إنكم تفتحون باباً آخر
12-08-2010 12:34 PM

نمريات

إنكم تفتحون باباً آخر

اخلاص نمر

* مناوي بمحض إرادته ترك البندقية واختار السلام والأمان ...
* جمع قواته وصوب وجهه إلى الخرطوم وفى قلبها ارتاح واتخذ من (الضيافة) منزلاً .....
* جلس على كرسيه داخل مكتبه رئيسا للسلطة الإنتقالية لإقليم دارفور ومن (أولها) اشتكى مناوى بأنه رئيس بلا (أعباء) ....
* لكنه(واصل) و(تواصل) مع الدول الصديقة والشقيقة ورؤسائها وصار (حمامة سلام) فى فترته الأولى .....
* عقد مؤتمرات صحفية كثيرة من أجل دارفور أمها الصحافيون والمسؤولون .. تلمس فيها طريقا لسلام دارفور ...
* أبدى استعداده لتنمية الإقليم مدعوما بالسلام والرخاء فكانت زياراته (المكوكية) إلى هناك أبلغ شاهد .....
* أنشأت زوجته جمعية (المحاسن)الخيرية من أجل نساء دارفور خير وبركة ووجود ...
* مد جسور النداء لـ(الحركات الأخرى) للتوقيع على السلام الدائم لدارفور لتعود كما كانت قلبا نابضا معطاءً ...
* غادر الخرطوم والتقى الشريك الرسمي في الحكومة في مقر دار حكومته(جوبا) وهنا بدأ (تشابك الخيوط) مصحوبا بتصريحات(نارية)
* أطلقت الإنقاذ التى مدت له يدها في شهر (العسل) و(احتضنته) قذائفها الكلاميه بمجرد أن التقى شريكها (المشاكس) دوما وصديقها اللدود واعتبرتها (خيانة) لا تغتفر ...
* قررت الإنقاذ إعلان (الطلاق) من مناوى بِ (وثيقة) تؤكد ذلك وتمنح غيره (بيت الزوجية) ....
* حركة مناوي تعاني (اضطرابا داخليا) وانقسامات شتى و(عزلا إجباريا)، وهذا دفع الإنقاذ لـ ِ (استثمار) المشكلة لصالحها والاصطياد فى (عُكرة) مياه مناوى ...
* أعلنت (الداخلية) التى توعدت - الخلايا النائمة- بأنها ستتصدى لقوات حركة مناوي الذى يخطط للحرب ....
* بداية غير موفقة من جانب (داخلية الإنقاذ) وتوقيت غير مناسب للحديث عن حرب على مناوي إذ مازلنا (نتاتي) الإخوة الجنوبيين للتسجيل لصالح الوحدة ولم ندفع بسلم وأمن إلى قلب المواطن الذي يزداد خوفا وانكماشا كلما غربت شمس يوم جديد و(قرب) موعد الاستفتاء ......
* إن الإنقاذ وداخليتها تفتحان بابا جديدا هما في (غنى) عنه تماما لأن السودان الآن لا يحتمل فتح أبواب ل ِ ( كيد وشتات)
ف(ثغرة حرب) في دارفور تعني نسف كل الجهود المبذولة وسباحتها (عكس التيار) . وحينها سيتأكد المجتمع المحلي
والدولي ان الإنقاذ سبب رئيسي في (عرقلة) سلام دارفور ....
* نتمنى أن يعود مناوي الذي غادر لجوبا واجتمع بشريك الإنقاذ للخرطوم كما دخلها من قبل وبيسر (شديد) بعيدا عن البندقية والنار والتصريحات (الساخنة) في هذا الوقت (الساخن) ...
* إننا لا ندافع عن مناوي بقدر ما ندافع عن (وطن) يجب أن يظل واحدا موحدا ...
همسة :
لوطني طعم الصباح ..
ولون المساء ..
ودفء النهار ...
لوطني نغم ولحن وصوت مباح ...

الصحاف


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 836

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#55302 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2010 09:37 PM
حكومة القبضايات هذه لا تعرف الا التهديد و الوعيد و اذكاء نار الحروب . و هي لا تعرف السلام و لا فن الدبلوماسية و لا تجيد الحرب و القتال فهي مثل ديك العدة اذا تركوه كسر و اذا زجروه كسر.... و ما زلنا نري شيوخا في ارذل العمر يدعون التقوي و هم يتعاملون باسلوب صبية الشوارع من قبيل طالعني الخلا و كان راجل اقطع الخط دا و من نوع يافيها يا نطفيهاو الزارعنا اليجي اقلعنا و ما الي ذلك من اسلوب الرجرجة و السوقة و الدهماء الذين لم يحظوا بعلم و لا تربية و لا قدوة.... تلك عقلية الحكومة


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة