12-04-2010 01:09 PM

بالمنطق

وآشريعتاه..!!

صلاح عووضة

٭ والخمر اذا شربت من «قزازتها» ما يعادل نسبة «5%» من محتواها فهي «حلال عليك»..
٭ والسرقة اذا لم يتجاوز ما «خمشته» فيها النسبة نفسها مما هو متاح أمامك من مال فهي «حلالك بلالك»..
٭ والزنا اذا التزمت بالنسبة هذه فيه فكأنما فعلت «الحلال» نفسه الذي تفعله مع زوجتك «حلالك»..
٭ ولحم الخنزير اذا لم «تطفح» منه سوى بمقدار «5%» فكله «هنيئا مريئا» ، «حلالا»..
٭ والكذب اذا حرصت على أن لا تتجاوز فيه نسبة الـ «5%» من حجم ما يعتمل في نفسك منه فهو حلال، حلال، حلال..
٭ وباختصار ، الكبائر كلها اذا اجترحتها بنسبة «5%» فلا إثم عليك ولا تثريب..
وأنا لا اقول قولي هذا تحت تأثير «5%» من خمر «كرعتها» حلالا، وإنما انسب فضل هذه الاجتهاد الى اهله إعمالاً لمبدأ الحق الادبي الذي تنص عليه قوانين الملكية الفكرية..
٭ ثم ان اصحاب الاجتهاد هذا ليسوا من الذين يمكن ان يغامر واحد مثلي بالاستشهاد بهم ملقيا بيديه - وقلمه - إلى التهلكة..
٭ فلو ان الذي نستشهد به هذا كان قائله الغزالي او ابن تيمية او الغنوشي او بن باز لترددنا ألف مرة قبل ان «نقيس» عليه في كلمتنا اليوم فنُحلِّل - من ثم - من الخمر والزنا والسرقة ولحم الخنزير ما يعادل نسبة «5%» كحد اقصى يصير «حراما!!» ما زاد عليه..
٭ فنحن - بقلب قوي - نستشهد بنفر من رافعي شعار «المشروع الحضاري الإسلامي» في بلادنا من الذين يحق لهم وحدهم - دون سواهم - ان يُصنِّفوا الآخرين: إما مسلمين مهتدين ، وإما علمانيين ضالين..
٭ وكاتب هذه السطورلا يحتاج القارئ إلى كبير ذكاء يُميّز به موقعه من الإعراب الانقاذي ..
٭ ويُميّز به - تبعا لذلك - موقعه من الإعراب القانوني الإسلاموي..
٭ ومن قبل قال مسؤول انقاذي إن نفرا من الصحفيين العلمانيين أضحوا - غصباً عنهم - يجادلوننا بلغة الفقه والحديث والقرآن..
٭ يا سيدي ، غصب غصب..
٭ المهم ان «يؤمِّن» الواحد منا موقفه حتى لا يجد نفسه في موقع من الإعراب مبنياً للـ «مجهول!!»..
٭ ونحن اليوم نؤِّمن موقفنا بحديث مبني للـ «معلوم!!» وليس فقط جدلا فقهيا يمكن ان نُتهم فيه بعدم الفهم..
٭ و«المعلوم» لدينا - حد اليقين - ان جدلا فقهيا دار تحت قبة البرلمان حول قرض تركي لإنشاء شبكة صرف صحي حديثة بمدينة بحري..
٭ و«معلوم» بالطبع الى اية جهة يتبع نواب البرلمان هؤلاء..
٭ والجدل هذا كان بخصوص ما صاحب ذاك القرض من فوائد «ربوية!!»..
٭ وتنازع النواب أمرهم بينهم..
٭ فقالوا: ابنوا عليه - أي القرض - بنياناً من الموانع الشرعية و«انسوه» داخله..
٭ وقال الذين «غلبوا !!» على أمرهم: لنتخذَّن عليه فقهاً من فقه الضرورة بما أن القارضين هؤلاء هم - مثلنا تماما - فتية آمنوا بربهم..
٭ وكان فحوى فقه الضرورة هذا ان الفائدة الربوية - لهذا القرض - «بسيطة !!» ولا تتعدى نسبة الـ «5%»..
٭ وأُجيز القرض بـ «كبيرته !!» التي توعَّد القرآن مرتكبيها بأنهم لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس..
٭ فقد رأت «الغالبية» البرلمانية - من رافعي شعار الإسلام - ان نسبة الربا في هذا القرض «شوية» ولا تستحق ان يُرفض بسببها قرض «مدنكل» مثل هذا...
٭ رأت ان القرض الخاص بـ «الصرف !!» الصحي هذا ممنوع - في الوقت نفسه - من «الصرف !!» الذنبي...
٭ فإذا كان «المصنفاتية !!» أنفسهم رأوا ذلك، فما لنا نحن «المصنفين !!» ان لا نرى ؟!..
٭ هوَّ إحنا- على رأي عادل إمام - بنفهم اكتر من الحكومة ؟!..
٭ واستنادا الى الفهم الفهم الانقاذي «الإسلامي» هذا رأينا أن «نبحبحها شوية» - بنسبة الـ «5%» هذه - لتشمل الكبائر كافة لتعم «الفائدة !!»..
٭ فالفائدة الربوية يمكن ان تكون ذات «فائدة» دنيوية ثم لا يتخبطك -حين تقوم - شيطان ولا يحزنون..
٭ «بس» إياك ان تسرف..
٭ فإن الله لا يحب المسرفين..
٭ فإذا سكرت - مثلا - او زنيت ، او سرقت، او كذبت فافعل بما يساوي نسبة الـ «5%» المسموح بها..
٭ ونستغفر الله - اخيرا - على سخرية ما قصدنا بها إلا تبيان «فداحة !!» في الاستهانة بالكبائر..
٭ سخرية اقتبسناها من قوله تعالى: «ذق إنك أنت العزيز الكريم» ..
٭ فما الذي يجعل نسبة الـ «5%» هذه حلالا في الربا وحراما في بقية الكبائر ؟!..
٭ أم ان كبيرة لكبيرة «تَفرِق» ؟!..
٭ تفرق بمقدار «فائدتها» الدنيوية؟!..
٭ وللقرض التركي هذا فائدة غير ممنوعة من «الصرف !!» حسب التشريع «المصرفي» الإنقاذي..
٭ ولو كان الهدف منها هو «الصرف !!» الصحيِّ.

الصحافة


تعليقات 9 | إهداء 2 | زيارات 2659

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#54308 [محمود]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 11:02 PM
انت لسه شفت حاجه ده غيض من فيض في قاموس الجماعه


#53830 [مارتن]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2010 10:27 PM
واللة يا ود عوضة بقينا ننتظر يوم بكرة علشان نشوفك ح تتحفنا بى شنو ..... انت حقا الصادق الامين (ليس على وزن ذلك القوى الامين) ...... نشهد اللة انك الصحفى الذى يقول الحق فى زمن البهتان ..... حفظك اللة حفظك اللة حفظك اللة


#53774 [tarig]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2010 07:15 PM
كدى زنا خمسة فى المية دى قدر شنو كدا


#53557 [حنكابي]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2010 11:19 AM
علي كدا البنطلون إذا كان اوسع بنسبة 5% لا يستوجب الجلد
والبلوزة اذا بينت 5% من البطن ما فيها حاجة
عاااااااااااااااااادي


#53391 [أمير تل ابيب]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2010 01:04 AM
استاذي: عووضة
هل تدري ان نسبة ال5% التي اتحفنا بها منظراتية الانقاذ لم يتخذوها عبثا!!!!!!!
يجوز ان يكون الاتراك هم الذين امدوهم بالفكرة!!!!!!! لاانني ازكر في احدى
زيارات مفتي الديار التركية لشيخ الازهر بالقاهرة وعقب تناولهم لوجبة العشاء
قام المفتي بطلب شي من مضيفه في غاية الغرابة لم تنفك طلاسمه عندي إلا بقرأتي
لمقالك الرائع هذا ..... او تدري ما الطلب ( لقد طلب مفتي الديار التركية من شيخ الازهر
زجاجة بيرة على الا يزيد نسبة الكحول فيها 5%) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الغربية شيخ الازهر لم يردعة؟؟ فقط قال له :نأسف طلبك غير متوفر لدينا الان؟؟؟


#53360 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2010 10:09 PM
يا أستاذ عووضة - بين العبقرية و الجنون شعرة - و أنت هنا بلغت قمة العبقرية فى مقالك أعلاه - و أنا خايف عليك من عمايل الانقاذيين المجنونة تسحبك الى شاطى الجنون - نرفع لك القبعة تحية لأباعك المتفرد 0


#53302 [AlHalfawi]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2010 07:35 PM
يا أستاذ صلاح والله مقالاتك زى شاى الصباح...فهى مضحكة لحد البكاء على حالنا الذى يتولاه أقزام...فهم بلاء بلاء نسأل الله أن يجنبنا أياه.


#53299 [tarigosman]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2010 07:25 PM
ياريت بعد دة كلة,يذهب هذا القرض الربوى مع هذا الصرف الصحى0


#53263 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2010 05:49 PM
هههههههههه لك التحية اووودة انت شكلك زودتها شوية وشربت اكتر من 5S65


صلاح عووضة
 صلاح عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة