المقالات
السياسة
ثقوب السماء
ثقوب السماء
05-29-2013 07:35 AM

القانون تكمله حصافة القضاء. بمعنى إذا كانت هناك خيارات في العقوبة بين الغرامة والجلد والسجن فالقاضي الحصيف هو الذي يختار العقوبة المناسبة ، فالإدارة الاهلية كانت تصدر عقوباتها حسب المعاقب مثلاً لذلك يقال: ان شابا قويا وغنياً دخل على الناظر في قضية ما فإن حكم عليه الناظر بالغرامة سيدفعها وهو يضحك لذا اختار له عقوبة الجلد وهي ما لا يستطيع عنها الشاب تعويضاً ولا استبدالاً.
حتى الآن هذه المقدمة لا يمكن ان تفهم ما لم نستطرد في الشرح .
اليوم الصحف نوعان صحف ورقية وهذه يقرأها عدد لا يتجاوز نصف المليون على أحسن الاحوال ، وهناك صحف على الانترنت يقرأها ملايين الناس وتتنزل على كل أقطار الدنيا في ثوان عبر الانترنت ، ليس الصحف وحدها ولكن هناك آلاف المواقع ان لم يكن ملايين المواقع على الانترنت تتنزل على كل الدنيا بلا رقيب ولا حسيب ، بلا رقابة داخلية، ويكون من الهوس أن يحاول أحدُ حجبها فكل انواع الحجب التي جربت باتت بلا فائدة وكما قيل لكل شيء آفة من بني جنسه حتى الحديد سطا عليه المبرد. فما من أداة حجب الا وتقابلها اداة فك حجب.
نكتب اليوم لقراء الخارج لأن الصحيفة عوقبت بالتوقف لسبعة ايام بالداخل. وهنا عدة أسئلة هل عقوبة التوقف تتناسب مع العصر؟ لماذا لا تبحث الجهات المعاقبة عن عقوبة أخرى غير المنع من الطباعة.
وبالمقابل إن لم تكن إدارة الصحيفة على مستوى عال من الادب أما كانت بثتها أيام المنع هذه على الانترنت؟ هل للقانون المحلي سلطة على الانترنت وهل شمل قانون الصحافة مثل هذا المنع؟
لا اريد ان أعود للوراء كثيرا ولكن بعد هذا السماء المثقب بالانترنت والقنوات الفضائية لم يعد العالم هو عالم ما قبل هذه الوسائل والتي استطاعت ، لحد ما، ان تجعل العالم قرية صغيرة وفي قول آخر غرفة وليس قرية، لذا تصعب مراقبتها بالقوانين المحلية. فإعلام أي دولة لا يمكن ان يكفي مواطنيها. ولن تستطيع دولة مهما بلغت ان تمسك أصابع شعبها او تحظر الريسيفرات و لا تستطيع أن تصادر الريموتات.
ولا يحتاج الناس لنكتة دريد لحام يوم سخر من واقع بلاده وقال: افتح لنا إذاعة لندن لنعرف اخبار بلادنا . هذا يوم كانت bbc المرجع الاحسن والاكبر في الاخبار قلت الأحسن والأكبر ولم أقل الاوحد ولم أقل الأصدق. اليوم العالم كله قنوات مفتوحة ومشفرة تأتي بلمسة زر ، لماذا الجمود والوقوف في محطة المنع.
اجهزة المنع لو استطاعت ان تمنع من له ادارة بالداخل ماذا هي فاعلة مع عشرات المواقع التي تبث كذبا هي نفسها لا تصدقه وتبث تحريضا وهدما بلا حياء ، ماذا هي فاعلة مع مثل هذه المواقع التي تدار من الخارج؟
هذه أشبه بإقامة الحد على الضعيف.

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1452

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#682065 [اللباد]
3.44/5 (5 صوت)

05-29-2013 11:42 PM
عشان كده قلنا ليك شوف ليك جريدة تدخل عليك رزق حلال. بدلا من جريدة دعاوي الجاهلية المنتنة


#681907 [جبريل الفضيل محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2013 07:52 PM
مالم يا احمد ناسك ديل ,قد نشات فيهم صبيا ووصلت طور الحكمة التي تدرأ الفت,اخي احمد, يقال ان الدكتور محجوب عبيد عندما يمم شطر احدي الجامعات العربيه اشتكي منه بعض الطلاب , فقال لهم المسئول الواجب انلا نغير الاستاذ الدكاترة محجوب عبيد بل علينا ان نبحث عمن يمكن ان يفهم ما يقول --ماعليك استاذ احمد -اذا كان هذا لفظهم والله عاجزين فالحق بنا في كردفان نصنع لك تمثالا لانه لم يهمشنا الا ندرة من يصدحون بآرائنا --واقول لك سر موضوعك عن طريق ام درمان بارا يوم التوقيع الاولي يكاد يكون دخل كل البيوت في كردفان --اما منزلك سيكون في حي المطار وبينك وبين استلامه بس فتره اكمال الاجراءات في البنك-- وامامك كل الفرص ان اردت ان تصبح كاتب سلطان او كاتب للانسان وكل بثمنه ولن نقيدك لاننا نؤمن في نقاء المعلمينوتحقيق اهدافنا


#681677 [Abu Areej]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2013 04:43 PM
يا استاذ احمد اذا كان هنالك مسئولاً في الحكومة يصرح بأنه يمكن هزيمة العدو بالسواطير .. وآخر يحض على ان يتزوج الرجال مثنى وثلاث ورباع ويتوالدوا وبعد ذلك يتمكنوا من دخول كاودا!!! (باعتبارهم مسئولين في قمة الهرم) فما بالك بالباقي؟؟.. فهل يتوقع من مثل هؤلاء ان يكونوا ملمين بما يجري في العامل من تقنيات؟؟

هل يعلم هؤلاء ان المقالات التي تمنع من النشر تكون في متناول ملايين القراء في اقل من ثانية والكل يبحث عنها بشراهة؟؟ الغريب في الامر نجد مقال ممنوع من النشر وتبحث عن سبب المنع وتقرأ المقال مائة ومرة ولا تجد شيئاً يستاهل المنع!!


#681512 [ود الجزيرة الخضراء]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2013 03:06 PM
التحية والاحترام لك اخي أ. أحمد المصطفى تحليل واقعي وسليم بس زول كاب الجداد ده مالو مسخن كدى ؟ الله يهديه ديل برضهم ناس اهلك وناس محترمين والله انا اعرفهم عن قرب .واذكر بقول الحبيب فيما معناه ان الرفق كله خير .


#681131 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (1 صوت)

05-29-2013 10:56 AM
اها يامعرص الانتكاسة بتاعت ود مصطفى دلوكة رامى وجادع لى وين؟
هل نفهم من كلامك ده انك بتوحى "للفريخ" محمد غطاء انو يشوف شغلو ويبداء فى مطاردة واعتقال البكتبو ضد الحكومة وضدك ياكاتب زمن الغفلة؟

ماهو انت قلت خبير وعندك ماجستطييييييييييييييير فى تقانة المعلومات ماتديهم دفرة

الطريفى ود كاب الجداد
عن باعة المويه والهتش بشارع المك نمر


ردود على الطريفى ود كاب الجداد
United States [الطريفى ودكاب الجداد] 05-30-2013 07:06 PM
" ما هذا الهراء الذي يشبه الكتابة داخل الحمامات."
شكلك متعودة دائما على الادبخانات
كتابة الادبخانات دى اسال منها اسحق فضل ليهو باع طويل وخبرة كبيرة فى المجال ده يامعرس

United States [ود الجزيرة] 05-29-2013 03:41 PM
يا راجل اتعلم تقرأ وبعدين أكتب. ما هذا الهراء الذي يشبه الكتابة داخل الحمامات.
هداك الله


#680830 [عميد(م) د.سيد عبد القادر قنات]
5.00/5 (1 صوت)

05-29-2013 08:37 AM
سلام أستاذ أحمد
من يهن يسهل الهوان عليه،
الحرية هي الأساس منذ أن خلق الله آدم وحواء،
وحرية الفكر هي ما أعطاه الله وفضل به بني البشر علي سائر مخلوقاته،

ولكن ما ذا نقول حين يصادر الفكر، ويغيّب العقل؟

إنها كلمة فهل تجعلهم يرتجفون ويخافون؟

أين المجادلة بالتي هي أحسن؟

أين الإقناع والإقتناع ؟

نعم ضربة زر في أقل من ثانية تجعل المعلومة صوت وصورة وحرف مقروءة في كل العالم، فهل يتحكمون في ذلك؟؟؟؟


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة