المقالات
السياسة
قانون الصحافة لا إتفاق !!
قانون الصحافة لا إتفاق !!
06-30-2013 12:57 AM


في الندوة التي أقيمت في فندق ( قراند هوليداي فيلا ) والتي وضعت قانون الصحافة والمطبوعات الصحفية تحت المجهر ، وجدت نفسي مندهشاً من بعض الآراء ، ولكن نسبة للحضور النوعي الذي كان هناك ، كان هناك نوعاً من الإتزان في الطرح ، وعلى الرغم من تحفظي على الجهات التي قامت بالرعاية وهي معهد جنيف ، ولكوني أرى أن هذه الفعاليات والندوات يجب أن ينظمها أصحاب الحق والوجعة ، مع ملاحظة أن هذه هي الندوة الثانية خلال أسبوع تحت رعاية معهد جنيف ، وتناولت مادار في ندوة حقوق الإنسان في عمود الأمس ، وحتى لا نطيل دعونا نرى وجهة نظر جميع الأطراف ..!!

كان هناك رأي يرى ضرورة وجود قانون للصحافة ويرى ضرورة تدخل الحكومة في تنظيم مهنة الصحافة ، وعزى صاحب هذا الرأي هذه الضرورة نسبة لوجود تجاوزات مهنية وأخلاقية ، ووجود دعم خارجي مباشر لبعض الصحافيين ليقفوا مع جهات معادية للنظام في الداخل ، وهذا في تقديري رأي سطحي جداً لا يرقى لمستوى أن يعمم على مهنة بأكملها ..!!

وكان هناك رأي آخر يري أن لاضرورة في الأساس لقانون صحافة ، ويرى هذا الرأي أن حق النشر والتعبير كفلتهما الدساتير ، ولاداعي هناك لقوانين صحفية ، وقال صاحب الرأي أن هذه القوانين تُوضع لمزيد من الرقابة القبلية وقمع حرية التعبير ، وهذا في تقديري إن تحقق فهو قمة المثالية ..!!

وقالت ممثلة المفوضية القومية لحقوق الإنسان أنه ليس هناك كُتاب ممنوعون من الكتابة ، وقالت أن جهاز الأمن أخبرها انه لم يمنع غير كاتبين من الكتابة سابقاً والآن هما يمارسان الكتابة في الصحف بعد فك الحظر عنهما ، وطالبت المجتمع الصحفي الإبتعاد عن الصراعات السياسية التي لا تخدم المهنة ( وتعليقنا على حديثها هو أن المنع يتم شفهياً وليس مكتوباً لجهة صعوبة الإثبات قانونياً ) ..!!

وكانت هناك رأي قانوني يتحدث عن أن كل القوانين التي وضعها النظام الحالي هي مفصلة على مقاسه ، ومن المستحيل وضع قانون ديمقراطي في وضع متأزم دستورياً وتحت ظل نظام لم يأتي بالقانون أساساً ، وطالب بضرورة التغيير الشامل وإسقاط النظام الحالي حتى نتمكن من تعديل القوانين، ولهذا الرأي نقول ( لكل مقام مقال )..!!

ولكن في تقديري أن ماقيل هناك كان صحياً تماماً ، ويجب مواصلة هذه النقاشات من أهل صاحبة الجلالة ، فكل القوانين التي وضعت من ضمنها قانون 2009 لم يؤخذ فيها رأي الصحافيين ومسودة القانون الجديد المقترح أيضاً تم تغييب ألصحافيين عنها ، وركزت المسودة على العقوبات أكثر ، والمشكلة تكمن في أن الصحافيين أصبحوا يحاكمون بقوانين مزدوجة ، ولا يتم إستشارتهم في مايخص مهنتهم ، في ظل وجود أجسام لا تمثل الصحافيين وتتحدث بإسمهم ، كما لا أرى مشكلة في وجود صراع سياسي في الوسط الصحفي ، فالصحافة المقصودة هي الصحافة السياسية في الأساس ..!!

ولكم ودي ..

الجريدة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 553

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة