المقالات
السياسة

06-16-2013 12:22 PM

قال الدكتور محمد جلال هاشم في ندوته حول أزمة الهوية والحكم في السودان ، في لاهاي هولندا الجمعة 14 يونيو 2013. أن الدولة السودانية وتحت تأثير الثقافة الاسلاموعروبية تطبق نظام الفصل العنصري ودلل على ذلك بحقيقة أن ثلاثة ملايين مواطن سوداني من أصول جنوبية لكنهم ولدوا في شمال السودان ، تم سحب جنسياتهم ورحلوا قسرا من السودان في خرق فاضح للقانون وللدستور السوداني نفسه الذي يحظر سحب الجنسية بالميلاد. كما ان هؤلاء المواطنون لم يصوتوا للانفصال في الاستفتاء.

شاهد الجزء الثاني من فيديو الندوة.

https://www.youtube.com/watch?v=C4EdFjlBOgE


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3995

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#699532 [ودعنان]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 08:10 PM
بدل الجدل الفارغ ده افضل الالتفات لامورنا وتنميتنا الجنوب انفصل بمحض ارادت شعبة ولا ينفع البكاء علي اللبن المسكوب والنحافظ علي الجنوب الجديد ونستعيد الفشقة وحلايب (الجفلن خلهن واقرع الجايات)


#699047 [سيف الدين]
5.00/5 (3 صوت)

06-17-2013 10:38 AM
هذه جريمة ارتبكت فى حق مواطنين سودانيين فى غيبة للضمير الوطنى وللمجتمع الدولى فى زحمة كلفتة الانفصال بأى ثمن. لا بد ان تراجع اول حكومة سودانية قادمة بعد زوال كابوس الانقاذ هذا التصرف وتعيد لهؤلاء المواطنين حقوقهم. هذا حق لا يسقطه تقادم


#698791 [عبد المولى سليمان البطحانى]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 06:08 AM
مش كفاية ؟؟ عندهم الدولة الجديدة ولازم يفارقونا ومش ناقصين


#698693 [ود نيالا]
4.50/5 (2 صوت)

06-17-2013 12:17 AM
مع كل احترامي لوجه نظرك ولكن تم تحديد الاستفتاء علي اساس عرقي وكان لابد من تحدد الجنسية علي اساس عرقي ولا يصوتو للانفصال وعايزين جنسية البلد العازين ينفصلو منو
دعونا من المثالية ولا تقل انهم هاربون من المؤتمر الوطني فنحن لن نترك اوطاننا فقد لان السلطة الحاكمة طاغية وظالمة ولكننا نقاتل من اجل تغيير الواقع
ولو حاولو لنجحو ولكنهم انكفئو في الجنوب خلال الفترة الانتقالية وقررو الانفصال والهروب جنوبا بوطن وكيان جديد علي اساس عرقي فلا يحق لمن يقطن الجنوب بالتصويت الا لابناء القبائل الجنوبية
فلو حدد الاستفتاء علي اساس كل القاطنين في الجنوب بغض النظر عن انتمائهم القبلي وحرم كل من لا يقطن الجنوب بغض النظر عن قبيلته واصله لقبلنا بهم ولما نزعت عنهم الجنسية
ولكن هدا لم يحدث


#698692 [مندكورو]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 12:16 AM
بالرغم من أن حكومة البشير قد أجرمت في حق الشعب السوداني بموافقتها علي كارثة نيفاشا إلا أن التاريخ يقول أن الجنوبيين رفضوا العيش ضمن السودان الواحد وصرحوا برغبتهم هذه قبل الإستقلال ثم جاءت الحركة الشعبية و(تمت الناقصة) وكانت النتيجة أن (رفض) 99% من أهل الجنوب الجنسية السودانية بمحض إرادتهم.


#698395 [ود الشيريا]
2.50/5 (4 صوت)

06-16-2013 04:16 PM
الدكتور جلال هاشم وامثاله من الصفوة والنخبة المثقفة تعيش ترف مادى وفكرى ...لو ابتعد المثقفاتية ديل يكون افضل لنا....الدولة السودانية فى نهاياتها جغرافية وتاريخ شئنا أم أبينا ...أعتقد أحيانا أن هذه الحكومة مهمتها الاساسية هى تفكيك السودان بافعالها وممارساتها الظاهرة للعيان والباطنة...ونحن نتمنى ان يتم لها ماتريد من تقسيم للسودان...فطبقة الانتلجنسيا والصفوة أو قل الشخصية السودانية بصفة عامة تغلب عليها الانانيةو الخنوع والجبن وحب الذات ولا تستطيع ادارة قرية ناهيك عن ادارة دولة بحجم السودان...


#698373 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 03:45 PM
المشكلة الاساسية ان السودان دولة حديثة التكوين لم تكتمل اركانها الدستورية كدولة لها سيادة يضبطها حكم القانون او المصالح العليا للدولة وكل الاساسيات تبنى فقط على المراهقات السياسية والمزاج الشخصي للإفراد ذوي النفوذ في الحكم وحتى عندما يتم التفكير في كتابة دستور للدولة لا يتم تناول الاساسيات في الدولة لتثبيتها بصفة دائمة وانما يكون التنازع في ايدولوجية الدستور ان كان سيكون ديني او علماني ومسألة المواطنة تندرج تحت نفس الباب حيث انها لم تحدد حمايتها بعد بنص الدستور لذلك كان من السهل سلب الهويات لـ3 مليون مواطن والحبل على الجرار اذ يمكن سلب هويات اخرى بنفس الطريقة كلما ضاقت الدائرة السياسية وتقاربت اقطار الدولة جراء التمردات الجارية الآن فمن المؤكد ان جميع الحركات المسلحة اذا لم تجد مخرجا يلبي طموحاتها في اطار السودان الموحد يمكن ان ترفع سقف مطالبها لدرجة الانفصال واذا لم تطالب بذلك اليوم فيمكنها غدا تحقيق الانفصال بوضع اليد لا قدر الله في حال انفرط عقد الدولة وتفككت وانهار الجيش النظامي حيث ان هناك جيش بديل جاهز في كل اقليم مضطرب جاهز لاحلال الجيش النظامي ولكن ليس تحت مسمى جيش السودان وانما جيش تابع لقيادة الاقليم(الدولة) او الدويلة.........

النظام ربط السودان بمصيره والوضع برمته هش ولا يؤتمن انجرافه نحو الهاوية اذا لم يتنازل النظام ويجلس مع الآخرين ثم يستمع الى مطالبهم وتلبيتها ولو بحد الادنى وإلا ستحل الكارثة حيث ان الانظمة الدكتاورية دائما نهايتها دراماتيكلية كما حدث في الصومال والعراق وليبيا وفي حال الفراغ الامني بانهيار الجيش ستتجه البلد كلها نحو المجهول وفي طيات ذلك يجد كل ذي ضالة ضالته حيث يصبح الوضع قابل لتكوين الدويلات.......


#698309 [abuomer]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 02:24 PM
هذا زمانك يا مهازل فامرحي!!!!!!!!!!!!!!


#698301 [شوك كتاد]
5.00/5 (1 صوت)

06-16-2013 02:16 PM
يعنى ال 99% الصوتوا للانفصال دي مزورة. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على شوك كتاد
United States [SESE] 06-16-2013 09:28 PM
تعرف يا شوك الكداد وتنطق هكذا في السودان اما في العربية الفصحى فتنطق قتاد لذلك يقول المثل (دونه خرت القتاد) يعني من ضرب المستحيل فهل تستطيع خرت شوك الكداد بايديك العارية؟ ما علينا......

في الدنيا مافي شئ يتحقق بنسبة 99 في المئة إلا انتخابات العالم الثالث في الدول المتخلفة ومنها السودان وقد جرى استفتاء الجنوب بنفس الطريقة بالاتفاق مع الحركة الشعبية حيث كانت الصناديق معبأة جاهزة خلف الكواليس اما ما جرى امام الكاميرات فكان لذر الرماد في العيون وخد مثال اذا كان عدد الجنوبيين عشرة مليون فمنهم 3 مليون مقيم في الشمال واذا صوت نصفهم للوحدة فهذا يعني ان النسبة قد تصل الى 20 في المئة يعني النسبة الحقيقة اقل من 99 في المئة وهذا مؤشر على كذب النتيجة المعلنة بالكامل.....

كانت هناك صناديق معبأة جاهزة خلف الكوايس تم تحميلها في الشاحنات لمراكز الفرز وفي الطريق سلكت الشاحنات التي كانت تحمل الصناديق الحقيقة وجهة اخرى يعني العملية كلها كانت مطبوخة بين الحركة الشعبية التي كانت تطمع في حكم الجنوب والحكومة التي كانت ترغب في تطبيق برامجها المجنونة في الشمال وقد تحقق لهما ما ارادا في الطبخة وكان الضحية في العملية السودان والشعب السوداني بشقيه شمال وجنوب اذ فشلت الحركة الشعبية في تحقيق اي شئ وعدت به الجنوبيون كما وقف الحمار في العقبة بالمهوسيين بتطبيق الشريعة في الشمال فلا شريعة طبقوا ولا سلام جلبوا ولا تركوا السودان في حاله وقد كان افضل بكثير ايام حرب الجنوب لأن الامل كان موجودا في تحقيق اتفاق ينهي الحرب يكون افضل من اتفاقية نيفاشا......

الجماعة ما يخموكم كدا وتضيع القضية اذ هي قضية لا تنتهي إلا بإعدام كل من دق اسفين في جسد السودان من اقطاب النظام منذ بدايته وحتى آخر يوم لسقوطة ولا يعفي حتى من مات منهم من المسئولية وهذا قسم امام الله غليظ......


#698267 [ود الحاجة]
4.50/5 (2 صوت)

06-16-2013 01:18 PM
المشكلة في السودان هي ان الناس لا تعرف حقوقها و قانون الغاب هو الذي يحكم , بل الادهى من ذلك انه حتى الحكومات السودانية لا تعرف حقوق شعبها و تهبها للاخرين دون مقابل ( و لا حتى كلمة شكرا) يتضح ذلك فيما يتعلق بمياه النيل و معاملة الدول بالمثل " الحريات الاربع مع مصر من جانب السودان فقط و احتلال مصر لحلايب و مع ذلك نحن اخوان" و ايضا منح الاراضي الخصبة للغير من دون ضوابط او رؤى مستقبلية


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة