المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
لنشعل شمعة بدلا أن نلعن الظلام!!الحملة القومية لإسقاط النظام ..
لنشعل شمعة بدلا أن نلعن الظلام!!الحملة القومية لإسقاط النظام ..
06-09-2013 12:19 AM


حا ن ا لآ ن اسقا ط نظا م ا لمؤ تمر ا لوطنى ا لمتجبر، ا لذى أ ذل شعبنا ،
و قسم بلا دنا، و ا رتكب جرا ئم ا لحرب و ا لأ با د ة الجما عية، وشرد
ملا يين ا لسو د ا نيين، مها جرين، و لا جئين و نا زحين، و فصل أ عز ما
ملكت بلا دنا من كوا د ر مؤ هلة، و دمر نسيجنا ا لأ جتما عى، و دمر
مؤ سسا ت ا لتعليم و ا لخد ما ت ا لصحية و ا لأ جتما عية. حا ن ا لآ ن
وقوفنا صفا و احد الأ سقا ط ا لنظا م و ا لقضاء على الشمو لية، و احلا ل
ا لد يمو قرا طية، و دولة ا لموا طنة ا لمتسا وية، و ا لتعد د ية و العدا لة
ا لأ جتما عية.

لنشعل شمعة بدلا أن نلعن الظلام!! (2)

سعد ية عبد ا لرحيم ا لخليفة/كلفورنيا

ا نطلا قة ا لحملة ا لقومية لأ سقا ط ا لنظا م خلآ ل ا لفترة بين ا لأ ول من يونيو2013-30 منه

ا لي ا لشعب ا لسود انى ا لبا سل ، و الي كل ألوا ن ا لطيف ا لسيا سي ا لحزبى
و الوطني، و الي كل منظما ت ا لمجتمع ا لمد نى من ا لنسا ء و الشبا ب ، ا ليكم
جميعا أ ينما كنتم ، د اخل ا لوطن، أ و خا رجه في مرا فئ ا لهجرة ا لقسرية، اليكم
أوجه هذا ا لندا ء الها م، و ا لدعوة ا لصا دقة ا لتى خرجت من قلب ملئ و مفعم بحب
ا لوطن مثلكم ولم تخفف ا لمسا فا ت أو تقلل من ا لأ رتبا ط بكم و با لبلاد ا لتي نسعي
الي خلا صها من بين فكى ذئب طريد سر عا ن ما ترد يه سها مكم قتيلا. ا ليكم فى كل
ا لبقا ع و ا لأ نواء أ تو جه بهذا ا لند اء، و استنفركم الي نبذ أ ية خلا ف أ و ا ختلاف،
في ا لرأي أ و ا لفكر أ و ا لأ نتماء. دعونا نشحذ هممنا و نصفي قلو بنا و سرا ئرنا ونرمى وراء نا كل ا لما ضي و نمد أ يدينا تسا محا، و نقذف با لصغا ئر في ا لقا ع
حتى لا تطفو و تعكر صفو نفوسنا ا لتي تو حدت و توهجت و تآ لفت و ا حتكمت الى
غاية سواء هي اسقا ط هذا ا لنظا م. دعونا نعد العدة بنا جميعا دون نقصا ن، و نهب هبة و احدة لنصرع ا لطغيا ن ا لذى يتزلزل ا لآ ن ، و يكا د ا لرعب أ ن يقضي عليه قبل أ ن نصو ب سها منا اليه. و هل يمكن أ ن نصطا د ا لفريسة دون أ ن تتكسر علي جسدها نصا لنا جميعا؟ أ نتم ونحن و هم و هي وهو. دعونا سا دتى أ ن نختار أ قرب
الطرق ا لتي تجمعنا، ونتحاشى تلك ا لتي تفرقنا و تضعفناهل هنا ك قوة بلا ا تحا د؟؟

أ جل نحن نحتا ج ا لي ا لتأ كد من جا هزيتنا، و اكمال عدتنا و عتا دنا ، و أ يضا لا بد
من اطفاء نا ر فتنة و نميمة وسعي بفرقة مشى بها هذا ا لنظا م بيننا حينا من ا لدهر
و لكنا ها قد قذ فنا با لوقيعة و طردنا وسواسهم، و خبرنا دروبهم ا لوعرة بهم، و طفقنا
نرود عزما لا رجعة فيه، اذ نما عودنا و قويت شوكتنا , لم يعد سلا ح ا لعنصرية
و القبلية ا لذي لوحوا به أ مرا يعطل عجلتنا ا لتى سند فعها جميعا. أ ن أ ية مزا يدة أ و
اشا عة يطلقها هذا ا لنظا م سو ف لن تفت فى عضد نا لأ ن ا ليوم ، ليس مثل ا لبا رحة
و غد ا فجر جد يد، تزدهر فيه و تكتمل ا لخطط التي اتفقنا و تو افقنا علي ا نجا زها بعد
ا لخلاص بجهود كل المنا ضلين ا لبو اسل ا لذ ين سوف يسيرون دربا ثنا ئيا ما بين
ثورة شعبية با لو سا ئط ا لسلمية و ذرا ع عسكرى مسلح حما ية لثورتنا ا لتي آ لينا علي أ نفسنا أ ن نختم بها آ خر عهو د ا لظلا م و ا لأ ستبد ا د أ لآ حا دى، و نبنى وطنا
و دولة با لقا نون تحميه من أ ية خطر لمتهور يقوده خطله و أ نا نيته للا نفرا د مرة
أ خري بحكم ا لبلآد . دعونا نلتف حول هذه ا لدعوة لنخرس صوت نظا م ا لكذب
و ا لخداع و ا لتضليل . دعونا نخرج عن صمتنا و تهد ر جحا فل شعبنا ا لبا سل هتا فا عا ليا، لأ ن سا عة ا لخلا ص تستد عينا لأ ن نقف درعا و اقيا ، و نصم آ ذا ننا عن
فرقة بيننا يؤ ججها ا لنظا م ا لمتها لك. دعو نا نصنعها ثو رة شعبية فا صلة و عا رمة
تجنب بلا دنا ا لحبيبة خطر ا لتفتيت . دعو نا نستعيد أ مجا دنا ا لتا ريخية، و نستلهم دروس ا كتوبر و عبر ا نتفا ضة أ بريل . لا بد أ ن نتعا ون جميعنا لمحو آ ثا ر نظا م
و ضع اسم ا لسو دان في قا ئمة ا لدول ا لتي ترعي و تأ وى ا لأ رهاب . بل تبنته وبنت
حصونه و أما كن ا لتدريب عليه، وأ تت با لمطلو بين دوليا، آ وتهم ونصرتهم وتسترت عليهم و لما قضي ا لأ مر سا متهم و تبرأ ت من ا لسبا حة معهم!!!

أ و ليس من ا لعا ر أ ن يكون ر أ س هذا ا لنظا م مطلوبا و جا ري ا لقبض عليه
من ا لمحكمة ا لجنا ئية ا لدولية ؟

لتكن شموعنا ا لتي نحملها تنير طريقنا و تعبد مسا رنا لنرسي دعا ئم " ا لسو دان دولة
ا لقا نون، وبشها دة براءة مما لحق با لبلآ د، بعد ا لقضاء علي ا لظلا م، و بشها دة
ميلا د عمرها سبعة آ لا ف عا م لكنها دون شك سوف تزيل كل عار أ لحقه هذا ا لنظا م بسوء أ عما له و أ فعا له . سنبنى و طنا يستشرق " ا لفجر ا لجديد ، ويرمى بحطا م
و ركا م أ ربع و عشرين حولا جيفة نتنة تعا فها ا لذ ئا ب!!! سوف نجرد كشف
حسا بهم و نحملهم أ وزا رهم و سوف يلقو ن ا لجزا ء ا لذي يستحقون!!

دعونا نحتكم ا لي دستو ر ا نتقالى نحرره و نكتبه با لتوا فق و ا لترا ضي و لنحصن
حكو مة انتقا لية تتمكن من ارسا ء ا للبنات ا لأ ولى للد يمو قرا طية، و نتجا وز
آلا منا و أ حزا ننا انقسا ما تنا مللا و طو ائف و قبا ئل وشللا. لنحمل شمو عنا ، لتضئ
دروبنا و مسا لكنا ا لمتعددة لبنا ء ا لسودا ن ا لحبيب وطنا، متسقا ، و منسجما يسعنا جميعا بد ا خله ، مو اطنون متسا وون في ا لحقو ق و ا لوا جبا ت . تربطنا عروة وثقى
و ننشد و بنغم و احد و بالصوت ا لعا لي، أ جمل أبيا ت شعر، نظمها ا لشا عر ا لفذ
يوسف مصطفى ا لتنى منذ أ كثر من نصف قرن!!! و لكن ما أ شبه ا لليلة با لبا رحة!!
أ لا رحم ا لله با دي محمد ا لطيب ا لذي خلد و بصو ته ا لمميز كلما ت ا لشا عر التي
تحكى لسا ن حا لنا . أ وليس ا لشا عر هو لسا ن ا لأ مة لنغنى معا:
فى ا لفؤا د ترعاه ا لعنا ية بين ضلوعي ا لو طن ا لعزيز
نحن للقو مية ا لنبيلة ما بند ور عصبية ا لقبيلة
تربى فينا ضغا ين و بيلة تريد مصا يب ا لوطن ا لعزيز
ما لى ما ل تا ريخ ا لقبيلة نحن أ مة وحيدة و أ صيلة
علمونا جد يده و قبيلها كأ مة و احدة بو طنى ا لعزيز

التحية لكم جميعا
ا لمجد و ا لخلود لشهد ائنا ا لأ برار
و عاش كفا ح ا لشعب ا لسودانى
و ثورة حتي ا لنصر

و نوا صل


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 924

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#691372 [حزب الحرية]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2013 01:36 AM
فيما يبدو ان الشارع متخوف من البديل بحسب ما زرعه اعلام الانقاذ لوأد الانتفاضة السلمية ..
فللشعب السوداني تجارب مريرة بسرقة ثوراته من جانب الاحزاب الطائفية المنظمة سوي كان الامة او الاتحادي او الجبهة الاسلامية والذين تكالبوا علي نهب السلطة بعد اكتوبر و ابريل بغالبيتهم الميكانيكية في الانتخابات .. و ثلاثتهم الان في شبه تحالف مستتر مع النظام ولا يودون ذهابه !!!
اذن الحل في قيام كتلة وسط تضم كل الاطياف المطالبة بالتغيير في جسد واحد وليكن اسمه حزب الحرية الديمقراطي مثلآ وهدفه الاسمي هو تغيير النظام لخلق دولة ديمقراطية تسع الجميع بكل انتماءاتهم العرقية والدينية ولاتمييز بين حاكم و محكوم الا بقدر عطائه للوطن و كفاءته ..


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة