المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
شكرا ..( دبلوماسية شجرة الدليب )..اا
شكرا ..( دبلوماسية شجرة الدليب )..اا
12-04-2010 05:35 AM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

شكرا ..( دبلوماسية شجرة الدليب ) ..!!

** لسبب أو لآخر تصاعدت حدة التوتر في العلاقة ما بين الكوريتين، الشمالية والجنوبية.. علما بأن التوتر بينهما تاريخي ومتجذر منذ إنشطارهما، لكن تقريبا منذ أسبوع ونيف تصدر نبأ التوتر الأخير أخبار بعض وسائل الإعلام العالمية..وسائل إعلامنا المحلية لم تهتهم بخبر التوتر هذا كثيرا ، بالتأكيد عملا بنظرية ( الفينا مكفينا )..حيث قضايانا تشغلنا عن قضايا كل دول الدنيا ، بل قضايانا هي التي تشغل كل دول الكون، والحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه .. ومع ذلك، وزارة خارجيتنا - جزاها الله خيرا وإحسانا - أبدت قلقها على توتر علاقة الكوريتين وتوجست من أن يؤدي المزيد من التوتر إلي ما لايحمد عقباها في تلكما الدولتين، ثم بحماس فريد أصدرت تصريحا - أو قل توجيها - صحفيا طالبت فيه الكوريتين بضبط النفس..ولأنها وزارة ذات إرث تاريخي في حل أزمات السودان الخارجية بدبلوماسيتها الرصينة ، نصحت خارجيتنا – بارك الله فيها وأثابها كثيرا- تلكما الكوريتين بأهمية الجلوس إلي مائدة الحوار ثم البحث عن الحلول الحكيمة لأزمتهما، وختمت نصائحها بتذكير عن موبقات الحرب في حال إندلاعها بينهما ..هكذا كان الدرس الدبلوماسي السوداني المقدم مجانا للكوريتين بواسطة وزارة خارجيتنا ( حفظها الله سندا وعونا لجميع دول العالم ) ..!!
** عفوا، حفظها الله لجميع دول العالم عدا الدولة التي هي تمثلها، أي الدولة السودانية ، حيث خارجيتنا دائما وابدا تغرد خارج سرب قضايانا ..على سبيل المثال ، وهي ترسم معالم الدبلوماسية الحكيمة والراشدة للكورتين كانت ترسم - في ذات الأسبوع - معالم القطيعة والشتيمة والتنافر بين السودان وبعض دول أوربا بخطاب أقرب مايكون إلي بيان عسكري لايمت إلي الدبلوماسية بأية صلة..والآن تعد الخارجية – كماقال وزيرها علي كرتي - قائمة تصنيف لدول أوربا، بحيث تشمل قائمة دولا غربية بشرتها الخارجية بأنها ستتعامل معها تعاملا طيبا وكريما ، وقائمة أخرى بالدول المغضوب عليها، بحيث تكون علاقة السودان بها - إعتبارا من تاريخ قمة طرابلس - كما علاقة النجار والخشب ، أي ( قطع ناشف ) ..أوهكذا ملامح الدبلوماسية المرتقبة، كما رسمتها خارجيتنا منتصف الأسبوع الفائت .. وهنا ثمة سؤال يطرح نفسه على النحو التالي : لماذا وكيف غابت – فجاة كدة - الدبلوماسية الراشدة والحكيمة والذكية في خارجيتنا عندما صار حال السودان بحاجة إليها عقب تداعيات قمة طرابلس ؟..نعم ، أين تلك الحنكة الدبلوماسية المهداة للكوريتين، نصحا وتوجيها ..؟..هكذا السؤال ، ربما الإجابة هي : حكمة الخارجية السودانية أوحنكتها السياسية – إن وجدت - لم تعد تصلح إستخدامها إلا في ( الحالات الكورية )..أي ، ربما هي حكمة سودانية ولكنها أعدت فقط لسلامة وأمن وإستقرار حياة (المواطن الكوري ) .. !!
**وثمة سؤال آخر ليس بعيدا عن ذاك الدرس السوداني الذي حاضرت به خارجيتنا تلكما الكوريتين، سؤال فحواه : أليس المعنى بضبط النفس المشار إليه فى تلك المحاضرة الرصينة هو نبذ العنف اللفظي والتهور والتهريج ، ثم الإحتكام لصوت العقل ولغة الحوار فى حل القضايا وتجاوز الأزمات ؟.. نعم بالحيل، هذا هو المعنى بضبط النفس يامولاي..حسنا ، إن كان كذلك ، ألسنا – وطنا وشعبا – بحاجة ماسة إلى تطبيق هذا المعنى العميق لضبط النفس في حال قضية أبيي ، بدلا عن إشعال نار الإستقطاب القبلي والتوتر بين المسيرية والدينكا ؟..فالكل يعلم بأن المسيرية شكلت كيانا إداريا - أشبه بمجلس وزارء الحكومات - أول البارحة، وهو كيان مراد به فرض سياسة الأمر الواقع في أبيي رغم أنف الجميع ، وربما غدا أو بعده تشكل الدينكا كيانا كهذا ، عملا بأحكام مادة ( مافيش حد أحسن من حد ) ..وضعا بائسا كهذا ، أليس بحاجة إلى أن يستخدم فيه ساستنا - عاجلا غير آجل - ما أسمتها الخارجية في تلك المحاضرة ب ( ضبط النفس ) .؟..ربما الإجابة المستمدة من واقع الحال هي : لا ياعوير، ضبط النفس السوداني لم يعد يصلح في زماننا هذا إلا لضبط ( الأنفس الكورية )..أي ، ضبط النفس المكدس فى دهاليز وزارة علي كرتي، أعد خصيصا لضبط النفوس الكورية حين تغضب من بعضها ، وليس لضبط نفوس المسيرية والدينكا أو المؤتمر والحركة..هكذا دبلوماسية الخارجية السودانية ، بحيث هي دبلوماسية لاتختلف كثيرا عن شجرة الدليب ( ظلها للغير وثمرها للطير )..فلنسأل الله الصبر على هذه العقول الدبلوماسية وطرائق تفكيرها ، ثم نقترح مايلي : بدلاعن إستيراد السيارات الكورية، على الشركات تصدير شعبنا إلى هناك ، وحتما سنشكر خارجيتنا على نصائحها الغالية التى وفرت لشعبنا مناخ الإستقرار في ( كوريتين) ...!!


تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 2414

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#53401 [شمالي]
1.00/5 (1 صوت)

12-05-2010 01:48 AM
ياخي كون كرتي نصح الكوريتين بضبط النفس دا تطور كبير في ذاته
بحسب خلفيته في الدفاع الشعبي كنت أتوقع منو أن يتحفهم حول موضوع
رُباط البوت الشمال
زي ما كانوا بيسووا فينا خلال (طابور الادارة) أيام الدفاع الشعبي


#53321 [tarigosman]
1.00/5 (1 صوت)

12-04-2010 08:24 PM
هم قصدهم يقولوا للكوريتين أنتم بالنسبة لنا المثال الوحيد فى العالم .وغدا نكون مثلكم فلاتشمتوا (بكسر الميم ) العالم فينا0


#53297 [kalifa]
1.00/5 (1 صوت)

12-04-2010 07:18 PM
ياود ساتي وانتا مسعول من الخير....دحين جمهورية افريقيا الوسطي دي ما البلد الحوكمتنا رسلت ليها قبال شهرين تلاتة سيارات اسعاف مجهزة بملايين الدورارات؟؟؟ كان هم.... يبقوا اتلوموا مع الأسد النتر والدود القرقر ومالاقى الدرب ولازم يرجعوا لينا اسعافتنا ونشغلا الدبه... مروي - طوكر بورسودان - الطينة الفاشر او لاريا جوبا...المهم داخل الحوش القديم أو الجديد مايفرق كلنا أخوان...أما بيان الخارجية للكوريتين وما يحتوي من كلام كبار كبار..دا كلوا من باب دبلوماسية( ...لفا وشايله موسه تطهر) مع تحياتي لابو الدبلوماسية الدباب على كرتي


#53245 [عبداللطيف]
1.00/5 (1 صوت)

12-04-2010 04:59 PM
الزول بتاع الخارجية ده اسمو منو ( كرتا ) ده ما عارف حاحه ده قائلهاا دفاع شعبي والله استر علينا منو .لكن الظاهر انه داير اغطي فضيحتو في ليبيا قال انصح الكوريتين.


#53161 [عكننة]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2010 02:22 PM
اخي وحيد
لقد اضحكتني واستمتع وانا اقرا ء تعليقك


#52978 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2010 08:06 AM
دبلوماسية؟! يقودها \"كرتي\" و تقول دبلوماسية؟!
تكسو الناس و هي عريانة
و الحكمة الما بتكفي ناس البيت علي الجيران حرام
راينا كثير من سفه الانقاذ و قلة عقلها و لا يقتصر ذلك الي اهداء \" حكمتها \" الي الخارج و نقصها بالداخل بل رايناها تتبرع بالملايين و شعبها المشرد في معسكرات الذل تطعمه المنظمات الاجنبية!
كل ذلك من سفه العقول الذي يلازم الانقاذ منذ ما قبل انقلابها...
و ليس ادل علي ذلك السفه كل الشعارات التي رفعتها و عملت بضدها.... و الفواتير التي مزقتها و غناءها \" ما دايرين دقيق فينا دقيقنا كتير بكفينا\" فاصبحت لا تستورد الدقيق فقط بل صارت تستورد حتي \" الخراء\" -اكرمكم الله - من اليونان لان حتي دا العندنا بقي ما مكفينا!


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة