المقالات
السياسة
قفة الملاح... الشباب ما قصرو كتر خيرهم.
قفة الملاح... الشباب ما قصرو كتر خيرهم.
06-02-2013 06:58 PM


الساحة الفنية خالية من الفنان الذي يتناول قضايا المواطن كانت هنالك اسهامات للفنان ابوعركي البخيت ربنا اطول في عمرو وجد نفسو ((واقف براك والهم عصف)) ما معاهو زول وكما يقول المذيع عصام الشوالي ...الكثرة غلبت الشجاعة... ناس الامن حاصروهو واعتقلوهو وحاجات تانية حامياني. بقية الفنانين ان وجدو من الجيل الحالي ما فاضيين من لبس السلاسل وحرامي القلوب وغيرو..
اما الفنانيين القدامي والمخضرمين عملو حمد لبت ((لبتو)) وقالو بلا نضال بلا وجع راس والنضال اصبح في الصراعات الشخصية يوم نسمع ترباس خاتيهو قرض مع ود البادية وندي القلعة بتشاكل في العازفين وتقلع منهم قمصان اليوني فورم بتاع الحفلات وكده الجرايد شغاله باخيارهم والبشير مبسوط منهم.
الغريبة ناس قيقم وبلال موسي عملو نايمين من دعم المؤتمر الوطني الظاهر بقي إملح الجماعة يحكي لي واحد صديق قال:
راكبين بص المناقل وكان مشغل بلال موسي اغنية القمر خالها وعمها والشمس تشبه أمها وكان راكب معاهو بتاع كراكتير مشهور في تعليق علي الاغنية قال ليهو والله يا فلان الزولة البغني ليها الفنان ده تكون حارة حر....
عمنا بلال موسي ذاتو عمل نايم من الجماعه حتي اغنية ستة ستة جوني من النوم صحوني بقي ما برددها قالو ونومو اصبح للضهر شغال مديح وبعض من الحفلات بالكنجالات بعد الجماعة ما ملحوهو في كم رقصة من رقصات البشير الظاهر بعد رقصات الريس انتهي اي زول بشتت علي جهة تساسك منو في القروش ما تعرف وغالبا شايف اللقاءات الجماهيرية خفت .... بقيت ما زي زمان كسرة ..
بقيت مازي زمان
كنت بدورنا وتزورنا وتسعدنا ياأمل من زمان.
الناس زهجت من الكذب وبقت في القفة وغير كده الريس حلقو ما مساعدو.
القفة وما ادراك ما القفة ناس الانقاذ عاملين حميل منها لاول مرة في السودان اسمع بي حاجات زي دي:
تصدقو البصل ببيعوهو بي البصلة الواحدة...
تصدقو التوم ببيعوه بالفص.....
والدكوة ((الفول السوداني )) قدر ظروفك بي المعلقة الصغيرة.
موية الله الكان زمان ... كسرة ...
الكان زمان. راجع بعد يملأ الحنان
طال السفر والشوق فتر ياريت رجوعك كان زمان
ماكان زمان راهنت بيك الحب النبيل
لابرضى ذلة ولا هوان وقفت قدام الخلق دافعت جد .
الكان زمان تلقاها في السبيل برة الشارع حسي بقت في تولا.
نسينا الخطط بتاعت الانقاذ التي تتحدث عن الخطط العشرية ثم الخمسية عن الزراعة حسي دخلنا في العشرينات وبرضو نسمع.
قد صرح مصدر مسؤول في وزارة الزراعة بأن الوزارة تخطط لمواجهة وكبح ارتفاع أسعار اللحوم من خلال تشجيع صناعة الدواجن والاستثمار فيها وزيادة منافذ الاستيراد، لأنه من وجهة نظر الوزارة التي عبّر عنها وكيلها المساعد للثروة الحيوانية، الأزمات تخلق الفرص الاستثمارية، .... ............... يا الله ولسع ماشين في الكذب .
أها لما تجي تسأل عن سبب الغلاء اقولو ليك.
خضوع لقواعد السوق، وهي العرض والطلب، فوزارة الزراعة تلقي اللوم على جهات أخرى مهمتها مراقبة الأسعار وتقول: ''منتجو الدواجن شأنهم شأن أي منتجين آخرين في أي صناعة أخرى، وأنه في حال عدم وجود أي مبرر من حيث العوامل المؤثرة الطارئة التي تؤثر في ارتفاع تكاليف الإنتاج، سواء الثابتة أو المتغيرة، فإنه لا يحق لهم زيادة الأسعار................................ كلام والله بتاع متعلمين.
وتجي تسأل اصحاب المزارع اقول ليك :
الاعلاف والتقاوي والاسمدة غير متوفرة وفي السوق الاسود وناس الحكومة بتاجرو فيها عاملين شركات خاصة للاستيراد كان مغالطنا كسرة ....
لو مغالطنا ما مصدقنا
أسأل العنبة الرامية فوق بيتنا
خاينة يا دنيا وظالمة يا دنيا
قاسية يا دنيا وظالمة يا دنيا
العذاب ضقنا والشقا وعشنا
أمشي شوف شركات المتعافي الزراعية للاستيراد وهو منو الما عندو هجو قسم السيد نائب رئيس المجلس عندو شركة مبيدات يعني لو طلعنا من رسوم الحكومة للزراعة ونشتري الاسمدة نقع في يدهم تاني في المبيدات وحكاية الحصاد خليها ساكات اكسروها ليك كيف و ل اترجموها ليك كيف أغنية الفلم الهندي دي من اجل ابنائي .
اضغط علي الرابط للاستماع :
https://www.youtube.com/watch?featur...v=4nB3DvBlxio#!
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1824

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عباس الشريف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة