المقالات
الشعر
أسماء الجنيد
متعودة دائماااا ( بالمصري )
متعودة دائماااا ( بالمصري )
06-05-2013 08:19 PM

لم يحزنني ولم اتفاجأ وغيري كثيرين بونسة المصاروة وإجتماعهم المكشوف الذي اثار حفيظة الجميع!
كون المدعي أيمن نور أو أي مصري من حسني مبارك (المتربس) إلى مرسي الما فاهم ايتها حاجة!
ليس غريبة عليهم إهانتهم على الملأ للشعب السوداني ووصفه كثيرا بعبارات تفوح منها رائحة العنصرية البغيضة وحقدهم المزمن على هذا الشعب (الساذج) على حد قولهم..! لم اتفاجأ بما حدث في الإجتماع المكشوف والذي كشف حالهم أكثر، لأنهم على قول عادل إمام متعودة دااائما !!! وعلى قول اهلنا من خلا عادته قلت سعادته !!

إجتماعهم المكشوف ذكرني بموقف يؤكد أن هذا الشعب من غفيره لوزيره كلو وااااحد وإليكم الموقف:
حكت لي صديقة ان شقيقها وإبن عمه إستضافوا في شقتهم ضيف مصري في عز حرارة صيف الرياض بالسعودية. كان يجوب الشوارع مطرود من كفيله و ماعنده من يلجأ إليه ،وجدوه يتسول في إحدى محطات البترول يطلب المساعدة وكان الوقت متأخرا ! بحكم حاجتة وشهامة ونخوة السوداني إستضافوه بكل طيبة خاطر ليبقى معهم يومين إلا ان يرتب إموره.
طبعا عارفين السوداني وكرمه وخاصة في بلد زي السعودية الخيرها راقد، لم يبخلوا عليه في أكله وشربه وحتى غسيل ملابسه ، كأنه البيت بيته، المهم ..الضيافة كانت خمسة نجوم بجدارة, صاحبنا إستقر بمزاااج في غرفته لأكثر من شهرين !!!
كعادتنا خجل المضيف من أن يحرج ضيفه ويطلب منه ان يتحرك ويشوف ليه سكن, على الرغم من تزمر و ضيق إبن عمه الذي كان مصراً على أن هذا المصري يجب ان يتخارج ويشوف إموره، لأنه متأكد مهما قدموا له من معروف لا يضمر فيه بحكم طبيعتهم الغريبة ! وطبعا الضيف عامل رايح بعد كل الراحات دي! وفي يوم وبالصدفة رجع صاحب البيت من شغله قبل مواعيده ودخل البيت ولم يشعر به الضيف المستكين في الصالون ويلعلع في التلفون مأخد راحته على أساس إنه مافي زول بالبيت، يتحدث مع واحد من اصحابه يحكى له عن وضعه وإنه بفتش على شغل، ومن خلال كلام الضيف ( البطران،، ناكر العرفان!!) الظاهر المتحدث الآخر سأله وين إنت ساكن دلوقت؟ ولم يتردد المصري المتبجح بالرد بكل برود وطفق قائلا :
(( والله كنت محظوظ أوي أوي وقابلت سودانيين (هبل) ودلوقت مستقر معاهم ببلاش!!))
بنفس هذا الإسلوب كان رده حسب الرواية والله على ما اقول شهيد.. الحمد لله إنه السوداني طلع راجل حمش وبرد البطن! طوااالي جاء داخل عليه وجراهو من رقبتو وقال ليهو تعال نوريك الهبالة الجد جد ,, وفتح الباب ورماه بره , خلاهو يكورك ويولول زي الولية ، وبسرعة بلع كلامه برا خجلة ، إتجرس لامن الله غفر ليه ، يا بيه والله ما اقصدش , حقك علي’ انا استاهل انضرب بالجزمة، بس رجعني البيت ! وصاحبنا حلف ستين يمين ما يعتب تاني، حتى حاجاته رماها لي قدام الناس من الحرقة والزعل.
رجع ناكر المعروف للشارع زي ما جاء منه، ربنا جازاه الجزاء البستاهلو، لأنه ماشكر رحمة رب العالمين و لا قدر معاملة اولاد الحلال ليه ده كلو بسبب اخلاق هذا الشعب غريب الأطوار !!!

لو كل موقف يحصل بنقيف ألف أحمر ونأخد حقنا زي باقي الخلوق، كان العالم دي إتأدبت!
لكن للأسف مواقف كتيرة و موثقة بالصوت والصورة , مش كلمة واحدة زي كلمة الجاهل أيمن نور!
إذا كان ده فهم أيمن نور الخبير السياسي لبلده, نقول ليهم (الرمادة في خشومكم) لو إستشرتوا عيال الروضة كان منطقهم حا يكون أكثر واقعية من اصحاب العقول الخاوية الفرحانين بيهم ومتخيلين إنهم حا يحلوا ليكم أزمتكم المستعصية!!
رغم إنه الفضيحة المصرية دي جات للكيزان لحدي عندهم مقنطرة في طبق من دهب، لكن وين الفهم والعقل الدبلوماسي الممكن يستغل الفرصة ويرد بها كرامة الشعب السوداني ولو لمرة واحدة في العمر!!؟
اقلها إستدعاء السفير المصري في الخرطوم وبيان رسمي يبث في كل اجهزة الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، بيان يدين ويشجب المهزلة والعنجهية وقلة الحياء من المدعو أيمن نور ! ويطالب بالإعتذار الغير مشروط فورا ! لكن منو الفاضي للكرامة ومنو البفكر اصلا يرد الإعتبار!

مع إنه لو حدث ابسط موقف كان الجماعة قوموا الدنيا وما قعدوها! ده غير الإبتزاز وحاجات كتيرة لا تخفى على أحد! لكن المؤسف حقا ما يحصل من طناش وسردبة من هؤلاء البشر اصحاب الجلود التخينة!
رغم إنه ما زال صدى ترديد الإهانات مالي الدنيا من الجاهل التاني الإسمو أديب ايام مباراة الجزائر ومصر في السودان! وكمان نصها كذب في كذب ده غير (دلع الحضري وإستهتاره بجماهير وإدارة المريخ، احرج الفريق واستفز الإدارة وإتفاصح في إعلامهم وفش بطنو زورا وبهتان, وعد ونفذ وعده, لأنه واثق إنه حا يقلع أكتر من حقو بحمرة عين وفي عقر دارنا !! ما الحكاية هاملة من كبارها وحقنا مستباح للغير واهلنا مكتولين كمد!!)
ايضا قصة الصحفية والتمثيلية الهزيلة والمصاريف الخرافية التي تبرع بها البشير متأبطا البنية في طائرة خاصة فاكر نفسو جاب الديب من ديلو على قول المصاروة! وكتير كتير لا يحصى ولا يعد ،لكن نحمد الله حا يفشنا جيراننا واحبابنا في اثيوبيا الصديقة.
الحمد لله بنوت مهيرة ما قصرن فشننا شوية بعدم سكاتهن على الظلم الباين والحقارة الحارة في مشكلة طالبات الجامعة الأخيرة في القاهرة.

نحن لا نستغرب ما يحصل من جيراننا المصاروة! وايضا ادمنا الإنبطاحة من البشير واتباعه رغم الإهانات المتكررة من الشعب المصري وحكومته ،والإهانة الأكبر من البشير الكاسر شوكة البلد بتصرفاته المخجلة ومخزية ! ( أسد على وفي الحروب نعامة ) ديكتاتور على شعبه و يتبجح بالهدايا من اراضي وهبات لا تحصى ولا تعد من دم وعرق المطحونين لصالح الشعب المصري!! الشعب الذي إستمرأ إستفزازنا بصورة رتيبة!!
لا ننتظر ولا نحلم من اولي أمر البلد رد كرامة ولا إعتبار! و من يهن يسهل الهوان عليه، لكن نحن كشعب لا ولن نقبل بالحقارة والذل والهوان من اي بشر كان! سوف نخلص حقنا أول بأول, لن نصمت بعد اليوم, والحمد لله الذي سخر لنا أهلنا وجيراننا وأحباننا في اثيوبيا السمراء،شعب طيب وكريم و لا يقبل الحقارة,نتشابه في كثير من الأشياء, نحن معهم قلبا وقالبا ونبارك لهم سد النهضة ونتمنى لهم النهضة والعمران ،ونحمد الله كثيرا ان مجرى النيل يمر اولا بالسودان قبل مصر، وإلا كنا في خبر كان!!
النجيضة :
الحمد الله على كل حال , السودان الله ابتلاه بالكيزان نسخة 89 وبعدما إتعتقت ابتلى بها المصريين شر بلية! شيلوا شيلتكم مع نسخة 2013 حا تكون إصدارة مميزة في الخبث والمكر والدهاء خاصة وإنها سوف تتعتق بعد تطبيعها مع نسخة 89 ! لذلك السرعة حاتكون اكثر والهبر والظلم حايكون مصلح بدرجة لا تتوقعوها! شوفوا ليكم خبراء تانيين للمصائب والكوارث الكتيرة الجاياكم, اسألوا مجربين، اللهم لا شماتة!

متاوقة
الدبلوماسية عندنا فاضحانا فضيحة السواد ( مكرفسة،، و وشها مقلوب)! والقائمين عليها بريدوا خانقهم! والباقي تامينو بي قرعة كرتي!! مخير الله ... يمهل ولا يهمل،،،

أسماء الجنيد
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 2 | زيارات 3205

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#689902 [فرقتنا]
3.38/5 (4 صوت)

06-07-2013 12:01 PM
الله الله عليك يكفي علينا تصريحك الشعبي والرسمي دا ما انتي السفيره البحق وحقيقة راكوبتا ما فيها غيرك انتي رقراق سااااكت


#689608 [الصادق أبو روان]
2.99/5 (7 صوت)

06-06-2013 08:56 PM
مشكورة أختنا العزيزة أسماء الجنيد كفيتي ووفيتي وما قصرت في جيراننا المصريين بعدين من متين المصريين كانوا قلبهم علينا وعايزين يزجونا في حرب مع أخواننا الأثوبيين ونشيل وش القباحة معاهم طيب خلي السد يغرقنا هم مالهم ومالنا ما قبل كدة غرقوا حلفا القديمة وطمروا التراث الأقدم من تراثهم بعدين للأسف مش خارجيتنا عبيطة وما بتعرف ترد ( نحنا عايزين نعرف العلاقة بين البشير ومصر والهدايا المتوالية دي شنو وليه السكوت على الاتهامات المصرية ما في واحد في الخارجية حمش يوريهم العين الحمراء ) أصلاً سفيرنا هناك ندد باسم المصريين قبل استئذان وزارة خارجيته فهو غير محسوب يمكن متمصر ؟
يا عالم عايزين نرد حقنا والله عجبوني السودانيات سواء كانو جنوبيات ولا شماليات ما مهم المهم إنهم سودانيات بردوا قلبنا وفرشوا المصريات بمزاج عفيت منكن أصالة .... ادو حكومتنا شوية بس يدافعوا بيه عن حقوقنا الأدبية ويردوا شرف رحاب الله لا ردهم . أصلاً دم رحاب في عنق السفير السوداني بمصر والخارجية .


#689347 [ابونديبو]
3.00/5 (2 صوت)

06-06-2013 03:01 PM
لا حياة لمن تنادي ......فقط فالحين في ضرب العزل ....وما ابوكرشولا بعيدة جيث بدأو في استجداء
الشعب ليواجه التمرد هنالك رغم انهم اكثروا من الصياح عن الجهاد والاستشهاد وساعة الحارة لن تجدهم...


#689199 [سيدينتود أرباب]
3.04/5 (6 صوت)

06-06-2013 12:41 PM
شكراً أختي أسماء الجنيد علي اتاحتك لنا الفرصه للتعليق خلال مقالتك الجريئه والصادقه من رأيي سد النهضه فيها فائده عظيمه للسودان من جميع النواحي ولن نتأثر أو يصيبنا ضرر في انشاءه وكلام المصرين عن حجز الطمي واغراق السودان اذا حدث فيضان هذا هراء يراد به حق باطل دون وجه حق فالسد يبعد عن الحدود السودانيه بحوالي اربعون كيلو متر والطمي يصل السودان مع المياة من امام السد لان السد في منطقه صخريه واذا لم يصلنا الطمي بغرض تجديد الارض فهذا ليس لنا به حاجه وارض السودان كله طمي وبكر ولاحاجه لتجديد التربه أما الاغراق فهذا محال بالعكس السد سيكون لنا ماعوناً استراتيجياً للحفاظ علي حصة السودان الفائض والذي يذهب الي مصر من غير سيطرة منا ونستطيع أن نحجب الكميه الفائضه من خلال اتفاقيه مع اثيوبيا لحين الحاجه اليها فالمصريون نسوا انهم اغرقوا لنا حلفا بانشاءهم للسد العالي المشؤوم وان مدينه بكامل ثرواتها غمرت تحت مياه البحيره والتي يسمونها هم ببحيرة ناصر وكأن البحيره في اراضيهم ونسميها نحن بخجل( بحيرة النوبه) والغريب في الامر أنهم يتبجحون الينا حينما نطالب بحقوقنا الشرعيه ويغتصبون اراضنا في حلايب وشلاتين وجزيرة فرس النوبيه التابعه لمديرية حلفا القديمه وحكومتنا تغمض عيناهاوتغض الطرف ويذهبون في نوم عميق ولاحراك ولاسبيل في من يستطيع رد الاعتبار لشعب السودان غير أن نقول رحم الله عبدالله خليل وجعل مثواه الجنه. لذا نحن ابناء السودان لن نفرط بشبر واحد من ارضنا الحبيبه ليغتنمها المصري بحجه الاستثمار ودعوة الحكومه الغير رشيده لهم بتسليم اراضي الشماليه ابتداءً من حوض أرقين وحوض السليم هذا الامر سيكون علي جثثنا وإن دعا الامر بحمل السلاح دفاعاً عن حقوقنا وكفانا ذل وهوان أما مايسمي بأنو نور أدعوه أن يستاك ويستعمل المعجون والفرشاة لنظافة رائحة فمه الكريهة والمقرفه قبل أن يتحدث بكلمة واحده عن السودان وشعبه الحر والتحيه لأسماء الجنيد الجنديه البارعه ووالله العظيم أحببتك في الله من خلال كتاباتك الهادفه ولاغربة في ذلك لأن هذه شيمة حواء السودان ..


#688919 [adil]
2.43/5 (7 صوت)

06-06-2013 04:02 AM
اشكرك اختى على هذا المقال الرائع واود ان اضيف بعض الملاحظات حسب وجهة نظرى المتواضعة
اولا المدعو ايمن نور هو شخص قابل للبيع والشراء ويكفى مواقفه المخجلة والمتذبذة من الثورة المصرية ثم ارتمائه فى حضن الاخوان المسلمين فى مصر.
ثانيا " من يهن يسهل الهوان عليه وهى عادة اكتسبناها مع مجئ نظام الانقاذ اللتى جلبت للسودان والمواطن السودانى كل صنوف الذل والانكسار
ثالثا لم يتبق لنا كشعب الا ان ندافع عن كرامتنا كأفراد لأنه من الواضح ان الحكومة والخارجية السودانية فى (وادى تانى)
ثالثا: (وبدون مجاملة)هو موقف مقرف فعلا مثله مثل كل القضايا التى تدعو الى اتخاذ موقف حاسم وفورى (حلايب وشلاتين ومقتل الطبيبة السودانية ومؤخرا ما حدث للطالبات السودانيات من اضطهاد وعنصرية لا يمكن ان يحتمله بشر)
اخيرا لا بد من تحديد هويتنا ( والتى هى أفريقية) وكفانا هذا الزيق وخداع النفس ولاستماتة المريبة والغير مفهومة فى الانتماء للعروبة والدول العربية. لسنا عرب شكلا وموضوع وثقافة وكل اشكال المقارنات وآن الأوان ان نفهم!!!
حسبى الله ونعم الوكيل


#688837 [amin]
3.50/5 (4 صوت)

06-05-2013 11:09 PM
لكِ التحيه والتقدير الاستاذه اسماء بنت الرجال/ وهاهي الفرصه اتتنا علي طبق من ذهب لنرد للمصاروه افضالهم علينا من تحقير وتصغير واهانه ،سد النهضه الذي اخرج اعقل المصريين من وقاره هو فرصتنا للنيِل من هؤلاء الاوباش السطحيين والنهر ليس ملك لمصر ولا للسودان، اثيوبيا شريك بل ام النهر، فالنبارك لأثيوبيا سدها العظيم وليحترق المصاروه بحقدهم وفوقيتهم الجوفاء.


#688831 [أبو عبدالله]
2.32/5 (6 صوت)

06-05-2013 10:58 PM
الأستاذة أسماء الجنيد ...
الإرادة الإلهية هي التي جعلت من السودان مجرى للنيل و كذلك مصدر هام في رفده بمياه الأمطار و غيرها ، نحن نعرفها و غيرنا لا يعرف .
الإرادة الإلهية هي التي أتت لنا بهذه الحثالة الفاسدة لتحكمنا طيلت هذه الفترة الماضية لحكمة يعلمها الله تعالى وحده ، ولكنها خطوة كتبت علينا و لابد أن نمر بها ، لأنها لو دامت لغيرهم لما أتت إليهم ، و مازالت الأغنية الخالدة التي أتت من ربوع كردفان ( الدنيا ما دوامة ) و التي أزعجت منام الرئيس السابق نميري رحمه الله ، مازال صداها قائما ولذلك استمروا في منعها حتى الآن !!!
و اجتماع القرف المصري مع رئيسهم و الذي جمع حثالة المصريين لا يهمنا في شيء فإن الأثيوبيين الآن في سنتهم الخامسة في بناء سدهم و يعملون ليل نهار في إكماله ... و قد أكشف سرا أن أموال تمويل السد 65% منه عبارة عن أسهم مفروضة على كل مواطن أثيوبي بقيمة 200 دولار للسهم بأرباح لا تقل عن 9% سنويا تسترد بعد اكتمال السد ابتداء من تاريخ شراء الأسهم . علما بأن أثيوبيا لديها عشرة مليون مقيم خارج أثيوبيا و أن عدد السكان يزيد عن 85 مليون نسمة . و ليعلم الأخوة في مصر من خبراء و عسكر و رجال أحزاب و جماعة القرف أن قرفهم لا يهمنا في شيء " رضوا أم أبوا " و سد النهضة هو أحد السدود الكبرى و غيرها في الطريق كذلك و أهل السودان سيكون لهم النصيب الأكبر بعد الشعب الأثيوبي في الإستفادة من السد بكهربة كل ولايات شرق السودان و ولاية النيل الأزرق ... و لن تغرق مدينة سودانية و ليس هنالك أعتى من فيضان 1946 الذي اجتاح السودان و بقيت الخرطوم صامدة و واقفة كنخيل ولايات الشمال ، و اعتبرناه سقيا و رحمة ...
و الطفل المعجزة الذي أحب الترحال و الأسفار حاملا قرعته و يوزع في أراضي الشعب يمينا و شمالا ناسيا أن كل قراراته و توزيعاته باطلة ، لأن الأرض أرض السودان و ستبقى كذلك و كفاية شحدة دولية و ترحال فارغ ... ما هكذا الاستثمار و استكراد الغير . و أن الثورة قادمة لا محال و سوف تزيل هذه الطغمة البائسة و الجاثمة على صدور السودانيين الآن و تحاسبهم جميعا لا فرق بين مؤتمريهم فكلاهما واجهة لعملة واحدة و حركة الحرامية الجدد .


#688813 [انصاري]
3.90/5 (8 صوت)

06-05-2013 10:11 PM
** الاستاذة أسماء الجنيد، لك الحضور دوماً في خندق الشموخ والكبرياء، لهذا الوطن المسفوحة كرامته، بإيدي الموتوريين، تجار الدين الكذابين، المذبوحة شهامته بمدية المدعيين خبراء وطنيين، هاهو المدعوا ربيع عبدالعاطي، يلجلج وبخربط وينافق المصريين.

http://www.youtube.com/watch?v=CfSOrXLHq6E


#688804 [طه احمد ابوالقاسم]
3.88/5 (4 صوت)

06-05-2013 09:53 PM
يا ابنة الجنيد كلامك صحيح .. ولكن النقد لا يكون محدبا كحدوة الحصان من مشاهدات وحكاوي سماعية .. الشعب المصري مغلوب علي امرة ظل حبيس النظم


ردود على طه احمد ابوالقاسم
United States [طه احمد ابوالقاسم] 06-06-2013 01:17 PM
السودانى دائما مرفوع الرأس .. ولا نحس بالدونية الاحساس بالدونية مرض .. الشعب السوداني شعب كريم وطيب ولا يقبل الضيم .. حتي استعمار الانجليز للسودان مختلف وليس كبفية الشعوب التي طمست هويتها .. قيل للطب صالح أنت تكتب مثل الزنوج تعاني عقدة اللون ..ضحك طويلا وقال أنا افتخر بلوني هذا والعرب تقول أنا الاخضر أخضر البشرة .. وكلمة أخضر تعنى الاسمر فى لغة العرب وعامية فى السودان ..جمال عبدالناصر قال الخرطوم منحتى الصمود .. رفضنا وصية الملك فيصل بأن تكون لنا حصة من المال حيث اننا نظهر الشعب المصري .. ولكن جمال صفع الازهرى والمحجوب واحتضن نميري وبابكر عوض الله وأيد انقلابهم .. وبعد فترة قضى على رجل مفكر مثل عبدالخالق وضابط جسور مثل مثل هاشم العطا وهو صاحب مقولة سوف نحمي ظهر الشعب المصري .. ذلك الشاب الاسمر لم يكن منفعلا .. حسني مبارك كان يشتم الترابي ليل نهار ونحن نؤيدة نكاية بالترابي .. حيث انقلابة كان صفعة ضد حسنى مبارك .. نحن لا نود ان نكون منفعلين وربنا يمنحنا الصبر ..نحن دائما سباقين للخير والمعروف وليس المصلحة البحتة .. نحن نقول مصر المؤمنة وليس المقرفة .. مصر قدرنا كما البشير قدرنا ونحن نقول الكلمة واضحة .. ولكن حكومة البشير فى حقيتها تتماثل مع امثال حسنى مبارك .. وغير مكترسة لما يحدق بالسودان ليس لها افق بعيد .السودانى موقف من المواقف .. خاصة فيما يخص الكرامة .. عبداللة خليل موقفة من اتفاقية السد العالى مختلف .. نحن قدمنا لاثيوبيا كل شىء وحتى اللحظة وليس لنا معها ضغائن ولكن هل أثيوبيا كذلك ؟؟ .. نكن لجنوب السودان كل تقدير واحترام.. طلعت فريد أقنع جوزيف لاقو بأن يدخل الكلية الحربية بدلا من القانون .. شن جوزيف لاقو حربا بمساعدة اسرائيل وفاز باتفاقية اديس .. هل نحنا من وضع مظاهر التنمية فى الخرطوم من جامعات ومستشفيات . أم المستعمر الذي منح جوزيف الاسم والسلاح وقفل أمامنا الجنوب الا بتصريح .. لماذا نعاقب باننا قصرنا تجاة الجنوب .. الجنوبي يتمتع فى الشمال أكثر من وجودة فى يوغندة وكينيا .. قدرنا وسنظل نعمل باصلنا ..

United States [amin] 06-06-2013 01:14 AM
ورد بالخطأ اسم ايمن نور علي انه انو نور....وذلك من شَدة العجله في الرد وانا كلي حنق علي من يسئ للسودان والسودانيين,والعتبي لكل من يحمل اسم انور نور.

United States [العبادي] 06-06-2013 12:37 AM
التحية للأستاذة أسماء صاحبة القلم الجريء، لو لم يكن الشعب المصري حبيساً للنظم كيف كان سيكون طبعه، هذا الشعب لا يعيش بدون ضغوط من الغير، وانت ترى الآن فشل أول ديمقراطية لشعب هلامي، سد النهضة لن يؤثر على السودان وحتى لو تأثرنا به فيجب أن نقبل به نكايةً بهم، يمكننا الاستفادة من السد في تطوير المشروعات وشق الترع لأنه لا يبعد كثيراً عن ولاية النيل الأزرق، دعونا من التبعية التي اضاعتنا ردحاً من الزمن ولا تكتبوا بعواطفكم فقط

United States [amin] 06-05-2013 11:46 PM
استاذي العزيز/أليس انور نور من الشعب المغلوب؟ محمد آدم أليس من الشعب المغلوب؟اي شعب مصري مغلوب علي امره وهم لا تحلي لهم النكته الا بالسخريه من السوداني، يارجل يكفينا نظرتهم الدونيه والعنصريه الواضحه في تعاملهم مع السوداني.لقد قرأت مقالك اليوم2013/6/5ولم اجد غير ايمن نور وهو يتوعد السودان بالخراب والدمار ان تم السد الاثيوبي، ولأن تأثر السودان سلبأ بقيام سد الالفيه ولاظن ذلك بحسب الدراسات التي قدمتها اثيوبيا،ان تأثر السودان خير الف مره من ان يكون تابعأ لمصر في كل ما تتوهمه بخيالها المريض، انتهي الدور المصري علي دول حوض النيل وبانت نواياها الخبيثه وليتك سمعت ما قاله المريض( رسلان )علي قناة الجزيره امس الاول ،لكنت امسكت قلمك من هذا الصرير علي صفحات الراكوبه ورحمت مداده عن البكاء علي بلد وشعب لا يكنان لنا غير البغض والكراهيه......عفوأ استاذي ولكل كل الود.


أسماء الجنيد
أسماء الجنيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة