المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
إلى البصيرة أم حمد ..حجا مبرورا ..!ا
إلى البصيرة أم حمد ..حجا مبرورا ..!ا
12-07-2010 10:55 AM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

إلى البصيرة أم حمد ..حجا مبرورا ..!!

** البصيرة أم حمد ذبحت ثورها لإخراج رأسه من جرتها، ثم لاحقاً كسرت جرتها، وهكذا فقدت الثور والجرة ،وهكذا تقريبا خواتيم أية أزمة يتولى أمر حلها من لابصائر لهم..نعم، ذوي البصائر يتميزون عن غيرهم بحل الأزمات أوبتخفيف وطأتها على حياة المواطن، ولكن أحفاد البصيرة أم حمد يتميزون بتأزيم الأزمات بحيث يتحسر المواطن بلسان حال قائل : ليتهم تركونا في أزمتنا تلك، وليتهم ما أنقذونا..وماأكثر أحفادك على أرض بلادي يا بصيرة أم حمد ..أريك اليوم بعضهم ..!!
** أنطوني جيرفس - رئيس لجنة الشؤون الإجتماعية بالبرلمان - يبشر الصحف بحل الهيئة العامة للحج والعمرة ثم إحالة مهامها إلي الوكالات والشركات ، فتقع البشارة على صدر الصحف كماتشتهي الإثارة، لتحتفي بها أعمدة بلسان حال يهتف : يحيا العدل، يعيش أنطوني جيرفس، أيوة حلوها..هكذا الحدث والحديث منذ أسبوع ونيف، أتابعهما مشفقاعلى المبشر بالحل (أنطوني جيرفس) ومندهشا من المؤيدين للحل ( أعمدة الهتاف )، وإشفاقي على هذا البرلماني ودهشتي على هؤلاء الزملاء مردهما – يا بصيرة أم حمد - إنني وضعتهم جميعا في قائمة ( أحفادك النجباء ) ..!!
** نعم، كلهم يشيرون إلي سلبيات الهيئة العامة للحج والعمرة، وهم في تلك الإشارة صادقين، نعم هناك سلبيات ترهق كل من إستطاع إلي هذه الشعيرة سبيلا..ولكنهم بدلا عن تقديم مقترح يعالج تلك السلبيات، يقترحون ( حل الهيئة ) كأفضل علاج جادت به قريحتهم..وهو مقترح لايختلف كثيرا عن مقترحك - يابصيرة أم حمد - حين فكرتي في معالجة أزمة ثورك..كيف الكلام ده ؟..حسنا، أسمعيني يا البصيرة بعقلك أيضا وليس بأذنيك وقلبك فقط ، وأن نشرح لأحفادك الواقع كماهو خير من أن نحلم معهم كما نهوى..وعليه أصدمك بحقيقة مفادها: حل برلمان أنطوني جيفرس أسهل من حل هيئة الحج ..!!
** تلك حقيقة صادمة ، لأن برلمان أنطوني شأن سوداني فقط، وأهل السودان أحرار في التصرف فيه كما تشاء مصالحهم، ولكن حل هيئة الحج يستدعي إرسال وفد سوداني – إقترح بأن يكون برئاسة أنطوني جيرفس – إلي حكومة السعودية، ليقنعها بأهمية إلغاء نص قانوني في لوائحها المنظمة للحج، وهو النص الذي يلزمها بعدم التعامل مع الوكالات والشركات وعدم الإعتراف بها، و يحدد النص الجهة التي عليها مهام التفاوض والتنسيق والترتيب مع سلطات المملكة بأن تكون ( جهة حكومية) وليست جهة من شاكلة ( وكالة ساتي للسفر والسياحة ) ..!!
** وعباس الفادني - رئيس الحج بلجنة البرلمان الإجتماعية - يعلم تلك المعلومة، ولذلك لم يصرح بمقترح ( حل الجهة الحكومية هذه )، بل ترك أمرالتصريح لأنطوني، فصرح به بلا علم ،ولم يكن يعلم بأن مقترحه المستحيل هذا سوف يصبح جزء من صراع في قضية لاعلاقة لها - من قريب أو من بعيد - بالحجاج ومعاناتهم ، نعم هناك صراع ( مصالح شخصية جدا )، دفع أنطوني ثمنه بذاك التصريح الغريب، تسربت ملامحه في صحف الأحد الفائت حين قال مدير الهيئة : طالبنا نائب برلماني بدعم شخصي لسيادته، فاعتذرنا له، فدفع بلجنة أنطوني إلي التصريح بمقترح ( حل الهيئة )..فتأملوا بالله عليكم كيف يدار الشأن العام في البلد يا أولى الألباب ، ثم تأملوا ذاك ( الإبتزاز الرخيص )..أوقل أنها نظرية ( حقي كم ؟ ) التي تظلل سوح العمل العام ..وماهو بحق ، بل هو السحت الذي سوف يذهب بلحومهم إلي جهنم يوم ( الحساب ) .. !!
** المهم ..إلغاء ذاك ( القانون السعودي ) قد يسهل على برلمان أنطونى مهمة( حل الهيئة السودانية )، فليجتهد في ذلك إذا إستطاع إليه سبيلا، ولن يستطيع..ولذلك، بدلا عن (حلوها )، وكأنها مجرد (حبال بقر )، كان يجب أن نجتهد سويا في تحديد ( سلبيات الهيئة وأخطاء القطاعات وإهمال ولاة الولايات ولامبالاة وزارء الشؤون الإجتماعية وفوضى الأمراء وكل الذين يأكلون أموال الحجاج بالباطل )..وهذا هوحديث الغد الصريح جدا إن شاء الله ، بحيث يجب أن يعلم الحاج المخطئ والمصيب والمفسد، وكل هذا تحت عنوان آخر يا ( أحفاد البصيرة أم حمد )..!


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2294

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#54707 [مقيلس]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 06:42 PM
الحق أحق ان يتبع واله هذا الا أن نسميه الجج السياسى وخاصة فى ولاية النيل الأبيض ياوالى الولاية أتقى الله فينا كلها عملتها لينا الدويم أبداءباصلاح بيتك


#54693 [سوداني حر]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 05:51 PM
الاخ محمد احمد
مشكوووووووووور على التعليق الجميل والمطلوب فعلا


#54685 [ابواحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 05:29 PM
الموضوع ان تكون الهيئة جهة اشرافية لمحاسبة اصحاب الوكالات اذا اخفقت في شغلها والتفاوض بالانابة عنهم وتذليل الصعاب والباقي علي الوكالات يعني الحكومة تطلع منها ذي باقي دول العالم0


#54673 [أحمد خليفة]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 04:44 PM
مايحدث للسودانيين كل حج سيتكرر ولو تم إلغاء هيئة الحج (والعمرة) حسب طلب أقلام وحجاج ومسئولين كثر.. الحج (بصورته الحالية) مربوط بجهات كثيرة (يربط بينها) العجز الإداري الذي يكاد يوسم به كل مرفق سوداني.. لقد أصبح من السهل على أصحاب الخبرة (أو حمير التكرار- أمثالنا) أن يقول للعروس التي ستسافر خامسة عيد الأضحى لدبي بسودانير ، لن تسافري يا بنيتي!! وعريسك لم يلعبها صاح.. ويصدق حدسنا فتبقى بالخرطوم لنحو أسبوع لتسافر على (طيراً) أخر.. وتخسر سودانير زبائن (وطنيين) بجانب أجرة فنادق هنا بالخرطوم وهناك بالمحطات الخارجية للركاب الصابرين على المكاره.. فتزيد عجزاً على عجز.. وكالات السفر ليست هي الحل الأمثل.. فمساوئ الحج المميز أضعاف الحج الذي نحن بصدده!!.. سؤالي: ما هي الجهة أو المرجعية (الإسلامية) الأعلى ببلدنا؟؟؟؟.. والتي يمكنها من خلال (علوها) هذا أن تؤمن لنا حجاً يتفادى الرجم الجماعي..


#54594 [monim musa]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 02:01 PM
فكرتك رائعة ويجب الاخذ بها حيث التنافس يصب في مصلحة المواطن اما الاحتكار فهو الذي وصلنا للحالة المتردية دي


#54579 [ابوسلمي]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 01:33 PM
مجرد سؤال :
هل من واجبات الدولة أن يحج المواطنين من المال العام. عشرات الموظفين و العمال و العسكريين يتم تفويجهم في كل عام لأداء مناسك الحج و من المال العام . لماذا؟
و هل يجوز الحج من المال العام ؟ أم هي مجرد زيارة؟.


#54543 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 12:29 PM
لا أحد يريد حل الهيئة، ولكن وكالة ساتى هذه تكون تحت اشراف الهيئة، وليس للهيئة أى مهام عملية تقوم بها سوى الاشراف على الاعمال السيادية، مثلا تحدد وكالات بشروط معينة للقيام بكل المهام التى لها علاقة بهذه الشعيرة، بحيث تكون المسالة مفتوحة ليحدث التنافس ويستفيد الحاج من هذا التنافس، هنالك شركات تقدم عقود بينها وبين الحاج لتنفيذ كذا وكذا وكذا، وهناك شرط جزائي على الوكالة المعينة بعلم الهيئة الحكومية، مثلا وكالة ساتى حجها بعشرة الف ريال سعودي، ووكالة محمد أحمد بخمسة الف ريال سعودي، ووكالة الراكوبة بثلاثة الف ريال سعودي دون أكل مثلا كما يحدث الآن، وكل شخص يمشي على حسب قدرته كما تقوم به وكالات الحج الفردي، وبهذه الطريقة نكون حفظنا للسيادة حقها فى الاشراف، وللوكالات حقها فى المنافسة المهنية، وللمواطن الحق للجهة التى يرغب فيها حسب ما توفره من ميزات، وما يملكه من قدرات، ونرتاح من زعيط ومعيط وتوزيع قروش الحجاج حسب الحظوة، كما يمكن أيضا لهذه الوكالات حماية معسكراتها بالمملكة ونتخلص من الامراء و حوالي (17.5) مليار جنيه للاشراف الاداري، وبمرور السنوات تثبت التجربة وتشتهر وكالات معينة بالجودة فتستمر، وأخرى بالفشل فيذهب عنها الناس لغيرها، والله من وراء القصد


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة