المقالات
السياسة

06-05-2013 04:24 PM


إشارة:
* الزميل العزيز خالد ساتي؛ صاحب فكرة وامتياز برنامج (صالة تحرير) بقناة أمدرمان ومقدمه السابق؛ تردد أنه يود حمل (فكرته) معه إلى حيث يشاء.. إلاّ أن صاحب القناة الأستاذ حسين خوجلي يصر على أن (صالة تحرير) له..! وللعارفين تظل سوح الإعلام عندنا بحاجة إلى عدم العفوية..! فالتعامل بحسن النوايا ـــــ كما ثبت ـــــ مضيعة لكثير من امتيازات أهل العطاء والإبداع.. لذلك لابد من الأوبة للمصنفات حفظاً للحق والجهد.. أو.. قطعاً للحيل والشكوك...! سنفتح الملف بهدوء..!
خروج:
* كثيرة عواصف وأدران الصحافة.. يسهل عبرها استنشاق رائحة الابتزاز والفساد بسرد مقدمة قضية ثم قفلها فجأة.. كأن القراء من فصيل المتخلفين في نظر بعض الصحفيين (الكبار عمراً)..! مهنة لا تجد قدرها في السودان والأسباب متداخلة، منها وباء عام ينتشر بين فضائين (رسمي ــ غير رسمي)..!.. وفي تجبّر العتمة الورقية تظل حاجتنا ماسة (للتجويد) وبلوغ مخرج من هذا (العك) بعد اتساع فنجان الحرية قليلاً وانخفاض أوار التشوهات...! فالكاتب تخذله كثيراً الأخطاء وعشوائية الأشكال.. يحلم دائماً بما يلامس مبتغاه من (الجودة) والإحسان..!
* إن الكاتب الذي يكون همه الأول انتظار (المرتّب) يحط من قدر المهنة، بمثلما يحطها المشغول بتوفير ذات المرتّب اعتماداً على (جهات أخرى)..!!!
النص:
* أن تنتبه وزارة العلوم لتنامي هجرة العلماء والباحثين فهو أمر محمود (فات عليه زمان)..! السيد وزير العلوم يؤشر للخطر في نسبة قاربت 15% هي جملة الذين غادروا البلاد من حملة الماجستير والدكتوراه.. ولا أظن العدد الباقي اختار البقاء حباً في (التعب) والتراب... برهة ثم يتسرب أهل التخصصات المهمة فوجاً تلو آخر...! وكلما سنحت الفرصة للمغادرة ازداد الأمل للحازمين حقائبهم.. وما الحياة سوى (أمل) قريب من ظلال هذه المعاني للشاعر أبو المعالي عبد الرحمن ومطربنا البديع العاقب محمد حسن:
أملٌ صليتُ في محرابه.. وطويتُ العمر فيه والسنين
سجد القلبُ على أعتابه.. يتمنى أن يرى الشك يقين
كم شربتُ المرّ من أوصابه.. ليتني ما كنت بين الشاربين
* ومرارة الراهن في بلد متهاوٍ ــ على التوالي ــ تجعل اليقين خارج الحدود هو (الوطن البديل)..! مع ذلك لا نشك في حسرة البعض كلما اكتظ قطار الهجرة بحثاً عن الذات و(كفايتها).. لكن ليس بالأماني والأسف تتعالج الثقوب التي يتسرب عبرها بنو وطني..!! فإذا كان المجلس الطبي البريطاني ــ في أخبار أمس ـــ يقول إن عدد الأطباء السودانيين في بريطانيا 1439 شخصاً.. كم غيرهم من أصحاب المهن المختلفة؟!!
* على وزارة العلوم وغيرها، تشجيع هجرة الكوادر المؤهلة حباً للخير أو الأمان الذي ستنفتح أبوابه للتعساء بيننا و(القانعين).. إن التشجيع يرسم للوزارات صورة أكثر واقعية وشفافية، وهي تجيد (الوصف) سلباً، ليس إلاّ.. تتجمل بـ(إنجاز) الإحصاءات الصماء.. تسهم في المتاريس ولا يدور لها (ترس)..!!
أعوذ بالله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأهرام اليوم





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2031

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#690203 [الشرانى]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2013 06:33 PM
وانت كمان هاجر


#689308 [جمال العقلي]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 01:34 PM
الاحصائية البريطانية عن الاطباء السودانيين بالمملكة المتحدة صحيحة ولكن احصائية وزير العلوم عن هجرة حاملي درجات الماجستير والدكتوراة غير صحيحة والنسبة اكبر من ذلك بكتير باعتبار ان معظم المهاجرين عندما يهاجروا مثلا الي السعودية وهي الدولة التي تستطيع استيعاب اعداد كبيرة لا يهاجروا بعقود عمل متوافقة مع مهنهم الحقيقية وعبر مكتب العمل السوداني وانما بعقود بمهن اخري قد تكون سائق او راعي مثلا وبعد وصوله يستطيع ان يعمل في مجال تخصصه


#688937 [مغتربة وبلامحرم]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 05:36 AM
والله انا الطفشنى من البلد ليس الفلس وحده 000الطفشنى العجز وليس الجهل عندما ارى احد المرضى يحتضر امامى ولا استطيع فعل شئ له ليس جهلا كماقلت ولكن عجزى وعدم قدرتى على توفير دواء معين او اجراء طبى حتى لو كانت كلفته بسيطة000اقف امام المريض وانا اعرف وسيلة علاجة ولكنى لا املكها لان مستشفيات الحكومة لاتقدم ابسط واهم الادوية والاجهزة الاسعافية 000مرارة العجز هى التى جعلتنى اواسى نفسى فى الطائرة وانا متجهة لاحدى دول المنافى حيث لايوجدفيها شئ اسمه الاحساس بالعجز000اخذت اواسى نفسى بالاية الكريمة

وجعل لكم الارض ذلولا فامشو فى مناكبها وكلو من رزقة واليه النشور

وقلت لنفسى يابت الكرة الارضية كلها وطن اهم شئ الرزق يكون حلال 00وشتات يافردة


ردود على مغتربة وبلامحرم
United States [جمال العقلي] 06-06-2013 01:38 PM
ايوا خليكم كدا وانسوا العواطف وكل الارض لنا وكذا السماء سمائنا


#688651 [عثمان شبونة]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 04:37 PM
عنوان العمود هو: ضرورة تشجيع (الهجرة)..!!
ولا علاقة له باعتصام طلاب البجا.. ارجو الانتباه لتكرار مثل هذه الأخطاء في الآونة الأخيرة..!
تحياتي.


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة