هذا من آثار إقتصادية وإجتماعية وتاريخية، وما فقده من سد مروي لن يعوض لعشرات السنين القادمة وما سيفقده من جراء بناء سدود (دال وكجبار والشريك).. سيكون الأسواء على مر تاريخ هذه البلاد، مقابل فوائد عظيمة سيجنيها السودان من خلال المشاركة في (سد النهضة) سبيل النهضة المستقبلي لإنسان هذه الأرض.. فقط عليكم بحساب المكسب والخسارة بورقة وقلم وعقل منفتح.. وكفاية عناد وعواطف.. دمتم بود


الجريدة
<[email protected]>:



تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3780

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1400692 [صديق معتصم]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 11:57 AM
.

[صديق معتصم]

#1400673 [ابو بكر الوروارى]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 10:20 AM
حلايب سودانية
انت ما بتفهم

[ابو بكر الوروارى]

#1400505 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 03:11 PM
طورت تركيا عدد من السدود للسيطرة على نهري دجلة و الفرات ، و بيان معدل إيراد المياه في العراق كالآتي: نهر دجلة ، قبل التطوير 20,90 ، و بعد التطوير 09,16 مليار متر³ ، و نهر الفرات قبل التطوير 30,3 ، و بعد التطوير 08,45 مليار متر³ ، و توقفت النهضة الزراعية في سوريا و العراق. نهر الأردن شاهدته بنفسي خيران الحزام الأخضر بالخرطوم مياهها أكثر (سرساب بس) ، بعد معاهدة السلام بين إسرائيل و الأردن - وادي عربة- حجزت سوريا نصب الأردن من المياه ، و بدون تعليق!! نصيب الإسرائيلي من المياه 300 لتر في اليوم ، و الفلسطيني 70 لتر فقط!! أيضاً بدون تعليق!!
ناس زمان قالوا الحبشية كانت بنتاخد قروشها مقدماً ، هذا ليس إستهذاء ، لماذا؟
في السياسة و مراكز المعلومات و الدراسات الإسترتيجية ، يدرسون و يحللون و يضعون الخطط لجميع الدول (المحيطة ، الموثرة ، المهددة ، الحليفة ، و العدو ، و يتبعون تقريباً نفس نمط و نظام الجيوش في عمل تقدير الموقف الإستراتيجي ، معظم العالم يتبع أولويات في دراسة العوامل (لشحن الحرب) ، و غالباً العامل الأول يكون الأرض ، ما عدا إسرائيل ، فالإسرائيلين العامل الأول الذي يدرسونه في تقدير الموقف الإستراتيجي (لشحن الحرب ، تحالف ، حرب نفسية ..) هو عامل السكان ، و يا أستاذنا الفاضل ، مصر حتى عهد نميري إعتمادها الكلي في الحصول على المعلومات عن أثيوبيا كان بيعتمد على السودان (إتفاقية الدفاع المشترك) ، زولك المنظراتي بطرس غالي ، بيكره السودان من زمن جده بطرس غالي الأول (إتفاقية بطرس كرومر) 1889 أعتقد ، إتفاقية الحكم الثنائي ، و فيها تدفع مصر كامل مصاريف حملة فتح السودان ، قوانيين مصر لا تسري على السودان ، حاكم عام السودان بريطاني يرشحه مجلس النواب البريطاني و خديوي مصر يبصم على فرمان التعين فقط ، بإختصار فقدت مصر حكم السودان فعلياً و المصريين كرهوا بطرس كراهية التحريم ، حفيده عايز يعيد الأمجاد و يفش غبينتوا في السودان و قال لحسني سيبك من السودان ، أنا بعلاقتي مع الكنيسة بظبط ليك الأمور ، و كما تعلم أيام منقستوا كانت الجبهة الشرقية ساخنة و كان في مواجهتنا المليشيات و خلفها الجيش الأثيوبي ، و المصريين ما بيقدروا يشربوا جبنة و يتداخلوا مع أصحابنا عبر الحدود و ما بيعرفوا قائد المليشيا من ياتوا قبيلة و و متزوج من وين و صاحبته الفي الجبهة من ياتوا قبيلة ، و طبعاً الحاجات دى لناس كسلا و ما جاورها عادي جداً و بيتونسوا بيها اللاجئين في محلات السلات و غيره ، و طبعاً داك كان زمن البيرة و الحاجات التانية ، و دي كلها حاجات بتكتر المشي للحمام و بتكتر الكلام أيضاً.

لم أقصد التفكه أو الإستهذاء إنما قصدت أن أوضح أولاً ، إننا عندما كانت لدينا مؤسسات دولة كنا مسيطرين (من لدي معلومات تتوفر لديه المبادأة) رغم قلة الإمكانيات لكن الجبهة الداخلية كانت متماسكة و كان لدينا تسلسل قيادي (سياسي و عسكري) يعمل بطريقة محترفة.

المصريين منذ إتباعهم قصير النظر بطرس غالي فقدوا إتجاه ، و هذا سبب تخبط سياساتهم في أثيوبيا و أفريقيا عموما و لذلك فقدوا نهائياً فرصة الإستفادة من قناة جونقلي ، لانهم ام يتخلوا عن عقليتهم الإستنكاحية ، أولاً لم يقوموا بدفع نصيبهم من مصاريف شق القناة ، إستناداً على إنه السودان سيستفيد عسكرياً من تجفيف المستنقعات لانها ستجعل مسرح العمليات مفتوحاً طوال العام للقوات السودانية و سيسهل مطاردة الخوارج طول العام و لن يعيقها الأمطار و المستنقعات (دقسونا و دفعنا و توقف المشروع و قروشنا راحت) ، ثانياً : المصريين لم يضعوا حلول مناسبة للقبائل الرعوية بالمنطقة و الجسور المقترحة لم تكن تكفي لحركة القبائل و أبقارهم الموسمية ، و هنا مربط الفرس !! جون قرنق رسالته في الدكتوراه كانت عن قناة جونقلي ، و الإستنكاح الذي وضعوه المصريين كبديل لتجفيف البحيرات و المستنقعات يشابه تماماً سابقتهم في حلفا. المصريين يدعون الإستهبال لكن يخططون بمكر! عدم دفعهم لنصيبهم في قناة جونقلي بدأ التخطيط و التحضير له عندما رفض حسني إمداد السودان بغطاء جوي لعلميات الجنوب و قال هذا شأن داخلي نحن لا نتدخل فيه و السودان إعتمد على عملياته البرية لذلك يحتاج للأرض (مسرح عمليات مفتوح) لذلك دفع نيابة عن مصر لشركة الحفر الفرنسية!!
أؤكد لك أن المصريين رغم إنهم لديهم مؤسسات دولة مكتملة و لديهم جيش محترف و قادة عسكريين معتبرين ، إلا إنهم لم يجلسوا للحظة لمراجعة حساباتهم لما فقدوه في السودان و أفريقيا ، حتى يقوموا مسارهم ، و الأدلة على ذلك كثيرة ، منها ، إنهم ما زالوا يتمشدقون بإتفاقية الحكم الثنائي الإسمية رغم إنهم في إعلامهم و ثائقهم التاريخية كانوا يعتبرون إنها كانت وثيقة تنازل عن السودان لذلك قاموا بمظاهرات ضد بطرس غالي (الجد) ، إستغلالهم لمحاولة إغتيال حسني مبارك و إحتلالهم لحلايب ،إستمرارهم بعقد إتفاقيات غير متكافئة مع النظام على حساب شعبنا !! و هنا مربط الفرس مرة أخرى! في كلِ سياساتهم الإستنكاحية تجد العامل المشترك فيها ، هي عدم تقديرهم و إحترامهم للشعب السوداني ، و هذا الرأي ليس عاطفياً ، راجع الوقائع التي ذكرتها تجد أن المتضرر دائماً الشعب السوداني ، و لان ينصلح حال المصريين إلا بااشعب السوداني ، و في عهدنا هذا زاد الوضع سؤاً بإستغلالهم النظام لسلب حقوقنا ! قديماً كنا نعرف إستنكحاهم و نغض الطرف بمزاجنا ، لكن أمورهم كترت و الإختلاف هذه المرة إنهم إستغلونا و نحن منكوبين بهذا النظام و لا تنسى أجيالنا الجديدة التي لا يجدي معها أسطواناتنا القديمة المشروخة (إبن النيل) و التي إحتكت مع الجاليات المصرية في دول الخليج و العالم الغربي و عرفوا الفرق.

إلا إنني أقر بأن المصريين و لسوابقهم في الظلم و هضم الحقوق و نظرتهم المتعالية و تجاربهم مع الكيان الصهيوني ، يعرفون حيداً أن تحكم أثيوبيا بالمياه يعتبر مهدد لأمنهم الإستراتيجي ، و جربوا ذلك فينا ببنائهم خزان جبل الأولياء لإمدادهم بالمياه لتعويض حصتهم من ري مشروع الجزيرة.

مصر (النظام و الشعب) و النظام السوداني ، لن ينصلح حالهم إلا بالشعب السودان ، و الشعب السوداني مطالبوا و حقوقه أصبحت قاسية و عصية و سقفها عالي.
من الأفضل أن تجري بحوثك و إستقصاءاتك جيداً قبل أن تتخذ قرار الكتابة في مثل هذا الموضوع الإستراتيجي و الحيوي في ظل ظروفنا الشائكة و القيود التي التي تكبل إرادة شعبنا ، و من سؤ طالعك ان مقالك صادف مقال الخبير المتخصص د. هاشم حسين ، لذلك الأحرى لك أن تتبع خطى زملاءك و تتابع أخبار عودة الدجال الأمين. إنتهي

[الفقير]

#1400103 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 12:46 PM
ولا هذا ولا ذاك ايها المتفائل ومع احترامنا الشديد لرايك
سد النهضه وبال على السودان ومصر معا
قبل كل شئ هو سد صهيوني استراتيجي لاسرائيل ذو اهداف قريبه وبعيدة المدى ولا نلوم حكومتنا ان قصر نظرها عن ذلك وهي من وقعت اتفاقيه نيفاشا المشئومه من غير هدى ولا بصيره وكانت نيفاشا ايضا اسرائيليه صهيونيه 100% وغدا ستبدأ اسرائيل في بناء مماثل في دولة جنوب السودان بعد الفراغ من اعادة هيكلة الجنوب ما بين سلفاكير ورياك مشار ... الاسرائليون تفكيرهم دائما استراتيجي وبعيد المدى خلافنا نحن في السودان حيث تفكيرنا لا يتعدى ارنبة انفنا على اطول مدى خصوصا واننا قد اهدينا اسرائيل ابار النفط السوداني مع جنوب السودان مما يوفر لهم التمويل .. وبحسابات الفوائد والخسائر من سد النهضه فان الخسائر تفوق كثيرا جدا عكس ما يروج له وزراء حكومة المؤتمر الوطني التى تؤيد قيام سد النهضه رغما عن الخسائر لاسباب سياسيه بما ان اثيوبيا هي الرئه التي تتنفس بها وتتخذها مصدا ودرقه من قرارات مجلس الامن والمحكمه الجنائيه الدوليه واثيوبيا تستمرئ ذلك تماما وتستثمره بطرق متعدده بما فيها الوجود الاثيوبي على ارض السودان حتى امتصوا ما تبقي من شحوم اكتسبها السودان من تصدير البترول من 1989م حتى 2011م حتى وصل الدولار الى 11600 جنيه وما زال يترنح

[الناهه]

#1400074 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 12:09 PM
وما سينتجه سد النهضة من كهرباء سيكفي إثيوبيا والسودان ومصر، وسيتبقى هناك فائض للتصدير، وهذا يكفي لتكون هناك نهضة زراعية وصناعية بسبب سد النهضة..!!

ما تبالغ يا نورالدين ولو ما عندك معرفة بصناعة الكهرباء ما تجوط ساكت.

البشير خاطب أهل الجنينة أثناء الانتخابات الماضية وبشرهم بأنهم سينعمون بالكهرباء من سد مروى!!!!! وها هو سد مروى لا يكفى حتى لأهل العاصمة.

[الحقيقة]

#1399927 [الجعلى الاصيل]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 08:52 AM
المهم لا تنازل عن حلايب السودانية

[الجعلى الاصيل]

#1399924 [مغبون]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 08:49 AM
لا فض فوك
نحن لا نريد علاقة تاريخية مع المحتل المصري ولا تهمنا الا مصالحنا نطالب اهل الحوار بافراد علاقة خاصة مع اثيوبياوالكف عن المزايدات بشأن مصر التي اغرقت وادي حلفا ومليون نخلة ثم ذهبت لتعطي الكهرباء لغيرنا هذه عقلية لا يجوز التعامل معها بل لا مصلحة لنا في مصر وكل ما جاءنا منها هو الاسوأوكمان سوء كيل وحشفة احتلال وقلة ادب اصحوا يا سودانيين وبلاش عاطفة

كما اننا ندعو لاقامة علاقة دبلوماسية عادية مثل علاقتنا مع نيبال وسنغافورة

بقطع شعري لما اسمع علاقة تاريخية

[مغبون]

#1399815 [الاسيوطي]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2016 10:25 PM
ارض خصبة شاسعة ومياه متوفرة وتنتظر من يمنع عنك المياه لتحقق النهضة ما لكم كيف تحكمون ....ما اكثر مواردكم ....ولم تتقدموا ....من سد ينقط لكم الماء وحياتكم بيد غيركم ..السدسيجعل منكم اسرى وحياتكم في يد غيركم وهذه نهضة المغيبين

[الاسيوطي]

ردود على الاسيوطي
[ناقد] 01-16-2016 08:49 PM
اخسا علي الاقل لم يفعلوا كما فعل المصريون الدين فرضوا علي حكوماتنا الغبية السابقة ان تخصم نسبة من فاقد التبخر ببحيرة السد من نصيب السودان من المياه أي منطق في دلك سد غرق ارضنا ولم نعوض وطمر آثارنا ومدننا ولم نعوض ولم توفي مصر بما التزمت به من تكلفة ترحيل اهل حلفا وهو 17 مليون جنيه مصري آناداك والتي قدرت ب34 مليون رفضتها اللجنة المصرية وتنازل السودان الي 24 مليون فرفضتها اللجنة المصرية واصرت علي عشرة مليون فقط وبطيب قلب احتكم السودانيون الي عبد الناصر الدين قال خلاص خلوها وسط بينكم 17 مليون فرضي السودانيون ولم ياخدوا الا بمبة ولا جنيه واحد حتي الآن ومع دلك نصف كمية التبخر تخصم من نصيبنا .آن الآن رد الصاع صاعين


#1399747 [nadus]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2016 05:57 PM
اقرا رد د. هاشم حسين على غندور فى (راكوبة) اليوم.
واستفيد من المعلومات (المدمرة) التى يجلبها لك سد النهضة.
نهضة ؟؟؟ والله حلم الجيعان عيش

[nadus]

#1399722 [ابراهيم علي]
4.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 04:32 PM
الحكومة المصرية وبعد ان فشلت في عرقلة او ايقاف بناء السد نتيجة لموقف اثيوبيا الصلب واصرارها علي وضع مصلحة شعبها في المقام الاول وليست كما ظلت تفعل انظمتنا المتعاقبة, الخوف كل الخوف من المؤامرات التي ستحيكها الحكومة المصرية وربما بمساعدة من النظام السوداني الذي يطرح دوما نفسه للذي يدفع اكثر حفاظا علي بقاءه في السلطة ودون وضع اي اعتبار لمصلحة البلد.اتمن ان تعي اثيوبيا ذلك.

[ابراهيم علي]

#1399694 [Abdo]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2016 02:56 PM
( السد الذي تدافع عنه أخي البروف,ليس لانتاج الكهرباء كما يدعون.وان انتاجه للكهرباء بكفاءة متدنية(33%)وبهذه الكفاءة المتدنية سيبتج أقل من نصف الكهرباء المتوقعة,في حين أن سد كردوبي وسد الحدود اللذان وقعت أثيوبيا اتفاقآ مع الصين بتكلفة 1,9مليار دولار ينتجان ضعف ما سينتجه سد النهضة من كهرباء.!)
الكلام بين القوسين الفوق ده كلام للدكتور هاشم حسين بابكر في مقال له بموقع الراكوبة تم نشره في نفس يوم مقالك هذايا نور الدين ، و المقال موجه من دكتور هاشم لدكتور غندور وزير الخارجية ، نصدق مين فيكم ، دكتور هاشم ، أنت ، ام غندور ، انا برشح تصديق كلام دكتور هاشم لانه متخصص و كلامه مبنى على أرقام و شواهد ، اما انت فكلامك لا يعدو رأياً شخصياً مبنى على أخبار مسموعة ، أما غندور فكلامه كلام ( ساكت ) تعرف الكلام الساكت ، يعني ما عندو أي منطق او سند . و دمت بود ..

[Abdo]

نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة