المقالات
السياسة
أفلام آكشن و رومانسية ..!!
أفلام آكشن و رومانسية ..!!
06-05-2013 04:57 PM


عندما وقف نواب مجلس تشريعي البحر الأحمر ، وهم يصرخون ، من أجل حل مشكلة العطش التي تضرب البحر الأحمر ، كان اسامة عبدالله يتحدث من الخرطوم مبتسماً ، ويصرح بأن حل مشكلة العطش في بورتسودان ، ليست من أولويات حكومته في المركز ، وصدق الرجل ، ولكن ياترى ، بعد إعلان بعض النواب عن نيتهم بفصل الشرق في حالة تجاهل المركز لمشاكلهم أكثر ، وأعلن البعض الآخر حمل السلاح ، بإعتباره اللغة الوحيدة التي يفهمها نظام الوزير اسامة عبدالله ، وماشد الوزير اسامة وقيادات حكومته الرحال لمؤتمر الدوحة ، بحثاً عن دعم عاجل لدارفور ، إلا بعد أن رفع أهل دارفور السلاح ، وغداً سيشد الرحال لذات الدوحة باحثاً عن حل عاجل لقضية الشرق ، وسيضعها في أولى أولوياته ، لكن فقط في حالة تنفيذ نواب البحر الأحمر لتهديداتهم ، وغداً سنرى نهاية هذا الآكشن ..!!

المجلس الوطني رغم انه أعلى سلطة تشريعية في البلاد ، ولكن مجلس تشريعي صغير في البحر الأحمر نال إحترام الشعب مقابر سخرية من المجلس الكبير ، فعندما تناولنا قضية ختان الإناث وضررها الطبي والنفسي على الفتاة ، وقف نائب برلماني وقال أن ( البنت المامطهرة معفنة ) ، ووقف ايضاً وقال ( المابتزوج ثلاث ورباع ماراجل ) ، وقال تحت تصفيق وتهليل البرلمان أن سبب دخول أم روابة هو لأن الفتيات يلعبن الكرة ، ثم قال الحل في دحر الجبهة الثورية ، هو في كثرة النكاح وإنجاب عدد كبير كوقود للحرب ، ثم طالب بعضهم بتفصيل زي إجباري للمرأة ، وطالبوا أيضاً وزيرة تتبع للإتحادي بتغطية خصلات شعرها ، مع تراكم عقدهم النفسية تجاه بناطلين الفتيات ، وكل هذه التصريحات ، بصم عليها كل النواب بالعشرة ، ولم يعارضها أحدهم ، مع ملاحظة ذلك الصمت المريب تجاه قضايا إغتصاب الأطفال التي أصبحت ظاهرة يومية ، وكل ماخرج به رئيسهم تجاه هذه القضية هو ان الصحافة تهول من هذه الحوادث ، وكاد أن يقول ، ان السبب وراء هذه الإغتصابات هو المعارضة ، وكل هذه المواقف والتصريحات أدلة كافية على مايعاني منه النواب من مراهقة متأخرة ، لا يستطيعون ان ينظرون لقضايا الوطن إلا من الزاوية الجنسية ، وغداً سنرى إلى أين سيقودون البلاد ، بتلك الرومانسية التناسلية التي أضحت تلازمهم في حلهم وترحالهم ..!!

ولكم ودي ..

الجريدة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1381

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة