المقالات
السياسة
حكومة البشير ونفط جنوب السودان
حكومة البشير ونفط جنوب السودان
06-14-2013 11:49 AM


ما يهمنا في نفط جنوب السودان هو الاثر الذي قد يتركة قفل الانابيب على المواطن السوداني ، والحقيقة انه عندما كانت الابار ملكا للسودان لم ينعم المواطن باي مستوى من رغد العيش والحياة اليسيرة نتيجة للفساد المتفشي في مؤسسات الدولة. فالخلاصه هي ان البشير وحكومتة هما المتضررين الاساسين - على الاقل من الناحية المالية - بقفل هذه الانابيب , ولن يكون لهذا القرار اثر يذكر على حياة المواطن.

فقرار قفل الانابييب هو قرار ارتجالي سياسي من جانب البشير للضغط على حكومة جنوب السودان لتوقف الاخيرة دعمهما للجبهة الثورية التي اخذت تؤرق مضاجع البشير وحكومتة. اراد البشير ايضا بقرار قفل انابيبب النفط كسب بعض الشعبية التى فقدها بصورة واضحة في الشهور الاخيرة واظهار ان الازمة التي يعيشها السودان سببها قوى خارجية وليست بسبب نظام الحكم. الواقع يقول انة لو قدمت حكومة جنوب السودان الدعم للجبهة الثورية ام لا فان الصراع المسلح والازمة التي يعيشها السودان سيظلان كما عليه الحال الان مالم يتغيير نظام الحكم ، فالازمة تعالج بازاله الاسباب التي ادت اليها وليس بالاعتماد على تضييق الوسائل والقاء اللوم على الاخرين. فاليوم قد تعتمد الجبهة الثورية على جنوب السودان ولكن قد تعتمد غدا - كمثال - على يوغندا او افريقيا الوسطى، ودونكم القذافي ودعمة لحركة العدل والمساواة فمازالت الحركة قائمة حتى بعد سقوط نظام القذافي.

فاذا اراد البشير ونظامة ان يوقفوا العمل المسلح في السودان فلا يوجد امامهم سوى خيار واحد ، وهو تخليهم الكامل عن السلطة . فالحركات المسلحة لم تتكون نتيجة لدعم خارجي او لاسباب وهمية (وهذا ليس دفاعا عن العمل المسلح) وانما تكونت نتيجة لانعدام الحريات و الديمقراطية. ففي دولة لا يمكن للمواطنيين التعيبر فيها عن رأيهم بحرية ولا توجد بها عدالة او ديمقراطية سوف تتكون فيها حركات مسلحة تبرر موقفها بانعدام الحرية والديمقراطية. فالعنف لا يولد الا العنف ولن يعالج الازمة او يكون حلا لها.

تغيير نظام الحكم من اجل ان يعم السلام والديمقراطية السودان يجب تغيير نظام الحكم، ولن يحدث هذا التغيير بوجود نظام البشير او بفوهات بنادق الجبهه الثورية وانما بارادة الشعب السوداني ورغبتة.

وبارك الله في السودان وشعبة،

عبدالماجد حسين كبر
سودانيون من اجل السلام والديمقراطية

لاحداث التغيير في السودان الرجاء زيارة موقع تنظيم سودانيون من اجل السلام والديمقراطية او مرسلتنا عبر البريد الالكتروني.
[email protected]
www.sfpad.org


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1372

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبدالماجد حسين كبر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة