المقالات
السياسة
د. خالد المبارك : البشير حكم 14 سنة وليس 24
د. خالد المبارك : البشير حكم 14 سنة وليس 24
07-03-2013 02:29 PM


د. خالد المبارك الملحق الإعلامي للسودان بسفارة السودان بلندن وفي معرض رده علي المتداخلين في حلقة نقطة حوار من فضائية ال BBC حول قدرة المعارضة علي اسقاط النظام في الخرطوم قال:
بأن البشير لم يحكم السودان 24 سنة بل 14 سنة لأن الحاكم الفعلي للسودان من يونيو 89 والي عام المفاصلة 99 هو الدكتور حسن الترابي

بالله عليكم ده ملحق اعلامي ده احرج رئيسه من حيث يدري أولا يدري ..معقوله بس يا د. خالد رئيس قاعد 10 سنوات عواطلي كان شغال شنو كاتب سجلات؟

بحكم موقعه الوظيفي كان كعادته مستميتا في الدفاع عن النظام بالباطل وبالباطل .. ركز كثيرا كما يركز مرؤسيه في السودان علي ضعف المعارضة وترهلها وعدم قدرتها علي اسقاط النظام ولكن المتداخلين في الحوار ركزوا أيضا بان المعارضة ليست هي المعارضة التي يراهن علي وهنها وضعفها النظام .. المعارضة الحقيقية في حزب كنبة الإحتياطي الصامت حتي الآن .. والمعارضة في الشباب التائه لا نعمم الحكم علي كل الشباب ففيهم المستنير والمواكب لما يحدث في العالم ولكنه مقيد اليدين رغم طموحه الجامح في التغيير. حكام الخرطوم ينتظرون نهاية المهلة لرصفائهم في القاهرة وبعدها يراجعون اوراقهم التي سوف تختلط كثيرا.

الكرة الآن في ملعب الشباب المسيس وغير المسيس بالنسبة للمسيس يمكنهم تجاوز القيادات التي يطلق عليها تاريخية في الأحزاب التقليدية وغير المسيس يمكنه تجميع صفوفه والتفكير الجدي في مستقبله في وطنه بعيدا عن رموز الغناء والكرة لأن المستقبل مجهول العواقب والحاضر أليم. بداية نهاية المد الأخواني في مصر له ما بعده بالنسبة للتمكين الكيزاني في السودان الذي يحاول أن يتجمل بسائحيه من الشباب ومن يغردون خارج السرب من عواجيزه.

يمررون القوانين المقيدة للحريات في برلمانهم الهزيل وأخرها قانون يسمح بمحاكمة المدنيين عسكريا بجانب قوانين اخري تسمج بحجز المعارضين لهم دون مسائلة جنائية بحجة العمالة وتهديد الأمن القومي.

الكرة في ملعب الشباب فعليهم بالشوت كثيرا في شباك الحزب الحاكم فيوما ما في شوتة حتكون في التمانيات


[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 1 | زيارات 2102

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#713218 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2013 10:34 AM
(بأن البشير لم يحكم السودان 24 سنة بل 14 سنة لأن الحاكم الفعلي للسودان من يونيو 89 والي عام المفاصلة 99 هو الدكتور حسن الترابي)


كان حاكم المرشد يعني

الانقلبوا عليه


#712713 [التمساح الشرس]
5.00/5 (1 صوت)

07-03-2013 06:17 PM
وهى فين المعارضة؟؟ تقصد المعارضة الهزيلة ام قطاعي الطرق وحرامية الموبايلات فى الغرب والذين تفننوا فى السلب والنهب؟؟


#712669 [الزمخشري]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 05:11 PM
بالتقصي عن الحرفين ( م _ ن ) بمعجم النفيس في ادب المطاميس وجدنا الآتي :
مرتشي ناصب
+ موهوم ناغم
+ معاشي نائم
+ مرتد نادر
+ مشوطن نادم
+ متخاذل ناعم
+ مسكين نافر
+ متعلم ناقم
+ متحاذق نادل
+ مغفل نافع


#712623 [سودانى منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 04:19 PM
يا اخ الفاروق .. "دعها فان الحق انطقها" خالد المبارك دون ان يقصد عاداليه بعض رشدو ونطق يشيء فيه قدر من صواب منذان حدث لعقلو ذلك التحول الكبير ..هذه المره عقلو الباطن تغلّب على الظاهر منه و لسانو (يا ترى)هل يمكن يكون زل وخذله بتسرع يخشى ان يفضى بصاحبه الى العودة الى الجذور وساعتها "يا شماتة ابلآ ظاظا" فيك انت يا "ميم . نون" (فتشوا كووول ما يمكن ان يشير الحرفان اليه من معان) بس هل سيعود خالد المبارك الى الظهور ألأعلامى كما البروف اللى كان يمنى النفس بخلافة المرحوم احمد عبد الحليم فى ارض الكنانه وانتهى به المطاف بالعودة الى قواعده سالما فى دولة "قطر" .. كان قايل "حيصطاد الفيل اصطاد ألأرنب" .. نامل ألآ يتوارى ويحتجب ويطويه النسيان
على كووولو حال الله يجيب العواقب سليمه وتسلم الجره يا خالدا يا مبارك.. بس يا حسره كوووول رفاق دربك من زمن حضورك المتنوع المرتكزات فى "داخلية دقنه" لا يزالون زعلانين منك ...و ما انفكو زعلانين ليك.. وما فتأوا زعلانين كمان عليك ....


#712599 [محمد حسن أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 03:47 PM
يعني العشرة سنوات الأولى كان البشير دلدول هذه إساءة للخنزير لو يفهم هذا التور الذي من مصائب الزمان أن يصبح ملحق إعلامي في دولة ثقافة وحريات دولة تحترم حقوق الإنسان فوالله مثل هذا المتخلف وصمة عار أن يمثل السودان إعلاميا في بريطانيا والله هذا الحمار أفضل منه تعيين الهندي عز الدين ملحق إعلامي كان على الأقل مجد الخنزير ودافع عنه وأوضح للبريطانيين ولكل مشاهدي قناة البي بي سي أن الخنزير هبة من السماء أجادت بها على السودان وليس أمعة طرطور دلدول كما أظهره هذا الحمار في الحوار الذي أجري معه في البي بي سي


عمر الفاروق عبد الله
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة