المقالات
السياسة
الى السفير عبد الحافظ .. أفتح أبواب الصمت فضلاً !!
الى السفير عبد الحافظ .. أفتح أبواب الصمت فضلاً !!
06-03-2013 05:05 AM


فشل سفارتنا هنا في المملكةواضح بيّن لا تُخطئه العين .. إذ تبدو الصورة قاتمة والسبيل إلى الحلول غائب تماماً
السيد السفير وأركان سفارته يمارسون الصمت ويصومون عن الكلام .. في مرحلة فاصلة لا تحتمل التبرير ولا التمييع ..
دون شك السفارة عنصراً مهماً لمغتربيها .. لا يمكنهم التحرك في القضايا الكبيرة دونها خاصة في هذا التوقيت ..
لا نريد أن نخسر الوقت الممنوح لتصحيح الأوضاع .. ولا أن نهرف في وقت لا يحتمل ذلك .. وحتى لو هرفنا ..
تُرى ماذا نحن قائلون فالحال هو الحائل ؟؟ من يأتينا ببيان أو رؤية من داخل هذا البيت المُغلق الذي أصبح
إسمه سفارة .. وما هو بسفارة .. بل هو جهد ضائع وأماني حالمة تبدأ بمجاهل التنظير وتنتهي بغياهب
الإفتراضات .. هذا إذا افترضنا أن هنالك من يعمل بجهد .. ومن يرسم لأماني الملايين ليحلموا مرة واحدة بعودة
كريمة محسوبة ومنظورة من السفارة وملحقياتها الضائعة ..
حقيقة الجالية السودانية هي الأكثر تضرراً من القرارات العمالية الأخيرة في المملكة .. ولم نسمع بتحرك مقابل
يُقلل من مخاطر تلك القرارات .. فليت السفير وقنصلياته يفيقون الآن في مرحلة لا تحتمل التساهل ولا التأخير ..
قرأت أن وزير القوى المصري قد أعلن عن نجاح جهود السفير المصري بالرياض وقنصلها العام في التوصل مع السلطات
السعودية إلى قرار بإسقاط جكميع بلاغات الهرروب عن أبناء الجالية المصرية خلال السنوات الماضية والإتفاق مع
السلطات السعودية على ذلك .. كذلك تم الإتفاق على قيام الشخص الذي يرغب في العودة النهائية بالتوجه إلى
إدارة الترحيلات وتسجيل بياناته ومن ثم الحصول على رقم متسلسل يتم بناء عليه تباعاً إنهاء إجراءات الخروج
النهائي له من جانب السلطات السعودية بمتابعة القنصلية المصرية ومكتب العمال المصري على أن يقوم الشخص
خلال أسبوع من تاريخ البلاغ بالدخول على صفحة وزارة الداخلية والإساعلام عن معاملته من خلال الرقم المتسلسل
الذي حصل عليه والتوجه للمطار أو الميناء فور إعلامه على الموقع بإنتهاء إجراءات سفره .. إنتهى الخبر ..
ولأن الوقت يمضي وسفارتنا في نومتها ومقاييسها الخاطئة دوماً .. فنرجو أن يأخذوا بإتفاقية المصريين ويتم
تفعيلها وتطبيقها على السودانيين إسوة بالمصريين ولا أعتقد أن السلطات السعودية لديها مانع أبداً فقط على
السيد السفير أن يطرق الباب .. ففي دوحة الحرمين رجال أهل فزعة ويعرفون قدر أهل السودان وربما خصوهم
بالمزيد من الإستثناءات ..
كلمةأخيرة .. ما كتبناه هو دون شك ما ينتظره المغتربين فهل من جواب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أبو أروى - الرياض

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1945

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#686571 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 01:28 PM
ياخي ديل سفراء ؟


ديل بعينوهم تعيين

رؤوس خاوية وكل مؤهلاته انه تبع تنظيم الاخوان وجاهد في الجنوب في البداية وبعدها يرمي القناع ويتضح انه حرامي لص منافق خنزير كل الكلاب الكيزان في جميع المرافق وليس في الخارجية فقط ، خارجية وزيرها تاجر سيخ واسمنت وعين مرته سفيرة في ايطاليا (بعد ان كان مدرسا في الماضي ودبابا في الجنوب)
ماذا تتوقع ان يكون سفرائه ؟ اكيد مستوى متواضع هزيل لا يرقى الى ان يكون كاتبا في السفارة

كلهم لصوص كلهم حمير وبهائم

ديل سفراء ؟ سفراء البزنس

والله ديل بوابين كثيرة عليهم

بلا كلام فاضي
بلا وجع راس


#686562 [عبد الله]
4.50/5 (3 صوت)

06-03-2013 01:19 PM
يا ابو اروى انت بتأذن فى مالطا ، فحكومتنا ذات الـ 375 وزير لم يفتح الله عليها بأرسال واحد من هؤلاء الجيوش الوزارية التى تنهب فى قوت الشعب صباح ومساء لحل مشاكل السودانين العالقين بالخارج ، اما السفير فأظن ولبس كل الظن اثم انه سافر ليحرر اب كرشولة !!!
ود البدرى


#686499 [Abu Amer]
5.00/5 (2 صوت)

06-03-2013 12:29 PM
لك التحية أبو أروى: ما نقوله هو: الدعاء بأن تأتي العوقب سليمة؟! طوال هذه السنين لم نسمع أن للسفير أو طاقم السفارة من موقف يستطيع أن يقابل مسؤول لحل مشكلة لأي سوداني تواجهه مشكلة تتطلب حلا من قبل السفارة، وكل ما يمكن فعله في السفارة في حال حصول مشكلة لمواطن هو أستخراج التأشيرة الاضطرارية للمغترب المجهول الهوية في حالة تقرر سفره!!! هناك قضايا كان يمكن للسفارة أن تتدخل فيها دفاعا عن "المواطن السوداني" ولكن للأسف فانهم عند المحن يتقاصرون وينزوون لسان حالهم يقول هو الخوف أن تطالهم غضبة من يواجهون. في قضايا كثيرة السفارة تستعين بأشخاص عاديين "سودانيين لهم علاقات محلية" للتوسط فقط للأقارب والمعارف والمسئولين الزوار والمعتمرين والمهمين من "أصحاب الحظوة والمصلحة". في قضية معينة كانت تتطلب تدخل السفارة بشئ من الاهتمام أو ارسال من يتقصى الملابسات ولكن كل ما تم هو ارسال مندوب السفارة والذي ليس له صلاحيات وكل جهوده تعتبر فردية وشخصية حسب علاقاته، وعن السفير، ولمدة تقارب السنة رغم الاتصالات المتكررة به من مصر والسودان ممثلا في الخارجية والداخلية وجهاز المغتربين والأفراد وكذلك الاتصال بطاقم السفارة كان وقتها السفير في جولة وحالة سفر دائم ما بين تركيا والسودان ومكة وجدة وغيرها من بلاد الله الواسعة .. فاننا شاهدنا المجهودات التي بذلها سفراء أندونيسيا والفلبين وزيارة وزير القوى العاملة المصري الذي زار المملكة في أول أيام الأزمة وتوصل الى حلول مرضية مع الطرف السعودي وكل هذه الاتصالات والملابسات والاشادات نشرت بالصحف المحلية والعالمية ولم نر تحركا من الجانب السوداني الا في الصحف السودانية عزم وزيرة القوى العاملة بنيتهازيارة المملكة ولا ندري ان كانت نسفت من السلطات السعودية أم استطاعت السفارة أن تحجز لها موعدا لتفوم بمهمتها تلك؟؟!


#686483 [محمد احمد وداعة الله]
5.00/5 (2 صوت)

06-03-2013 12:12 PM
يا اخوي دا فاضي ليك من اعماله الخاصة ليعمل شيئاً للجالية .. يا حليل زمن السفراء .. هؤلاء دخلاء على هذه المهنة ولذلك العمل الدبلوماسي بالنسبة لهم هو مجرد تغطية لاعمال خاصة بمصالحهم الشخصية .. وكل ما قلته هو من صميم عمل السفارة ولكن مع الاسف السفارات السودانية اصبحت مجرد مباني خالية من اي كادر يفهم في الدبلوماسية خصوصاً الذين ولجوا لهذا المجال من باب التعيينات السياسية.


موسى محمد الخوجلي
موسى محمد الخوجلي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة