برج الكديس والهلاويس
06-16-2013 05:04 AM


قالوا للتونسي الفلكي ما هو مصير السودان في المستقبل القريب ؟

قال هل تقصدون السودان القابع في برج الكديس ، أم السودان الذي في برج الهلاويس ، فقالوا له ذلك القطر الواقع بين خطي عرض كذا وكذا وخطي طول كذا وكذا .

قال لهم ( أبشروا بالخير ) ، فهو ممتلئ بالجمهوريات عن آخره ، في غربه توجد جمهورية دارفور الديمقراطية الشعبية ومجلسها الثوري الحاكم الذي تكون من الحركات المسلحة سابقاً ، وشعارها الحصان ، وعاصمتها الجنينة ، وثروتها البترول والسعوط .

كما توجد جمهورية كردفان الإشتراكية ، بحكومتها وبرلمانها ، وشعارها شجرة الهشاب ، وعاصمتها النهود ، وثروتها الماشية والصمغ .

قالوا له ثم ماذا ؟ قال جمهورية الجزيرة المروية ، ومجلسها الحاكم الذي تكون من تحالف المزارعين سابقاً ، وعاصمتها المناقل ، وثروتها القطن ، وحدودها تمتد حتي النيل الأبيض ، وشعارها العتود

ثم صمت برهة وأضاف ثم جمهورية الإنقسنا وعاصمتها الكرمك ، وثروتها الذهب ومن صادراتها الكهرباء ، وشعارها الوازا .

وقال للسامعين ولا تنسوا جمهورية الشرق الديمقراطية وعاصمتها همشكوريب ، وهي المشهورة بصناعة العناقريب ، ومن ثرواتها الملح والموز ، وشعارها (الجبنة بفتح الباء والجيم ) ويعتمد اقتصادها علي تأجير موانئ البحر الأحمر لباقي الدول المغلقة .

ثم جمهورية كجبار الإشتراكية ، وثروتها التمور ومنتجاتها ، وعاصمتها صواردة ، وتمتد حدودها حتي حلفا القديمة شمالاً وجنوباً حتي الكاسنجر ، وشعارها النخلة . وتحتها مباشرة جمهورية المناصير ، وشعارها العقرب وتعتمد علي الثروة السمكية وتصدير الكهرباء لباقي الجمهوريات

ولما سألوه عن الخرطوم ، لم يجدها في دفتر أبراجه ، فقال زيدوني علماً ، فقالوا له مكان الجمهورية الثانية ، فقال زيدوني أكثر ، فقالوا له عند ملتقي النيلين ، ولما طالبهم بتفسير آخر ، قالوا مكان حكومة المؤتمر الوطني . فرد عليهم بالقول أنها الجمهورية الوحيدة في العالم التي حذفت كلمة مؤتمر من قاموسها ، وغيرت إسم مدرسة المؤتمر ، لمدرسة الحرية ، ولو انعقد فيها مؤتمر لأي موضوع فهو ملتقي أو منتدي ، ولو إدعي أي زول فيها بأنه مؤتمر وطني عوقب بالأشغال الشاقة المؤبدة ، أما منسوبو الحزب ( المباد) فقد عوقبوا بأداء الخدمة الإجتماعية باستصلاح قنوات الري ، وتمهيد الأرض في جمهورية الجزيرة بناء علي تكامل اقتصادي بين الجمهوريتين ، ومن لم يؤدي الخدمة بالجزيرة تم تصديره إلي جمهورية كردفان لطق الصمغ ، علي ألا يزيد وزنه عن 50 كيلوجرام طالما لم تكن هنالك مصاعد تحت أشجار الهشاب .قالوا ثم ماذا ؟ قال الكضاب وصلوهو خشم الباب .

الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1465

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#698402 [adel]
1.00/5 (1 صوت)

06-16-2013 05:31 PM
kamal sudan that contury we can say biggerst only new sudanone for them


#698020 [عجيب]
4.00/5 (1 صوت)

06-16-2013 09:56 AM
ياخي مادايرين شعارنا العتود...


#697995 [ahmmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 09:30 AM
, يا ايتها النفس المطمئنة،ارجعي لربك راضية مرضية، رحمها الله بواسع الرحمات. والهم اهلها الصبر والسلوان.


#697959 [Mohammed Hago]
5.00/5 (1 صوت)

06-16-2013 08:33 AM
صدقت والله يا استاذ هذا هو حال البلد بالظبط او بالربط,,,

ابلغ واصدق توصيف استاذنا هاشم كرار...


ردود على Mohammed Hago
European Union [الماعاجبو العجب ولا....] 06-16-2013 04:46 PM
أنتو الواحد بيقرأ لكمال ويعلق على هاشم!حكايتكم شنو (محوصين)زى الطلب فول وأكل كباب الجمبو!!!وبطريقتكم دى يوم تكتلوا ليكم زول....بالضحك!!!كلكم ظريفين!!!


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة