المقالات
السياسة
معارك نوعية ..!!
معارك نوعية ..!!
06-17-2013 06:14 PM


عملية تفجير أنابيب البترول في أبيي ، والتي إتهمت فيها الخرطوم ، جوبا وقوات جبريل بتنفيذها ، في تقديرنا هي معركة نوعية جديدة ، إذا وضعنا في الإعتبار ، ان الحركات المسلحة تنتهج ، أسلوب حرب العصابات ، حيث تكمن خطورة هذا الأسلوب ، في عدم وجود غالب ومغلوب ، والهدف منه هو الإستنزاف ، والحصول على مكاسب آنية لكل معركة ..!!
بهذا تصبح كل أنابيب وآبار البترول الموجودة داخل الأراضي السودانية ، هدف إستراتيجي للحركات المسلحة ، وسيصعب على الحكومة حراستها ، نسبة للمساحة الشاسعة التي تمتد فيها هذه الأنابيب ، مضافاً إلى ذلك ، معرفة الخرطوم التامة ، بإستحالة القضاء على هذه الحركات المسلحة عبر العمليات العسكرية ، وعليه ، ستظل المعركة في حالة إستمرار ، وكر وفر ، إلى أن تاتي بنات أفكار بعضهم ، بإتفاق سلام شامل ، تتمخض عنه بروتكولات تقسيم وترتيبات جديدة .!!
الأزمة الحالية في دارفور وكردفان والنيل الأزرق ، في تقديرنا ، ستكون أشد ضراوة من أزمة جنوب السودان في السابق ، الجنوب كان ملتفاً نوعاً ما حول قوة الحركة الشعبية لتحرير السودان حينها ، وكانت هي القوة الوحيدة الموجودة على أرض الواقع بفعالية ، وإستطاعت أن تجمع جميع أبناء الجنوب حولها ، وهذا ما جعل الحل التفاوضي ممكناً ، ولكن كانت نتيجته الإنفصال ..!!
ولكن المشكلة الحقيقية في المناطق الثلاث الحالية ، هي أنها غير متفقة حول رؤية واحدة للحل ، فكل حركة مسلحة تحمل بين جنباتها رؤية تخصها ، فحتى الإنفصال ، سيكون حلاً بعيد المنال في وضع مشابه لوضع دارفور وكردفان والنيل الأزرق الآن ، فالقضية أصبحت قضية إتفاق ، قبل أن يتحدث الجميع عن حلول ..!!
نعم نظام الخرطوم جزء من الأزمة ، ولا حل في ظل إستمراره في الحكم ، وستستمر المعارك ضده ، ولكن أين هو إتفاق الحد الأدني بين المعارضة المسلحة في الخارج والمعارضة السلمية في الداخل ، ودون وجود هذا الإتفاق الحدي ، في تقديرنا لن يكون هناك حل ، حتى في حالة تغيير النظام الحالي ، فحينها هل حكومة قوى الإجماع الوطني الإنتقالية ، هي التي ستبقى سيدة الموقف ، أم رؤية وثيقة الفجر الجديد ، والصدام سيتمر حينها وبقوة ، فنحن الآن في حوجة لمعارك نوعية ذات بعد توافقي أكثر من كونها معارك مكسب وخسارة ..!!
ولكم ودي ..

الجريدة
manasathuraa@yahoo.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 640

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة