المقالات
السياسة
الإمام الصادق .. لا يلدغ سوداني من جحركم مرتين !!!
الإمام الصادق .. لا يلدغ سوداني من جحركم مرتين !!!
06-13-2013 02:50 PM


تمخض الإمام بعد صمته الطويل ومراوغته الأكثر طولا ! تمخض ارنوبا وليس فيل كما زعم !
فكرة معاودتة للحكم مرة أخري فكرة مضحكة رغم الوجع البارك ( صدق من قال شر البلية ما يضحك ) بعدما عرف طبخة النظام إستوت ،جهز نفسه وعائلتة لإلتهام ما تبقى من كيكة الوطن الجريح قبل غيره!!

النظام اصبح آئل للسقوط في اي لحظة وهذا يدل بل يؤكد مشاركة ومباركة الإمام لنظام الكيزان منذ بزوغه المشؤوم!
حيث تمادى الإمام في مراوغة الشعب ، يظهر يوما في ثياب الواعظين معارضا للكيزان ! ومرة اخرى متفق معهم بتصرفاته التي احرجت ابناء حزبه كثيرا!!
الحكاية ظاهرة خطة كيزانية خبيثة ! الجماعة إتزنقوا وما لاقين مخارجة من ورطتهم ، وعرفوا إنهم راحلين راحلين, وبالتالي بفتشوا في اقصر الطرق واضمنها لسلامتهم والمخارجة بضمان هروبهم لمأمن لهم واسرهم! رجعوا للإمام بقلب قوي واثقين من رغبته الأكيدة في كراسيهم لشيء في نفس يعقوب !!!

وأكيد دار بينهم الحوار التالي :
(يا زول زي ما ورطتنا خارجنا، و نصطاد عصفورين بحجر واحد ، نسلمك ونمرق نحن زي ما دخلنا )
بالتأكيد مكسب لهم أن يتخارجوا في سكات بتمثيلية خبيثة ، وهم يعلمون جيدا مخطط الإمام واسرته لتوارث الحكم!
فكر البشير وزمرته في درع مصيبة السودان في ضهر الصادق وإبنه عبد الرحمن, ويتخارج هو بي سكات !! والحكاية مخطط لها من زمنا خدو مشلخ، الحكاية لا تخفي على اطفال الروضة!والدليل مشاركة ابناء الصادق والميرغني في زمن واحد تمهيدا لهذا اليوم!
يأتينا الإمام فجأة كأنه إكتشف الذرة لكي يضحك على الشعب ويجعل من نفسه صلاح الدين الأيوبي ويتحكر مرة اخرى في رؤوس الشعب وقلبه المحروق !!!

لم تحسبوها جيدا هذه المرة ايها الكيزان! لم ولن تنطلي علي الجميع خطتكم الخبيثة ! ولا يلدغ سوداني مرة اخرى من جحوركم مرتين! ويتجرع سمكم الزعاف!
لقد هرمنا وتجرعنا العلقم من سياساتكم الديكتاتورية المتجبرة ومتسلطة! اذهبوا جميعكم بأحزابكم المتهالكة لمزبلة التاريخ غير مأسوف عليكم! وسوف يحكم هذا البلد من يخلصنا منكم جميعا ويحاسبكم أمام رؤوس الأشهاد على افعالكم ، والقصاص منكم ومحاسبتكم فردا فردا على كل جرائمكم التي لا تحصى ولا تعد!
أما السيد الإمام نقول له أين كنت في الربع قرن المضى؟ لماذا كل هذا الصمت؟ لماذا تأتي فجأة بعد الفأس كسر الرأس؟ لماذ لم تقدم مقترحك هذا حين خاطبك الآلاف من حزبكم حتى بح صوته قبل عشرات السنين؟
ماذا قدمت للوطن وللشعب حين منحت لك الفرصة اكثر من مرة ؟ إنت والترابي دمرتهم البلد بتسليمكم الراية للكيزان إخوان الشيطان! والآن تأتي لكي تتبادل الأدوار معهم مرة أخرى؟؟؟ هيهات.......
صمت على العوج دهرا، حتى دمر إخوان الشيطان كل السودان! وتأتي اليوم متأبطا خطة واهنة مستغل ضعف حيلة الشعب وصمته تجاه بنو كوز؟ هل تفتكر هذا الضعف والصمت من الشعب سوف يجبره ان يرضى بحكمكم للمرة الثالثة ؟؟؟ هل تفتكر ان لا بديل للسوداني الحر غيركم ايها السادة الأباطرة ؟

هل تفتكرون ان حواء السودان عقمت ولم تنجب غير المنعمين من ابناء السادة اصحاب القباب المهدية والميرغنية ؟؟؟
بالتأكيد لا وألف لا, إن حواء السودان ولود والحمد لله ، وإن البديل حتما بعيد كل البعد عنكم وعن من يتسلقون من أجل المصالح الخاصة! البديل من بطن هذا الوطن من كل جهاته ينتمي إليه بوجدانه ووطنيته وحبه لترابه! لا يسعى لمصالح خاصة ولا يسعى لتفكيك ما تبقى من ابناء البيت الواحد!

ترجل ايها الإمام وارحم هذا الشعب الصابر بصمتك وبعدك عن ساحته السياسية التي فشلت فيها فشلا ذريعا ولن نسمح لك بعرض تجاربك مرة اخرى مهما إجتهدت وجمعت من توقيعات!!ترجل وارحم من في الأرض يرحمك من في السماء..

النجيضة :
الكيزان إتعصروا وإتزروا زرة كلب في طاحونة، دايرين يتخارجوا بي اي طريقة ، ومافي غير ناسهم من الأحزاب الطامعة في الحكم !يتنازلوا ليهم عن الحكم مقابل مخارجتهم من سنون الشعب البطنو فارت عليهم ويضمنوا عدم المحاسبة من اي جهة! لكن الحمد لله الشعب واعي ومفتح ولا يمكن ينخدع لهم مرة اخرى..

متاوقة
الشعب قرش ملح المتأسلمين و تجرع الأمرين ,, سمو فااااااائر،، دحين اختوه قبال ما يقبل ويقرشكم من طرف ..
حسبي الله ونعم الوكيل عليكم جميعا ,,, يمهل ولا يهمل



[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 2 | زيارات 2364

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#697114 [الخمجان]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2013 07:02 AM
بصراحة كنت فيك مخدوع كنت بفتكرك صحفية بتفهمى فى السياسة والامام حكيم ويعرف من اين تؤكل الكتف والسياسة فن الممكن واقتناص الفرص واذا كان النظام ايل للسقوط يجب ان نسعى ان يسقط وحده ولا يسقط معه السودان هذه هى فكرة الامام وهى تنبثق عن راى سديد وحكمة عظيمة


#696900 [الصادق الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2013 09:19 PM
لله درك اخي الفاضل وسلمت يداك بي كتابتك التي طال ما انتظرها الكثير من الناس حتي تعي الحكومه ومن ارادو ان يمتلكون ارض الوطن الغالي لا ولن يتمكنو من ذلك ولو ضحي جميع من يهمهم امر السودان من السودانين الذين هم اهل له وليس المرتزقه والمتامره علي هذا الوطن الغالي علي قلوبنا وبل ادرك كل الشعب من ما مر به من محن عابره لهذا لن يكون الصادق المهدي الذي بعيدا عن المهديه ومن شاكلته ان يمتلكون ارضنا الطيبه بهذه السهوله


#696581 [ياسر ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2013 12:15 PM
لا أدري من أين أتي هذا الصادق بالإمامة؟!! وأمام علي منو أنشاء الله؟ إنما هو أمام علي جهلاء القوم ورجرجتهم ناس سيدي وسيدك وتقبيل الأيادي، أباطرة الدجل والشعوذة ماذا جنينا منك غير المذلة والمهانة؟! وتسليمك رقبة البلد بكل سهولة للكيزان الشياطين!! لعنة الله عليك وعليهم ، إذا عندك ذرة عقل يجب أن تهرب قبل أن يتم القبض عليك لأن مصيرك أنت وأبنك العرة سيكون أعواد المشانق مع أسيادكم الكيزان انشاءالله.


#696482 [SIR]
1.00/5 (1 صوت)

06-14-2013 09:54 AM
هل تستطيعين محو تاريخ الرجل بالاستيكه

اليس الصادق هو من سلاله المهدي محرر السودان

اليس للصادق قواعد جماهيريه

اليس من حقه ان يحلم بحكم السودان وهو من حكم وعمره في الثلاتين

اليس من حقه ان ينافس الحلو وعقار وعرمان في حكم السودان

هل لديكم معيار غير صندوق الانتخابات

هل ستكون هنالك محاكمات للقاده السابقين

هل ستكون كل القيادات التقليديه والاسلاميه مرفوضه لديكم

الم ينافس احمد شفيق وهو من سدنه مبارك في الانتخابات بعد الثوره في مصر وكاد ان يفعلها

سوال بري الم تكن وتزل مريم الصادق مناضله وجسوره ضد حكم الكيزان اتستطيعن ابعادها عن مرحلنكم القادمه اوليس هي من حزب الصادق

عزيزتنا اسماء الجنيد روقي المنقه شويه


ردود على SIR
United States [Abu Rana] 06-15-2013 03:58 PM
السيد SIR أنت فعلا عايش في الوهم القديم عن جماهيرية بيوتات الجهالة النتنة ..روق منقتك ..لن يحلم إمامك حكم السودان مرة ثالثة ..

United States [مدني الحبيبة] 06-15-2013 11:57 AM
كلام الاستاذ اسماء الجنيد واضح وضوح الشمس ، الصادق المهدي سبب نكبة السودان ، فلتعلم يااخي الفاضل ، اخر انتخابات فاز الصادق بدوائر دارفور ، الان كل ابناء دارفور اصبحوا يعرفون مصالحهم وتاكد تماما انهم لم ولن يصوتوا لهذا الصادق واسرته ، الاستاذه اسماء الجنيد لاترمي من كلامها بعزل الصادق من الحياة السياسية باسلوب دكتاتوري وانما قامت بتوضيح الحقائق لفائدة الصادق ومن يعتقدون ان لهذا الشخص مكانة كما كان في سابق الزمان ، نميري حاول التخلص من الطائفية ولكنه فشل بل عادت الطائفية اقوى من السابق ، ولكن الشعب السوداني يشكر الكيزان كثيرا بفضح الطايفية ومرمطتهم وشرذمتهم الى مجموعة من الاحزاب والجماعات خالية الفكر والهدف ، اصل الطائفية الدين الان انكشفت خلاصة المتاجرة باسم الدين ، ونسبة لتطور الحياة اصبح الناس يعرفون مصالحهم ، لامكان مستقبلا للتايد الاعمي للصادق ورفيقه المرغني ،


#696398 [حسن سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2013 05:22 AM
الواضح أن الصادق المهدي يبحث عن مصلحته ومصلحة اسرته وهذا ليس بمستغرب عليه وعلى الميرغني شيء طبيعي أن تبحث الاسر الطائفية مثل آل المهدي وآل الميرغني عن مصالحهم والتي يرى الكثيرين أن المشكلة انها تتعارض مع مصالح الشعب ومن زمان ... وعلى الشعب السوداني أن يبحث عن مصلحته بعيداً عنهم والحشاش يمله شبكته ومافي داعي للبكاء على اللبن المسكوب.


#696316 [الوافر ضراعو]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2013 12:51 AM
تسلمي يا بت الجنيد - بلدا فيهو المتلك ما عقر ، عمك الصادق بعاني من الخرف و اوجاع الفشل الملازمو من ما كان شافع صغير و مشكلتو ما قادر يكون امين مع نفسو


#696223 [ود نفاش]
5.00/5 (1 صوت)

06-13-2013 09:47 PM
نعم يجب ان ينصب الحديث عن الديل حتى لا يقلبها عسكرى ونرجع للمربع الاول عهد عبود والنميرى
كفانا تبادل الادوار بين العسكر والصادق وعائلته العنصريه التى رفضت ان يدفن المرحوم عبدالنبى بمقابرهم وهم يدعون الاسلام فهل هم البديل لا والله


ردود على ود نفاش
United States [ود المك] 06-14-2013 01:44 PM
أسماء الجنيد ياريت بنات الامام يتعلموا منك ولو القليل , ديل مش بس عنصريين عندهم عقدة خواجة اتبروا من اهلهم ناس دارفور اهل مقبولة والامام بقى يجرتق الخواجات ,


#696113 [أبوبكر سرالختم حاج البشير]
5.00/5 (1 صوت)

06-13-2013 06:27 PM
حلم الجعان عيش يا أستاذة فالثورة والتغيير قريبة المنال في نظر الأقلام التي تتوهم وتبني على الرمال الأحلام ولكهنا في الواقع بعيدة كل البعد طالما أنّ المعارضة في حد ذاتها مُعارضة والشعب سئم ومل التغيرات لانها لا تاتي إلا بالصادق والمرغني وهلمجرا ممن يريدون السيادة ويسعون إليها لتقبيل أيديهم امام الكاميرات وتقسيم الحقب الوزارية ليسرق الوزراء الجدد كما سرق وما زال يسرق أخوانهم اليوم فماذا ترتجي من الشعب الذي تراهنين عليه ان يفعل غير ان يسرها في نفسه. اتظنين أنّ من رجال الساسة اليوم بغض النظر عن تنظيماتهم من لدية القدرة على قيادة القطيع السياسي .أو أنّ فيهم القوي الأمين ؟ كذبت وإن كان حقاً انّ حواء ولادة ولكن أما كان خيراً لها أن تكون عقيمة من أن تلد أمثال الصادق والميرغني وأبو عيسى وجرو السياسة عمار والبشير وزمرته نايل ومالك والترابي والداهية موية التبن ودطه على عثمان وغيرهم كُثر لا يعلم بعددهم غيرالقوي الجبار الديان من يقتص لشاه جمة من شاه قرنه فارفعي الأيد وليرفع الأيدكل مظلوم لانها ليس بينها وبين السماء حجاب ولا تحسبي ذلك تواكلا وتستهيني به فأنّ الله قال : ( أنّ الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ) هذا هو الرهان الحقيقي الذي يغير الطغاة أينما كانوا وحيثما كانوا ويذيقم وبال أمرهم .


#696015 [سلافة]
4.00/5 (3 صوت)

06-13-2013 03:58 PM
كنت اظن ان الامام رغم تذبذب مواقفه. قلبه على الوطن وذلك ما يحرك اتجاهاته صعودا وهبوطا لكن تصرفات الامام منذ ان اصبح ابنه مساعدا لراس النظام بتشير بجلاء انه مهموم باسرته الصغيرة وموقعه وموقعها مستقبلا . كما ان زئبقيته فى التعامل مع الجبهة الثورية تشير الى انه يريد فقط الحفاظ على مصالحه ومصالح اسرته الان وان تغير الوضع مستقبلا.
ذلك يضعه فى نفس مركب السيد الميرغنى. ويؤكد ان السيدين ما عاد الوطن يهمهما كثيرا وما عادا يملكان شيئا او مبادرة يقدمانها لهذا الوطن وانهما يشتغلان بنظام رزق اليوم باليوم وهدفهما الحفاظ على ما تبقى لهما من مكاسب لهما ولاسرتيهما.


#695997 [المتحير]
5.00/5 (2 صوت)

06-13-2013 03:39 PM
صدقت ... عفارم عليك ... بردت علينا بردود القوية للكيزان والأخزاب التقليدية ... طامعة في الحكم بعد كل تجاربهم الفاشلة وتجارب الكيزان الأمر ... ومادام حواء السودانية والدة زيك ما في عوجة تب ... نحن دايرين قصاص عادل ضد الكيزان ... لابد من المحاسبة ... والله ولي التوفقيق.


#695995 [أبو الدقير]
5.00/5 (3 صوت)

06-13-2013 03:37 PM
والله هذا من أروع ما قرأت لك التحية أختي وأنت تضعين النقاط على الحروف الخوف من المحاسبة هي التي تقود غريزة هؤلاء إلى التخبط والهلع من المجهول وأكيد الصادق المهدي لقراءته الخاطئة ظن أن الأشياء هي الأشياء ووعدهم بما لا يملك...مع كل احترامنا لك أيها الامام انتهي الدرس ولن تحكم هذا السودان بعد اليوم.


ردود على أبو الدقير
United States [SUDANI] 06-15-2013 01:09 AM
انت الاسمو صديق ده صاحي ولا نايم وبيحلم , الصادق بتاعك ده انتهت صلاحيتو زمان ( الحليب منتهي الصلاحية ) فهو صالح لعقد او جرتق او عيد ميلاد وفي حدود اتباعه والمعجبين فقط ولا يمثل شي بالنسبة للسودان ووجودو أحسن منو العدم والانتقادات في كل مكان ليهو تمثل 90% بس شوف من خلال التعليقات هنا غيرك منو الشكرو ياتعبان وسلبياتو كتيرة وهو غواصة للانقاذ وماعارف نفسو بيعمل في شنو , يا شيخنا امامك ابو الكلام خرف ,

[صديق] 06-14-2013 05:57 PM
كيف يكون حكم السودان؟!!!!اذا اراد الامام طريق الدبابة لاستلام السلطة لحكم اطول فترة لكنه اثر صناديق الاقتراع حتى يجد امثال بنت الجنيد صوت او صوتين ليدخلوا البرلمان مع جماهيرية الامام المتزايدة رغم حرب اليسار واليمين على حزبه وكيانه لكنهم يزدادون قوة يوما بعد يوم كما نرى. لا تعرف هذه الفتاة النقد بل ما تسمعه من الناقمين على الامام بسبب نجاحه وتفوقه على سرقة البريق اسياسي من جميع المعارضين والنظام يمينا ويسارا .(لن تحكم ايها الامام السودان ثانية)!!!!!!!!! وهل حكم الامام عبر دبابة ؟!!!!! اتى الرجل محمولا عبر صناديق الانتخابات مرتين واجتهد لكن حسد اهلنا في البحر اضاع السودان بتامرهم مع اليسار واليمين وطائفة ودعثمان الافغاني الاصول الذي يدعي صلته بال البيت وهم له ناكرون. انكم تتخوفون من القادم والذي حتما سوف ياتي بالرجل او موالين له من قيادات الجبهة الثورية ولا ننسى ان نائب رئيسها ابن عمه وجل الضباط والجنود من مناطق نفوذه بالاضافة الى جماهيره التي تمتد في كافة ارجاء السودان وهي نشطة وعلى اهبة الاستعداد لتلبية اي نداء حتى ولو كان اقتحام الخرطوم ضحى . رجل مثل هذا على اطراف المعارضة الضعيفة التودد اليه وكسبه الى صفها قبل فوات الاوان.


أسماء الجنيد
أسماء الجنيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة