المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
العلوج اعادوا شريط أمرأة (عموريه) فى القرن الواحد والعشرين
العلوج اعادوا شريط أمرأة (عموريه) فى القرن الواحد والعشرين
12-09-2010 08:12 AM

العلوج اعادوا شريط أمرأة (عموريه) فى القرن الواحد والعشرين

تاج السر حسين
[email protected]

لقد كانت امرأة من بلادى لونها اسمر كلون ارضه تتلوى وتصرخ وتستنجد وامعتصماه .. وامعتصماه .. ولا أظنها تعرف من هو المعتصم ولا اخالها سمعت بقصته وتصرفه، المهم فى الأمر أنه نفس المشهد أعيد بعد مئات السنين فى دولة (التوجه الحضارى) بصورة لا تختلف كثيرا عن الصوره الأولى، فتلك كانت لطمه على الخد وهذا جلد مبرح بالسياط فى بلد يتسول قادته المال من دولة شتموها من قبل، فكيف يكون حال المساكين والمحرومين الذين يعيشون فى (عام الرماده)، وقوات (النظام العام) لا تسمح (للنار) أن توقد حتى يسخن الشاى الذى تسترزق من بيعه النساء الأرامل والمحتاجات ، فيحولوا نيرانهم الى (رماد)!
نقلت المواقع الأكترونيه مشهد تلك المرأة السودانيه من اى جهة كانت لا يهم الأمر كثيرا، ومهما كانت التهمه أو الجريمه .. حقيقيه أو مفبركه .. لايهم الأمر كثيرا ولا يفرق .. المهم انها كانت تجلد وتستصرخ وصوتها ودموعها تطعن جميع الرجال الذين كانوا حولها أو داخل الوطن فى اى موقع أو خارجه فى (رجولتهم) وشرفهم ونخوتهم ولا تستثنى احدا حتى كاتب هذه الكلمات!!
قرأت لأحد مطبلاتيه نظام الأنقاذ وارزقيته يتحدث عن اعجابه (برجولة) أهل السودان، فهل يعنى مثل هذه الرجوله ؟؟ وعندما يشاهد هذا الفيلم، هل يستمر فى تطبيله لهؤلاء (العلوج) الذين كانوا يجلدون امرأة على ذلك النحو البشع؟ وهل جلاديها من ضمن (رجال) السودان الذى قصدهم؟
وقرأت لفئة آخرى من ذلك النوع الذى يؤيد (النظام) من وراء (نقاب) أو (حجاب) يستهجن عرض (شريط الفيديو) الفضيحه على الناس .. بدعوى خائبه ومبرر هزيل، متسائلا هل يقبل احدكم لو كانت تلك المرأة اخته أو احدى محارمه؟
وهل تلك المرأة ليست (اختنا) وليست من محارمنا؟
ومتى شعر السودانى الأصيل بأن اى امراة سودانيه فى اى مكان تتعرض لموقف مذل مثل هذا لا تنتسب اليه وتربطه بها أكثر من صلة الدم؟
الم يسمع أو يقرأ هؤلاء – المستهجنون – الذين فضحهم (الشريط) مثلما فضح نظاما يؤيدونه ويبايعونه من اجل (مصالح شخصيه)، عن السودانى فى بلاد الغربه الذى مر (بصعاليق) ينتهكون عرض فتيات سودانيات ويتحرشون بهن، فاشتبك معهم دون علاقه دم تربطه بتلكم الفتيات فدفع روحه ثمنا لذلك التصرف الشهم؟
أن هذا المشهد وهذه الجريمه التى ارتكبها هؤلاء (العلوج) لا القصاص ولا المحكمه الجنائيه ولا جميع محاكم الدنيا تستطيع ان تزيل (الغبن) والحزن الذى احدثه فى نفوس شرفاء السودان، ولن تستطيع أى جهة أن ترد لهذه الأنسانه (البرئه) كرامتها حتى لو اخطأت والتى هتك عرضها أكثر من مرة وأهينت اذلت على ذلك النحو البشع اللا انسانى .. أن كل من شاهد هذا الموقف حيا أو من خلال شريط الفيديو ولا زال مؤيدا لنظام علوج (بنى أميه) ولا زال يبرر مواقفهم وتصرفاتهم لا يستحق أن يصنف ضمن جنس الرجال بل يتبرأ منه (الجنس الثالث) الذى لا يمكن أن يفعل مثل هذا الفعل.
لقد ظلت المرأة السودانيه دائما وابدا رمزا لعزة الرجل السودانى وملهمه لنضاله، فكانت (عزه) خليل فرح .. وكانت (مهيره) بت عبود .. وكانت (نورا) مصطفى سيداحمد .. وكانت (ام الجيش) التى ازالت الكرسى من تحت (صلب) أحد علوج (بنى أميه) فى الدوحه .. وكن كثيرات لم يعرفن طريق أجهزة الأعلام والصحافه حتى تذكر افعالهن العظيمه، يعنين بالنسبة للرجل السودانى (السودان الوطن) كله بتنوعه الدينى وتعدده الثقافى وعظمته وشموخه.
امرأة تصرخ وتستنجد فى شهر رمضان فتعيد شريط رمضان الحزين يوم أن فقد البلد 28 شهيدا من اشرف ابنائه، حملوا ارواحهم على اكفهم وضحوا بحياتهم لكى لا يحدث مثل هذا المشهد المروع من اعداء المرأة المنتمين لقبيلة (بنى الأوباش) .. تجاه النساء أو اى انسان من ابناء السودان.
يا لهول المشهد ويا لفظاعته وبشاعته امرأة تجلد داخل حوش النظام العام وافراد الشرطه السودانيه - (ان كانوا كذلك) - ابناء واحفاد واخوان بعانخى وتهراقا وعلى عبداللطيف والقرشى وعبدالخالق محجوب وجوزيف قرنق ومحمود محمد طه والكدرو وجون قرنق وكل الشرفاء الذين استشهدوا من اجل الوطن وضحوا بارواحهم لكى يعيش اهل السودان كرماء اعزاء .. أفراد الشرطه (السودانيه) يجلدون امراة سودانيه بسياطيهم منفذين حكم (الطاغوت) وبتلك القسوه مستمتعين مستلذين للمنظر يضحكون ويسخرون وبعضهم يتفرجون (ويفتون)، ولعلهم تركوها بعد ذلك أو اودوعها الحبس ثم ذهبوا وتناولوا (فطورهم) وشربوا الشاى والقهوه، وانتهت ساعات العمل، فركبوا سياراتهم ووسائل ترحيلهم ووصلوا الى منازلهم، منهم اول من قابلته كانت زوجته أو شقيقته أو بنته أو بنت أخيه أو بنت الجيران، فهل استطاع أن يرفع عينه وينظر اليها فى عينها؟
الم يشعر بوخزة فى ضميره ونقصان فى رجولته .. وهو عاجز من أن يقول كلمة (لا) فى سره لا فى جهره؟
هل جميع من جلدوها وشاهدوها .. كانوا من (الأميين) لا يقراءون حتى الصحيفه الى تنقل مثل هذه القصص والحكاوى التى تجلد فيها امراة تبيع الشاى أو بسبب ما ترتديه من زى؟
هب ان تلك المرأة ووفق ما كان يردد لسان بعض (العلوج) الحاضرين للمشهد الفتاوى فى جهالة .. فعلت أقبح شئ وأسوأ شئ يمكن أن يفعل ويجعل علوج (بنى أميه) يشعرون بأنها تستحق الجلد على ذلك النحو المهين والمذل، فهل قرأ (الجلاد) فى احدى صفحات تلك الصحيفه، المبلغ الذى دفع من اجل تسجيل لاعب كرة قدم من دوله مجاوره (ادمن) الغدر ونقض العهود والمواثيق؟ وهل قرأ من قبل عن مبلغ أكبر دفع للاعب أجنبى حمل اليهم فى نفس القسم بتهمة تعاقب بالجلد حسب قانون (بنو أميه) الحضارى، فتم اعفاءه بشهادة طبيب؟ فمن يمكن ان يستخرج لتلك المسكينه شهادة من طبيب يعفيها من الجلد ومن يدفع اتعاب الطبيب؟
وهل تلك المرأة المهانه لو كان والدها أو شقيقها أو زوجها من زمرة اللصوص ومصاصى الدماء، ومشتتى شمل الوطن .. كانت سوف تكون فى مثل ذلك الموقف الذى يجعلها تذل وتهان وتجلد وتتلوى وتستصرخ طالبة الرحمه؟
لا يهمنى الموقف ولا تعنينى المبررات .. فالأنسان هو اكرم مخلوقات الله .. والنساء ما أكرمهن الا كريم وما اساء اليهن الا لئيم .. ونحن فى زمن العلوج اللئيام الذين لا يقدرون الأنسان ولا يكرمون النساء.


تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 2817

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#56717 [زمن العتمة]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2010 12:56 PM
أرخص شئ في السودان المواطن.


#56083 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2010 01:26 AM
و الله العظيم لوكان هذا الشريط صاح يكون المؤتمر قد عاث في أرض السودان فسادا بجدارة متمنياً من قلبي ان يكون دعاية صهيونية أو تمهيداً لنبش حال الحكومة تمهيداً لقبرها سائلاً الله السلامة لأهلنا في السودان آمين .


#56032 [سودانى]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 10:54 PM
هل تصدق بنتى عمرها سبع سنوات سالتنى ليه خالتو دى بتبكى وتصرخ وليه بجلدوها بالحزام ولم استطيع الرد من شدة الزعل لكن انه زمن قدو قدو وزمن اشباه الرجال وماهم برجال وياخالت بنتى


ردود على سودانى
Sudan [ماجدة] 12-12-2010 11:42 AM
إن هذه الحدود فرضها الله سبحانه وتعالى وقدرها على العباد كعقوبات تطبق على مرتكبي الجرائم الخطيرة في نظر الشرع التي تهدد المجتمع المسلم وتعرض أمنه العام للخطر، وذلك لأن التهاون في مثل هذه الجرائم والتسامح مع مرتكبيها يعرض حياة الأفراد والمجتمعات بالفناء والزوال يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((... لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم)) . وكانت سبباً لتفشي الأمراض الغريبة التي لم تكن في أسلافهم كما في الحديث.
لذلك كان لا بد من فرض الحدود لحماية المجتمع وللذود عن المصلحة العامة من خطر الشواذ والمنحرفين ومنكوسي الفطر، ولزجر المجرمين وتخويفهم من الإقدام على إشاعة الذعر والخوف في المجتمع المسلم.
ان الخطأ لم يكن فى الجلد فنحن لاندرى ماذا فعلت الفتاة عفا الله عنها وانما الخطأ فى التصوير حيث ان رسولنا الكريم امرنا بالستر والتستر والخطأ الاخر كان فى طريقة الجلد


#55938 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 07:10 PM
علي رغم قساوة ما راينا كان يمكن ان نحتمله لو راينا من سرقوا مال الشعب يجلدون و لو راينا الحد يقام علي صاحب قصة عمارة الرباط التي انهارت قبل ان تكتمل و تقتل انفسا بريئة...
لو راينا محاكمات تتم لمن قتلوا و اغتصبوا في دارفور - حسب تقرير اللجنة التي كونتها الحكومة ان شاء الله حتي لا نتهم بممالأة اوكامبو - و حدودا تقام عليهم لرضينا بما راينا و لقلنا ان الحق حق و العدل يقام لا فرق بين شريف و ضعيف... و لو ان من يسرقوا المال العام - حسب تقرير المراجع العام - يساءل و يحاكم و يحاسب لرضينا و لسكتنا و لاقنعنا انفسنا بان العدل قائم
و لكن!!!! لكل المظاليم رب عادل لا يغيب عنه مثقال حبة من خردل يمهل و لا يهمل و قد حدثنا رسوله عن هلك من كان قبلنا ممن اذا سرق الشريف تركوه و اذا سرق الضعيف اقاموا عليه الحد ... بشرنا رسولنا بهلاكهم و انا لمنتظرون


#55900 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 06:01 PM
سلام عليكم
والله حنضل علينا الدنيا الفيديو ده وحشية فى كل شئ اسوا مافى الامر التشفى العداله ليست للتشفى والقانون يجب ان يطبق على الكل قبل فتره سمعنا بموضوع ابن على كرتى طبعا كل المنتديات والسودان عرف الموضوع وطلع منها ويمكن بى تلفون او واحد من الحرس الخاص
الشفناهو ده لاشريعه ولاقانون درسنا القانون وحليل قضاءنا وشرطتنا ونيابتنا المستعجله الجلد فى الشريعه غير مبرح ولا مؤلم لايشق الجلد ولا يكسر العظم وبدون رفع اليد ومن شخص واحد والتصوير نفسه فيه اشانة سمعه للمسكينه وهو من داخل مركز الشرطه والموضوع تكرر مع الفنان محمود لو تذكروا
نطالب بتنفيذ العداله للاسف ممن هم مطلوبين للعداله
http://www.youtube.com/watch?v=nWk7dSBjIEE&feature=player_embedded
تصبحوا على وطن


#55813 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 03:49 PM
والذي نفس محمد بيده قد هلك القوم بفعلتهم هذه


#55772 [ابويمن]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 02:54 PM
انما اهلك الزين من قبلكم انهم كانوا اذا سرق الشريف تركوه واذا سرق الفقير اقاموا عليه االحد . او كما قال (ص) الصادق الامين. دى انشاء الله تكون يشريات هلاك الظلمة الطغاة والله يعين السودانين على الابتلاء والظلمه الطغاه.


#55755 [بت ملوك النيل]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 02:36 PM
نحن والله من امبارح مغبونين ومحزونين علي مهيرة السودان اين كانت والي اين صارت..حتي اهل الشريعة عندما سألناهم قالو السوط يمسك بتلاتة اصابع فقط الابهام والسبابة والوسطي والضرب رمزي وغير مبرح والقصد منه الاحراج وليس التعذيب والمرأة تضربها المرأة وفي معزل عن الرجال. والاحتراااااااااااااااام والتقدير والرحمه دي كلها لمن تكون زااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااانيه غير محصن تصدقوا ياعالم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟يعني مش لابسة بنطلون..لعنة الله عليكم وعلي شريعتكم الطالبانية..بس نرجو من الصحفيين عدم الاكتفاء بالكتابه في الصحف المحليه فقط لازم الموضوع يصعد عالميااااااااااااا
..ولا نامت اعين الجبناء والمخنثين الضربو والاتفرجو ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;(


#55729 [اسد الهندكوش]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 01:52 PM
عندما قال الصحاف العلوج كان يقصد الامريكان ومن معهم فانتم شتمتوا نفسكم يا علوج


#55537 [ود كسلا]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 09:46 AM
السلام

امس كنت بتناقش مع صحابي عن هذا الموضوع وقال لي انت المزعلك شنو فكان ردي لو

كلنت بنت احد العلوج وتم قبضها لاطلق سراحها وتم رفد القوة التي قبضت عليها

لان القانون عندنا لا يحاسب به الا الغلبان وياريت امريكا تعيد تنفيذ عملية بنما بس علي

نحو موسع تشمل كل الطغاة


تاج السر حسين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة