06-01-2013 08:13 PM

[وصف بروف مامون حميدة وزير الصحة الولائى : التدخين بانه عيب وحرام ، ودعا المجتمع الدولى بالتحرك لمنعه وكشف عن تنفيذ وقفة احتجاجية لحماية الابناء والاسر والشعب من الاثار السالبة للتدخين ، واشار الى ان شركات التبغ فى دول العالم الاول وجدت حصارا وتضييقا فانتقلت الى دول العالم الثالث ، وذلك لضعف الارشاد والتوعية ، مؤكدا ان الكثيرين يموتون بسبب تعاطي التبغ وان التعاطى يكلف الدولة اموالا طائلة] انتهى

عمل جيد هذا الذى تقوم به وزارة الصحة من محاربة للتدخين مافى ذلك شك ..والواضح ان البروف قد تقدم خطوة نحو مفردة جديدة ادخلها فى قاموسه الخطابي هذه المرة مثل العيب والحرام والموت بسبب التدخين والدعوة للوقفات الاحتجاجية التى كنا ندعو لها وكان يحاربها مرة تحت واجهة انها سياسية ومرات تحت لافتة استغلال القضايا الخدمية لاجندات سياسية وبفضل الله هو الان يدعو لما كنا ندعو له من وقفات احتجاجية وسنرى ان كانت ستتخذ ضده من الممارسات ماكانت تتخذ ضدنا من قمع وضرب واهانات ؟ وهل سيقوم السيد/ الوالى بالتحذير بذات الطريقة التى كان يحذرنا بها ام سنشاهد كيف ان السودانيين خشم بيوت ؟ نشكرك يابروف لانك وضعت حكومتك فى هذا المحك امام اهل السودان ؟ اما مانحتاج للتوقف عنده هو انك بعاطفية فجة ترى ان التبغ عيب وحرام وهذا وصف يمكن ان يصدر من العامة اما ( حرام) هذه تندرج مثلما تنطقها امى اذاشاهدت مايدعو للرثاء فتنطلق منها شهقة مرسلة ( ياااحرام) ام ان البروف يعطينا فتوى فقهية ؟!وفى الحالتين : فان فكرة محاربة التدخين التى اتى بتفاصيلها الدكتور راشد عبدالله جمعه واعطاها للبروف لينفذها كانت كما شاهدتها برنامجا متكاملا لمحاربة علمية ، تعالج المعضلة وفق رؤيا بدون عبارات عيب وحرام .. ولطالما نحن مع البروف فى مرابع العيب والحرام ..فما قوله وهو يزيل حوادث الاطفال القديمة والمشرحة وحوادث النساء والتوليد بمستشفى الخرطوم وتاتى التوجيهات بتجفيف الكرنتينة تمهيدا لإزالتها ..هل هنالك من عيب وحرام اكثرمن هذا؟! والتعذيب الذى يقع على مرضى الفشل الكلوى بمستشفى امبدة ونقلهم الى مستشفى محمد الامين حامد وهم لايملكون وسائط نقل والمواصلات حالها بالدرجة التى اوصلها اليه صاحبك والي الخرطوم ..رايت العيب والحرام فى التبغ ولاتراه فى هؤلاء المرضى وانت المسئول عن صحتهم اصبحت المسئول عن دمار صحتهم ؟ وتحدثنا بعين قوية عن وقفات احتجاجية ؟ نوافقك على هذه الوقفات بلا تحفظ ولكن نضعها اولا فى سلم الاولويات ..فان تكون وقفة اولى ضد تجفيف مستشفى جعفر بن عوف اهم من التبغ ، وان تتم وقفة احتجاجية ضد وزير صحة مستثمر فى الصحة اكثر اهمية من التبغ .. وان تتم وقفة احتجاجية ضد هدم وبيع المستشفيات الحكومية اشد اولوية من التبغ ..وان تتم وقفات احتجاجية ضد ايلولة المراكز القومية والمستشفيات لوزارة الصحة وهى تخدم الوطن كله ..لاهم من التبغ ..وان تقف وقفة احتجاجية ضد سياسات وزارة الصحة التى تدمر القطاع الصحى وتتنصل من مجانية العلاج ..اهم وبما لايقاس من التبغ.. ودعوتك يابروف للوقفات الاحتجاجية دعوة نرجو ان تتم بلاتراجع ولانحسبك ممن يترفعون عن الرجوع عن اخطائهم المدمرة..لذا انت مرجو فينا ونحن مدعوون عندك لنهتف : طالب يامواطن طالب ..بي حقك طالب طالب .. وبالتاكيد ستكون استقالتك امام د.الخضر ..وستبقى معنا لإعادة إعمار مادمرته سياساتك..

وسلام ياوطن

سلام يا

د.عبدالرحمن الخضر يقول: ( لن نرجع للحال المائل ، لموقف المواصلات فى الفترة السابقة ) ضحكت ابنتي ايقان وهى تقول : هو الوالي زعلان مالو؟ قاعد يركب مواصلات ؟ مايسيبنا ؟ داك حال مائل وداحال واقع ..ياربي (دا ماعيب وحرام)؟!


حيدر احمد خير الله
haideraty@gmail.com


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1459

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#686045 [قدح البطانة]
1.00/5 (1 صوت)

06-02-2013 09:26 PM
والله سبب البلاوي والمرض ده كله من مأمون حميدة ده ربنا يروينا فيهو يوم


#685901 [محمد جمعة]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 05:33 PM
وزير صحة ويملك مستشفيات خاصة ماذا تنتظرون منه، تنظرون أن يجفف المستشفيات الحكومية أو ينعشها عشان مستشفياته الخاصة تقيف؟!


#685893 [محمد جمعة]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 05:21 PM
آآآآآآآآآآآه والله يا أستاذ قلت كلام يريح القلب المكلوم بسبب هؤلاء الوزراء، خاصة وزير الصحةحسبي الله ونعم الوكيل منه، أسوأ وزير صحة يمر على وزارة الصحة، دا وزير سبب للأمراض وليس جاء للصحة، حسبي الله ونعم الوكيل منه.


#685516 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 10:41 AM
أنما يقوم به المدعو خير الله لايعدوا أن يكون عمل جبان ومرض نفسى ولاشك فى أنه سوف يعانى طويلا ولايستطيع أن ينال شعره من البروف وسوف يطول ليله وليس له علاج الا قراءة القران وقيام الليل والاستحام من ماء البحر الاحمر


#685209 [محمد احمد]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2013 12:03 AM
يكسر .. يهدم .. يجفف .. ما يهمنا هو استمرار تقديم الخدمات الصحية المجانية علي ارقي المستويات للمواطن اينما وجد سوي بالمركز او الاطراف .. وليبق الذهاب الي يستبشرون و الزيتونة و اشباههم لمن استطاع اليه سبيلا .. و العيب و الحرمنة يا وزيرنا في المشاركة في الامتناع عن تقديم خدمات مجانية كانت موجودة اصلآ وتحويلها لسوق الاستثمار بزعامتكم و تعذيب المرضي الغلابة بالجري وراء سراب بطاقات التأمين و مرمطة ديوان الزكاة لعدم ايفاء التأمين بكامل الخدمة مع وجود اشتراك اجباري للكثير من المنتسبين لبرنامج التأمين الصحي ..


#685149 [جبريل الفضيل محمد]
3.50/5 (2 صوت)

06-01-2013 10:42 PM
كتابه قاتله ومعيقه في كل الاتجاهات--حدثني احد الاخوة ان زوجته توثق كل اخفاقاته وزلاته غير مخلوطه بحسنه واحده في مدي اربعين عاما مجمل عشرته معها وفي اي زله او تقصيرفي شئ حتي لو كان لبن الحليب في الصبح مع بسكويت الشاي -- وطبعا التقصيرات كتيره الايام دي , طوالي تعمل ( دسبلينق) للشريط المؤلم والذي ادركت انه فعلا قاتل, فجعلت تعيده في اليوم كذا مره --قال لي بدات افكر في ما هو الذنب الذي جنيته علي البشريه حتي يعاقبني رب العالمين بمثل هذه المنكره--لعل حال اخونا مامون هو حال اخونا الممكون وصابر ممتثلا المثل , خيرا تعمل شرا تلقي--
قال لي احدهم ان النائب الاول علي عثمان يتعاطف مع ناس شمال شمال كردفان المهمشين , ويوجد طريق من ام درمان لبارا مقترح من زمن الانجليز لكن هو يدعمه الان علي الاقل والكثير يقف ضده بدعوي ان المنطقه ما فيها ناس يخدمهم الطريق فقال لهم النائب نحن فكرتنا ان الطريق يلم الناس عشان نخدمهم--فليت اهل الانقاذ فكروا ونفذو بهذه الكيفية منذ بدايتها كان الان لا حرب لا احتلالات
فلا شك ان للبروف مامون نظريته في توزيع هذه الخدمات وانا اثق كثيرا في قدرة الاكاديميين الغربيين في التخطيط والتنفيذ , لذلك انادي بان يمنح الرجل فرصته لا اقل ولا اكثر--انا ما فاهم ليه مامون دا (قندولو مشنقل الريكه)


حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة