المقالات
السياسة
سد النهضة بين المطرقة والسندان
سد النهضة بين المطرقة والسندان
06-04-2013 12:01 PM


نهــر النيل أطول أنهار العالم، يمتد من منابعه الاستوائية حتى مصبه فى البحر المتوسط، ويقع نهر النيل داخل عشر دول إفريقية «بروندى، رواندا، زائير، تنزانيا، أوغندا، كينيا، إثيوبيا، مصر، السودان وجنوب السودان»، وينبع من العديد من البحيرات، بحيرة فيكتوريا، بحيرة إدوارد، بحيرة ألبرت «موبوتو» وبحيرة تانا، ثــم يخترق النيـل أراضى السودان يلتقى النيل الأبيض بالأزرق الذي يشكل نسبة «80 ــ 85%» من المياه المغذية لنهر النيل، وينبع من بحيرة تانا الواقعة في مرتفعات إثيوبيا بشرق القارة. ويطلق عليه اسم النيل الأزرق في السودان، وفي إثيوبيا يطلق عليه اسم «آبباي».
وكانت الدول المطلة على نهر النيل في السابق مستعمرات لدول أجنبية. وظهرت أولى الاتفاقيات لتقسيم مياه النيل عام 1902م، ونصَّت على عدم إقامة أية مشروعات سواءٌ على النيل الأزرق أو بحيرة تانا ونهر السوباط، ثم اتفاقية بين بريطانيا وفرنسا عام 1906م، وظهرت عام 1929م اتفاقية أخرى، وهذه الاتفاقية تتضمن إقرار دول الحوض بحصة مصر المكتسبة من مياه، النيل، وإن لمصر الحق في الاعتراض في حالة إنشاء هذه الدول مشروعات جديدة على النيل وروافده.
واتجهت إثيوبيا لبناء سد النهضة أو الألفية الكبير بالأمهرية «هداسي جاديب» وهو قيد البناء ويقع على النيل الأزرق بولاية بنيشنقول ــ قماز بالقرب من الحدود الإثيوبية ــ السودانية، ويبعد حوالى 20 ــ40 كيلومتراً. وعند اكتماله سيصبح أكبر سد كهرومائي في القارة الإفريقية، والعاشر عالمياً إنتاجاً للكهرباء، وتتجاوز تكلفته أربعة مليارات دولار. وهو واحد من ثلاثة سدود تُشيد لغرض توليد الطاقة الكهرومائية في إثيوبيا، ويوجد قلق لدى خبراء مصريين بخصوص تأثيره على تدفق مياه النيل وحصة مصر منها.
وتؤكد الدراسات أن هناك «340» سداً في العالم وتعرض للانهيار «300» سد منها، وكانت النسبة الكبيرة منها سدودا ضخمة في حجم السد الإثيوبي والسد العالي، لكن احتمال انهيار السد العالي غير وارد لأنه سد ركامي عبارة عن صخور متراكمة فوق بعضها ومكسي بالأسمنت، أما سد النهضة فهو خرساني ومعرض للانهيار بخلاف السد الركامي الذي يمكن إصلاحه، كما أن معامل أمان سد النهضة الإثيوبي لا يتجاوز «1.5» فقط في الوقت الذي يبلغ فيه معامل أمان السد العالي «8» درجات.
ويجب النظر للأطماع المائية الإسرائيلية فى المنطقة ومحاولتها إيجاد نقاط ضعف تستطيع من خلالها فرض هيمنتها، حيث أن لها خططاً في مياه النيل، لأنها ترى في النيل المصدر الذي سوف يحل مشكلتها المائية في المستقبل، وترى أنها صاحبة دور أساس بسبب امتلاكها تقنيات عالية فى مجال تكنولوجيا المياه. وعليه لا بد من تعزيز الثقة والتعاون بين الدول الثلاث لتقليل الآثار السالبة للسد، وتحقيق المصلحة للدول الثلاث بوضع إدارة متكاملة لمياه النهر، باقتراح إنشاء مشروعات للتنمية والاستفادة من مياه النهر، وإعداد المزيد من الدراسات والبحوث من قبل المختصين.

الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1518

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#687731 [الشاعر]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 04:41 PM
شوفوا ياناس من هسع قبل ماتبدأ المفاوضات بخصوص السد وبنائه
1-اللجنه الفنيه المفاوضه يجب عليها ان تضمن كهرباء كل الاقليم الشرقى لان هذا السد يمنعنا من اقامة اى سد مرادف له وقريب منه بحكم الاتفاقيات الدوليه
2-اى انهيار مستقبلى يجب على اثيوبيا ان تتحمل النتائج الكارثيه لهذا الانهيار لان اثيوبيا لاتتضرر اذا حصل انهيار
3-عدم دخول اسرائيل والاستفاده من هذا السد بأى حال من الاحوال
4-عدم التأثير على حصة مصر والسودان الان وفى المستقبل البعيد بحيث تزيد الحصه بأزدياد مشاريع التنميه
5- الاداره المشتركه للدول الثلاث ووجود مراقبين من مصر والسودان
6-فى حالة حدوث اى ضرر ملحوظ بعد التشغيل يؤثر على وجود الامه السودانيه والمصريه ويمس سيادتها ووجودها وامنها القومى...يجب وضع حلول من دلوقت وتوافق عليها اثيوبيا ومن ضمن الحلول انا اقترح ان يكون هنالك exit يعنى يكون فى رابط(قناه) بين البحيره الجديده التى سوف تتكون بفعل السد وبين المجرى الاصلى بحيث يمكن تفريق المياه الى مجراها الاول فى حالة حدوث اى طارىء لا سامح الله .


#687726 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 04:31 PM
إثيوبيا دولة حرة
إثيوبيا دولة حرة لها حكومة وطنية تهتم بتنمية دولتها ورفاهية شعبها ولها كل الحق في بناء سد الألفية العظيم ولا يستطيع أي كان من إيقافها علماً بأنها تنتج هضابها حوالي 80% من مياه نهر النيل فلا يستقيم عقلاً أن لا تستفيد منها وهي بها مناطق فقيرة وتضربها مجاعات بفعل التغيرات المناخية في تلك المناطق ؟؟ لقد أكد مسؤليها لمصر والسودان بأنها لا تحتاج للمياه للزراعة وأنما هذا السد فقط لإنتاج الكهرباء وعليه فأنها لن تضر بحقوق مصر والسودان في كمية المياه المنسابة اليهم ؟؟؟ إثيوبيا بها حوالي 10 سدود لأنتاج الكهرباء وتبني الآن في سد الألفية الذي سينتج ما يعادل 5 مرات ما ينتجه سد مروي ومرتين ونصف ما ينتجه السد العالي ؟؟؟ وهنالك اتفاقية مع إثيوبيا لتصدير الكهربا لعدد 5 دول أفريقية من ضمنها السودان ودولة جنوب السودان ؟؟؟ أثيوبيا بها أرخص فاتورة كهرباء لشعبها في أفريقيا أن لم تكن في العالم ؟؟؟ إثيوبيا تشجع مستثمريها الوطنيين وتوفر لهم الحماية وتشجع المزارعين ولا تفرض عليهم أتاوات وضرائب ورسوم مرهقة كما يفعل فارسنا وحارسنا البشير ؟؟؟ تجارتها مع الأمارات حوالي 7.5 مليار سنوياً حيث تصدر الخضروات والفواكه والبن والورود بكميات ضخمة ؟؟؟ إثيوبيا تمنع البنوك الأجنبية وتحارب السوق السوداء في العملات الصعبة والتعامل فقط عن طريق البنوك الوطنية وتتحكم في العملات الصعبة لأنها تحتاج بشدة لهذه العملات لصرفها في التنمية ؟؟؟ أثيوبيا لها قانون إستثمار واضح لمصلحة الطرفين ولا مجال لأعاقته من قبل المرتشين ولذلك جذبت مستثمريين جادين حتي من السودان نفسه حيث الفساد الذي يعيق أي مستثنمر محلي أو أجنبي ؟؟؟ اثيوبيا تعاقدت مع المانيا لتحويل 70% من جامعاتها الي معاهد تكنولوجية تدرس باللغة الإنجليزية لأنها تحتاج الي متعلمين فنيين منتجين وليس حملة شهادات مزيفة حاملها لا يفقه أبجديات تخصصه ولا يجيد لغة العلم وهي اللغة الإنجليزية ليطور نفسه ؟؟؟ شركة طيران أثيوبيا تتطور بسرعة فائقة وهي ثاني دولة بعد اليابان تستعمل أحدث طائرة منتجة من شركة بوينق الأميريكية وهي دريملاينر 787 العملاقة وخطوطها كل يوم في إزدياد والتي وصلت الي جميع غارات العالم وسودانأير حدث ولا حرج ؟؟؟ السودان يستورد حتي البصل من اثيوبيا ناهيك عن الألبان وغيرها ولا يختشي مسؤليه الفاسدين من ترديد الجملة الممجوجة (السودان سلة غذاء العالم ) ؟؟؟ معرفة السودانيين عن إقتصاد ونمو أثيوبيا مغلوط لأن فقراء الريف من بعض المناطق القاحلة بأثيوبيا يأتون للعمل مع أغنياء الخرطوم فيعتقد الكثيرين ان السودان متقدم علي اثيوبا ؟؟ وبمقياس أحد بيوت الخبرة العالمية إن أثيوبيا تتطور بنسبة 13% والسودان بناقص 3.5- % والأدهي وأمر ان السودان يستورد عمال لكنس أوساخه ؟؟؟ دمار السودان نتيجة لعبقرية حكومة الكيزان اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والإناث وحلفائهم الكهنوتية تجار الدين القدامي ومفكريهم العظام والذي فكرهم لا يخرج عن فقه الحيض والنفاس وأين تقف المرأة في الصلاة وكذلك إقتصادييهم اللصوص وعلي رأسهم عبد الرحيم حمدي قاتلهم الله جميعاً؟؟؟


#687701 [طه احمد ابوالقاسم]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 03:47 PM
كنا نتوق لدور السودان التقنى والسياسى .. سمعنا دكتور سلمان من جامعى ماليزيا .ولكن لم نسمع من السودان الرسمى غير التعادلية وهذا خطر داهم .. كان من المفترض ان تكون الكلمة للسودان حيث يجرى معظم النيل فى اراضيه .. السودان ظل متفرجا فى السد العالى ومتفرجا من سد النهضة .. الفريق عبود قبل بثمن زهيد وتم الضحك علية .. لم يقبض أى مقياضة .. بل أرهقته مصاريف ترحيل حلفا .. البحيرة كبرت واغرقت مساحات اضافية من الاراضى السودانية .. الفرق بين السدين اثيوبيا فى بداية الحدود والسد العالى فى نهاية الحدود .. اكتفى السودان بان تحويل مجرى لن يؤثر فى المياة وهذا خطأ .. كيفية وصول الماء الى السودان بشكل مختلف فية تغير كامل للحياة .. حيث تتغير الحياة بين ضفاف النهر وسوف يكون النيل اعرض ربما أختفت مدن وجروف .. الان السودان لم يطالب اثوبيا بضمانات أكبر فى السلامة وهل مازالت ايطاليا متقدمه فى بناء السدود بعد ان تجاوزتها دول اخرى فى هذا المجال .. على السودان ان يدخل نفسة ضمن الاستشارية للسد ويكون المهندسين السودانين شركاء فى هذا العمل .. وابلاغ الامم المتحدة لأا قدر الله انهار السد الخرسانى .. سوف لا يكون هناك سودان .. نعرف كلنا فيضان النيل الازرق ومشاكلة بدون سد منهار .. أرجوأن يفق المشير البشير من غفوته .. مرسى استدعى حتى المعارضة .. والبشير يطارد الجبهة الثورية بالانتنوف


أ.نازك عبدالحميد هلال
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة