المقالات
السياسة
كأني أرى دماء تسيل بين لحى الكذابين و عمائم المنافقين
كأني أرى دماء تسيل بين لحى الكذابين و عمائم المنافقين
06-17-2013 06:39 AM



عندما يُصبح شعارُ الإسلام زيفاً ، والصلاةُ نفاقاً ، والحقُ باطلاً ، والشريفُ خائناً ، والمالُ العام مغنماً ، والجهادُ ضرراً ، وأعراضُ الناس مباحةً ، والشريعةُ سلعةً والفكرُ جريمةً ؛ حينها يجد إبليس نفسه عاطلاً بلا عمل ، وشارداً بلا فكر وشاخصاً بلا نظر ، فيأخذ أبناءه وبناته ويُغادر المكان بحثاً عن عمل في بلدِ آخر بعد أن التف حوله أحفاد بني سلول من كل حدب و الذين ارتادوا السياسة عبر بوابات القداسة من كل صوبِ في تحالفِ مع المهووسين دينياً ، والمٌتخلفين عقلياً والمُنحّطين سلوكياً بأفعالِ يستحى من الإتيان بها حتى إبليس اللعين .

والقاسم المشترك بين هؤلاء وهؤلاء جميعاً هو أن تفكيرهم مُنسجم فقط مع شهوةِ البطن ومنصبٌ جله على شهوةِ الفرج ، فكان حظهم من النساء مثنى وثلاث ورباع من صغيرات السن وكثيرات الجمال . نفوسهم مريضة ومُمتلئة بالأحقاد والتشفي ، ومعادية للفكر والحرية ، ومتشوقة للدموع و الدماء . فترى اللحى تتمدد من نبّتِ السُحت بلا وقار ولا جمال كأنها طحالبُ في فننِ أو نبّت فطرُ عفن . وتخرج من أفواههم المنافقة كلماتُ التكبير والتهليل كأنها حجارة من سجيل .

والبطون تتدلى من أجسادهم الدنيئة وهي بالقاذورات مليئة ، بلا قناعة أو ضمير إنساني مثلما اكتنزت خزائنهم ذهباً وفضة بلا حياء أو كرامة تحكي عن قصة آبار معطلة و قصور مشيدة . و السابحون في بحور الفساد عصابة من اللاعبين المحترفين ، بدءاً من أكبر رأس في الدولة إلى أصغر متملق في المنظومة الفاسدة . حولوا كل أدوات الضخ إلى جيوبهم الخاصة ، بعد أن جاء جلهم إلى الخرطوم (بشنط الحديد) من ريفنا الحبيب على ظهور اللواري .

بلاد السودان ، أرض الكنانة وبلاد الحضارات العتيقة . أقيمت فيها اللبنات الأولى للحضارة الإنسانية في الكون والتي تتجاوز عمرها أكثر من سبعة ألاف عام مما نعد . في كل هذه المدة عاش شعبها في تناغم غير مخل وانسجام غير ممل ، إلى أن حضر هؤلاء التتار والمغول وبقايا المستعمرين والغزاة الذين أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة . فتفرق شعبها بين فيافي الغربة وبلادٍ الطير فيها عجم ، هرباً من جحيم الإنقاذ أو اللجوء إلى معسكرات النزوح فراراً من محارق النازية . والمعارضة السياسية تعيش في غيبوبة سرمدية و الوطن ينحدر من غرفة الإنعاش نحو شفا جرف هارٍ .

ما من شيء نبت من بذرة السُوء إلاّ وهي تحمل ثمار فنائها بداخلها و تتهاوى كأعجاز نخل خاوية . في هذه الأيام بدأت حرب التسريبات الرقمية بين الأجنحة المتصارعة على مراكز القوى الشيطانية . وغداً ستتحول إلى تصفيات جسدية بين أصحاب اللحى الكاذبة والتمائم الرافضة تحكي عن تراكم ظلم تاريخي حيث انبعث منه حراك نوعي وثوري . فالثائرون الأحرار سينتصرون في الجولة القادمة ويطّهرون بلادنا من براثن الفشل والضياع وسوف يقتلعون الطُغاة من أرضِ السودان اقتلاعاً . فالأرض التي ارتوت بدماء الشهداء والأبرياء على موعد مع دماء جديدة ستسيلُ من أصحاب اللحى الكاذبة التي تاجرت بالدين ، وهي خاسئة و ذات حناجر راجسة والتي أكثرت من السباب و اللعان والفاحشة ، حيث ابتلعت كثيراً من قوت اليتامى والأرامل بلاء خجل أو مواربة .


Sent from my iPad


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2740

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#700352 [أبو الدقير]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2013 04:41 PM
أشهد لك يا أخ يوسف عمر أنك قد أصبت القوم في مقتل ووالله أن وقع ما كتبته لا فرق بينه وبين الرصاص الذي يقتلون به ويهابونه حد الرعب. شكرا لك فقد أعطيتني بعض من راحة. وغدا سوف تصدق نبوءتك ونرى القوم يتبارون في حلاقة دوقونهم وانكار رفاقهم.


#700194 [عصام الجزولى]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2013 01:37 PM
هذا السناريو تنبأبه الاستاذ محمود محمد طه منذ عام 77حين قال ( من الخير للشعب السودانى أن يمر بتجربة حكم جماعة الهوس الدينى لانها ستكشف له زيف شعارات هذه الجماعة وهذه الجماعة سوف تسيطر على السودان سياسيا واقتصاديا ولو بالوسائل العسكرية وسوف يزيغون هذاالشعب الامرين وسوف يحيلون نهار هذه البلاد الى ليل وسوف ينقسمون الى فئتين كخطى السكة الحديد تلعن كل فئة أختها وتحرض عليها ثم ينزع الله منهم الحكم ولا يعودوا اليه ابدا ) ولعل هذا هو سر تحريض هذه الجماعة لنميرى لتصفيه الاستاذ لانه كان الخطر الاكبرعليهم من كل القوى السياسية


#699309 [مارق للتلاف]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 03:46 PM
المقال لا بأس به ويصب في خانة المنافحة لكنك يا يوسف أكثرت فيه الجناس والطباق والمحسنات البديعية فتلون بألوان متشاكسة تزغلل العيون ، أما أصحاب اللحي فيومهم آنئذٍ سوف لن يسر .


#698831 [المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 08:44 AM
طيب منو الكتب المقال الفصيح دا؟ومرسل للنشر من(Sent from my iPad)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قمك سلس بس ماذكرت اسمك


ردود على المندهش
[osman] 06-17-2013 02:23 PM
يالمندهش اسمه مكتوب ظاهر(يوسف عمر بشير)-لقد عبرت يااستاذ يوسف عن كل مايجول بخاطرنا من هذا الكابوس اللعين الاسمه الانقاذ- عليهم من الله الف لعنة -اللم يالله اجعل باسهم بينهم شديد ودمرهم كما دمروا هذا البلد الطيب

United States [fadeil] 06-17-2013 02:07 PM
وعايز بأسمه أيه ؟ عايز تناسبه يا خطل .


يوسف عمر بشير
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة