المقالات
السياسة
أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم ..
أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم ..
05-28-2013 01:25 PM


حال السودان في هذه الأيام لا يسر أي عدو ولا الصديق و أي شخص ذو بصيرة يدرك تماماً تعاملات النظام الأنية بمجمل القضايا الساخنة ، وحالتنا السودانية أشبه بالبركان الثائر في كل لحظة يأتي بالحمم النارية لا يعلم مداها ، وفيها الكسبان فقط هو تمزيق إرادة وطن وشعب وإنحداره إلي أعماق سحيقة. وفي ظني بأن النظام يسعي لهذا ويريد هذا المستوي من الإنزلاق والإنحدار ،حيث هناك تيارات مؤتمرية نافذة ، لم يرهقها تعب أكل الحرام بالباطل وبدون وجه حق ، ولا يبالون بما يشعر به شعبهم من جوع وعوز وفقر ومرض ، وهم بذلك مطنشون بأي شي يحدث هنا أو هناك ، ما عليهم إلا أن يملؤوا جيبوهم من أعمال المضاربات في الأسعار والعملات والمنافسات التجارية والأراضي والعقارات ، وهم بذلك يقضون الطرف بمصالح الوطن العليا ولا يعرفون بأن كثرة الصراعات في مختلف الجهات تؤدي إلي تفتيك البلد وإستباحة حرمة ترابه وأراضيه ، وتارة نسمع بالقيادة المصرية تحضر إلي البلاد للتشاور مع القادة العسكريين في إجتماع سري ربع يوم ، أو بمساعدة قوات تشادية تدخل لمساعدة الجيش السوداني في الحراسة أو في القتال ، وهناك القوات البحرية والسفن الإيرانية والباكستانية التي شارفت أيام الغارة المذعومة بأنها من دولة إسرائيل. والقوات الأممية في دارفور وأبيي وغيرها وهذه التيارات المستفيدة من خير السودان لا يهمها خير الوطن والمواطنين أبدا.. لأن أعمالها تزيد وتعلو وسط هذه الصراعات وأيضاً لتبرز قواها في الساحة التنفيذية والسياسية والإعلامية ، وكأن لسان حالهم يقول نحن هنا، والسؤال الفطري والبديهي لماذا لا تريد حكومة المؤتمر الوطني المصالحة مع الذات والنفس ولماذا الخوف من الجبهة الثورية ، ولماذا التهافت المعلن وغير المعلن مع الدول لحماية كراسيهم ؟ وفي تقديري الشخصي بأن الأجابة الأقرب للصواب هي بأنهم لا يريدون أن يضعوا أنفسهم أمام تساؤلات الفساد والأعمال التي إرتكبوها خلال ربع قرن من الزمان والوقوف أمام المحاكم لرد الحقوق المنهوبة التي بحوذتهم أو التي أستأثروا بها من خلال بعض التسهيلات المقدمة لهم من أهل النظام بحجة أنهم من أتباعهم. وكما نعلم بأن قادة النظام يغلقون أذانهم وكل الأبواب التي تفضي بحوار جامع لكل أطياف الشعب السوداني ، وإنما هم فقط يريدون أن يجزؤوا الحلول والأطراف كما جزؤوا رقعة الوطن في عدم مبالاتهم لما يمكن أن يكون أو يحدث لهذا الوطن المثقل الجراح في مستقبل الأيام ودائماً يتحكمون ويجيدون العزف المنفرد حتى لو بمصاحبة الأوتار الرنانة من الأحزاب الأخري ، ليفهموا الرأي العام الداخلي والخارجي عبر وسائطهم الإعلامية بأن ما يقومون به هو الحكم الجامع والشامل ، وتأتي مرة أخري كارثة أفظع من سابقتها في تمرد قري ومناطق عليهم ، والفكر الأحادي أثبت فشله في كل شي حتى لو كان الرجل في داخل بيته وبين أسرته وأولاده ، ناهيك عن قيادة شعب متعدد الأعراق وهم يعلمون بأن تمسكهم بكراسيهم وتمترسهم في هذا النظام سوف يقلبهم إلي الدرك الأسفل لا محالة. وهم يعلمون بأن التطهير القادم لأي نظام جديد سوف يشملهم ويكنس تحت أقدامهم وهم يضعون في ذلك جيدا ضمن حساباتهم والتي تعلموها أثناء هذه الفترة الطويلة من حكم الانقاذ ، ويضعون لها ألف حساب ، وفي هذه المساحة نطلق سؤالنا لأهل النظام وجيشنا في القوات المسلحة ... وكما أشارت الأية الكريمة ( تأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم ) وسؤالي ليس من أجل المناداة و الأمر فقط ، وإنما في حكمية أهل السلطة من الجبهة الثورية بأنها مدعومة من الغرب وأسرائيل أو من الخارج .. بماذا يفسر جيشنا العظيم والقوات النظامية الأخرى في استعانة قيادتهم بجيوش ومقاتلات حربية من الخارج .. وللإثارهم بالسلطة ومباهجها وضمانة كراسيهم بأن يستعينوا بجيش بكامل معداته من الخارج
وهذا مع احترامي وتقديري


[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1117

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#680017 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2013 02:06 PM
هذا معض افتراء ولايصدقه عقل العماله هى العماله ماذنب البسطاء العزل والاطفال والنساء


محمد العمدة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة