العباسيون وزيارة القبور (2-2)
07-01-2013 04:30 PM



في الحلقة الماضية تحدثنا عن ورشة أقامها بعض الأجانب والأجنبيات الذين تحدثوا عن العباسيين وأصولهم والبحث عن قبورهم، وأكدوا أن الجعليين والشايقية هم أبناء العباس ويبحثون عن البقية، وقالوا إنهم زاروا مقابر ملوك الجعليين بالعرشكول، وزاروا جدهم الكبير شايق بمروي، وقالوا إن الشعوبية بهتان ضرب به الأعداء كيان العباسيين، وقالوا إن الهدف من هذا العمل كله هو التعاون مع العباسيين في السودان في المجال الاقتصادي والتضامن اجتماعياً. وقلنا إن الشعوبية ليست بهتاناً من الآخرين وانما خلاف بين البيتين الكبيرين بني أمية وبني العباس قبل الإسلام، وبعد الإسلام اختفى قليلاً للمنهج الجديد الذي خطته النبوة، ولكن بعد نهاية ذلك العصر التليد العظيم رجع عرب بني أمية وبني هاشم القهقري بالإسلام كله في إطار التوارث العرقي للحكم، وختمت المقال بالأسباب التي عجلت بنهاية حكم الأمويين، وهي نفس الأسباب التي انتهت بتسليم الحكم للاتراك، ولا تعدو ان تكون الحروب والملذات والانغماس فيها والعنصرية، والخلافات الشديدة بين بطون العرب، وظهور قوى جديدة تشرئب اعناقها للمجد عندما وجدت الفرص مؤاتية.
في هذه الحلقة نتناول جانب النزوات العرقية التي انتهجها العباسيون حيال بني أمية، بحيث أنهم لم يستطعوا تخطي المرارات كما تخطاها النبي صلى الله عليه وسلم مع قريش عندما دخل مكة المكرمة منتصراً وخاطبهم قائلاً «اذهبوا فأنتم الطلقاء»، وكان من بين الطلقاء معاوية بن أبي سفيان ووالده أبي سفيان، فعندما تسلم العباسيون القيادة في عهد محمد بن علي بن عبد الله بن عباس لمجاهدة الأمويين جاءته هذه القيادة طواعية من ابن عمه العلوي محمد بن الحنفية الذي كان قائدها، ولكن للأسف قامت الحرب سجالاً بين العباسيين والعلويين بعدما انقرض الأمويون على يد العباسيين، ومعلوم أن السفاح أول الخلفاء العباسيين هو الذي بدأ المجازر عندما سمع لقول شاعره سديف عندما رأه وكأنه يداهن بقية الأمويين، قال:
لا يغرنك ما ترى من رجال إن تحت الضلوع داءً دفينا
فضع السيف وارفع السوط حتى لا ترى فوق ظهرها أمويا
ومنذ ذلك التاريخ والعباسيون لم يضعوا السوط والسيف إلا على رقاب الأمويين دون حتى استعمال السوط وحده، فقتل السفاح منهم الكثير ما عدا شخص واحد فر هارباً ضربوه بالمنجنيق في دجلة والفرات، وفلت من المصريين حيث المغرب العربي، ومن هناك عبر البحر الأبيض المتوسط، هذا الشاب اليتيم الطريد الذي لا يتعدى عمره السادسة والعشرين عاماً، يحمل عقلاً مميزاً وبُعداً آخر، أسس هذا الشاب الدولة الأموية في الاندلس، هذا الشاب الذي نجا من العباسيين بعد كل ذلك الحصار هو عبد الرحمن الداخل الذي لقب هارون الرشيد بصقر قريش، فهارون الرشيد العباسي كان يتحدث مع خاصته قائلا أتدرون من هو صقر قريش، فوقع الناس في مشاهير العباسيين، فقال لهم هارون الرشيد صقر قريش هو عبد الرحمن الداخل الذي أسس دولة الاسلام والعروبة في الأندلس، ذلك الشاب الطريد اليتيم الغريب.
ترى كم من المؤسسين الذين يمكن أن يفتحوا البلاد اذا لم يقتلهم العباسيون.
نرجع إلى بقية بني أمية في الشام والعراق، بعد القتل والسحل والصلب، دعا السفاح بقية امراء بني أمية الهاربين في شتى البلاد وأعطاهم الأمان فجاءوا من كل حدب وصوب إلى مائدته التي أعدها لهم، ولكن كانت السيوف بالمرصاد للمدعوين الذين أُعطوا الأمان الزائف، فقتلهم الحرس جميعاً ثم جاءوا بالسجاد وفُرش على أجسادهم وبعضهم أحياء ثم جاءوا بالطعام فأكل السفاح، وقال انه لم يأكل من قبل أكلة هنيئة مثل هذه، بل زاد فقال الآن آن لحكم العباسيين أن يدوم. هؤلاء هم العباسيون مع إخوتهم الأمويين، فما هي الشعوبية التي ضربهم بها الآخرون، غير أنهم في بعضهم البعض استغلوا الشعوبية أسوأ استغلال.
نعود للنقطة الثانية وهي الصراعات التي تفجرت في عهد العباسيين، لأنهم في بداية حكمهم لم يترفعوا عن الصغائر لمصلحة العباد والبلاد، لذلك جاءت الصراعات من شاكلة أفكارهم هم، فالمأمون والمعتصم تبنيا فتنة خلق القرآن العظيم التي جاء بها المعتزلة بقيادة زعيمهم أحمد دؤابة، وهو القول بأن القرآن مخلوق وقتل على إثر ذلك وسجن الكثير، حتى أن الإمام أحمد بن حنبل امام السنة، حاولوا ارغامه على ان القرآن مخلوق، فمازال يقول ان القرآن كلام الله فجُلد حتى انقطع حبل سرواله من الضرب فأغمى عليه، ومازال يقول القرآن كلام الله، إنظروا إلى هذا الترف ماذا يعني هذا الجدل القرآن مخلوق أو غير مخلوق، ألا يكفي أن القرآن كلام الله. فعندما قطع العباسيون نسل الصراعات الشعوبية ظهرت لهم خلافات من نوع آخر الخلافات وهي الخلافات الفكرية التي تبنوا فكرتها عندما قالوا إن القرآن مخلوق، ففي عهد الواثق وفي بداية العصر العباسي الثاني ظهرت أفكار القرامطة، الزيدية، الإمامة الموسوية، العلوية، الإمامة الاسماعيلية، الإمامة الاثني عشر، الكتاميون بالمغرب، الفاطميون في مصر، وأشد الفتن التي ظهرت في عهد العباسيين فتنة القرامطة التي امتدت من العراق والشام والبحرين، حتى أن أبا طاهر القرمطي عندما دخل مكة المكرمة قتل من الحجاج ما يزيد عن الثلاثين ألفاً، وطاف بالبيت وهو سكران على فرسه التي بالت وراثت في المطاف وهو يقول أنا بالله وبالله أنا يخلق الخلق وأفنيهم أنا. كل ذلك حدث في عصر العباسيين الذين ركزوا على الشعوبية وانداحت أفكارهم بعيداً عن التوحيد حتى ظهرت هذه المجموعات الدينية. ولكن هناك من بعيد ينظر إلى الأتراك الذين دخلوا القصور ببناتهم اللائي تزوجن أمراء العباسيين، ولم يكتفوا بالمصاهرة مع الأتراك بل خالطوا كل الأجناس، وهذه ليست سُبة بل من محاسن العباسيين وهي لا شك ليست بالقليلة، ومنها الفتوحات، فإن المصاهرة مع الآخرين تعد من الفضائل، وهذا ما أردت أن أقوله للأجانب الذين جاؤنا ليحملوا لنا مزيداً من الشقاق في بلادنا، نقول لهم إن نسب العباسيين مُنذ صدر حكمهم الأول نقصت العروبة فيه بنسبة 50%. ولا أدري كم تكون الآن في مجموعاتهم في السودان. فالمنصور أمه من البربر، والمأمون أمه فارسية، وكذلك الواثق والمهتدى. والمنتصر أمه يونانية والمستعين أمه صقلية، والمقتدر والمكتفى أماهما تركيتان، والمستضيء أمه أرمينية، والحمد لله نحن السودانيين كان نصيبنا من القسمة أم المستنصر فقد كانت سودانية، وحتى هارون الرشيد الذي قال للسحابة شرقي أو غربي فأينما تهطلين فسوف يأتيني خراجك، تماماً كالإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس، أمه الخيزران غير عربية. إذن أين أصالة الدماء العباسية حتى نبحث عنها، فمنذ ذلك التاريخ والدماء العربية العباسية Havecast فكيف نكون اليوم بعدما اختلطنا بالأفارقة السودانيين لأكثر من خمسة قرون، ودونكم البروفيسور الفحل منتصر الطيب عالم الجينات الذي استفاد من D.N.A (فك شفرات الجينات) قال بالحرف ان أهلي الذين يقولون إنهم عباسيون عندما يخرجون من معامل D.N.A يقولون طلعنا فالصو، وجاء هذا في محاضرته القيمة العام الماضي في قاعة الشارقة، ثم ما هي الفائدة أصلاً إذا أنت عباسي 100% وعلاقتك مع الله والمجتمع صفر كبير؟!
وأخيراً أقول من أين جاء هؤلاء الأجانب الخليجيون حتى يحاولوا تسميم أفكارنا أكثر مما هي مُسممة.. هل هؤلاء الأجانب يستطيعون أن يقولوا هذا الكلام في المملكة السعودية نهاراً جهاراً وفي قاعة مثل قاعة الزبير محمد صالح (رحمه الله)؟ وهل نحن في السودان هذه هي أولوياتنا وأتوا يساعدوننا في تحقيقها؟ وهل الإسلام يجيز لهم التضامن الاقتصادي والاجتماعي مع بني جلدتهم في السودان دون الآخرين؟
اخوتي أبناء السودان هذه ليست أولوياتنا. نحن أولوياتنا قال عنها أحد الخواجات قبل مائة عام، فقد قال ان السودان يحمل مصيره بين يديه عنصر عربي وعنصر افريقي إذا استطاع الاستفادة من هذا التنوع فبها، وإلا فإنه يحمل مشاكله بين جنباته، أولوياتنا استغلال التنوع استغلالاً ايجابياً، التنوع الذي لم نحسن استغلاله خلق مشكلة الجنوب حتى انفصل، وخلق مشكلة النيل الأزرق وجبال النوبة ودارفور والبقية تأتي، وليس في صالح بلادنا أن نسمح لمثل هؤلاء المشايخ المطرودين فكرياً من بلادهم ليفرخوا لنا مشكلات جديدة، فمثل هذه المشكلات ورثت الأتراك حكم العروبة، والآن السياسة «الحجل بالرجل»، وسوف يستلم الحكم منا آخرون، فليكن ذلك، ولكن بيدي ولا بيد عمرو، مع تقديري الشخصي للأجانب الذين قاموا بهذه الورشة وربما لم يقصدوا ذلك، ولكن حسن النية والبحث عن النسب، بينما الرسول صلى الله عليه وسلم، قال «تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم» يعني ينتهي نسبك بالذي تستطيع أن تصل به رحمك، ولكني أعلم أن بعض السودانيين يدفعون أمثال هؤلاء الخليجيين إلى أتون فتن هم مستفيدون منها، والخليجي عبارة عن معبر يستغله الآخرون بحسن نيتهم، فانتبهوا جميعاً أيها الاخوة في السودان وخارج السودان.



[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2969

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#711783 [كوكاب]
4.00/5 (3 صوت)

07-02-2013 04:40 PM
مقال جميل ورائع ومفيد حقيقة واضاف معلومات جديدة وبحكم الزمن انو الدم العباسي قبل الف عام خمسين في المائة يعني نص ومنذ ذلك الوقت والى اليوم يعني بقى صفر وهذا يوكد ادعاء اهلنا الهوسا بان الشوايقة هوسا وباقي القبائل الذين ادعو النسب العباسي بانهم من غرب افريقيا ومقولة اخرى احباش وهذ ليس تقليلا من شاْن هذه الشعوب بل هم شعوب عريقة ومحترمة .التاريخ العباسي غير مشرف كله دموية ولذلك من الجهل او من التخلف الالتصاق بذلك التاريخ بل يجب الخجل والتبرأ منه .والى الان لم اجد اواسمع بسعودي ينتهي اسم عائلته بالعباس وحقيقة شكل المراة التي ظهرت في الصورة مع ابناء عمومتها المفترضين ليس بها اي ملامح عربية كل تقاطيع وجهها كبيرة فهي اقرب الى المصريات او الباكستنيات واليوم قرات مقال لشخص يدعى بادي يكتب في نفس الموضوع وهو يسير في نفس ضلال الذين كتبو في هذا الموضوع ليته قرأ هذا المقال قبل الشروع في كتابة مقاله عموما مقال به معلومات قيمة وتحياتي للكاتب .


#711227 [حمدان حاممد]
3.50/5 (2 صوت)

07-02-2013 03:50 AM
أحسنت يا ستاذنا عليو


#711176 [ثعالب عارف]
2.32/5 (5 صوت)

07-02-2013 12:35 AM
عشانكدى يعنى وجدوا مكان لهم يردون عودة الى اراضى جدودهم طيب يا اجانب اتركوا السودان لسودانين خلاص لواى عربى صر عرف محل جدو اتركوا سودانين افارقة فى بلادهم بس انا خائف يرجعوكم تانى لكن افضل ان تذهبوا طالمما ايدكم فيها دم فى دم لعنه من جدودكم قلت كثير اين المشكلة مشكلة فى الاسلام ولا مسلمين لكن اليوم وجد الجواب المشكلة فى الملعنين ابنا عباس الخ الاسلام دين التسامح والمحبة والسلام لكن هولا تجار الدين الاسلامى الله واكبر عليكم بسسببكم خربتوا السودان وتريدون تفرتقوا واحد واحد ثم تقادرونه اين يذهب السودامين الاصلين طيب


#711081 [قنقر]
4.69/5 (5 صوت)

07-01-2013 09:13 PM
أحسنت . و أصبت كبد الحقيقة و أخشى من الرئيس العباسى ( البشير ) أن يؤطر لهذة الورشة و يبتدع لة جهاز ممول من عرق الشعب السودانى و يتبع هذا الجهاز مباشرة لرئاسة الجمهورية بحكم إنة عباسى . قال عباسى آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآل .


#711020 [zuail]
5.00/5 (3 صوت)

07-01-2013 07:40 PM
Excellent article despitw it is hard to swallow by some of us. Stay blessed Eisa Elaiu.
one thing I would like to share my thinking about, perhaps you meant Halfcaste. just because something became HALF ammount. maybe you are right may be me despite I have never read this wxpression before but it always come to my ears from moothes of people.
absolutely the blood of abbasiyeen became (half) = (50%) since 1000 of years so now perhaps it is only (half %) =(0.5%)
and that is not a disater. the disaster is denying that (and/or) using the calaim of opposite as reqson of superiority and oppressing others!!!!!!!!
BTW president Basheer was not confident enough to cliam a realtionship with Abbas in Saudi Arabia in front of a just guidance of Hajj in presence of Bakri Hassan Saleh , isin't it tge time to forget the lies refused even by islam to focus on what lift us all up as Sudanese and only sudanese regardless of our each other race and ehinicity????????


ردود على zuail
European Union [قنقر] 07-02-2013 03:55 PM
الاخ zuail
لماذا لم تترجم بقية تعليقك لان الحقيقة تكمن فية .

European Union [زويل] 07-02-2013 04:37 AM
Excellent article despite it is hard to swallow by some of us. Stay blessed Eisa Elaiu.
one thing I would like to share my thinking about, perhaps you meant Half caste. just because something became HALF amount. maybe you are right may be me despite I have never read this expression before but it always come to my ears from mouths of people.
absolutely the blood of abbasiyeen became (half) = (50%) since 1000 of years so now perhaps it is only (half %) =(0.5%)
and that is not a disaster. the disaster is denying that (and/or) using the claim of opposite as reason of superiority and oppressing others!!!!!!!!
BTW president Basheer was not confident enough to claim a relationship with Abbas in Saudi Arabia in front of a just guidance of Hajj in presence of Bakri Hassan Saleh , isn't it the time to forget the lies refused even by Islam to focus on what lift us all up as Sudanese and only Sudanese regardless of our each other race and ethnicity????????
----------------------------------------------
ناس الحلة غشوني انجليزيك كويس المفروض تشتغل مترجم لمن يجو الخواجات والله واحد طلع لي كترة غلطات لكن زول صحبي عشان كدة سترني..

عموما التعليق بيقول انو مقال ممتاز ودم طيبا يا عيسى عليو.. بس عندي رأي غير مؤكد يمكن قصدت Half caste بدلا من Have caste لانو المفهوم لي من الجملة انو في شي اصبح نص
مثلا عربي وافريقي اتزوجو الولد نص افريقي وهالف عربي
بالمنطق دم العباسيين قبل اكثر من الف سنة نزل النص بسبب الزيجات من الاجناس التانية يعني بقى 50 % يعني يعد الزمن داك لحد اليلة المفروض يكون الدم العباسي في شخص ما هو نص الواحد% = 0.5%
وماهي كارثة .. الكارثة هي ادعاء العكس و\أو اشتهدام الزعم بتاع العكس للتميز والاستعلاء على الناس واضطهادهم ,, فقط دي هي المشكلة وهي ضد الدين الاصبح بيه العباس انشان ذو قيمة عند المسلمين .. أما أن لا ان ننسى هذا الوهم وهذه الأكاذيب من أجل سودان يسع الجميع بغض النظر عن عرقهم او جنسهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شكرا


#710991 [ود رفاعة]
4.50/5 (3 صوت)

07-01-2013 06:59 PM
اهدي هذا المقال لاصحاب الشبكات العباسية العنكبوتية الذين اصابهم الصمم والكبر حتى صاروا صماً بكماً لا يفقهون سادرين في ظلمات الجاهلية عسى ان تسمع من ناديت حياً ولكن لاحياة لمن تنادي
الذين فاتهم قطار الحضارة بعد ان كانت منارة أصبحت عوارة
النائمين قفا على ترهات الأولين ونعق الناعقين
استيقظوا قبل أن يفوتكم القطار
ام اقول فاتكم القطار!!


#710984 [بعاتي]
4.63/5 (4 صوت)

07-01-2013 06:47 PM
مقال هادف ورزين
ما عندي تعليق أكتر من كده


#710982 [العرشكول]
3.50/5 (2 صوت)

07-01-2013 06:44 PM
تكلمت فأوجزت وأحسنت وقليل هم المستبصرين بالذي كتبتت
لك التحية


#710980 [freedomfighter]
3.57/5 (5 صوت)

07-01-2013 06:41 PM
ياخى ما عندكم فهم غير عنصر عربى / افريقى دى؟
عالم وهم


#710966 [action]
3.50/5 (3 صوت)

07-01-2013 06:23 PM
عفيت منك دنيا واخرة والله انا قلت الطاهر ساتى تحامل عليهم لكن بعد هذا التاريخ الاسود حرى بهم ان يخجلوا من انفسهم


محمد عيسي عليو
محمد عيسي عليو

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة