قطر الجديدة..إنتهى الدرس يا إخوان !
06-18-2013 06:02 PM


ربما تساءل الكثيرون في حيرة !
ما الرابط بين دولة قطر ..وبين الاسلاميين بالقدر الذي يجعلها تغدق عليهم أموالاً طائلة وتخصهم بدعم غير محدود القيمة من الناحيتين العسكرية والمعنوية..!
هل لأنها غاوية تبديد مالها الوفير الفائض عن حاجة شعبها القليل العدد.. !
وما هو سر دوافع تورطها في أغلب الثورات التي عصفت بأنظمة دكتاتورية في المنطقة !
أكان ذلك عشقاً من تلك الدولة الصغيرة لديمقراطية لا تطبّق أدنى حدودها .. !
وهي التي تتبنى صوتا ناطقاً يسمى قناة الجزيرة ..وكم سببت إزعاجاً ساعد في إسقاط قلاعٍ كادت شعوبها أن تستسلم للنوم الدائم تحت ظلالها..فيما قضاء الدوحة الداعمة لحرية الشعوب الأخرى بالصوت والصورة والريال والبندقية ، يحكم على شاعر بالسجن المؤبد لأنه انتقد الأوضاع في بلاده من وجهة نظره كمواطن قطري !
تناقضات متداخلة جعلت من مواقف قطر تلك المحيرة في دائرة منظور الريبة حتى من شقيقاتها دول مجلس التعاون الخليجية التي يتربص الأخوان المسلمون بأنظمتها الدوائر ، فتصدت لهم بضربات إستباقية كسرت بها شوكتهم التي سعت قطر لشحذها وتقويتها بصورة واضحة !
فما فحوى ذلك الدور القطري التي لعبته ..؟
هل هي تقوم به بالوكالةعن قوىً كبرى لا تريد إيذاء أصابعها في لهيب المناطق الملتهبة بعد تجارب سابقة قاسية ومكلفة ، فأسندت لقطر مهمة تعرية الإسلاميين وحرقهم أمام شعوبهم في فرن السلطة الشديد السخونة..؟
لاشك أن المال وحده يظل كالسيف ..وإن كان سنيناً ..فلن يقطع إلا إذا جاءت الضربة به من ساعد قوي ..لاأظن أنه متوفر لدى قطر المحدودة العضلات لضآلة بنيتها الجسمانية !
لذا فإن نهاية دورها أظنها قد شارفت.. والتسريبات تنتشر في أفق واسع وتتحدث عن عهدٍ جديد سيتنحى فيه الأمير حمد لإبنه الشيخ تميم الذي يبدو أنه قادم بروح شبابية أكثر ليبرالية و سيتجه من خلالها إلى إصلاح الشأن الداخلى وإعادة اللحمة مع ذوي القربى الخليجية ، نأئيا عن لبس ثوب فضفاض قد يرى أنه باعد بين قطر وضرورة فهم حجمها الحقيقي وليس من منطلق وزنها المادي ، الذي قد يتأكل من جراء الصرف العبثي وراء جماعات ،وصلوا بفضله الى حافة الهاوية الحتمية وساقوا وراءهم بلادهم وشعوبهم دون وعي بما كان يدّبر لهم..وأولهم جماعة الانقاذ الذين سيفتقدون متبنيهم الرئيس وستنزلق أرجلهم الى حتمية الهلاك !
ولن يكون أمامهم قبل ذلك من مُعيل ..الا زوج الأم الفارسي البخيل مادياً.. والذي لا يمن عليهم الا في حدود مدهم بالأسلحة المتهالكة التي ضربها الصدأ في مخازن الملالي ..!
لذا فإن عهد قطر الجديد الذي يلوح في المستقبل القريب ..لابد أنه بدأ يجهز من الآن لافتة ً كبيرة ..سيكتب عليها ..
( إنتهى الدرس يا إخوان )
وسيعلقّها عند بوابة الدوحة بعد أن يغلقها في ظهر الشيخ القرضاوي.. مغادرا ليشرب من معين كيزان قاهرته لإزالة مرارة النقمة..!
ومن ثم تذهب الجزيره الى قضاء عدتها بعد طلاقه لها مجبراً أو خلعها له إضطراراً..!
وإن هي نبض قلبها بحبٍ آخر.. فلن يذهب بعيداً عمن يختاره لها الكفيل الجديد..وربما يكون عريساً لُقطة في وسامة عزمي بشارة !
وهكذا الأيامُ .. !
دولٌ .. يعلو صوتها ثم يخفت قبل الأفول ..ورجالٌ تصولُ من على سرج الفراسة والقول... ولكنها بحكم دورة الزمان لا تلبث أن تترجل و من ثم تزول !
وما الدائم إلا وجه العزيز.. الكريم.

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 3961

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#701462 [محمد زيدان]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 08:57 PM
تباً لكل الاخوان المسلمين من لدن البنا وسيد قطب والي اخر معتوه في هذا التنظيم السافل الذي أذاق شعبنا الصابر الجسور صنوف العذاب....دمت أيها الشامخ برقاوي مخرزاً في عين الارزقية وتجار الدين الذين أفسدوا علينا الدين والدنيا...تذكر ان أحلك الساعات تلك التي تسبق الفجر.


#701031 [الارباب]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2013 11:44 AM
نفس سيناريو دبي وأبوظبي من القضايا العربية والإسلامية سيتكرر.. وبحكم تربية الأبناء (الامراء) في المدارس والجامعات الغربية المرتكزة علي فكرة العولمة المنعتقة من المحلية جغرافيا وفكراً ....سيكون تميم!
الشيخة موزة والدة تميم كسرت التقاليد الخليجية بظهورها العلني مع زوجها ....بل احياناً كثيرة وحيدة في المحافل الدولية ....وتأثيرها كبير علي زوجها ناهيك عن أبنائها... ولك ان تتصور مدي هذا التاثير علي تميم ....وهي التي أوصلته للحكم!
وما مؤسسة قطر التعليمية التي أنشأتها (والتي سمح لكل النابغين من الطلاب العرب الالتحاق بها) الا أداة لأحداث التغيير المجتمعي المنشود من خلال خلق جيل منعتق من المحلية بكل أشكالها مستوعب ومواكب لمسيرة وصيرورة التاريخ وصاحب فكر يوازن بين المحلية والعولمة التي لا فكاك من الالتحاق بها وإلا ...
بل المشاركة في رسم معالمها.... هو الهدف من هذه المؤسسة التعلمية
تميم ومحمد بن راشد وأولاد زايد متقدمين علي شعوبهم بل وعلي المنطقة بأسرها ... ويسابقون الزمن لإلحاق شعوبهم بهم ومن ثم الباقيين من جيرانهم...
أنهم ثمرة التعليم الحديث الذي يوازن بين القصص والواقع ....وليس التعليم الذي لا ينتج الا القصص المعادة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ....يرزح فيه المسلمون منذ أكثر من ألف عام
من من الإنقاذيين لا يتمني ان يعيش او يمتلك بيتاً في دبي أو أبوظبي أو الدوحة ؟
بل من منكم من لا يتمني ان تصبح بلده كالإمارات ؟


#700913 [بابكر ود الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 10:15 AM
أخي برقاوي ، لك التحية والود
تحليلك للموقف عميق ومنطقي ، وأعتقد أن هناك وجه آخر للقضية ألا وهو هيمنة الماسونية على منطقة الشرق الأوسط ومكوناته السياسية والدينية والاجتماعية والاقتصادية والفنية والأدبية ، والاختراق الكبير والخطير للحركات الإسلامية وخاصةً الإخوان المسلمين بمسمياتهم المتعددة وخاصةً في السودان ومصر ، ألا قاتل الله الماسونية والماسونيين .


#700723 [فنجاط]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 02:31 AM
يؤتى الملك لمن يشأ ويأخذ الملك لمن يشأ


#700664 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 12:01 AM
والله ياجماعة انا مستغربة من الافكار التي تطبل وتزمر علي ان عهد قطر الجديد سيختلف وتتغير سياسة الدولة تجاه القضايا واهمها الاخوان والحكومة السودانية والله هذه امنيات ليس الا في ناس فقدت الامل في تغير الكيزان واصبحت كضارب الودع او الباحث عن السحرة والمشعوذين والدجالين حتي يخبروه بشئ يتمنى حصوله او نيله ولو بضرب الودع والتنبؤ بالمستقبل نبحث عنه فقط في احلامنا
اولا دولة قطر سياستها لن تتغير لان مهندس سياسة قطر هو الشيخ(حمد بن جاسم بن جبر) ومن خلفه الشيخة (موزة) لن تتغير السياسة كثير بل احتمال الامر يصعب ونقول ياحليل الوالد لا ولي العهد من اكثر مناصري الاخوان ودعم قطر لسودان ناتج عن حب الامير لسودانيين واخلاقهم فقصره يعج بهم في كل الخدمات فالمساعدة ناتجة عن احتكاكه بهؤلاء البشر وعرف طيب واصل معدنهم ومن هنا المساعدة والتاًز لسودانيين


ردود على نوارة
United States [MAHMOUDJADEED] 06-19-2013 05:56 PM
كلامك فيه كثيرة من الواقعية وفي واقع الأمر أن مهندس سياسة قطر هي موزة وعلى فكرة تميم ليس أكبر أبناء الشيخ حمد . الشيخ حمد له ثلاث زوجات وهذا التميم ابن موزة فالتغيير ان وُجِدْ سيكون طفيفاً .

United States [المشتهي الكمونية] 06-19-2013 08:52 AM
( ودعم قطر لسودان ناتج عن حب الامير لسودانيين واخلاقهم)
الله ينور عليك يا نوارة ، دا انت طيبة بشكل

European Union [زكي أفندي] 06-19-2013 07:35 AM
بحر السياسة يا ست نوارة..أمواجه متبدلة ..خاصة في زمن تقاطع المصالح لدى الدول الكبرى.. فالزمن الذي جعل ورثة الاتحاد السوفيتي المناصر لحركات التحرر ..يصبحون داعمين لأنظمة مثل القذافي ويستميتون من أجل حكم الأسد المسنود من شيعة ايران لتلتقي بندقيتهم مع عمامة حسن نصر الله الكالحة السواد.. فليس مستغرباً فيه على الدول الصغيرة التي تشكل مجرد عجينة في يد الدول الكبرى ..وعلى سبيل المثال قطر أن تغير سياستها مائة وثمانين درجة بإشارة واحدة ممن يسخرونها مطية لتنفيذ مايريدون..أما كلامك عن عاطفة القطرين تجاه اسلاميي السودان لمجرد حبهم للانسان السوداني .. فالذي يحبك لا يمكن أن يدعم من يؤذيك يا سيدتي..فريبة الدور القطري كما جاء في تحليل الكاتب واردة.. وولي العهد أو الشيخة موزة غير معصومين من قلب الطاولة..مثلما قلبها الأمير الحالي على والده.. وقد كانت قطر في عهده نسياً منسيا.. فلكل حاكم طموحاته الذاتية ومنظوره المستتر الذي سينكشف ولو بعد حين من توليه..لابراز شخصيته التي يريد تميزها ولو عن والده أو ابنه ..ودونك ملك المغرب الحالي الذي ..سلك طريقاً مخالفا لأبيه..فانكفأ على شانه الداخلي ..واستبق قدوم الاسلاميين قبل أن يأتواغازين له .. وتحرك تجاههم ولو بصناديق الاقتراع شكليا وبتعديلات دستورية.. تجنباً لشرهم.!
إنها الساسة يا أختي التي لا تعرف ميثاقاً ولا عهداً لولي !


#700559 [المشتهي الكمونية]
5.00/5 (1 صوت)

06-18-2013 08:31 PM
ليت الشيخ تميم يسترد كل فلس أو ريال صرفته بلاده على عصابات الكيزان في كل البلدان العربية ، وليته يطرد القرضاوي المنافق مناصر كيزان السوء ، وليته يحول قناة الجزيرة إلى منبر لخدمة القضايا العربية والاسلامية بدلا عن استخدامها كبوق يظهر الحق ويبطن الشرور والفتن


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة