المقالات
السياسة
بين قفل السلطة المترنحة لخط انبوب النفط و فتح معسكرات الجهاد كارثتين بيئية وانسانيه
بين قفل السلطة المترنحة لخط انبوب النفط و فتح معسكرات الجهاد كارثتين بيئية وانسانيه
06-09-2013 06:42 PM



فى محاولة البشير لتحريك الجماهير السودانية والتى اصبحت لا تبالى بتهريج الحزب الحاكم ، و لا تستجيب لرغبة الاسلامويين فى الدخول الى معسكرات الدفاع الشعبى ، لذلك وكمقدمه لطرح اكاذيب وادعااءت السلطة حول دولة الجنوب و الجبهة الثورية ، كنت حسب تحليلى السياسى لسلوك النظام اتوقع ان يتم اعلان سناريو الصراع وشبه حالة الحرب مع الجنوب فى المؤتمر الصحفى الذى سيقيمه المتحدث باسم الحكومة اليوم الاحد الموافق 09/06/2013 ، لكن البشير انتهذ خطابه فى قرى ريفى بحرى امس السبت الموافق 08/06/2013 ، حيث اطلق تصريحه النارى بقفل انبوب النفط ابتدأ من اليوم الاحد الموافق 09/06/2013 ، وفتح معسكرات الدفاع الشعبى حيث دعى كل الشباب الحاضرين للدخول والانضمام لها.
من الواضح ان هذا القرار مرتجل ومرتبط بهذائم قوات النظام المتتالية من ناحيه ومرتبك من ناحيه ثانيه بسبب احجام جماهير الشعب السودانى عن الاستجابة لندااءت المتنفذين الذين بحت اصواتهم وهم يستجدون الشباب لنصرة هذه السلطة الفاشيه الفاشله ، وعذم المعارضه السلميه على تصعيد نضالها فى المدن السودانية (برنامج قوى الاجماع الوطنى " 100 يوم لاسقاط النظام ").
مايؤكد الإرتجال، الربكه والعجله فى هذا القرار هو عدم ارتباطه بمهلة زمنية لمعالجة امر النفط المتواجد فى الانبوب على امتداد السودان من الجنوب وحتى بورتسودان او مركز تكرير البترول.
تداعيات الازمة السياسية لقرارات البشير ضد دولة الجنوب و التى تقول المؤشرات ان اولها هو قراره الاحمق هذا وستتوالى بالتنصل من كل المصفوفه وقد تصل لحالة إعلان حالة طوارى يتم تبريرها بحالة حرب مع الجنوب ، وستتم اعتقالات واسعه للقوى السياسية والمدنية فى الحضر السودانى من ناحية بينما ستتم محاولات لإجبار المعرضه المدنية فى ادانة الجبهة الثوريه ، او على الاقل انكار اى علاقه معها وفى ادانة دولة الجنوب بإعتبارها هى التى تمد الجبهة الثورية بالسلاح وربما يتطور الاتهام فى المستقبل القريب لكى يصبح ان هناك قوات من الحيش الشعبى فى الجنوب تقاتل الى جانب قوات الجبهة الثورية السودانية، وستتكشف اهم خطوط السناريو فى المؤتمر الصحفى للمتحدث باسم الحكومة اليوم الاحد الموافق 09/06/2013 .
البلاد موعوده بكارثه بيئية نتيجة القرار الاحمق بالقفل الفورى لخط الانابيب دون التدبر لكيفية التعامل مع الكميات الضخمة على امتداد الانبوب و الذى يمكن افراغه فى النيل الامر الذى سيلوث المياه فى السودان ومصر.
الكارثه الثانية هى احتمال اخذ الشباب بالقوه وادخالهم لمعسكرات مليشيات الجهاد تحت مبررات حالة الطوارى واعلان حالة الحرب مع دولة الجنوب مماينذر بكارثه انسانية تتمثل فى تغذية السلطه ساحات الموت بالشباب غير المدرب و الذين لا يرغبون اصلا فى الدفاع عن سلطة الاسلاموطفيليين.
هذا من ناحية ومن ناحية ثانية حالة الارهاب الإضافية الاستثنائية التى ستسود تحت سطوه الاجهزه الامنية وحملات التكفير واغتيال الشخصية .

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1592

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#692231 [ivan]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2013 08:53 PM
سذاجة ليس الا


#692227 [سوداني أصلي]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 08:48 PM
هذا هو بالضبط ما أشار إليه الدكتور برنانابا مريا، وزير الإعلام الناطق الرسمي بدولة السودان الجنوبي وبعد كل هذا يعتقد البشير مالعتوه أن الأضرار ستلحق بطرف واحد هو شعب السودان الجنوبي الذي يتمني له لو أن الأرض تتشقق وتبتلعه بين غمضة عين وانتباهتها ليرث الأرض وما عليها وما في باطنها. ولكن هيهات فتلك فطرة الله ولا مبدل لفطرة الله أبدأً


#692200 [ودالشريف]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2013 08:08 PM
هذا القرار الارتجالي قد يكون القشة التى ستقسم ظهر السودان وتكون بداية الانهيار الكبير للدولة السودانية الفصلت لينا بعد انقسام الجنوب اذا لم يعى اهل السودان خطورة هذا الارتجال والتخبط فاقول لكم لا ياتى احد ويبكي على حال السودان لاننا جميعا مسؤلين من هذا الانهيار لاننا صمتنا عن هذا العبث الذى تدار بهى الدولة السودانية


#692154 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2013 07:15 PM
دون التدبر لكيفية التعامل مع الكميات الضخمة على امتداد الانبوب و الذى يمكن افراغه فى النيل الامر الذى سيلوث المياه فى السودان ومصر.

يا راجل !!!!!!!!!!!!!!!.


عبدالغفار محمد سعيد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة