المقالات
السياسة
الحذر.. الحذر من سد النهضة الاثيوبي ...
الحذر.. الحذر من سد النهضة الاثيوبي ...
06-05-2013 08:17 PM

للأسف لم تتحدث الدولة عن السد الاثيوبي .. وهذا مشروع عملاق ذو أبعاد اقتصادية وسياسية واجتماعية .. ربما لا يعرف الكثير أن هذا المشروع سوف يعيد صياغة السودان من جديد خاصة منطقة النيل الأزرق حتى الخرطوم .. وشمالا حتى سد مروي
كنا نتوق لدور السودان التقني والسياسي .. سمعنا دكتور سلمان وهو خبير استراتيجي يعمل الان في جامعة ماليزيا حديثا قيما ولكن بعيد عنا فى مثل هذة الظروف .. أين مهندس مكاوي ودكتور عادل الخضر وكل الخبرات . لم نسمع من السودان الرسميغير التعادلية والسلبية وهذا خطر داهم .. كان من المفترض ان تكون الكلمة للسودان حيث يجرى معظم النيل فى اراضيه .. السودان ظل متفرجا فى السد العالى ومتفرجا الآن من سد النهضة .. الفريق عبود استلم مبلغ زهيد وتم الضحك علية .. اعتقد مبلغ 15 مليون وهذا مبلغ لا يكفي لبناء قرية سياحية حتي فى ذلك الزمن .. لم يقبض أى مقايضة .. عبدالناصر بطل السد قبض قرابة 100مليون من مؤتمر الخرطوم .. لم نحصل حتى على فولت واحد .. ظلت حلفا خلف السد تعيش فى ظلام دامس .المساحة التي غمرتها المياة تعادل حلايب عدة مرات .. المياة تصل الى البحيرة ذات التبخر العالى ولا نستفيد حتى من الاسماك ..6 مليارات مياة تذهب الى مصر وبورتسودان عطشانة .. قناة فضائية بدون قناة مائية .. حلفا الجديدة بنيت عدة مرات ولم يستفيد أبناء حلفا من الهجرة .. ضحينا بتراث النوبة وتم منع وردي من الغناء وتركناه يترنم باغنية الطير المهاجر.. ..
.. السد الاثيوبي في بداية المنبع والسد العالي قرب المصب ولكن ظل دورنا باهتا .
يقول السودان بأن تحويل مجرى النيل لن يؤثر فى المياة وهذا خطأ فادح .. كيفية وصول الماء الى السودان بشكل مختلف يعني تغير كامل للحياة .. حيث تتغير الحياة بين ضفاف النهر وسوف يكون النيل اعرض ربما أختفت مدن وجروف .. ربما تأثرت مدينة ود مدني بان يغمرها النيل حيث يصبح عريضا وفقد جزء من سرعته .. الخرطوم كذلك ربما لا نجد شارع النيل وجزيرة توتي .. تذكرت قول استاذنا الجليل استاذ الجغرافيا صديق فى عطبرة الثانوية .. قال : اذا تجاوز النيل الابيض منطقة ( الهايستنا ) منطقة الحشائيش .. سيكون جريان النهر أسرع وربما تأثرت زراعة الجروف وتغيرت ملامح الحياة على طول النهر وربما تطلب الامر لتعديل خزان سوبا .. ذات مرة وجدنا نهر العطبرواى حضر صباحا قبل الطلبه وغمر فناء المدرسة والمسرح ..
الان السودان لم يطالب اثيوبيا بضمانات أكبر فى السلامة وهل ايطاليا متقدمه فى بناء السدود بعد ان تجاوزتها دول اخرى فى هذا المجال .. ؟؟
على السودان ان يدخل نفسة ضمن الاستشارية للسد ويكون المهندسون السودانيون شركاء فى هذا العمل .. وابلاغ الامم المتحدة بمخاطر السد الخرساني .. سوف لا يكون هناك سودان .. نعرف كلنا فيضان النيل الازرق ومشاكلة بدون سد منهار .. كذلك على السودان أن يكون حاذقا فى السياسة وغير منحازا لطرف .. حيث هناك الكثير من الحساسيات فى مواقف السودان .. الافارقة يتوجسون منه خيفة .. دورة سالبا فى اتفاقية عنتبي .. كذلك علية ان يلعب دورا اخلاقيا يليق بالسودان تجاة مصر رغما عن الاخطاء العنجهية التى ارتكبتها مصر على مر العصور .. السودان يحتاج الي رئيس يتميز بالثقافة العالية والحكمة ..
نحن ساهمنا فى تضخيم العسكر وتركنا لهم الفكر والثقافة والهندسة والسلك الدبلوماسي وهذا ليس دورهم .. ما زلنا نقول سير سير يا بشير وعائد عائد يا نميري .. العسكر شرفوا سودان العزة منذ الحرب العالمية ..أرجو أن يفيق المشير البشير من غفوته .. مرسى استدعى حتى المعارضة ولاحظت مرسي يتحدث بارقام وحسابات وبيئه وتحدث حتي عن الضرر على السودان .. فقد ايمن نور مصداقيتة وكسب سخط كل السودانيين .. بينما كسب مرسى والبرادعي الاحترام .. والبشير يطارد الجبهة الثورية بالانتنوف .. ويقول : المساعدة من اسرائيل .. وهو الذي أوصل أسياس أفورقى الى اسمرا وسفارة اسرائيلة .. وسلفاكير ايضا دولة وسفارة اسرائيلية ونميرى قبله ساند السادات .. وسفارة اسرائيله فى القاهرة .. تقول لى الحارس دمنا .. يا عبدالرحيم الهنا ..
الحديث عن السدود لا بد أن يتحدث عنه اهل الخبرة والهندسة .. تذكرت انهيار بيارة السوكي وكيف أن (النز ) كان سببا فى انهيارها .. أخاف من السد الخراساني في منطقة الهضاب .. المهندس السوداني لا بد ان يقول شيئا للتاريخ .. غدا سوف يكون السؤال ..
تذكرت قصيدة النيل لجماع .. تتدافع النيل من عليائه يحدو ركاب الليالي وهو عجلان .. هذا الشعر المفعم بالهندسة والادب .. حتى حداء الابل على عجل فى النيل الازرق ..التغير قادم فى سبل كسب العيش فى السودان ربما امتد الى حفرة الدخان حيث لا شاف أو طلح .. ربما عدلنا قصيدة أحب النيل النيل . وأجرى يانيل الحياة ..وسوف أسيب مدني ولكن لا ندرى اين نسكن حداك


طه أحمد أبو القاسم
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4782

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#690320 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2013 11:25 PM
والله صدقت جابو ليهم القناة وحرموهم من الماء . استغرب قناة ايلا هذه رقص وغناء طيلة الشهر وكأن الولاية عايشة فى رغد وسعة عيش كيف يحكم هؤلاء الكيزان ؟؟؟؟ لكن يا ايلا ما غريبة انكم تعطشوا اذا كان نحن فى الخرطوم وسط ثلاثة انهر عذبة وعطشانين فما بالك انت الذى لا تملك غير البحر المالح ؟؟؟.


#690023 [سوداني أصيل]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2013 02:34 PM
شكرًا يا أستاذ علي هذا المقال الموضوعي ، المهم هو مصلحة السودان قبل كل شئ إنشاء هذا السد ضد مصلحة السودان وخطر علي السودان وأرجو مراجعة مقال دكتور احمد المفتي وهو عالم سوداني مشهود له بالكفأه والأمانة ، اللهم وفق السودان وانصرهم علي من يعاديه . اللهم بلغت اللهم اشهد


#689435 [بن الشمال]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 04:46 PM
باكتمال بناء السد الاثيوبى وامتلاء بحيرته وجعل الاولية فى خروج الماء حسب اولوية التوليد الكهرباءى
, هذه العوامل سوف تلغى فيضان النيل الازرق التقليدى الذى يقوم بغمر الجروف ويوفر زراعة مئات الالاف من الافدنةان لم تكن ملائين الافدنة عالية الخصوبة مجانية الرى ومجانية الحراثة والتحضير حيث لاتحتاج الى حراثة وتزرع سلوكة فى فصل الشتاء . فيضان النيل الازرق العاتى يعمل على حبس جريان النيل الابيض مما يجعل مياه الاخير ترتدوتفيض وتغمر كل اراضى بحر ابيض حتى كوستى ولولا فيضان النيل الازرق لما فاض النيل الابيض على ضفتيه ذات الطبيعة المنبسطه. والاخطر من ذلك تحكم دولة فى جريان النيل فى حالة تدهور علاقتهاباى واحدة من دول المصب واذا عمدت احداهن لهدم السدغرقت البوادى والحضر وان ترك التحكمحسب اولويات غرض التوليد انهارت بنية الزراعة التقليدية لوادى النيل وتصحرت ضفافه .


ردود على بن الشمال
United States [ناجي] 06-07-2013 06:30 AM
لن تقام سدود جديدة في شمال السودان بلا كجبار بلا كلام فاضي رضى من رضى وابى من ابى ... وتذكروا بأن التاريخ لا يكذب ولم يكذب عندما كان يقول بأن ارض السودان ارض الذهب وايضاً لم يكذب عندما سمى ابناء النوبة برماة الحدق فليعلم الجميع بأننا سوف نضرب بالمكان الذي يوجع ويقسم ظهر اي حكومة ولايتوقعه ابليس ذات نفسه

European Union [khaid mustsfa] 06-07-2013 02:54 AM
السودان لايحتاج الكهرباء من اثيوبيا كما كان في السابق بعد اقامة السدود الجديده

ودكتور مرسي حسب الفاقد علي الهواء مباشره وحدد الرقم
وتذكرت انهيار بيارة السوكي(( مقارنه عجيبه بين سد النهضه وبيارة السوكي))
وستقل كمية الطلح الذي يحمله نهر عطبره من اثيوبيا
هذه بعض الاقتباسات من مقالك وتعليقك البائس

يا استاذ طه ابو القاسم واضح من مقالك الغير مسنود عليما انك تردد ماذكره هاني رسلان والابواق المصريه التي تسعي لتعطيل التنميه في كل دول حوض النيل لكي تنعم مصر بنصيب الاسد من مياه النيل تارة بالتهديد باستخدام القوه من قبل جيش مصر الذي لا يقهر!! وتارة اخري بالتخويف من مغبة اقامة السدود علي فروع النيل واثرها التدميري علي الزرع والضرع

عارف يا احمد ابو القاسم ان اكثر ما يسر القلب ان امثالك قله في السودان وهم في حالة اندثار تام لان شعبنا اليوم وغدا لن يراعي سوي مصالحه وبس دون مجامله او مساومه لارضاء مصر

United States [طه احمد ابوالقاسم] 06-06-2013 06:42 PM
توضيح جميل واعتقد ومن مشاهد البيئة .. اثيوبيا أقامت السد من اجل الاستثمار فى الكهرباء للغير .. والسودان لا يحتاج الى الكهرباء كما كان فى السابق بعد اقامة السدود الجديدة .. نحن مع التحوط من تغير مجري النهر وسرعته سوف يعقبة تغير بيئي وسكانى .مصر اسرع منا فى ردة الفعل حكومة ومعارضة .. د. محمد مرسي حسب الفاقد على الهواء مباشرة وحدد الرقم .. حتى الكميات التي تصلهم وتتعرض للبخر عاملين حسابها .. ويقال أن حكومة حسني مبارك كانت تفكر أو نفذت مشاريع لصالح اسرائيل .. اثيوبيا علاقتها بالخليج ممتازة ودعت الى الاستثمار السياحى والزراعي وتنافس السودان فى السواكني .. وربما كانت اثيوبيا بديلا من السودان الذى يهرول نحو أيران .. لو كان هناك عقول استثمارية لوصل فائض بحيرة السد الي بورتسودان ووصلت انابيب المياة مثل البترول الى الخليج ..


#689428 [تمر الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 04:42 PM
الى سودانى متابع والذى تبرع بالاجابة على سؤالى
السؤال ما زال قائم ما علاقة النيل بالطلح والكتر و الهشاب و حفرة الدخان. الغابات النيلية اشجارها سنط يستخدم فى لانتاج الفلنكات و حطب الوقود و فحم غير جيد وليس له علاقة بحفرةدخان. هذا اذا فرضنا انو مجرى النيل حيتغير كلية ذى ما فهم كاتب المقال وليس فى نقطة محددة بغرض بناء السد. من الاشجار التى تنمو على النيل الجميز و اللبخ والصفصاف وكلها لاعلاقة لها بحفرة الدخان. اما الكليت والشاف والنخرة والجوقان والسريرة والدروبة و الاندراب فتجرفها مياه المنحدرات عبر الخيران الى النيل و طالما ان المطر موجود والنيل موجود مافى مشكلة فى ذلك سوف يصارح فقراء النيل الازرق من رجال و نساء الامواج لالتقاط الحطب والاخشاب شمال الخزان لتوفير لقمة عيش وان شئت لتوفير متطلبات حفرة الدخان


ردود على تمر الفكى
United States [طه احمد ابوالقاسم] 06-06-2013 07:17 PM
استاذنا الكريم تمر الفكي شكرا للاهتمام والتوضيح .. حقيقة تمثل تجارة الطلح موردا هاما من الدخل .. وللحقيقة شجرة الطلح تتجاوز حفرة الدخان .. وقد اشاد بعض الاطباء بدخان الطلح .. وهناك معلومة سمعتها باذنى من دكتور صحة وعافية بأنة مطهر ومعقم .. وقد لاحظت هذا فى موسوعة النباتات الطبيعية ....وانا فى مقالى تعرضت لها مرورا .. واشجار الطلح الحبشى كان ياتى بها العطبرواي .. والان بعد سد النهضة صعب الحصول عليها .. والشجرة لها منافع أخرى واستخدام طبي وصيدلانى .. لأجل هذا قلنا سوف يكون هناك تبدل فى سبل كسب العيش .. وهذا مثالا بسيطا
( الأكاسيا(الطلح) تحتوي عدداً من المركبات العضوية التي تحميها من الأمراض ، العديد من هذه المركبات لها فعالية في العلاجات النفسية للإنسان.

حامض التانين ( التانيك Tannic Acid ) و مواد قلوية مثل الدايمثيل تريبتامين dimethyltryptamine (DMT), و 5- ميثوكسي دايميثيل تريبتامين (5-MeO-DMT) و إن ميثيل تربتامين N-methyltryptamine (NMT)، يصنع من أوراق الشجرة و الساق و الجذور شراب يخمّر لمزج مع مثبِّط أكسيداز أحادي الأمين (MAOI) التي يحتويها النبات لتستعمل لأغراض علاجية و كذلك تستعمل في بعض الطقوس الإحتفالية و الدينية.
فقد دعيت حسب روايات الأساطير المصرية القديمة بشجرة الحياة، كما أن الأكاسيا ، كما أسلف، تحتوي مركبات ذات فعالية نفسية.


#688913 [ABO ALKALAM]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 03:19 AM
لايوجد اي ضرر لا علي السودان ولا علي مصر من جراء بنا هذا السد العظيم

وهو سد لأنتاج الطاقة الكهربائية لأن اثيوبيا متجهة نحو التصنيع وليس الزراعة

حيث ان زراعتها ورعيها مرويين بفضل الله الي الأن يمكنك شرا خروف داخل مدينة

اديس بما يعادل 150 جنيه سوداني 150 الف بالقديم

سيندم كل من اعتقد ان السد له ضرر علي مصر او علي السودان


#688902 [تمر الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 02:38 AM
ايه علاقة الطلح بالنيل؟ ولا دا منهج دفع الله حسب الرسول؟


ردود على تمر الفكى
[سوداني متابع] 06-06-2013 08:25 AM
الكاتب يعني الثروة الغابية مثل اشجار الطلح و الهشاب


#688867 [الشايل المنقة]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2013 12:49 AM
...كل مشاكلنا بتجى من الذين درسوا فى مصر وتبوأوا مناصب عندنا فى امريكا السودانية..!.. الظاهر المصريين ماسكين عليهم بلاوى ايام الدراسة على ما يبدو..!!


#688846 [mohammad saad]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 11:43 PM
سلام يا طه لكن السؤال الذي اطرحه عليك وجاوبني بصراحة. الفيل دة من وين وحديقة الدندر لا يها فيل ولا ظله (ضلو بالسوداني كان لاعب كرة ي عطبرة واظنه لعب ي الهدف بدء تاسيسه!!!!!!


#688826 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

06-05-2013 10:45 PM
مقال في الصميم


#688825 [حلمان]
1.00/5 (1 صوت)

06-05-2013 10:43 PM
يا حبيبنا شوف التعاليق المكتوبة من رواد الراكوبة فى كل ما يتعلق بالموضوع دا, الناس مبسوووووطة من جرسة المصريين و ناسيين نفسهم, فى فيضان 88 النيل غمر الاراضى لى مسافة تتعدى الكيلو متر فى بعض المناطق, يا ريت ينتبهو و البلد يكون عندها رأى فنى بدل منتظرين ديل قالو شنو و ديك قالو شنو.


#688814 [Hassan Farah]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 10:14 PM
يا استاذ طه احمد قاسم تحويل المجرى يتم فى موقع السد فقط ربما لمسافة عدة كيلومترات ثم يعود النيل لمجراه الطبيعى وعملية تحويل المجرى تمت وتتم فى كل انشاءات السدود عمليةعادية لانك لن تبنى جسم السد فى الماء


#688805 [واحد]
5.00/5 (6 صوت)

06-05-2013 09:55 PM
يا لك من عميل مصري


ردود على واحد
United States [طه احمد ابوالقاسم] 06-07-2013 05:33 PM
www.alrakoba.net/articles.php?action=show&id..


#688794 [الجوكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 09:28 PM
وهو الذي أوصل أسياس أفورقى الى اسمرا وسفارة اسرائيلة .. وسلفاكير ايضا دولة وسفارة اسرائيلية ونميرى قبله ساند السادات .. وسفارة اسرائيله فى القاهرة ..

ملاحظة ذكية،،،،


طه أحمد أبو القاسم
طه أحمد أبو القاسم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة