المقالات
السياسة
اسقاطات من افكار البرت انشتاين على السودان
اسقاطات من افكار البرت انشتاين على السودان
05-29-2013 09:26 PM

البرت انشتاين هو عالم فيزيائي وفيلسوف ومؤلف وأحد أكثر العلماء تأثيرا في تاريخ البشرية عبر نظريته المشهورة (نظرية النسبية) و غيرها من النظريات مثل انحراف الضوء تحت تأثير الجاذبية، ومفهوم التكافؤ الصفري في الطاقة وهذا غيض من فيض من اجل تسمية عدد قليل من اسهاماته الجبارة.
فاز بجائزة نوبل عام ١٩٢١م في الفيزياء بسبب اكتشافه لقانون تآثير “الفتوالكترونك” ونشر اكثر من ٣٠٠ بحث علمي و ١٥٠ من الاعمال الغير بحثية. انتشاين يعتبر “الاب” الروحي لعلم الفيزياء الحديث ولعله من اكثر العلماء نجاحا على مدى التاريخ.
هناك دروس رائعة من كلمات البرت انشتاين التي قالها بين الفينة والأخرى والتي تعبر عن طريقته في التفكير والعيش خلال حياته التي إمتلاءت بنجاحات منقطعة النظير ولعل فيها ما يستحق امعان النظر فيه لمعرفة كيف يفكر رجل حقق هذا النجاح الباهر ودعونا نسقط بعضا منها على واقعنا الحياتي اليوم .
• المثابرة أو المصابرة لا تقدر بثمن: يقول انشتاين أنا أصل لما أريد ليس لأنني ذكي جدا، بل لأنني ابقى مع المشاكل لمدة أطول
ونحن نقول له كدى تعال جرب معانا يا شيخ انشتاين ال نشوف صبرك نحن عندنا ناس بيتولدوا بي مشاكلهم ولما يموتوا صابرين عليها لم يصلوا الى ما يريدون
• دأب انتشاين على قول “العلامة الحقيقية على الذكاء ليست كمية المعرفة لديك بل قدرتك على التخيل”.
ونحن نقول عليكم الله 100 انشتاين كان جابوهم بقدروا يتخيلوا الوضع الوصل له السودان دا والا بيقدروا يتخيلوا بكره حا يحصل شنو؟ ياخي تاجر الخضار ما بيقدر يتخيل بكره كيلوا الطماطم حا يكون بي كم
• يقول انشتاين الشخص الذي لم يخطئ أبدا ، لم يتعلم اي شيء جديد
ونحن نقول دا الشي الوحيد الذي ظبط معانا لذلك يظل الوزير عندنا وزير لمدة عشرين سنة حتى يتعلم وقد سمعت النائب الأول يقول في برنامج تلفزيوني نحن لسه بدري علينا لأنه نحن يا دوووووب في البدايه
• ويقول انشتاين الطريقة المثلى للتركيز على المستقبل هي في التركيز على الحاضر بقدر الإمكان
ونحن نقول : طيب اذا كنت مدروش في الحاضر زي الدرش المدروشنو دا مستقبل شنو البتفكر فيهو بالكتير تقول يارب خد أمانتك وريحني من الأنا فيه دا
• ويقول انشتاين الجنون: أن تفعل نفس الشىء تكراراً ومراراً ثم تتوقع ان تحصل على نتائج مختلفة
في دي صدق آينشتاين لكن طلعنا كلنا مجانين
• ويقول المعرفة تأتي بالخبرة والتجربة: ونقول هذه لم تظبط معنا نهائي ، نحن من سنة 1956 نجرب مرة ديمقراطية ومرة عسكرية ومرة سكلنس (يعني من دا على دا) ولحدي الآن ما لمينا في درب المعرفة
• وأخيرا يقول انشتاين تعلم القوانين ثم إلعب بعدها بشكل أفضل:
وفي هذه صدق انتشتاين وصدق وزير الزراعه دكتور المتعافي فقد سمعته بأضاني البياكلها الدود دي ،، قال أنا ما زول كيشه أنا عارف القانون كويس وما بخلي لي زول فرصه يمسك علي حاجه

تحياتي
د. علي أبووضــاح - نواكشـــوط
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1329

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#683818 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
1.00/5 (1 صوت)

05-31-2013 03:51 PM
عارف يا إبنى يادكتور على البشير لو عاوز البلد ينصلح حالها يزح منها ويسلمها للرباطاب يا صلحناها يا وريناهم الخصخصة الصحيحة وبعناها كلها بى سدودها ومصانع سكرها للصين اصله لابقى فيها سكك حديد لا سودانطير لا بحرية


#683367 [ابوداؤود]
1.00/5 (1 صوت)

05-31-2013 01:15 AM
الاخ د. علي أبووضاح
لك التحية
انا كمان سمعت باضانى دى الحياكلها الدود ان د امين حسن عمر (فيلسوف الانقاذ) فى حديث مع الاستاذ الطاهر حسن التوم ما نصه : يتحدثون عن الخبرة , الخبرة هى ان يعين الشخص فى الوظيفة ومن ثم سيكتسب الخبرة (حكما ودى منى انا) انتهى ....
فى اى من اطروحات امشتاين يمكن ان ندرج هذا الكلام الخطير من منظر ثورة الانقاذ ويبدو انه مهندس الصالح العام والتمكين والذى منو !!


#682338 [فرح الامين]
3.00/5 (3 صوت)

05-30-2013 09:10 AM
ههههههههههههه الله يجازي محنك يا ابو وضاح والله صدقت خاصة في حكاية المتعافي دي


#682068 [ودمساوي]
3.00/5 (3 صوت)

05-29-2013 11:45 PM
من امثال اينشتاين كاتل الجدادة وخامه بيضا غير ان الشعب السوداني تنطبق عليه عكس ذلك اي كتلتو الجدادة(الكيزان) وخمت ييضو .


د. علي أبووضاح
د. علي أبووضاح

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة