المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
صفعة ليبيا لنظام الانقاذ جاءت في وقتها
صفعة ليبيا لنظام الانقاذ جاءت في وقتها
12-02-2010 04:36 AM

صفعة ليبيا لنظام الانقاذ جاءت في وقتها

الطيب الزين
[email protected]

لان نظام الانقاذ لا يحترم شعبه ، ولا يسعى من جانبه إلى فهم الواقع الدولي ولا يأخذ بعين الأعتبار التغيرات الحاصلة في العالم كما لا يحاول بذل جهود حقيقية لمعالجة قضاياه الداخلية بتوفير الظروف الموضوعية لاجراء استفتاء سلس تطيبقاً لاتفاق نيفاشا الذي وقعه في غياب الشعب السوداني ومؤسساته العامة من احزاب ونقابات واتحادات ومنظمات المجتمع المدني في منتجعات كينيا وشواطئي بحيراتها الخلابة التي خلبت عقول مفاوضيه وانستهم ابيي جغرافيا وديمغرافيا وتاريخ.
و حالة صمم عامة ألمت بالنظام تجاه قضية الوطن في دارفور، التي تورط فيها من اخمص قدميه حتى شعر رأسه، وموت ضمير انساه عذابات شعبه، في كل ارجاء السودان الاخرى، حتى في الخرطوم، التي تصول وتجول فيها القطط السمان، بشعارات وخطابات المديح والتدليس وقصائد الملق الرديئة مما اعمى رئيس النظام عن رؤية دمامات وبشاعات الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للشعب، ومن ثم بات عاجزاً عن الاعتراف بالأخطاء الفاحشة التي ارتكبها خلال العقدين المنصرمين وأزيد في حربه التي شنها ضد شعبه لاسيما في دارفور.
ان طريقة تعامل النظام مع ازماته التي خلقها بنفسه وتورط فيها بمحض ارادته، تعبر عن مدى تمتعه بالغباء بدرجة الامتياز. إن قراءة هادئة في السلوكيات والممارسات التي انتهجها نظام الانقاذ ازاء الشعب السوداني ، منذ لحظة مجيئه الاولى حينما صادر الحريات وأغلق دور الاحزاب، وعاث في البلاد خراباً وفساداً، ومن ثم شن حملة شعواء ضد النقابات وأعدم الأبرياء من أبناء الشعب، طالت حتى القوات المسلحة في انتفاضة 28 رمضان التي جاءت استرداداً للديمقراطية خيار شعبنا الذي لا حياد عنه، ثم تدشينه حرب إبادة في الجنوب تحت شعارات التوجه الحضاري،واخيراً كللها بحرب ابادة اخرى في دارفور، التي كانت القشة التي قصمت ظهر بعير الانقاذ، بحكم وعي ثوار دارفور الذين استفادوا من التطور في وسائل الاتصال والتواصل بان وثقوا تلك الفظائع، التي قدمت شهادات حية بالصوت والصورة كانت مادة ثمينة لمنظمات حقوق الانسان والعاملين في مجال علم النفس لقراءة وتقدير طبيعة هذا النظام ونرجسيته وساديته وعشقه المرعب للسلطة والتسلط والمقامرة. فسلوكه العام لا يعبر عن وعي وتعامل ستراتيجيين ولا عن فهم معمق للعمليات الجارية في العالم, بل يجسد عقلية مريضة ومقامرة ومغامرة في آن واحد. مستعدة في كل لحظة للتضحية بكل شئ الا النظام وراسه، الذي هو مستعد ان يبقى في الحكم حتى إذا استدعى الأمر ان يقيم عرشه ومشروعه الهوسي على اشلاء الشعب السوداني كله.
ان صفعة ليبيا تعبر عن وعي وادراك بان مسايرة نظام مثل نظام الانقاذ، هي خيار خاسر ليس للشعب السوادني فحسب، بل حتى لليبيا التي انفتحت على المجتمع الدولي بتعاملها الراقي وحنكتها السياسية التي وظفت امكاناتها النفطية لصالح شعبها ورد الاعتبار اليه مما دفع دولة مثل ايطاليا ان تقدم الاعتذار لليبيا.
لذلك من الطبيعي ان توجه ليبيا صفعتها الثانية لنظام الانقاذ في فترة اقل من العام، الاولى كانت حينما رحبت بخليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة، حينما منعته تشاد من دخول اراضيها، والثانية حينما ابلغته هذه الايام بعدم رغبتها في حضوره القمة الافريقية الاوروبية، نتيجة لممارساته تجاه شعبه التي جلبت له غضب الراي العام العالمي ومن ثم رفض رؤساء الدول الديمقراطية التي تحترم رغبة شعبها ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الانسان فيه، لذلك من الطبيعي ان تعبر عدم رغبة رؤساءها حضور قمة يحضرها عمر البشير كونه مداناً دولياً بجرائم حرب وابادة جماعية بحق شعبه، لذلك جاء استهتار الرؤساء والزعماء به كونه رئيساً لا تهمه عذابات الملايين من شعبه في معسكرات النازحين واللاجئيين، مثل نيرون، حين اشعل الحرائق في روما القديمة وراح يشاهد المدينة المحترقة بتلذذ جنوني مطلقاً ضحكاته الهستيرية في الوقت الذي كان اهل روما يموتون وسط الحرائق والخرائب.
لذلك يكابر نظام الانقاذ إن انكر الحقائق المُرة التي تقول: أن ذهابه أصبح ضرورة وطنية كما قالت الجبهة الوطنية العريضة، في مؤتمرها الاخير، ان كل يوم مر على الشعب السوداني تحت هيمنة هذا النظام ما هي مزيداً من الخسران والذل والمعاناة للشعب.

الطيب الزين


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1569

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#52546 [عادل ]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2010 06:24 PM
المدعو كيال لا تنظر بعيدا وانت تدافع عن هذا النظام الدموي
الم يرتكب هذا النظام الفظايع في دارفور الم يقتل من الجانبين الملايين في الحرب التي اسماها جهادية في الجنوب الم يعذب مواطنيه ويقتلهم في بيوت الاشباح
الم يقتل في امري والعيلفون وبورسودان وفي .....
لن يتوقف هذا النظام عن القتل انصحك ان تقرأ قصة مجدي بعد تبحث عنها في الراكوبة
استغفر الله ولا تدافع بالعاطفة عن الظلم وانظر الى مآسي شعبك وخليك من الشعوب الاخرى انظر للجوعى والمشردين و المساكين والفقراء والعطالى وفى نفس الوقت
اذا كنت تعيش في السودان انظر لارباب النظام وقارن
أما انك عاطفي وجاهل اذا انت مغفل نافع
تف تف على المغفلين النافعين والمطبلين والمدافعين عن الظلم تف


#52475 [كيال]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2010 02:33 PM
عن اى دول ديمقراطية تتحدث عن بريطانيا وفرنسا وهى سبب هلاك اهل العراق وافغانستان وأهل غزه وووووو الا تعلم انهم وراء كل حرب فى العالم الثالث وانهم يتلززون بقتل الأبرياء وأنهم يعتبرون غيرهم مجرد خدام لهم ’ ثم الم تفتك أسلحتهم بالجوعى فى البوسنة والصومال ’ ان حقدك على رئيس بلادك أعماك وبت ترى فى الأعداء ملة الكفر احباب لك تستجير بهم ’ عموما هى أمراض أسال الله ان يشفيك منها


ردود على كيال
United Kingdom [Omar Humaida] 12-02-2010 10:00 PM
الحقيقه هي ...انت المريض مرض شديد جدا جدا ....
ياكوز يامقدود...

Canada [ سودانى طافش] 12-02-2010 09:02 PM
ياخى إنت مالك ومال فرنسا وبريطانيا وأفغانستان والعراق ,اهل غزا والبوسنه والهرسك ونيكراجوا !! وكثيرين مثلك هذا هو منطقهم العجيب .. يأخى شوف مصيبتك فى بلدك ورئيسك كل يوم بيجيب الأهانة لنفسوا ولينا كلنا المفروض كلنا نطالب بالقبض عليهو ومحاكمته على الجرائم التى أركبها فى حقنا وإنقضاضه عل السلطة بإنقلاب عسكرى !!


الطيب الزين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة