المقالات
السياسة

06-14-2013 10:48 AM



نواصل مع الطيب مصطفى في حواره المثير للأسى فالرجل وهو يدافع عن موقفه من اطروحاته مجيباً على السؤال : ( مدى صحة تأثير حادثة استشهاد نجلكم ابوبكر في نشوء التفكير الإنفصالى لدى الباشمهندس الطيب مصطفى ؟)اجاب : ( علي الطلاق الكلام ده ماحاصل ..في ناس مابيصدقوك الا لما تحلف بالطلاق ويقولوا ليك ده بيتكفر ، وانا داير اقول حاجه لو ان القضية متعلقة بابني ابوبكر فالمصلحة تقتضي ان يكون السودان واحدا حتى اتمكن من زيارة قبره في منقلا وكنت وافقت على الحريات الاربع حتى اتمكن من دخول الجنوب وزيارة قبره ...الخ) انتهى
مصيبة السيد الطيب مصطفى ان استعلائه يتجاوز العرق الى المفهوم الديني ورقة الدين عنده تتجلى في قوله ( الناس مابيصدقوك الا لما تحلف بالطلاق ) بينما نبي الانسانية يقول ( من كان حالفاً فليحلف بالله أو فليصمت) فماذا نقول لداعية الإنتباهة اهي زمن الغفلة أم زمن مراعاة الناس ومفاهيمهم أكثر عنده من مراعاة الله ؟ فالذي يرضي الناس على حساب عقيدته يحتاج لان يتوقف أمام تربيته الدينيه وفكره الديني قبل التصدي لقضايا غفلة الناس او انتباهتها؟ .. على التحقيق صاحبنا يحتاج لمراجعة نفسه مراجعة جادة وحقيقية ...
أما أنه لايتعامل وفق فقدانه لابنه عليه الرحمة فهذه فيها نظر وتحتاج منه لمراجعة اخصائي نفسي عسى ان يساعد على إجلاء نظرته لما يدعو اليه من عنصرية وفتنة ورقص خارج الحلبة .. إن كان بقسمه بالطلاق يعتقد انه قد حسم المسألة وأقنعنا يكون واهماً فإنه ليس على رؤوسنا طير.. فالرجل الذي ينحر الذبائح لإنفصال جزء عزيز من بلادنا ويستبشر بفقدان ثلث شعبنا.. ويعارض الحريات الاربعة .. ويظل داعياً للاحتراب هل ذهنية مثل هذي يمكن أن تكون ذهنية مستوية ؟ سواء كان على المستوى السوداني او الاسلامي او الانساني حتى ؟ ..أما مايتفاخر به بانه ( لن يذرف دمعة اذا انفصل الجنوب ) هل يمكن قراءة هذا القول من مواطن طبيعي؟ ام انها نازية جديدة ونازيون جدد التحفوا قداسة الاسلام وحرمة الاوطان ليلبسوها سخائم نفوسهم وتجد منابر و اقلام واعلام ؟... الشاهد في الامر ان السيد الطيب مصطفى يزاوج بين علاقته الرئاسية لياخذ منها ذريعة لكبت صوت العقل داخل المؤتمر الوطني نفسه والحديث عن (ان قرابته بالرئيس عبء عليه ) هي عباره مردوده فلولا هذه القرابه لما جثم على صدر التلفزيون القومي طيلة تلك السنوات العجاف وقعد به قعودا مؤسفاً .. ولو انه كان حريصا على عدم الإتكاء على هذه القرابه لظل مواطناً عادياً يأكل الويكه.. ويمشي في الاسواق.. ويتلظى تحت الشمس المحرقة في انتظار مواصلات عبد الرحمن الخضر المعدومه .. ولوقف معنا أمام المستشفيات التي يتم تهديمها محتجاً .. ولعانى مثلما يعاني كافة المواطنون من انعدام الادوية المنقذة للحياة ... ولناهض مع الذين يعانون من ازمات الاقتصاد المتلاحقة ... نأمل ان لا يزايد علينا السيد الطيب مصطفى فقد اكتفينا واكتوينا من النكات البايخة .. كثير مما حواه الحوار يحتاج التوقف عنده ولكننا تناولنا هذه الجزيئات لنبين حقيقتين ان هذه المنظومة اذا اعتلى احدهم منصبا كان الحال كما افادنا به الطيب مصطفى بانه الآمر الناهي وعليه ان يتعامل على اساس اننا شعب لايملك الا السمع والطاعة .. واذا قال حتى لو اقسم بالطلاق فعلينا ان نقبل قسمه على انه منزل من وراء سبع سموات .. فان قال انتبهوا علينا ان ننتبه وان قال: غفلة فعلينا ان لانتحدث عن يقظة .. تبا للزمن الآثم ...افق ياصاحبي انه شعب السودان .. وانه اليقظ ..فمتى ستنتهي انتباهتك وتخرج من ازمنة الغفلة والاستعلاء ..؟ ولان حوارك معنا فانك مرجو فينا ..
وسلام ياوطن
سلام يا
( كشف مدير طب الجنين والحمل الحرج عن وفاة 212 ام في كل مائة الف حالة ولادة في السودان ، وارجع الاسباب الى عدم وجود الكادر المؤهل وعدم وجود المستلزمات والاجهزة الطبية والادوية المنقذة للحياة وعدم توفر وسيلة المواصلات للذهاب الى المستشفى او المركز الصحي ) نهدي الخبر الى : والي الخرطوم والى بروف حميدة .. ونغني مع وردي التقى جيل البطولات بجيل التضحيات .. ونهتف عاشت تغذية الاطراف .. اوف اوف

haideraty@gmail.com


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1602

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#696943 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2013 09:38 PM
ازمة عقل ليس الا ما عندنا قنبير وقامت عليهم قرون


#696787 [ودالدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2013 05:24 PM
ياأستاذ حيدر(الخال الرئاسي)هو مسيلمة الكذاب.يقول صلة القرابة بالرئيس الراقص.أضرته كثيراً.لنسأل ماهو الارث الاعلامي والسياسي لهذا المعتوه الطيب مصطفي.قبل 30/6/1989م هذا اليوم الأسود الذى استولي فيه هذا الفاسد البشير وباقي العصابة.


#696637 [حسان]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2013 12:30 PM
ياخي نحن نحزن لفراق الجنوب ولكنا لانلطم الخدود فقد اختار انفصاليي الجنوب الابتعاد مستغليين جهل اهل الجنوب وعجز الانقاذ وسسؤ فهمها للابتعاد به من الوطن الام فهم اكثر عنصرية من الطيب حتي لو علقوا الشماعات حول تفريط الشماليين!! فقد همشت مناطق عديده ولا اظن غير مثلث حمدي بقعة لم تشهد التهميش!! ولو سعيت كلها للانفصال لانتهي بنا الامر يدي سبا!!! واظنهم ادركوا فداحت الامر الان وانهم اسلموا ارضا عزيزه لحركه عنصرية ستقود كل البلاد للانفصال والتشظي بعد غياب ابرز قادتها العقلانيين !! وكلمات الطيب لم تفصل الجنوب ولااظنها كانت ضمن بنود نيفاشا التي كال لها السب والشتم!! ومن حقه كما من حقنا ان نرسل العواطف الغاضبه وادعاء الفرحة ردا علي طبول الفرحه الجنوبية وان كانت زائفة ومدمجه بهالة الحركه الشعبية!!! فبلادنا تدار بالعواطف والحواس لابالعلم والدراسة وتوقع النتائج!!! رغم انقلاب الفرح لاسي عميق الان علي الدماء وحمم الخراب التي تفتك بالمساكين!!!


ردود على حسان
European Union [جنوبى متطرف جدا] 06-15-2013 06:21 AM
مين يصدقك يا جمل اننا ندمانين على فراقكم قعوره كدة ولا كدة فى ستين الف داهية. ...........ملحوظة مادايرين اى علاقات مع امثالكم ايها كيزان بس اختونا............


حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة