المقالات
السياسة
فشل سلام الدوحة وشماعة الجبهة الثورية
فشل سلام الدوحة وشماعة الجبهة الثورية
06-18-2013 11:16 PM

ماذا جرى في الاجتماع الذي جمع دكتور التجاني سيسي وأمين عمر والدكتور نافع علي نافع ؟؟

** ماذا يريد الدكتور التجاني سيسي من هجومه على الدكتور جبريل إبراهيم وعبد الواحد نور والأستاذ مني مناوي ؟؟؟

لا يختلف اثنان في أن اتفاقية سلام دارفور التي وقعت بالدوحة وأخواتها الراحلات لم تحقق شيئا على الأرض , لم توقف سيل الدماء ولا الاحتراب ولا دسائس النظام الذي أصبح يقتات من المؤامرات التي تحيكها بين المكونات المختلفة , لان حكومة المؤتمر الوطني ليست لها عمد يستقيم عليها إلا الحرب ودك إسفين الفرقة بين مكونات وأبناء الشعب وسياسة فرق تسد ودعم الجميع ضد الجميع ,حتى يضمن بقائها اكبر فترة ممكنة لتنفيذ سياسة الأرض المحروقة وسياسة التفتيت للأرض والتمكين من جمع اكبر قدر من مال السحت بمص دماء الأبرياء.

بالأمس الاثنين 2013/06/17 انفض سامر اجتماع المبعوثين الدوليين للسودان (على فكرة أكبر دولة بها مبعوثين دوليين خاصين بشأن أزماتها هي السودان !!!؟؟؟ ) انفض الاجتماع والذي يضم كل من الاتحاد الأفريقي و الاتحاد الأوربي واليابان وجنوب أفريقيا و الصين وبريطانيا وروسيا ونيوزيلندة والسويد وكندا والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والنرويج وألمانيا وجامعة الدول العربية , حيث عبر المجتمعون عن قلقلهم على تنامي وتيرة العنف في الإقليم والصدامات القبلية التي خلفت أكثر من أربعة آلاف نازح في منطقة أم دخن لوحدها , فضلا عن عشرات الآلاف من النازحين في منطقة السريف وجبل عامر وكتيلة وغيرها من بؤر النزاع ,ودعا المجتمعون إلى ضرورة تضافر الجهود الدولية من اجل تحقيق سلام شامل يضم الرافضين لسلام الدوحة ! نعم بضم الرافضين وفق حوار جاد ولم يحمل هذه الحركات أي مسئولية أو إدانة كما كان يخطط له الدكتور التجاني وزمرة حكومة المؤتمر الوطني الذي يمثلها عراب التضليل السيد عثمان يوسف كبر والذي شذ دون الآخرين بوصف الأوضاع في ولايته بالمستقرة الأمر الذي جعل رئيس بعثة اليوناميد، السيد محمد بن شمباس، يحدق النظر حول الرجل بكل استغراب على حديث عثمان كبر , ولسان حاله يقول ما دهى الرجل (جبل عفارة شنو بلبدي )* والله لو عرفت دي يا شمباس.... ؟؟

لم يجد الدكتور التجاني سيسي رئيس سلطة اللاسلطة شيئا يرضي به أولياء نعمته إلا أن يهاجم قادة ثوار دارفور والجبهة الثورية السودانية حيث صب جام غضبه وحقده عليهم , ووصفهم بأنهم العقبة الكئودة أمام تنفيذ اتفاقية الدوحة والتي يعلم الدكتور السيسي قبل غيره أنها ولدت ميتة وهي الآن تسابق الخطى للحاق بأخواتها اللائي دفن وتحللن وأكاد اجزم ان بعض مكونات بترولنا الذي يتحارب عليها شطري السودان يحمل بعض جزيئات تلك الاتفاقيات التي ماتت وتحللت كما زكرت.

ولكن السؤال الجوهري لماذا هاجم الدكتور التجاني سيسي قادة ثوار الجبهة الثورية وحملهم مسئولية تنفيذ اتفاقية السلام ؟؟؟

قبل الإجابة على هذا السؤال دعوني انقل لكم حيثيات الاجتماع الذي جمع الثلاثي الدكتور أمين حسن عمر والدكتور التجاني سيسي والدكتور نافع علي نافع !!؟
بماذا أجاب الدكتور أمين حسن عمر على سؤال الدكتور نافع وما هو السؤال أصلا ؟؟؟

اجتمع الثلاثي لمناقشة ما يصفه الدكتور التجاني سيسي بتقاعس الحكومة عن تنفيذ اتفاق الدوحة ويصفه شريكه الدكتور أمين حسن عمر بالبطء في التنفيذ , لا يهم تقاعس أم بطء فالمحصلة هي أن الاتفاقية لم تنفذ.وقبل بدء الاجتماع وعلى ذمة حاضر للاجتماع سال الدكتور نافع الدكتور أمين حسن عمر وفي حضور التجاني سيسي سؤالا مباشرا , ( جماعتك ديل جبتهم لينا أضافو شنو غير وجع الرأس ؟؟) انتهى السؤال.

لم يحمل السؤال الا معنى واحدا هو إرسال رسالة واضحة وصريحة للدكتور التجاني سيسي إن الاتفاقية هذه لم تضف لنا شيئا وبالتالي لا نريد أن نسمع كثير صراخ عنها.
عرفتم لماذا هاجم الدكتور التجاني سيسي رفاق الأمس ؟؟ (ان صح انه ثوري ومعارض طبعا )
أراد السيسي ان يقدم عربون ولاء وعربون تعاون للقضاء على جذوة الثورة والثوار ولو بالمكائد وتقديم كل ما من شأنه إرضاء رموز حكومة المؤتمر الوطني الذين لا يرون في اتفاق السيسي أمين الا تضيق فرص وعطاء ليس في محله.

بقي ان يعلم الجميع بما فيهم رئيس السلطة التي لا نراها الا في الفضائيات ان هناك واقع مزري نزوح وقتال اثني وقبلي ودسائس يقوم بها اجنحو النظام كل ضد الآخر وتصفية حسابات بينية فالسيد عثمان يوسف كبر والسيد موسى هلال وبينهم من يلهث لخلافة السيد كبر ساحة مفتوحة الضحية فيها إنسان شمال دارفور وكذا الأمر في باقي الولايات القبلية التي أنشأت حالها يكفي عن السؤال.
ولكن الحقيقة هي ما نشرته برنامج الغذاء العالمي من نذر كارثة إنسانية لا تقل عن تلك التي كانت في في الأعوام 204, 2005 وما بعدها.

وشكر الله سعي السيد اوباما وحكومته التي قدمت لأهلنا في السودان مبلغ 43 مليون دولار لإغاثة الجوع السودانيين 2.7 مليون شخص في دارفور من جملة 3,6 مليون شخص تستهدف البرنامج والباقي في جنوب كردفان والنيل الأزرق , والتي يحكم النظام مدنه والجبهة الثورية على باقي التراب.

على السيد الدكتور السيسي البحث عن شماعات أخرى ليعلق عليه فشله وفشل المؤامرة التي وقعها ضد أرادة الشعب السوداني وأهل دارفور , وأرجو ألا يتحسر كحسرته التي كان على رفضه توقيع اتفاق توحيد المواقف بين فصائل الثورة بالدوحة والتي لولا الدكتور التجاني سيسي لكان اليوم دارفور في سلام ولكن انتهازية الرجل والذي أقصى السيد أبو نموشة الذي أبلى بلاءا حسنا برئاسته لوفد التحرير والعدالة مقابل وفد العدل والمساواة بقيادة الأستاذ احمد حسين ادم , لولا انتهازية الرجل لكان الحال اليوم افضل بلا شك.
على السيد السيسي ان يجيب جماهير الشعب السوداني واهل دارفور بل حركة التحرير والعدالة التي تعاني تشظيا كبيرا هذه الايام عليه ان يجيب على لماذ علقت عملها بالحكومة عندما طردت منظمة و لم يعلق الحركة عمل وزرائها عندما هاجم قوات النظام موكب القائد العام ؟؟ولماذا لم يعلق عملها عندما اقسي وزير الصحة بغرب دارفور ؟
والسؤال الأهم للدكتور التجاني سيسي هددت بتقديم استقالتك من حكومة إقليم دارفور عندما قتل 15 شخصا في بندسي في حرب قبلي واليوم يقتل يوميا المئات من ابناء الاقليم لماذا انت مستمر بالسلطة ؟؟؟ أليس ذات الدم الذي يسيل في ثمانينات القرن الماضي هو ذات الدم الذي يهدر اليوم بالة نظام القتل في الخرطوم؟ أم تغير حتى دم الإنسان السوداني الدار فوري ؟
ان الدوحة فاشلة منذ توقيعها فابحث عن شماعة غير الجبهة الثورية.

حسن إبراهيم فضل
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1065

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#700753 [سودانى ابدا ما منفرج الأسارير]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2013 05:26 AM
ألأخ الكريم حسن ابراهيم فضل.. فى ألأول قبل ما التجانى السيسى يهاجم الجبهه الثوريه خلينا نسأل السسي وامين حسن عمر وبن آل محمود وكووول من وقع على ما تسمى "اتفاقية الدوحه" ما هى بنود هذه ألأتفاقيه1,2,3,4,5 مع ألأفاده ان كان فى زول واحد شافا منشوره فى جريده او ملف...
*تانيا: السيسي دا حام بلاد الدنيا والعالمين على حساب منو ؟ هل على حساب القطريين! هل على حساب ميزانيه مخصصه لأسفار السيسىّ!! ام على حساب المال الممنوح لأعمار دارفور واستقرار اهلها..
*تالتا: الأتفاقيه الما معروفه هى شنو ووين هى جابت السيسي من الدوحه فجأة رئيس السلطه ألأنتقاليه بعدما كان معارض ومعتبر متمرد لكنو ركب الموجه اسوة بالحاج آدم ساطور !! ايه يعنى سلطه انتقاليه؟ تنقل منو وشنو ومن وين لوين وليه ومتين .. فى الوقت انو ولايات دارفور التلاته فى حينها وبقن حمسه ألآن كل واحده عندها واليها المنتخب او المعين وحكومتها وبرلمانها وميزانياتها لتقديم ما يحتاجه اهل الولايه من خدمات..السيسي وحكومتو شغلم شنو ومسؤولياتم شنو واييه صلتهم بمواطنى دارفور والمفروض يقدمو ليه شنو وكيف
*رابعا الم يصدر قبل عدة شهور قرار رئاسي يقضى بتعيين السيسي مسؤولا عن امن دارفور ؟ هل رفعت هذه المسؤوليات عن كاهل الولاة وحكوماتهم.. هل هى مسؤوليات اضافيه الى ما كان عند السيسيو من مسؤووليات ما محدده وما فى زول عارفا اوعارف مداها
* خامسا الم يصدر السيسى بيان او اعلن فى مؤتمرصحفى ان قوات الحكومه هاجمت فصيل من قوات تابعه له سواء تم ذلك عمدا اوعن طريق الخطأ وان جاز لنا ان نتساءل هل القوات دى التابعه للسيسى هل هى قوات حكوميه ام قوات قديمه خاصه بالسيسي ومن اتى بها وليه لسّا قاعده بعدما صار هو جزء من الحكومه وتم تعيينو رئيس "السلطه ألأنتقاليه (بدون اعباء محدده)
اخيرا السيسي دا موش قبل كدا هدد بالأستقاله لتقاعس الحكومه عن االوفاءبالتزاماتا الماليه وحاول امين حسن عمر المقيم فى الدوحه ببدل سفريه واقامه ان يجعل لفظ التقاعس اقل حدة فى وجود نافع اللى كان واضح من لهجة سؤالو لأمين -انو مليان منو وما معترف بما قدمه لحل مشكلة دارفور ولا حتى باهمية السيسي الموصوف ب "جماعتك ديل الجبتهم لينا اضافوا شنو غير وجع الراس".. اها تانى تقول لى فعلا فى اتفاقيه .


حسن إبراهيم فضل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة