المقالات
السياسة
انحطاط الدولة السودانية
انحطاط الدولة السودانية
06-11-2013 04:59 PM


مساء الخير ايها الوطن
=============
انحطاط الدولة السودانية من ( 1 - 3 )
======================
بعد ان اطاح الانقاذيون بالديمقراطية الثالثة هناك امر ادعى للتفكر والتدبر فقد كان حزب الجبهة القومية هو النجم الساطع والحزب الاكثر حداثة ومؤسسية وحينما انيط بالاجهزة الخاصة لهذا الحزب بالانقلاب والامساك لمفاصل الدولة دق المسمار الاول في نعش بما كان يسمى بالدولة السودانية بشكلها القديم معلوم للجميع كيف بطشت الانقاذ بالعشرية الاولى فيما سمى بالتمكين اصل الدولة في مقتل
ضربت المؤسسات وجهاز الدولة وهاهي الانقاذ تدفع لما اشترته كدين مستحق السداد
المشكله هنا كان ضرب عصب الدولة بكاملها وبذلك انهيارها الى الانحطاط
عمد جهاز امن الانقاذ على تفكيك كل البنيات التحتية للدولة من احزاب ونقابات ومنظمات مجتمع مدني ومن ثم انفتح القمقم على مارد التشظي والقبلي والفئوي والاثني
ابتداء ظهر خوار هذا الامر في سنة الانقاذ الاخيرة هذه انظر معي اخي الكريم وتامل كيف ان التشظي طال بيت الا نقاذيين انفسهم
وفي غضون الشهور الاخيرة من قام بالانقلاب ؟؟ ود ابراهيم وصلاح قوش تبرم الشباب السائحين دعوة غازي لمعارضة اسلامية


إنحطاط الدولة السودانية من (2-3)
-----------------------------------------
قلنا في ما سبق أن الانقاذيون ما زرعزه قد حصدوه ولي هذا الأمر توقف علي المؤسسات والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني فقد تعدي حصاد الهشيم كل الوطن وهذا هو الأخطر والاهم الذي سنحاول الإضاءة عليه وسنتناوله بالمذيد اذا شاء لنا الله أنظر أخي الكريم وتأمل في حال الشتات والتشظي والعصبية وقيام الكينات التي عصفت بأصل الدولة تماما ما أن فصل الإنقاذيون جنوب السودان بإيعاذ من الاههم وربهم من دون رب العباد السادة الأمريكان حتي تبدي لهم خطل ما أرتاوه من أن جنوب السودان هو الذي يعصف بالحكومات المركزية وظنو أن الامر سيستتب لهم ولكن أغبي المشتغلين بالسياسة والعارفين بشؤون الحكم لو قدر لهم لن يرتكبوا خطاً قاتلاً وجسيماً وهنا بدأت لهم سؤتهم لإانظر أخي الكريم في عقابيل انفصال دولة الجنوب دخلت الدولة الوليدة بجيشها في عمق الشمال في غذوة هجليج الشهيرة وهذة دارفور بجرجها النازف وجنوب وشمال كردفان بقتلاها علي الطرق العام والنيل الازرق بالمسحولين علي قارعة الطريق هذه مجرد عناوين عريضة بما حدث عقب فصل جنوب السودان



إنحطاط الدولة السودانية (3-3)

قلنا فيما سبق ان الانحطاط الذي هو ات لا محال ، وهناك اسباب موضوعية تعطي اشارات لهذا الانهيار الشامل ، اول هذه الاشارات التخبط التام على مستوى رئاسة الجمهورية ، صراع النفوذ داخل كابينة القيادة .
ومن المعلوم بالضرورة ان اي صراع نفوذ فى اي موقع سياسى كان او اداري سيعصف بتلك المؤسسة او الدولة ، انظر اخي الكريم كيف ان الوجوه القابضة على السلطة هي نفسها منذ عشرين عاماً ، وفيها مركزية متحكمة ، انظر كيف دعا الانقاذيين لاول تجمع قبلي فى ارض سوبا للمعسكرات لاول احتفال بقبيلة -لا ادرى ماهي- وكان هذا التدشين الرسمي لقيام العصبيات وتفش العنصرية واللجوء الى القبيلة فى توزيع الحكم وارضاء اهل تلك القبائل مما فتح الباب على مصراعيه للعودة بقوة لتلك النتنة .
عليه قامت بعد تلك الدعوة الكيانات القبلية بتشجيع تام من الدولة بل دعت بالامس القريب تجمع مايسمى بابناء النوبيين -المحس، الحلفوايين والدناقلة- لحمل السلاح ، فى وجه الدولة والاتصال باشقاءهم النوبيين في مصر .
المعلوم ايها السادة ان الاثنية النوبية تعتبر النخبة ، من حيث السياسة والاقتصاد والثقافة ويعتبر العمود الفقري للدولة السودانية منذ نشاتها فما ذا ظل لنا ...؟؟!!


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1504

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#694637 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2013 10:41 AM
اتفق معك أخي الكاتب في العنوان لكن سيرورة هذه الانحطاط ليست مقرونة بالانقاذ فقط - الانقاذ هي تجلي الانحطاط - لكن لهذا الانحطاط تاريخ طويل يعود إلي دولة الفونج وإلا فقل لي منذ دولة الفونج متى كانت الدولة السودانية متطورة أو ديمقراطية أو قوية اقتضاديا أو علمياً ولا تقل لي مشروع الجزيرة والسكة حديد وجامعة الخرطوم فهذه من المخلفات التي تركها لنا المستعر ولم نتأخر في تدميرها ,,, نحن بلد لم يغادر العصر الحجري عقلا ولا فكرا ولا تعاملا مع البيئة من حولنا إلا حينما تدخل الأجنبي وما أن رحل حتى عدنا لقديمنا المتخلف ,, أما ألان وبعد أن أكملنا جورة التخلف مع الانقاذ فنحن مسرعون بلا هوادة او كابح نحو اللا دولة سمها صوملة او ما شئت لكنها ستكون أسوأ من كل نماذج التحلل التي عرفها العالم ..وليشملنا الرب برحمته


#694243 [سم زعاف]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2013 09:01 PM
وكمان "المذيد" واضف إليها "بايعاذ" و"غذوة" وعندك كمان "دعا" بس نقول يا ساتر


#694241 [سم زعاف]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2013 08:55 PM
"أن الانقاذيين" وليس الانقاذيون كما سطر قلمك


#694122 [ابوسحر]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2013 05:27 PM
الملاحظ ان كل المناطق المهمشة غير ناطقة باللغة العربية وبما فيها النوبيين في الشمال
كل المشاريع تتم في المناطق الوسطي بالسودان والشمال ايضا مهمش ولا توجد به شبكات مياه و الموجود تم انشاؤه بالعون الذاتي ؟؟؟وهل النوبة هم النخبة في الاقتصاد والثقافة؟؟؟ واين الثقافة النوبية في اجهزة الاعلام واين ثقافة المناطق المهشمة في اجهزةالاعلام -فكل المناطق مهمشة حتي الجزيرة؟؟؟التمنية في العاصمة فقط.
وايضا في العاصمة مناطق كتيرة مهمشة؟؟ لا صرف صحي لا انارة في كل الاحياء
اين اموال الضرائب والعوائد؟؟؟اين اموال الذهب والبترول في الاعوام الماضية؟؟؟؟


بكرى حنينة
 بكرى حنينة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة