المقالات
السياسة
تأملات في الحرب والسلام في السودان (2)
تأملات في الحرب والسلام في السودان (2)
06-09-2013 09:52 PM

تكاليف وآثار الحرب:
لا حرب في العالم منذ نشأة الحروب لم تسبب للبشرية خسائر فادحة وتكاليف باهظة وهذه التكاليف تتفاوت بين الحرب العالمية والإقليمية وبين دولتين والحرب الأهلية وتختلف باختلاف الأسلحة المستخدمة وتكاليف الحرب في السودان كثيرة ولا يعرف تلك التكاليف إلا من اكتوى بنار ولهيب تلك الحرب خاصة المدنيين من الفئات الضعيفة من النساء والأطفال والعجزة وذوي الاحتياجات الخاصة الذين لا ناقة لهم ولا جمل في الصراعات التي توالت مسلسلاتها طوال هذه السنين من عمر السودان.
خسائر البشرية:
حصدت الحرب الأهلية أرواح الملايين من أبناء الوطن مقابل تحقيق غايات سياسية لا تسوى مثقال ذرة إذا ما قارنا بهذه الثروة البشرية التي تعتبر عماد السودان ومستقبله لا تقدر بثمن، فكانت ملايين القتلى والجرحى و الأسرى والمفقودين و المعوقين والمشوهين والسجناء من المدنيين والعسكريين.
خسائر الاقتصادية:
• استنزاف الموارد بتزايد نفقات الحرب ولجوء الدولة إلى الاقتراض وتكديس الديون
• تزايد معدلات الهجرة من الريف إلى المدن وارتفاع أسعار العقار وتوقف الإنتاج و تأجيل مشروعات التنمية وانخفاض حجم الناتج القومي
• هروب الرأسمال الأجنبي والمحلي وتوقف الاستثمار واختلال التوازن الاقتصادي الداخلي
• انخفاض الصادرات وارتفاع تكلفة الواردات خاصة النقل وارتباك حركة التجارة
• تزايد نسب التضخم وانهيار الاقتصاد وانخفاض قيمة العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية
• سوء الخدمات العامة والمرافق
• ارتفاع الأسعار نتيجة لمخاطر النقل وندرة السلع وبروز السوق السوداء التي توفر البضائع والسلع العادية بضعف أثمانها الحقيقية.
• ارتفاع معدلات الفقر والبطالة والإحساس بالحرمان وتدني مستوى المعيشة
• حدوث الدمار والخراب في المؤسسات والممتلكات والبنية التحية
• ظهور أغنياء الحرب والطبقات الطفيلية
• تكاليف إعادة الاعمار وبناء ما دمرته الحرب توازي تكاليف الحرب
الآثار الاجتماعية:
• اللجوء والنزوح والتهجير القسري وغياب الأمن والاستقرار.
• تدمير النسيج والسلام الاجتماعي بتقسيم مجتمع إلى قبائل وإثنيات وتجنيد مليشيات وارتكاب الجرائم ونشر الكراهية.
• الإعاقات الجسدية والنفسية بسبب الأسلحة والألغام الأرضية
• الأرامل واليتامى والمشردين والمتسولين وأطفال الشوارع
• فقدان مصدر الرزق وتزايد عدد المحرومين عن العمل وارتفاع مستوى الجريمة والإدمان
• تفكك الأسرة بسبب غياب الأب أو الظروف الاقتصادية
• تحول أعداد كبيرة من المنتجين في الريف من الاعتماد على الذات إلى تلقي الاغاثات والمعونات بسبب الحرب والإنفلات الأمني والاستهداف المستمر للمنتجين.
• الإصابة بالإحباط ارتفاع مستوى الجريمة المنظمة وتزايد نشاط مروجي المخدرات والخمور والمشروبات الكحولية وظهور فئة المدمنين من الشباب وضياع المستقبل
• انخفاض الشعور بالإنتماء الوطني
• الخلل الديمغرافي : نقص الكادر المنتج ـ خلل في التوازن الطبيعي بين أعداد الرجال والنساء لتعرض الرجال للموت والإعاقة ـ خلل في توزيع السكان وتكدس المدن وخلو الريف
• تولد روح الانتقام والكراهية بين مكونات المجتمع
• الأطفال الجنود
• انهيار القيم والعلاقات الاجتماعية والتماسك الاجتماعي والعائلي والأسري وغياب الضبط الاجتماعي وتدني الوازع الديني.
• انتشار الزنا والدعارة لأسباب اجتماعية واقتصادية وكثرة مواليد الغير شرعيين وحدوث حالات القتل وعمليات الاجهاض وتفشي الأمراض المنقولة جنسيا كالأيدز والزهري والسيلان.
• السكن العشوائي في المعسكرات وانتشار الأمراض والوبائيات وسوء التغذية وارتفاع معدل وفيات الأطفال والحوامل وتدني الخدمات الوقائية والعلاجية
• ارتفاع نسبة الأمية والتخلف
الآثار النفسية :
• الذعر والخوف وتذكر مناظر الموتى والجثث ولحظات قتل الآباء والأخوان والأمهات والحرق والاغتصاب والقنابل وصوت الأسلحة ووحشية الاعتداءات والهجمات ولحظات الهروب.
• الإصابة باليأس والشعور بالعدوانية والأسى وفقدان المزايا والنفور من الوضع والخوف من المستقبل.
• القلق والترقب التي تمتد لسنوات طويلة مع عائلات المفقودين والأسرى والسجناء.
الآثار الأمنية والسياسية:
• انتشار السلاح وانفلات عقد الأمن (كل من يملك سلاح حكومة تفعل بالناس ما تشاء) ميرندا ـ تلفون أغلى من الإنسان
• تجاوز قوانين الحرب وتزايد الأنشطة الخارجة عن القانون وحدوث انتهاك جسيمة لحقوق الإنسان وارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإفلات من العقاب
• تراجع مكانة الدولة عالميا وإقليما في المجالات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والقانونية
• تعرض الدولة لضغوط خارجية خاصة فيما يتعلق بشروط مساعدته لتجاوز مرحلة الحرب واعادة الاعمار (تمويل الخارجي)
• هجرة العقول وتدني أداء مؤسسات الدولة وانتشار الفساد الإداري والمالي (الرشوة ـ المحسوبية)
• ظهور أمراء الحرب من بين الأطراف المتصارعة وإعاقة العملية السلمية(استثمار الحرب)
• تزايد عدد كوادر الحرب وإقصاء الكفاءات مما يشجع على استمرار الحرب
• تعطل المؤسسات الدستورية والعمل بالقوانين الاستثنائية (الطوارئ)
• ارتفاع معدل الكراهية والأحقاد بين أبناء الوطن والمطالبة بالانفصال وحق تقرير المصير السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي.
الأضرار البيئية:
• تلوث البيئة بالكيمائيات والغازات السامة الناتجة عن استخدام الأسلحة والقنابل المختلفة والألغام الأرضية وانتشار الجثث وانتشار الأمراض كالسرطان والأمراض التي تسببها هذه الأسلحة والسموم. فضلا عن تأثيرات الحرب على الحياة البرية والثروة الحيوانية.
في الحلقات القادمة
1. الحوار
تعريف الحوار
أهمية الحوار
الغاية من الحوار
فوائد الحوار
آداب الحوار
صور وأشكال الحوار
صفات المتحاور
2. السلام
مفهوم السلام
مراحل السلام
السلام الاجتماعي وأركانه
هارون سليمان يوسف
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 750

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




هارون سليمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة