المقالات
السياسة
المؤامرات ضد كيان البجا
المؤامرات ضد كيان البجا
06-10-2013 11:00 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

في الآونة الأخيرة شنت أجهزة الخرطوم العنصرية من جريدة الانتباه وكتابها المعروفون لدي الجميع بعنصريتهم وحقدهم اتجاه الشعوب الأصيلة في السودان وأولها البجا . وصف كتاب هذه الصحيفة عدة مرات البجا بأنهم نغمة موبايل 3310 وهو معروف من أوائل الأجهزة المحمولة ألان بلا قيمة وفي الفترة الأخيرة تصف نفس الصحية التي لا أريد أن اكرر اسمها القبيح تقول عن الثقافات ومن بينها ثقافة البجا بأنها قذرة واصل كلمة أيلا ( اسم الوالي الحالي في البحر الأحمر) تصفه بأنه من إسرائيل نسبة تشابه لغوي بين ايلات الإسرائيلية واسمه . وأيضا هنالك قناة طيبة العنصرية والدكتور / جمال تبدي الذي كان يتحدث عن مشاريع خفية لمراكز البجا الثقافية من نشر المسيحية وغيرها ولكن في الحقيقة أن هذا الإعلام والاتهامات والترويج الهدف منه إيقاف أي نشاط بجاوي ومحاربته اعني كل الأنشطة من ثقافية وسياسية ، اجتماعية ، رياضية فقط يردون أن نكون ذيل لهم ولثقافتهم المسمي زورا ثقافة عربية . ولكن الأمر الغريب في هذا الحملة الصليبية يقودها الأستاذ / محمد أدروب محمد ( جمعية الثقافة البجاوية ) هذا الرجل الحاقد للبجا يدعي بأنه يخدم الثقافة البجاوية ولكن يفعل عكس ذلك فقط لكي نتحدث عن أنشطة هذا الرجل وجولاته قام في الفترة الأخيرة باتصالات بالأجهزة الأمنية في ولاية البحر الأحمر بواسطة ...... وزار مكتب الأمن مع آخرين حتي يغطي ما يقوم به عن الآخرين وأيضا تأمر ضد مركز دراسات ثقافة البجا في جامعة البحر الأحمر واجتمع بمديرها وبعض الأساتذة سوف نذكرهم في المستقبل وحرض هذا المدير لأغلق هذا المركز وحجب الدعم عنه وارتكب هذا المدير هذا الخطأ الفاضح سوف يندم المدير على ذلك . هذه الأيام يزور أدروب الخرطوم ضيف كريم مع الطيب مصطفي وإسحاق فضل الله احقد ناس للشعب البجاوي ويقوم أدروب بتقديم التقارير والأنشطة للمراكز البجاوية ويحرض عليها حتي يجد القبول من أسياده الجدد والدعم المالي منهم وكذلك زيارته لجامعة إفريقيا العالمية واجتماعه بالبروفيسور / ..... وتحذيره من أنشطة المراكز الثقافية في البحر الأحمر ويطلب منه الدعم لنشر الثقافة وسط البجا ومحاربة الثقافة البجاوية وهذب إلي احد القادة العسكريين السيد / فريق معاش ......... ومازال يطوف في العاصمة الخرطوم ربما يجد القليل القليل من المال من أسياده ويعود إلي البحر الأحمر ويبشر بالثقافة العربية وفي الفترة الأخير كتب مقال عن أصل السودان هم العرب والنوبيين ولذا يقترح تسميت هذا الاسم لهاتين المجموعتين (العرنوبية ) ولكن أين البجا والآخرين في هذا الوطن غير موجودين في هذا المقال لأنهم لم يقدموا المال لهذا المرتزق وإذا قدم دينكا نوك آو المسيرية المال له سوف يحول هذا المقال ويقترح لنا اسم جديد للسودان ( دنكا مسري ) وتكون الجمهورية الجديدة في مقاله الجديد . وفي الختام نقول لكل من يعتقد بان محمد أدروب محمد والطيب مصطفي سيده وإسحاق وجامعة البحر الأحمر وإفريقيا العالمية وصحيفة الانتباه وقناة طيبة والأجهزة الأمنية في ولاية البحر الأحمر قادرة علي إيقاف مسيرة البجا أو أي حملة تستطيع إيقاف البجا فهم واهمون واهمون واهمون لان مثل هذه الأشياء تقوي وحدة البجا وكيانهم وتقوي كراهيتهم ضد المركز انظروا عندما صرح السيد / أسامة عبد الله (أسامة سدود ) عندما قال لا ماء للبجا من النيل لأول مرة يتوحدون البجا معارضة وحكومة وشعب مما جعل الحكومة تستجيب وبسرعة لمطالب البجا .
بقلم/ محمد إبراهيم عثمان

نواصل إنشاء الله

[email protected]




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1517

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#692852 [ابوـحمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 12:57 PM
النظام المتهالك لن يستطيع ايقاف مسيرة البجا. ان ظنوا ذلك فهم واهمون واهمون واهمون لان مثل هذه الأشياء تقوي وحدة البجا وكيانهم وتقوي كراهيتهم ضد السلطة.. علي البجا توحيد الصف لكنس النظام..اليوم قبل الغد...


ردود على ابوـحمد
[لبسوي] 06-10-2013 06:32 PM
البجا معروفون بشجاعتهم ووطنيتهم ودفاعهم عن هذا الوطن ولكن ماذا قدم لنا هذا الوطن سوء الاسهقار والنظرة الاسعلائية والعنصرية وعلى البجا كشف العملاء الذين يعاونون الطيب مصطفي واسحاق ورميهم في البحر لعنة الله على محمد ادروب عميل الطيب مصطفي


محمد إبراهيم عثمان
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة