(عادي تب)..!!!
06-04-2013 10:03 AM

* أن تتواصل حرائق النخيل في المنطقة النوبية- من دنقلا إلى تبج السكوت مروراً بأردوان المحس- بمعدل (4) آلاف نخلة في الحريق الواحد فأمر صار (عادياً جداً) في زمان (سدود أسامة عبد الله!!) هذا..
* أن يستغل يوسف السماني إذاعته الرياضية (إف إم 104) لـ(يهري) الناس بأناشيده (المايوية!!) التي تصلح لكل نظام (مشابه!!) فـ(عادي خالص) ولو كان الناس سماعها يكرهون حتى أيام مايو..
* أن تنبهني الزميلة أم ضاح- في زاويتها (عز الكلام)- إلى أن انشغالي بدموع تابيتا (إياها) حرمني من (متعة) مشاهدة (عصاتها الصغيرة!!) التي كانت تلوح بها تأسياً بـ(الجماعة) فأقول لها (عادي وأكتر من عادي) سيما وأن حكاية (العصا!!) هذه تزامنت مع إعلان توقها إلى (التمكُّن!!) زواجياً بعد أن (تمكَّنت) سياسياً..
* أن يصمت وزير المالية علي محمود عن تصريحاته (المستفزة!!)- هذه الأيام- بعد تعالي الهمس عن احتمال عدم ورود اسمه في التشكيل الوزاري الجديد فـ(عادي مرَّة) كما يقول السعوديون..
* حين يكتفي مجلس الصحافة (المروحي!!) بتدبيج بيان (عقب) صدور قرار رفع الرقابة عن الصحف يقول للصحفيين عبره (حمداً لله على السلامة)- وقد كان في زمان هاشم الجاز (يزمجر) قدر استطاعته دفاعاً عن اختصاصاته- فـ(عادي بالحيل)..
* أن يحاول تلفزيون محمد حاتم مداراة خيبته- في قضية المغني (الكهل!!) عاصم البنا- باعلان الفوز بجائزة مهرجان الأغنية (الشبابية!!) في حين أن الجائزة هي (تشجيعية) تخص (النص) فقط فـ(عادي) بمثلما أضحى (عادياً) تزايد وتيرة انصراف المشاهدين عن فضائية نشرات أخبارها (المملة!!) في طول عرقوب الفتاة التي شبهه الشاعر بشهر الصوم..
* أن يظل زميلنا عثمان ميرغني يبكي على صحيفته التي جرفها (التيار!!) لتتساقط دموعه أحرفاً على أخيرة «اليوم التالي» ويعتصم أصحابها بصمت بليغ لو قُدر له أن يُسمع لكان (مصائب قوم عند قوم فوائد!!) فـ(عادي) مثل اضطرار زميلنا الآخر مزمل أبو القاسم إلى (بلع!!) هزائم المريخ في ظل وجود بله والزومة وأكرم وأمير..
* أن يتعالى صياح المسؤولين- هذه الأيام- عن مؤامرة لتقسيم (ما تبقى!!) من السودان إلى دويلات منها دولة (النوبة) في الشمال دون أن يمنعوا (زولهم) أسامة عبد الله من التمادي في (إثارة حفيظة النوبيين!!) فـ(عادي) مثل (التعوُّد) على مشاهدة (مستصغر الشرر) وهو يغدو (حريقاً) في كثير من أرجاء بلادنا..
* أن يعاتبنا زميلنا (الغالي) مؤمن الغالي على عدم مواكبتنا (موضة) المناداة بحرية المرأة (على اطلاقها!!) حتى إذا سألناه (أترضى لإبنتك كذا وكذا)- معددين أشياء بعينها- لم يحر جواباً فـ(عادي جداً) بما أن وراء واجهة شيوعيته يكمن (السوداني!!) وإن لم يكن ذا صلة بالدين..
* أن يطالب شيخ دفع الله (البرلماني) الناس بكثرة التزاوج والتناسل لرفد البلاد بمجاهدين يحررون كاودا- واخواتها- من مدن (داخلية!!) دون أن ترد على لسانه إشارة (بالغلط) إلى حلايب وشلاتين والفشقة فـ(أكثر أكثر من عادي) بما أن (فقه!!) زماننا (الجهادي) هذا قائم على اسقاط مدننا (الحدودية) المحتلة من الحساب باعتبار (أن لها رباً يحميها!!) من المعتدين الأجانب (غير السودانيين!!)..
* أن نختم كلمتنا هذه دونما إشارة إلى ترقب حدث (غير عادي!!)- اسعاداً للقراء- فـ(عادي تب!!!!!).


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4370

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#688562 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

06-05-2013 03:58 PM
وان يقول تافع على نافع ان المعارضة تريد الحرية والديمقراطية عشان السكر والعربدة والدعارة وفساد الاخلاق فبرضه شىء عادى جدا!!!!!!!!!
غايتو الانقاذ دى مصيبة وحلت بالسودان1!!!!!
تكون دى عين يا ود عووضة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كدى عليك الله اكتب ليك مقال عن حكاية الحرية دى والسكر والزنا والفساد الاخلاقى انا ماعندى نفس للكتابة!!!!!!!!!!


#687832 [shersh]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 08:13 PM
وان يشتمنا المزور ايمن نور ويصفنا بالمقرفين اكثر من عادى... تحت مظلة كرتى وسفيرنا ...ولا رد


#687684 [ود الاضية]
4.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 04:30 PM
وان يصحو الشعب السوداني من غيبوبته التي ادخلها فيه المؤتمر الوطني عادي تب


#687618 [هميم جابر]
4.50/5 (2 صوت)

06-04-2013 03:28 PM
المؤتمرجية يضربون عشرة عصافير بحرق النخل في الشمالية: أن يرغبِّوا الشماليين في الموافقة على تشييد الخزان بحرق النخيل وترغيبهم في الهجرة من ديارهم، ويرفعوا سعر البلح والمؤتمرجية فيهم تجار بلح وفسادهم معروف، ويحرموا المواطن الغلبان من البلح الرخيص المفيد والمؤتمرجية حسدهم معروف، ويخفضوا أسعار الحواشات حتى يشتروها هم بتراب الفلوس ثم قد يسعوا بعدها إلى إلغاء فكرة خزان كجبار من الأساس وهذا ليس ببعيد عنهم! أما أسامة عبدالله، العديل الرئاسي الفاشل، فالشائع عند الناس أنه هو الذي جاء للرئيس بزوجته الحالية أخت زوجة أسامة، وقد حصل أسامة من نكاح الرئيس على التمكين (بالنكاح) فلا يمكن للرئيس أن يحاول - مجرد محاولة - أن يسأل أسامة عبدالله عما يفعله ولو أحرق الشمالية كلها، لكنني أتوقع أن تحرق الشمالية الرئيس وزبانيته كلهم قبل أن يتمكن زبانية الرئيس وعملاء المؤتمر الوطني من إحراق المزيد من النخل


#687387 [abuadam]
3.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 11:41 AM
ترقب حدث (غير عادي!!)
يعني إنت متوقع أن يستقيل الثقيل و لا متوقع أنو الحكومة تعترف بمشكلة الحكم في السودان


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة