المقالات
السياسة
طيور الجنة تااااااني!
طيور الجنة تااااااني!
06-17-2013 09:03 PM

في ديسمبر الماضي كانت فضيحة حفل طيور الجنة بإستاد الخرطوم، كان حفلاً فاشلاً في كل جوانبه وخصوصًا التنظيمية وأموال كثيرة أُهدرت ولم يلق دافعوها تعويضًا ناهيك عن الأضرار الأخرى من الإغماءات وضياع الأطفال وكانت ليلة فضيحة لم يقم معها الحفل. وتبعت ذلك فضائح تشهِّر بالسودان وسوء الإدارة في السودان مثل: «السودانيين لا ينظموا حتى حفل عيد ميلاد».
كل هذا ولم نقف على ما كان سيقدم في الحفل، ولم نقل في تربوية القناة من عدمها. ولم نقارنها بالقنوات التربوية الأخرى. هذه القناة التي وجدت فضاءً واسعًا وفارغًا من تربية الطفل وتمددت وشدت إليها بكثرة الغناء الأطفال وما من طفل إلا وهو متفرج وراقص مع طيور الجنة. عندما شعر أصحابها بهذا الجذب بعد أن كانت بداية الغناء عبارة عن خواطر أسرية. وفي زمن الجري وراء المال بكل السبل استحى القائمون على القناة وصاروا يقدمون جرعات تربوية خجولة لم يقف وراءها مختصون في تربية الطفل.
ورغم التجربة السابقة وتدفق الناس بلا فائدة ماذا قدمت الفرقة؟ يقال إن حفل بورتسودان كان أكثر تنظيمًا من حفل الخرطوم، طيب جدًا ما الذي استفاده ناس بورتسودان من حفل طيور الجنة وما الفرق بين «البيبي صار يحبو» على الشاشة أو على المسرح، رب قائل سنأخذ صورًا تذكارية مع نجوم القناة!!!
جميل ما قامت به جمعية حماية المستهلك بتوقيع أمينها العام الدكتور ياسر ميرغني، لم يكتف بالكتابة في الصحف وذرف الدموع بل كان عملياً وتقدم بدعوى قضائية لنيابة حماية المستهلك: هذا نصها
التاريخ: «13/ يونيو/2013م»
لدى وكالة نيابة حماية المستهلك والبيئة والصحة العامة
طلب إصدار أوامر وقائية
السيد/ وكيل نيابة حماية المستهلك والبيئة والصحة العامة ــ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بكل احترام وتقدير وللقيام بدورنا كجمعية طوعية تعمل من أجل حماية حقوق المستهلك نتقدم لكم بهذا الطلب وذلك لإعمال سلطاتكم الواردة في المادة «118» من قانون الإجراءات الجنائية لسنة «1991م» وذلك لما يلي من أسباب:-
1/ نما لعلم الجمعية أن فرقة طيور الجنة ستنظم عددًا من الحفلات وذلك يومي الجمعة «21/6/2013م» بإستاد المريخ والسبت «22/6/2013م» بالساحة الخضراء.
2/ نفيد سيادتكم بأن هذه الفرقة قد أقامت حفلاً في ديسمبر «2012م» بإستاد الخرطوم وصاحبه العديد من الإصابات والأضرار التي استدعت إلغاء الحفل في منتصفه وإصابة الكثيرين من الأسر والأطفال بأضرار بالغة.
3/ تم تقييد بلاغات لدى نيابتكم الموقرة وانضم «35» شخصًا للبلاغ كشاكين وتمت إحالة البلاغ للمحكمة وهو الآن قيد النظر والجلسة القادمة يوم «20» يونيو «2013م».
4/ إيماناً منا بالدور الهام الذي تقوم به نيابتكم الموقرة وللقيام بالواجب المنوط بنا نتقدم لكم بهذا الطلب لإعمال سلطاتكم الواردة في المادة «118» من قانون الإجراءات وإصدار الأوامر التالية:-
1/ إصدار أمر بإيقاف إقامة الحفلات المعلنة.
2/ احتياطياً استدعاء الشركة منظمة الحفل للتيقن من قيامها بكل إجراءات السلامة التي تحفظ سلامة الأسر والأطفال المتوقع حضورهم للحفل في هذا التوقيت الصيفي.
كلنا ثقة في كريم تقبلكم لهذا الطلب سعياً للقيام بالواجب المنوط بكم في حماية المستهلكين». انتهت.
هذا عمل رائع ومؤسس ومتى ما دخل الأمر القضاء ضمنّا سلامة العواقب.


احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2542

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#699653 [الطريفى ود كاب الجداد]
3.50/5 (2 صوت)

06-18-2013 01:36 AM
اى اقعد تابع لى واكتب لى فى المواضيع الهائفة التافه زيك
عليك الله انت مابتختشى ولمن تجى تنوم مابتسال نفسك سويت شنو افيدتابيهو الناس؟
دهية تخمك وتخم معاك ود مصطفى دلوكة ولى نعمتك
طيور الجنة قال طيرة التقد عينك وتخليك اعور زى صلاح قوش

الطريفى ود كاب الجداد
عن اولاد الجزيرة باعة المويه والهتش بشارع المك نمر بالخرتوووووووووووووووووم


ردود على الطريفى ود كاب الجداد
United States [8855] 06-18-2013 12:28 PM
احيييييك يا الطريفي وكل ابناء جزيرة الخير ولك من اغلي سلااااام وهذه هي هطرقات والشركه اكيد صاحبها من ناس المؤتمر الوطني ومافي نيابه ولا حماية مستهلك ولا غيره والحفله حاتقوم وبس حقوا الناس تحاربها عشان ما تستفيد الشركه الراعيه وتحافظ علي اطفالها وربنا يحفظ الجيع .


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة