المقالات
السياسة
والي الخرطوم-الحاكم بمايرضي الله
والي الخرطوم-الحاكم بمايرضي الله
07-03-2013 11:56 AM

زمانا ،وليس بالبعيد لكي لا يجول بخاطرالذين لم يحضروا ذلك الزمان الجميل ،عندما كان الحلم يراود سكان الاقاليم السودانيه المختلفه ،شرقا،غربا،شمالا،جنوبا،قبل ان ينفصل ،من ان كثيرا منهم ،اي ابناء الولايات يتوقون للاقامه في(الخرطوم)،ويتباهي سكان العاصمه،بتلك المقوله لاقرانهم في ولايات السودان كافه،
من انهم يسكنون الخرطوم،محل الرئيس بينوم،والطياره بتقوم.
فهل الخرطوم آلان كالخرطوم في ذلكم الزمان؟
اضحت الخرطوم طارده للآصلاء من سكانها ،و(الاصلاء)حسب مايقتضيه السياق الذي تبرع لنا به مساعدرئيس الجمهوريه،د/نافع،امام قيادات واعضاء حزبه،ابان احداث ابوكرشوله،والذي فرز الشعب الي فئيتين.والاصلاء هذه بين من جاء وافدا من الولايات وبين من كان مقيما وابصرالنورفي العاصمه،
طالعت مقتطفات من حوار للسيد/والي الخرطوم الخضربصحيفه الراكوبه الالكترونيه،منقولا من صحيفه آخرلحظه،مفاده ان الوالي نفي عن نفسه (التسلط،الديكتاتوريه،واوضح بانه زاهدفي المنصب،ولاينوي ان يتم تكليفه من جديد،مع ان هذا المنصب تكليفا وليس تشريفا،مع انه لم ينتظر ليحكم عليه في اشاره لماتناوله الحوار من انه لم يدخروسعا لانجازمايتاح له الاوحققه،تاركا المجال للتقييم علي ادائه للشعب،ومن هذا الباب اقول.
ان السودان قبل الانقاذ،كانت الولايات ،اقاليم،ومديريات،وحاكم،محافظ مفتش،وخلافه الان والي ومعتمدواشياء لم نعلمها،
عندما كان الخضرواليا علي القضارف بامرالتعيين،لم يتولي المنصب عن طريق الانتخابات التي ترقي للمعائئرالدوليه؟هذه هي الديكتاتوريه بعينها،امامه الصلاه لايقتدي بالامام ان كان الناس له كارهون،فكيف باداره شئونهم؟
اختلافاته مع رئيس المجلس التشريعي آنذاك كرم الله عباس الشيخ،حتي استدعي من المركزعزله من ولايه القضارف ليتم اختياره واليا علي الخرطوم وكرم الله عباس للقضارف ؟ولكنه لم يلبث طويلا حتي تم الاستغناء عنه وقد جاء الي السلطه عبرانتخابات 2010مالتي يدعي النظام بنزاهتها بينما القوي السياسيه والمجتمع الدولي شكك في نتائجها من انها تفتقرللمعائيرالدوليه،وهذا الافتقار يطال كافه المناصب الدستوريه والتشريعيه وكل مايمت للعمليه الاجرائيه للانتخابات بصله،ووالي الخرطوم،الخضرليس ببعيدعنها؟
عندما يتحكم فردفي شئونك الخاصه ويحدداتجاهاتك بماذا يسمي هذا الشخص؟اكيد متسلط وديكتاتوركمان.
قال الوالي الخضرولم نقل من انه ليس براغب في التكليف مره اخري،منذ مجئ الانقاذفي العام89م،ومامن شخص تبوء منصبا الاوترقي الي منصب اسمي
ربما يودالوالي الترشح لرئاسه الجمهوريه،عندوالعشم مع باقي اخوانه من ان السيدرئيس الجمهوريه لن يترشح لولايه ثانيه لانتخابات2015م،اوانه نظر بتسارع الاحداث التي قاربت لانهاء حكمهم ويريدالقفزمن السفينه قبل ان يدركه الطوفان،او ان يسجل موقفا يحفظ له .
اما عن انجازاته التي قال انه لم ئالوا جهدا ماوسعه الاوانجزه فالشعب يقول؟
ان التردي في خدمات الاستشفاء صفرا كبيرا،مركزغسيل للكلي يديره كهربائ وفني في القضيه المشهوره باحدمشافي العاصمه،الادويه المغشوشه التي ضبطت وحذرت منها اداره الصيدله،اغلاق المشافي،جعفربن عوف للاطفال نموذجا،نقل المستشفيات للاطراف لتقديم الخدمه،حق اريدبه باطلا،تم افراغ مستشفي الخرطوم والمشرحه وخلافه،ولسنا ندري ان هذا الموقع يستعاض عنه بغابه من غابات الاسمنت التي تمددت وتم الاستعانه في انشاءها من بيوت الخبره التركيه والصينيه وخلافه ؟
التعليم،اضمحل دورالتعليم الحكومي لضعف مرتبات المعلم،واهمال الصيانه والانشاء والتوسعه للمدارس القائمه،التجاء الشعب للتعليم الخاص ليس لاستقراراقتصادي ولكن بماتوفره المدارس الخاصه من بئيه تربويه وتعليميه تعجزعنه المدارس الحكوميه.
نسبه الفقرتجاوزت90%،اتشارظاهره التسول،من ابناء الوطن مما استدعي من شرطه ولايه الخرطوم بمحاربتهم،فبدلا من محاربتهم توفيراسباب سبل العيش الكريم لهم؟
اما من الناحيه الامنيه وباعتباره ريئس امن الولايه يحكم منصبه،ارتفاع معدلات الجريمه،تفشي العطاله ممانتج عنه ادمان العاطلين عن العمل للمخدرات،وكذلك الطلاب وفق احصائيه تجاوزت نسبه متعاطي المخدرات بمانسبته37%،واتشار عصابات التزوير والتهريب بمايضر النموالاقتصادي؟
عصابات النيقرز التي تروع المواطنين من سلب ونهب وفي بعض الحالات القتل يحدث هذا في عاصمه السودان ،ولم يتمكن القائمون بالامرالذين تقع مسولئاتهم للسيدالوالي؟صحيح ليس له اشتراك فعلي ولكن من ئودون مهامهم وفق اختصاصاتهم يتطلب من السيدالوالي مراجعتهم ومحاسبتهم وحتي عزلهم باعتباره صاحب القول الفصل في ادار ولايته.
اما عن السكه الحديدلحل ضايقه المواصلات ،كانما عجله الزمن ترجع بنا الي ماقبل ادخال بصات الوالي،التي قدمت الينا من دول الخليج بعدان تم اجراء الصيانه لها وبيعت للسودان تتخلص من دول الخليج لتصبح مكبا للنفايات بالسودان وقدفشل ألكثيرمنها باسباب الاعطال،هذا لاينفي ان بعضا منها لم يسبق ان ادخلت الخدمه،قبل دخول بصات الولايه حافلات النقل العام العامله في الخدمه اكثرمن25الف حافله حسب احصائيه رسميه من نقابه اصحاب الحافلات والبكاسي والمده الممنوحه لهم عامين ممادفع باصحاب الحافلات الاتجاه نحوالولايات،وكذاقرارعدم استيرادالاسبيرات الجديدمنها والمستعمل جعل الكثيرمن اصحاب المركبات عاجزون من استمرارمؤكباتهم لانعكاسات القراربزياده الاسعارللاسبيرات
تناقلت الاخبارقبل عده ايام اجتماعات الولايه بخصوص ادخال السكه الحديدلولايه الخرطوم الكلاكله والشجره ،الكدرو موقف شندي،بحري حتي الحاج يوسف المايقوما،ناس االتعويضات وابودليق وحتي ام ضوابان خارج الولايه علي مايبدو؟
الولايه الان احوج للبني التحتيه كانشائ طرق جديده لفك الاختناقات المروريه،انشائ كباري طائره،تشجيع الاستثمارالوطني للناقل القومي،
هذا بعض من مايجري بولايه الخرطوم،وان كان البعض يتهمني بالنظر في الاخفاقات ،ولكن اقول وفق ماصرح به السيدالوالي في حوار صحيفه آخرلحظه،
سوال للسيدالوالي ان كنت صادقافي عدم نيتك التكليف مره اخري فتقدم بالاستقاله التي سبقها اليك ندك كرم الله عباس وسيحفظ لك التاريخ ذلك .



خالد آدم اسحق
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 802

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




خالد آدم اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة