المقالات
السياسة
إدارة جامعة زالنجي تفقد البوصلة
إدارة جامعة زالنجي تفقد البوصلة
07-04-2013 05:48 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

تعاقب على إدارة جامعة زالنجي منذ تأسيسها ثلاثة مديرين، وعمر ثالثهم في الإدارة أقلّ من عامين، وهو الدكتور(علي بحر)، ولعله دون أيّ شك يفتقد أبسط معايير الشخصيّة الإدارية،التي تخوِّلة لأن يعتلي إدارة جامعة،مثل جامعة زالنجي التي قد تفشّت فيها أمراض الجهوية والقبلية، وتكتّلات الإداريين في تسيير أمور الجامعة المالية والأكاديمية. ومردّ كلّ ذلك مدير فقد البوصلة التي ترسم له معالم الطريق الذي ينبغي أن يسلكة في إدارة الجامعة بحزم وعزم ، وشجاعة في اتخاذ القرار الصحيح في الموقف الصحيح. لكن هيهات فقد استغلّ بعض عمداء الكليّات، ِليْن التعامل ،وغضّ الطرف عن المشكلات الحساسة، من جانب المدير؛ لمدّ ظلّهم الإداري خارج نطاق إداراتهم. حيث وكيل الجامعة يمرر الاستحقاقات لمن شاء ويحرم من شاء، وحتى الوكيل مسلوب الإرادة لأنه أصبح تحت رحمة المراقب المالي الذي في الحقيقة الوكيل الرسمي، ولا ندري إن كان المراقب المالي في يده تجاوزات مالية ارتكبها الوكيل الإسمي ويكون هو قد استغل نقطة الضعف هذه! ولكن ممّا يدور همساً في مجالس الجامعة أنّ هنالك تكتّل يضمّ الوكيل ومساعده الأسبق في الجنينة، وأمين المخازن. وسنفرد مساحة للثلاثة في مقالات لاحقة؛ إن شاء الله، وبخاصة أمين المخازن ،وبحوزتنا وثائق تورّط الوكيل وجماعته.
وممّا يحزننا التصرفات اللامسؤولة التي تصدر من حين لآخر من أمين الشؤون العلمية بالجامعة والذي يفترض أن يتحلّى بالأمانة والشفافية ، لكنه دائماً" يشخصن" الأمور الإدارية، فتارة يصعّر خدّه، ويزدري ،وتارة يصرّف الشأن الإداري وفق هواه بعيداً عن لوائح وقوانين الجامعة، ويظنّ أنّة الآمر والناهي.والأسوء من هذا كلّه يفتقر إلى أصول اللياقة في مخاطبة زملائه.، منصِّباً نفسه مشرعاً للقوانين واللوائح، وأنّى له "فاقد الشيئ لا يعطيه" ؛فهو أوّل من يخرق اللوائح، ولو سألتَه: كم محاضرة درستها في هذا الفصل الدراسي؟لكانت الإجابة مخجلة.ودونك الطلاب، ونحن نعرف عدد المحاضرات للمقررات التي نفّذها، وإن كان منكراً فليأت بالبرهان.والفضيحة الكبرى أنه يمرّر استحقاقات أستاذ زائر نفّذ ست مقرّرات في فترة لا تتعدّى الأسبوع، بالله اسألوه: كيف يستقيم هذا يا سعادة أمين...؟! لم نجد سوى تفسير واحد، وهو توطؤ عميد كلية التربية معه،( لدينا صورة من استمارة الاستحقاق).
إنّ وحدة إدارية بمثابة القلب النابض في جسد الجامعة، قد استحكمت فيها الأمراض، فأين هي الجامعة ؟ فما علينا إلا نشيّعها إلى مثواها الأخير، والقاتل هو أمين...
أخيراً، أقول في حقّ المدير أنه رجل طيّب، ليّن، يتحاشى المواجهة لشيئ في نفسه، وإذا استمرّ الحال على هذا المنوال فلم تقم للجامعة قائمة...فللحلم أوقات وللجهل مثلها...
( النار من مستصغر الشرر)

[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4891

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#725214 [مخلص]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 07:33 PM
الـعـنصـريه الـبـغـيضـــه .. ســــم زعـــــاف .
يتـم الـقـضـاء عــلـيهـا .. فـي الـحــالـه الـســودانيه ..
بإقــامــة دولـــة .. الـمـواطـنه الـعـادلـه ..
الـمـواطــنه أســـاس كـــل الـحـقـوق .. والـواجــبات .
يتـم الـقـضـاء الـمبرم عــلـيهـا .. فـي الـحــالـه الـســودانيه ..
بوطــن يســعـنا جمـيعــا ..
بـكـل أدياننا ، وكــريم مـعـتقـداتنا ، بـكـل أعــراقنا ..
بـكـل لـغـاتنا .. بـكــل ثقافاتنا ..
لا تســـتطـيـع أي قــوة عـلـي وجــه الأرض .. بناء ســور الألـمـانيتين عـلي أرض الـســودان .
جـــدار برلــــين .. أسـقطته إرادة الـشــعــوب .. فتســاقـط تحــت أقــدامـهـا .. وداســـت عـلـيه فـي شــمـوخ وعــزة .. وإباء ..
يســـتحـيل فـصــل جــنوب الـســودان عـــن شــمـالـه
نـقـطـه .. ســطـر جــديد
إعـــادة بناء الـســودان .. وطــن شــامـخ .. وطـــن عــاتي .. وطــن خـــير ديمقراطـي ..
بات ضــرورة .. حـتمــيه ..
{ لو ان ذلك حدث قبل أن تقع أعظم كارثة حلت بالبلاد بتقسيمها وشرذمتها بسبب عجز الطبقة السياسية المتراكمة طوال سني الحكم الوطني ، عن تقديم الإجابة الصحيحة للسؤال الصحيح ..
كيف نبني وطناً تتكافأ فيه حقوق وواجبات كل أبنائه وكل أطرافه ويجعل من تعدده الإثني والثقافي والديني مصدر ثراء لا شقاق ؟؟؟ ..
لو أن الانقلاب على نهج التسوية السلمية .. لمتعلقات اتفاقية نيفاشا حدث قبل بلوغها تمامها وانقضاء أجل فترتها الانتقالية بتمزيق الوطن ..
لقلنا لا تثريب على أحد فليس هناك عظة نعتبر بها أو درس نتعلم منه!!!..
أما أن تعيد الطبقة الحاكمة إنتاج أزمات الحاضر الماثل .. وليس التاريخ الغابر ..
فذلك مما تحتار البرية في فهمه إو إدراك كنهه ؟؟؟؟.
نـعـم .. نســتطـيـع الـقضـاء الـمبرم عـلي الـعـنصــريه الـبغيضـه ..
إذا مـانجـحـنا فـي إعــادة بناء وطــن شــامـخ .. وطــن حــدادي مــدادي ..
وطـــن يســـعـنا جمـــيـعـا .
دولــه عــصــريه .. دســتوريه ، ديمقراطيه ، تـعــدديه ،
دولـــة الـفـصــل بين الـسـلـطـات ..
دولــة الـتــداول الـحــضـاري الـســلـمـي للـسـلـطـه ..
دولــة التوزيــع الـعــادل .. للـســلـطـه ، والـثروه ..
دولــة لا مـغـبون .. لا مـقـهـور .. لا مـهـمش .. ولا مـظـلـوم ..
دولـــة الـمــواطـــنه الـعــادلـه
نـقـطـه آخــــر الـســطــر


#725211 [كلام دمار قادم]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 07:31 PM
محفوظ بشرى

ملاحظة عن أسماء الأحياء (الناشئة) بالخرطوم، وكيف أن الأحياء الغنية تأخذ أسماء عربية (طائف، منشية، رياض، دوحة، يثرب،... الخ) بينما تتسمى أحياء الفقراء بأسماء أفريقية (أنجولا، نيفاشا، مانديلا، دار السلام، أبوجا... الخ). وهي ملاحظة تصلح لقراءة (جادة) على تشابك بحقول كثيرة، وليس فقط علم الاجتماع أو علم النفس الاجتماعي، فهذه التسميات ليست سطحية أو عشوائية، بل هي للناظر المدقق تعبير عن حركة اجتماعية ناشئة من تناقضات هي ذاتها التي تحرّك الأحداث الكبيرة في هذا البلد.

إن كان سكان المناطق الفقيرة هم من أطلقوا الأسماء الأفريقية على أحيائهم، فهذا يشير إلى وعي إثني قوي في مواجهة (حرب) هادئة ومستمرة لإقصائهم أو إزاحتهم. أما إن كان من أطلق هذه الأسماء هم من يقفون في الضفة الأخرى إثنياً أو دينياً... الخ؛ فهذا يشير إلى ذات (الحرب) وذات الوعي بالذات الذي ينبني على إزاحة الآخر.

إن ما رسخ في أذهان متعربي السودان من أنهم (أسمى) من عجم أفريقيا؛ فوق أنه وهم عنصري، فهو كذلك لا يزال بحاجة إلى الرجّ بقوة لإيقاف الحروبات بتمثّلاتها المختلفة التي تضرب هذا البلد.

فليخبرني أحد الفخورين بأرومتهم وطيب جرثومتهم المدعاة؛ لماذا أنت (بافتراض أنك عربي) أفضل ممن ليس عربياً أو ممن تسميهم (الأفارقة)؟ ما الذي يجعلك أسمى وأرقى وأفضل منهم؟

سؤالي موجه ليس إلى العنصريين المباشرين بغبائهم ذي الضوضاء؛ بل إلى العنصريين المستترين خلف إكليشيهات يحفظونها بغير قابلية للتطبيق، ثيوري يعني، ما الذي يجعل أحد هؤلاء يستبطن أنه أفضل من (أفريقي) يسكن مانديلا؟ لا أعني الأفضلية من حيث التعليم والوعي وغير ذلك مما حصل عليه هؤلاء كامتيازات بالولادة على حساب الآخرين الذين هم موضوع الازدراء.
إن معضلة العنصريين الأولى –في رأيي- هي (حيوانيتهم) المفرطة، تلك النزعة التي فشلوا في تهذيبها ليصبحوا (بني آدمين)، أو ربما لم يفشلوا بل اختاروا إطلاق العنان لها في حرب الامتيازات والمصالح بين الناس. أقول حيوانيتهم المفرطة لأنهم وصلوا درجة تجعلهم يفقدون حتى التعاطف السلبي مع الآخرين المختلفين، فلا يهم إن ماتوا أو تعرضوا لأبشع الكوارث فكل ذلك لا يحرك خلية تعاطف عند من يستبطنون أنهم السادة ومن دونهم (عبيد ساي).

إن سحل طفلة (سوداء) أو اختطافها أو اغتصابها أو قتلها؛ كل ذلك خارج اهتمام مركز تحريك الحياة في هذا البلد، ليس كمقتل طفل (أبيض) حتى لو كان في واق الواق أو أبعد، تجد أن خلايا التعاطف اشتغلت لتخرج لنا بمحال ومنظمات ومسيرات شجب كلها تحمل اسم الطفل (الشهيد)، وينسى (بشدة) أولئك الخارجون الباكون المتعاطفون عشرات الأطفال (السود) ممن يموتون كل ثانية بأساليب أبشع من ذلك الذي مات به الطفل (الشهيد).

حسناً، إلحاقاً لأطروحتي القديمة عن الإزاحات، لا زلت أؤكد أن ثمة عملية إزاحة ضخمة تعمل على إقصاء كل ما لا يتوافق ومواصفات (المركز) بكل عقده التي تجعله ينزع شمالاً حالماً بأن ينظر ذات يوم إلى المرآة فيرى وجهه كما يريده وليس كما هو، وفي مقابل هذا يعمل بجهد من أجل تنظيف كل هذا (الوسخ).

رسالة بريئة:
إلى من تاقوا إلى سكنى أماكن لم تتح لهم لأنهم فيها محض (وسخ).. انتبهوا فلكل فعل رد فعل.. كما قالوا


#725209 [ارحموا جامعة والمجتمع والوطن]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 07:27 PM
(ارحموا جامعة والمجتمع) العنصرية الموجودة بالجامعة والتكتلات التي ينكر كثير تواجدها . هي السم القاتل لعقل الانسان فالجامعة عبارة عن تكتلات عنصرية بغيضة وكل إداري يعرف (جماعته او قبيلته وين) اشبه بالقطعان جماعة فلان وجماعة فلان
والتعيين في الجامعة بالموازنات القبلية أولا وليس الكفاءة والجميع يعلم هذا وفي سبيل القبلية يتم تعيين اشخاص دون المستوى ، فكم من مشكلات كانت بسبب التعيين بالقبيلة والجهورية أورثة الجامعة الضعف والمشكلات وضيق الأفق .
فجميع من جاءو بهذا الطريق هم الان اكبر مشكلة تعاني منها الجامعة (وحتي البعض لا يستحي في التعامل مع هذا الامر البغيض اللعين (لذلك كثير ما يحدثني احدهم بانه صاحب فضل في تعييني وعملي لانني من قبيلته – فقد تشابه الامر عليهم وعدنا الى الجاهلية الأولي) تباً لكل عنصري بغيض لعين
لذلك تجد من يدعون ويدعون ولا يدرون انهم يثيرون سخرية الاخرين (وفاقد الشيء لا يعطيه)
الحال الان عبارة عن مجموعة من التكتلات ، يضيع الهدف وتضيع الجامعة التي هي ملك لسكان هذا البلد المريض بالحروب(زالنجي) وكان الامل ان تكون منارة ولكن اصبحت هي الاخري سببا للهم والنزاع والطوائف. فدارفور لا تتحمل هذا الحمل الثقيل وسوف تضيع البلد وانتم السبب يا من تعلمتم ونلتم اعلي الدرجات (الله يمهل ولا يهمل)
لذلك كاتب المقال يكتب ويراقب ولا يحرك سكنا (اتمني ان يكون صادق فيما ذهب اليه ، واذا كان صادق وجب عليه ان لا يسكت فالجامهة مؤسسة ادارتها جماعية يتشارك فيها الجميع-لذلك لم احب اسلوب التهديد والوعيد الذي بدر منه)


#721249 [الجميل]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2013 01:47 PM
وربما كتب البعض عن اسرار وخبايا بعض ادارات الجامعة (ولكن اسمحو لي ان اشير الي ادارة هي راس الشر بالجامعة)
واقصد عمادة شؤون الطلاب بالجامعة هذه الادارة وبجانب عملها الكبير في تفتيت النسيج الاجتماعي لدارفور من روابط واسر قبلية لا تخدم احد فهي ايضا بمسابة الرقابة الامنية الصارمة والتجسسية علي اعضاء هيئة التدريس


وفي هذا السياق اشير الي واقع مكتب نائب عميد شئون بالجنينة .................. هذا المكتب اشبه بمكتب ال فجميع من يتواجدون فيه طول اليوم هم افراد الاجهزة الامنية وبعض الطلاب المعاونين للعميد . ولا شك ان ما يدور هو عباره (ادارة شؤون الطلاب) من خلال الروابط الاثنية التي لا تزيد الوطن الا امراضاً وتفكك وهذا يعد تأمر علي الطلاب /واعضاء هيئة التدريس بالجامعة لا يسلمون من شر هذه الاعمال فنائب العميد المحترم نتوقع منه هذا لانه ابتعد تماماً عن اهتماته تجاه طلابه واستقرار الجامعة فهو في شغل كبير دائم مع افراد الاجهزة الامنية ولعل علاقته القوية والكبيرة مع (اشخاص محددين ....) خير دليل لذلك اشك في افعاله وافعال العمادة(.) والدليل (( الدليل موجود وهو //// عند تعيينه يوجد خطاب يوضح ان الجامعة هي التي طلبت من احد الجهات الامنية العسكريه تفريغ الدكتور للعمل بالجامعة وكان ذلك في العام 2005 وعندها كان الدكتور المذكور مساعد تدريس ) ولقد كانت الصدفة هي من قادني للحصول علي هذا المستند.ولعل ما يبدو علي نائب العميد من عدم وضوح في التعامل مع الاساتذة . واشتهاره بمعاكسة كثير من الانشطة التي تدور داخل الجامعة بواسطة اعوانه . من موظفين وغيرهم.وما يفعله من اعمال خبيثة وغزره داخل اروقة الجامعة يثبت ما ذهبنااليه.ولذلك تثبت الفرضية بان عمداء الطلاب بالجامعات هم اشخاص مختلفون.ولكن رغم الاختلاف كان لابد من وجود مساحة من الصدق والمصداقية فاعمال العمادة يجب ان لا تتعدى حدود رعاية الطلاب بالجامعة.الي هواياتهم الاخري.لذلك اسمحو لي ان نطلق عليه لقب (عميد شؤون الفتن)ولك العتبى
اما (الرجل الاخر) بزالنجي هو شخص لا احد يسيطر علي افعاله وجميع ما يفعله مؤيد من الجهات عينها لذلك كان القبلية هي السمة الظاهره في جامعتنا وهي مصنوعة بدقة واحكام ومؤيده
رحم الله وطني الغالي


ردود على الجميل
United States [lمراقب] 07-19-2013 03:17 PM
هذا الرجل هو كبير الجامعة..............ويفعل أعماله بالقوة (قوووة) يدبر جميع المشاكل من ذلك المكتب الصغير.


#718643 [واقع]
4.00/5 (1 صوت)

07-10-2013 03:31 PM
هذا الرد مقتبس وهو لحقاني ولامين الشؤون العلمية بجامعة زالنجي ووكيلها وكل مخربي دارفور(سودانيزدوتكوم


[email protected]



عقب نشر مقالي الأخير (أفصلوا دارفور-2) وصلتني رسالة على بريدي الالكتروني من (أ.م .أ) وهو من أبناء دارفور المقيمين بمدينة بمدينة سدني الاسترالية تعليقا على ما كتبناه، وقد قمنا بالرد عليه الى أن صارت الرسالة عدة رسائل من خلال كتاباته وردودنا عليه ،أنقلها هنا كما هي دون حذف أو اضافة وأترك التقييم للقراء الكرام دون تعليق مني سوى ما هو وارد في ردودي له واليكم الرسائل:



رسالته الأولى:



الأخ حقاني



سلام من الله عليك ورحمة منه تعالى وبركاته



لقد اطلعت على مقالك فهو صريح ومريح جداً وقد قلت فيه ما لم يستطع الكثير من اهل الخراطيم قوله , احييك على هذه الشجاعة , وكذلك ايرادك لبعض الحقائق التى لا اختلف معك فيها , خلافى الوحيد معك هو فى انكارك لعلاقة دارفور بوسط السودان رغم انك اوردت ما يثبت ان دارفور صاحبة مساهمة تاريخية قوية جداً فى تشكيل السودان , نحن ابناء دارفور نؤمن بالعدالة والمساواة بين الناس جميعاً ولنا ارث فى ذلك عبر السلطنات والممالك القديمة , نحن نؤمن ايمان قاطع لا يساورنا فيه ادنى شك اننا سودانيون مائة بالمائة 100% وهذا ما يجعلنا نرفض السيطرة من النخبة النيلية على مركز القرار الخرطوم العاصمة بما تحويه من 90 % من ثروة وسلطة السودان , نحن لن نتنازل عن انتمائنا للسودان مهما حاول الجلابة من اقصائنا وحصارنا فى زاوية ضيقة وابعادنا عن لعب اى دور مركزى ومحورى فى السلطة , انها يا اخى حقانى حركة الحياة والتاريخ , نحن لا نغزو الخرطوم حباً فى الغزو بل نغزوها لتخليص الناس من الانظمة الفاسدة



و الظالمة , نحن الشعب الوحيد الذى يموت من اجل المبادئ , , انتم اناس تحبون العيش على اكتاف الاخرين هكذا تعودتم وعودكم ابائكم وجدودكم , لا لا لقد فات اوان الترطيبة يا حقانى اما تبقوا رجال و تقاوموا مع الناس الظلم او كما قل احدهم تنتظروا حتى يغشاكم الطوفان ومن بعدها لا اظنكم سوف تقوون على عمل غير التغنى باغنية الحقيبة ونساؤكم يقمن بواجب راحة جند ثورة الهامش , لا مفر لكم .ابناء دارفور وابناء جنوب كردفان و ابناء نوبة الشمال و بجا الشرق لهم دور لعبوه فى الثورة الاولى(المهدية) و سوف يلعبون هذا الدور فى ثورة الالفية الثانية , هكذا صراع الحضارات والمفاهيم من هو اقوى منك ارجل منك هكذا قالها الهمبول الكبير البشير من اراد السلطة فاليأخذها بالقوة لاننا اخذناها بالقوة , المسألة يا حقانى خرجت عن السيطرة , لا صوت يعلو فوق صوت البندقية , لقد قالها جند الامير محمود ود احمد عندما هبوا لدرء الفتنة التى قام بها زعيم الجعليين عبد الله ودسعد لقد هتف الجند وهم على مدخل المتمة ( المتمة يومكى تم …رجالكى بالجلك و عوينكى بالفلك) هكذا سيقوم جند منى اركو وجند الحلو و عبد الواحد , التاريخ يعيد نفسه.



ردنا على رسالته الأولى:



رسالتك هذه تثبت فرضيتنا التي بنينا عليها مقالنا،الاحساس بالدونية تجاه الوسط والشمال،شئ اخر انبهك له لولم يكن الخليفة عبدالله خليفة للمهدي حتى قبل فتح الخرطوم لما استطاع حكم السودان لقد انصاع الناس له وفق تعاليم المهدي التي ارساها ان لا فرق بين عربي على عجمي الا بالتقوى كما دعا الاسلام،الا ان الخليفة حنث عن ذلك وغلبت عليه شهوته للحكم وكان وما كان،…اراك تردد في نفس النعرة الاستعلائية بانكم ستدخلون الخرطوم وتفعلون برجالها ونسائها كما فعل محمود ود احمد بالمتمة…هذه يا هذا أضغاث احلام فقد حاول خليل قبلا وانظر ماذا وجد…حتى حناكيش العمارات والرياض خرجوا للزود عن ديارهم…يااخي انت لا تعرف حمية القبائل العربية وعقيدة القتال لديهم …أسأل من قاتل معهم في احراش الجنوب…انهم يزدرون الموت خاصة في الدفاع عن العروض…وحتى عبدالله ود سعد الذي تزدري به ركز للحرابة ومعه ثلاثمائة فارس مقابل جيش محمود الذي قوامه اكثر من خمسين ألفا لقد غلب ود سعد بكثرة أعداءه لابشجاعتهم وهذا مثبت في التاريخ…وحتى نساءهم لعلمك لم يسبن لقد تم ترحيل العوائل قبل المعركة واللائي بقين (وقعن البحر) حتى لا يغتصبن كما اراد وداحمد…اخيرا اقول لك ان الحضارة والمدنية تاريخيا مصدرها النيل ودونك الممالك القديمة جلها قامت على النيل…فكونك تريد حكم الوسط والشمال هذا عكس الطبيعة وسباحة عكس التيار…ماذا تريد ان تقدم لهم هل تريد سيادة البداوة والتخلف ام اقامة مدينة فاضلة…دعك من الشعارات الفارغة أهل النيل يدركون جيدا خبثكم.. هذا الخبث الجيني والذي مرده الشعور بالعطش والهيام الدائم الذي يجعلكم في حالة غليان وحروب حتى مع بعضكم البعض أما ابن النيل فهو الرويا ن العينو ملانة،الثابت الراسي كما الجبال.



رسالته الثانية:





يا اخى انتم عندكم وهم معشعش فى رؤوسكم الا وهو انكم تعتبرون ان الاخرين يحسون بالدونية تجاهكم , هذه الفرضية لا يسندها دليل , اذا ثار اهل الجنوب او الغرب او الشرق او الشمال النوبى ضد مركزية الجلابة المتحكمة لا يعنى هذا احساس بالدونية هذه روح الانسان الذى لا يرضى بالضيم ولا الحقارة , انها روح الانسان السودانى الاصيل ليس ذلك السودانى الملخبط الذى نتج عن اختلاط التركمانساتان مع الارناؤوط والشركس والارمن والانجليز و و و و و , ان تعاليم المهدى عليه السلام ما كان لها ان تتنزل لولا مساندة الخليفة والغرابة له , كما ان الخلاف بين الخليفة عبدالله والخليفة شريف ليس بسبب ان شهوة السلطة غلبت على خليفة المهدى لا يا عزيزى ان اهل البحر رفضو الخليفة من زاوية عنصرية محضة , لقد تمرد اهل البحر وحنثوا بالعهد بعد وفاة المهدى , وانعكس بغضهم للخليفة واهله الغرابة الذين تقولون عنهم البجى من الغرب ما بسر القلب فى رفضهم له كحاكم عليهم , هذا هو سبب قيام الخليفة بحملته التأديبية تجاه عبد الله ود سعد الذى تمرد عن سلطان الدولة و هذا التصرف الذى قام به الخليفة يندرج تحت مسمى المحافظة على هيبة الدولة , اما عن دخولنا للخرطوم ومحاولاتنا نحو ذلك فخذها منى نصيحة يا اخى الكريم انها لن تتوقف ابداً و سوف تتواصل الى ان يتم الفتح المبين وازالة الظلم والفساد و المجموعات الطفيلية التى نخرت فى جسد الوطن ,اما دخول الدكتور خليل ابراهيم الفارس المغوار الى ام درمان والمكوث بها ثلاثة ايام كانت عملية عسكرية ناجحة اثبتت فشل مليشياتكم القبلية التى ازهقتم فيها ارواح اولادكم من حجر الطير وحجر العسل , لقد اصبحت هذه العملية تدرس فى الكليات العسكرية , انها اقتحام ناجح لمدينة امدرمان و لم يقم الحناكيش بعمل اى شئ غير الانحشار مع اخواتهم وامهاتهم تحت الاسرة , لقد ارعبكم الدكتور خليل ابراهيم ايما رعب , ,اما عن القبائل العربية اريد ان اوضح لك حقيقة سوف تثبتها تقنية الحمض النووى قريباً لا يوجد عندكم قبائل عربية انتم سلالة احباش وارترييين فلا تتلصقوا فى العروبة , القبائل العربية الاصيلة هى من غرب السودان , رزيقات , تعايشة , بنى هلبة , مسيرية , محاميد , بنى حسين , مجانين , دارحامد , والى اخره , لا توجد قبيلة عربية تحتضن النيل وتظل باقية على مجراه , القبائل العربية تمتهن الرعى و تتواجد مع سهول ومراعى انعامها سواء كانت جمال او ابقار , وبهذه المناسبة ان قبائل كردفان ودارفور العربية قد وعت الخبث الذى تقومون به فى المركز من فرزعة وزرع للفتنة القبلية وكثير منهم انضموا لحركات التحرر الدارفورية وجزء منهم الى جيش الحركة الشعبية قطاع الشمال , يا اخى مشكلتكم لا لامين فى العرب ولا النوبة , انتم قوم هجنته ابوات الغزاة عبر البوابة الشمالية التى ما وجدها جيش غازى الا ودخل عبرها وفعل بها الافاعيل , , اما الذين قاتلوا فى حرب الجنوب ضد الحركة الشعبية فهم كانوا من المغرر بهم من ابناء البقارة من غرب البلاد ولم يكن هنالك اى من احباشكم قد ابلى فى تلك الحرب الظالمة بلاء شجاعاً , انتم يا اخى قد دارت عليكم الدائرة لا يوجد عندكم رجالة للقتال انتم فقط تصلحون للفصاحة والظهور امام الشاشات البلورية و الاستمتاع ببرامج مثل ايام لها ايقاع , لا يوجد منكم من هو مقتنع اصلاً بالموت فى سبيل الغايات الكبيرة , انتم يا اخى لا تحبون الموت , تريدونها جاهزة , انتو ناس ميتة سااااااااى



اما عن قولك ان نساء الجعليين قد وقعن فى البحر اريد ان افيدك واصحح لك هذه المعلومة الخاطئة , للحقيقة والتاريخ المراة الوحيدة التى القت بنفسها فى البحر هى شقيقة عبدالله ود سعد اما البقية فقد تم سبيهن و تزوجهن جند الخليفة عبد الله من ابناء البقارة , هنالك بعض التجاوزات قد حدثت وهذا حال اى جيش غازى اذ ان بعضهن قد حملن سفاحاً وولدن ومازال نسب بعض الجعليين ينتهى الى ابناء هؤلاء الرجال الذين ولدوا نتاج تلك الغارة , اذا اردت ان تتأكد فسوف تلحظ ذلك فى كثيرمن جعليين المتمة وذلك بوجود السمرة الغالبة على لون بشرتهم , اما نظريتك فى ان حكم الوسط لا يمكن ان يتأتى لشخص قادم من الغرب فهذه هى اضغاث الاحلام التى انت فيها , قولك هذا لا يسنده الى منطق ولا دليل , ان وصول اهل الغرب الى السلطة فى ايام المهدية لم يات اعتباطاً ولا مصادفة , ان الغرابة مؤهلين اليوم الى قيادة البلد اكثرمن اى وقت مضى , وذلك لجدارتهم وامانتهم و صدقهم و شهامتهم و عدلهم وعدم خوفهم فى الحق لومة لائم , هذه الصفات يا عزيزى الفاضل انتم تفتقدونها جملة وتفصيلا , فانتم تعتمدون على الفبركات والانتهازية فى تحقيق غاياتكم , تنتهجون منهج الاستهبال والغش والالتفاف على الحقائق فى ادارة الناس , و تجعلون الفساد فى السلطة والمال ديدن لكم تأسسون له المحاكم الناطقة باسمه وتولون عليه الحاكم الكاذب الاشر ودونك الخيخة الكبير الذى يجلس على سدة الحكم الان , انتم يا اخى تخافون فى الحق قول نساؤكم و انتم ينطبق عليكم المثل الذى ينطبق على المصريين ( عبيد اذا حكموا بضم الحاء وملوك اذا حكموا بفتح الحاء) ليس لكم وجود بدون السلطة يا اخى , صدقنى اذا زالت سلطتكم فقد زال ظلمكم و تلاعبكم بمصائر الناس و نحن عطشى فعلاً وهائمون لكن ليس عطشاً وهياماً لشهوات الدنيا المادية نحن عطشى لاحقاق الحق وازالة الظلم و اعادة الحكم الرشيد الذى سيستفيد من نتائجه حتى ذلك النيلى المسكين الذى احتضن الزرع واستسلم للمحصول الذى ياتيه نهاية العام وليس له غير ذلك فهذا النيلى لا توجد عنده نباهة الراعى الذى جاب السهول والبرارى و اعتمد على حياته وعيشه على السعى الدائم لتحسين وضعه المعيشى له ولماشيته و بالمناسبة مهنة الرعى مهنة الانبياء لان فيها تعلم الحلم والصبر والتفكر والتدبر و الفناء فى سبيل الارتقاء بحياة الاخرين الى ما هو افضل





اما فى هذه الجزئية (ابن النيل عينو مليانة ورويان) هذه ايضاً من الاوهام التى تعشعش فى رؤوسكم يا عيال ام جلبة , الانسان النيلى يفاجئنا عندما يزورنا فى الغرب بانه يقوم بجلب عائلته عن بكرة ابيها و يستقر لما يجده من رغد فى العيش ووفرة فيما يفتقده فى المدن الرابضة بمحازاة النيل , كنتم تضربون المثل فى ادبياتكم الاجتماعية عن الافضل من العرسان انه اما ان يكون مغترب او تاجر غرب , ليس لديكم اى عين مليانة و لا بطن مليانة , انتم جائعون محرومون وهذا ينعكس فى ممارستكم للسلطة و تعاملكم مع الناس , الانسان الرويان والتريان والعينو مليانه لا يقوم بالقذارات التى تحدث الان فى وسط عاصمة البلاد من اغتصاب للطالبات الجامعيات و قتل للعزل من الطلاب..



وان عدتم عدنا



ردي على رسالته الثانية:



لعلك اطلعت على نظرية الاسقاط في علم النفس الاجتماعي وهي التي تتحدث باختصار عن أن الشخص عندما يحمل في دواخله ما ييشينه ويبغضه يرمي به الاخرين ،وهذا ما فعلته أنت تجاه أهل النيل فرميت بهم كل مزمة تعاني منها أنت شخصيا،ذكرت لك في رسالتي السابقة أنكم مجتمع بدوي جبل على القتال والشقاق فيما بينكم ومرد ذلك لتركيبتكم الجينية ومن المعلوم النواحي الفيسلوجية تؤثر في الجينات فأنتم بسبب طبيعتكم الجدباء الخالية من الأنهر الا فصل الخريف خلقت منكم أناسا متوترين قلقين ميالين لسفك الدماء ألا ترى أنكم تصفون حساباتكم بالبندقية وحتى السلطان علي دينار لم يمسك بزمام أهل دارفور الا بعد أن بطش بهم بطشا أصبحت تتحدث به الركبان،أنتم هكذا لا تعترفون الا لمن هو أقوى وهذي طبيعة البدو وهي عكس الحضر فالأول مشهور بقسوته وخشونته وميله للقتل ولا يعرف معنى للاسرة الممتدة ومسالمتها والثاني شخص مسالم يهتم بتربية أبناءه ويهتم بالمدنية عموما وما يحفها من سلام ،باختصار مثلما أنتم تبحثون عن الحرب والتي دافعت عنها بانها رجالة ووو…فان الحضري يبحث عن السلام وفي كلا الحالتين البداوة والحضر هي حيوات جبلنا الله سبحانه وتعالى للعيش فيها فبمثل ما ترى أنت الحرب والقتل رجالة اراه أنا تخلف وهلك للحرث والنسل وهذا ضد الطبيعة البشرية وهذا مانهت عنه كل الديانات السماوية بل ونبذته كل الحضارات،لذلك قلت لك في رسالتي السابقة انتم هذه عقليتكم وهذي تركيبتكم أتريدون أن تسيد ثقافتكم هذه علينا،وهذا أيضا يثبت أن دعوتنا لفصلكم لم تأت من فراغ ،أولا الاختلاف الجيني بيننا وبينكم وهو ما يتحكم في طرائق تفكيركم وفهمكم للحياة وهوما يجعل الهوة سحيقة بيننا وبينكم،ثانيا انعدام الهوية المشتركة،ثالثا النسيج الاجتماعي لديكم غير مترابط فانتم لاتؤمنون بالاسرة الممتدة فتجد الفرد عندكم لديه احساس لا منتمي للاسرة وذلك لتعدد الزيجات بافراط عندكم مما ينشئ اسرة مفككة فالمراة عندكم لا قيمة لها (مجرد فقاسة) او عاملة لتدر الدخل الى زوجها وهذا نتج عنه احساس بالغربة عن الوطن اجمعه،لكل هذه الاسباب مجتمعة وغيرها انتم لا تصلحون ان نكون في وطن واحد،اما بقية رسالتك فهي كلها ترهات ومغالطات تنم عن نفس موتورة مشتتة،فكيف بالله عليك تدعي ان اهل الوسط يعيشون عندكم ولم يرجعوا(وجه ضاحك) وطيب الموجودين في الخراطيم ديل شنو ما قلت ليك انت زول اسقاطي،يا اخي مافي زول من دارفور بجي الخرطوم برجع تاني ويرجع عشان شنو ولمنو،نرجع الى موضوعنا،وعن تشكيكك الدائم في اصول ابناء النيل نقول لك عندما هاجر العرب الى السودان هاجروا لاجل الكلأ والماء وهذا ما وجدوه على ضفاف النيل (عشان كدة كسروا ركبة)النيل يااخي مهد الحضارات على مر التاريخ لا تلوي عنق الحقيقة…اخيرا أقول لك ان تحالف العنصر الافريقي حركات مسلحة +حركة شعبية+نوبة هو تحالف عنصري لا يجمعهم شئ سوى بغضهم لابناء الشمال والوسط وهذا جزاء سنمار سنمار الذي علم والذي استخرج البترول والذي عمر والذي علمكم ركوب العربات والتجارة وفتح المولات والبناء الفاخر في وسط الخرطوم،أتريدون تدميره،ولكن لا تحسب أن الناس أغبياء أو (أضينات)،كل مخططاتكم مكشوفة وكل أساليبكم القذرة واضحة لدينا مما يجعلنا نضحك لسذاجتكم وصدقني لو اهل الشمال يفكرون بعقليتكم هذه (كان عدموكم طافي النار).. أخيرا أحكي لك طرفة…قيل أن الهادي الضلالي(اظنك تكون سمعت بيه هو من ظرفاء ام درمان)قيل انه كان واقف امام المحطة الوسطى القديمة،فجاء بدوي واظنه من دارفور وقال للهادي الضلالي،وصف لي المحطة الوسطى وين وكانا لسؤ حظ البدوي يقفان امامها،رد ليهو الهادي وقال ليهو الاخو من وين،رد ليهو البدوي اني من ارمنكن،قال ليهو الهادي يا خينا نحن قاعدين نجيكم؟؟ ،بتجونا ليييه؟؟؟؟….فيا اخي الخرطوم والجلابة واهل النيل وكت كعبين بتجوهم ليييه



رسالته الثالثة:



هكذا انتم دائماً عندما يعجز منطقكم ترمون الناس بالمرض لنفسى والجنون والكثير من الوصفات الجاهزة , نحن ببساطة اناس مظلومون و هذا الظلم ولد لدينا احساس بالغبن وهذا رد فعل طبيعى ينتاب اى انسان يجابه بذلك , اما تمركزك حول النيل و وهم انكم متسامحون مع انفسكم ووصفك لنا بالبدوا ة اقول لك ان حديثك هذا ترف فكرى و فلسة فارغة المحتوى , رسالة نبينا الكريم جاءت من الصحراء الجدباء و غزت اوروبا و رفعت الراية الاسلامية فى الاندلس , البداوة هى الاصالة و هى الحياة وهى ليست كما وصفتها من اوصاف مغرضة , نحن قوم جبلنا على القتال لرد الظلم وليس القتال لتمكين الظالم , اما لجوئنا لتصفية حساباتنا بالبندقية فقد اطررنا له اطراراً بعد ان ذكر كبيركم الجهلول فى اكثر من مناسبة بانهم جاءوا الى السلطة بالقوة ومن اراد ها لابد ان ياخذها بالقوة , هذا منطققكم تفعلون الشئ وتتبرأون منه وتوصمون به الاخرين , شعب دارفور شعب متسامح و متدين فعندما قال كلمته انتفضتم وثارت ثائرتكم و انكرتم عليه حقه فى الحياة قصفتم القرى والفرقان بطائرات الانتنوف و قتلتم الاطفال والرضع والنساء دون ان يرتعد لكم جفن , بالله عليك من هو الموتور , اهو ذلك الشيخ الهرم الذى يجلس فى قريته بلا حول ولا قوة ام ذلك الطيار الجلابى الذى يقصف هذا الشيخ ببرميل من متفجرات القنابل لقد اطررنا لحمل البندقية اطراراً , , هذا هو ديدنكم , السلطان على دينار شوهتم صورته كما شوهتم صوة الخليفة عبد اله ود تورشين , التوتر والقلق هو ما تعانون منه انتم يا سعادة الحقانى , وذلك يرجع الى حملات الدفتردار الانتقامية التى قادها ضد شعبكم الذى ابتدر بادرة هى الاولى من نوعها فى ادبياتنا الاجتماعية الا وهى الغدر و عدم مواجهة الاستفزاز وجها لوجه ومنذ ذلك الزمان والعقلية التامرية تسيطر عليكم , لا تديرون دفة الحكم الا بالتامر والدسائس والخيانات , تاريخكم مقرؤ ومكشوف منذ الانقلابت العسكرية فى عهد ابنكم النميرى الى الانقلابات العسكرية التى حدثت فى عهد عمر ود حوش بانقا , هذه نقائصكم عليك الله ما ترموا بها الاخرين , اما عن الاسرة , فهذا باب اخر , هل تعلم يا حقانى ان مجتمعات الوسط والنيل اكثر مجتمعات السودان ممارسة للنفاق الاجتماعى , هنالك ملاحظة مهمة و ظاهرة عندكم وهى انكم تهتمون برابط الام دون الاب مما يدلل على التاريخ الغامض لمسألة الانتماء , تكررون دائماً ود خالتنا وبت خالنا اما ود عمنا دى ما كتيرة عندكم ربما لكثرة الاعما م , , عندما تأتى لاهلنا فى غرب الوطن عندهم مثل بيقولو ليك ( الجمل بقودو من قدام) اى ان الجمل يقاد من الامام بمعنى ان الرجل ينسب الى اباه وطبعاً عندكم اكتر من رجل ينسب الى امه عندنا واحد من جماعتكم هنا فى الغرب اسمو ود الحاجة فلانة , بالنسة لتعدد الزوجات هذا حق كفله الشرع و لا يوجد مما تحدثت عنه من تفكك اسرى بل العكس فيه علاج لمشكلة العنوسة و فيه زيادة وتكاثر لبنى البشر , انتم لا تعرفون هذه القيم لان نساؤكم يتحكمن فيكم و يمنعنكم من احياء سنة النبى الكريم , ومن نفاقكم فى مسالة الزواج ادخلتم ما يسمى بالزواج العرفى و زواج السر و هذا ان دل على شئ انما يدل على اهتزاز شخصياتكم و وخنوعكم. ,



اما جزئية سكن ناس الشمال فى نيالا او ناس الفاشر فى امدرمان لم اقصد منه ان كل شخص يجب ان يكون فى موطنه الاصلى ذكرت لك ذلك لاثبت لك انكم تهاجرون الى بلاد الاخرين بكامل اسركم و تحرمون الناس من حق السكن فى عاصمتهم التى رووها بدمائهم و ثبتوها على خارطة العالم بما قدموه من تفانى فى سبيل تحريرها فى يوم كان الترك يضعون البوت على رقابكم و يستحيون نسائكم , لا تستطيع ان تفصل نملة ناهيك عن فصل بلد كامل سكانه يتجاوزون العشرة مليون نسمة ,بالنسبة الى تحالف الحلو عبد الواحد منى الذى اسميته تحالف افريقى وهو كذلك ولان من ينكر افرقانية السودان هو ذلك الجسم الغريب من المولدين من الترك والارناؤوط وهو مثلك تماماً , انا لم اراك لكنى اذا رايتك ومن ملامحك سوف احدد لك الى اى القارات ينتمى اجدادك , كلكم ملاقيط دايرين تعملو لينا فيها اسياد بلد , , اما استخراج البترول لم يستفد منه سوى تحالفكم العنصرى الذى يؤسس لمثلث حمدى الشهير , والذى يلوى عنق الانتماء الحقيقى للسودان , ياخ فضحتونا الله يفضح عرضكم الدونية التى تتحدث عنها واضحة فيكم فى استقدامكم للشوام والمصريين لينعموا بكريم العيش الذى جاء به البترول ليعانى ابناء السودان من النوبة والفور والزغاوة والمساليت و البجا , اى بترول تتحدث عنه , البترول الذى حولتم ايراده الى حساباتكم الخاصة فى الدول الاجنبية , اى مولات يا حقانى التى تتحدث عنها هل هو عفراء مول الذى ازعجتمونا به ليل نهار يا اخى مثل عفراء مول هذا فى عواصم بعض الدول القريبة منا لا يساوى مجرد سوبر ماركت عادى فى حى عادى , انت شكلك كدة ما طلعت من السودان , من يسمع حديثك عن الخرطوم والهادى الضلالى يتبادر الى زهنه ان هذه الخرطوم مثل كوالالمبور او سيول , ياخ انت رجل مسكين , يجب ان تكون عاصمة السودان اجمل واحسن عاصمة فى افريقيا لكن امثالك الذين تشبثوا بكرسى السلطة ومكنوا كبار العبطاء على رقبة البلد الذين لا ينتمون الى الوطن الا بمقدار ما تلفظ به شدوقهم من ضلالات , لماذا لا يكون فى كل حى من احياء الخرطوم مول بحجم عفراء مول بل وفى كل احياء عواصم الاقاليم السودانية , لقد ولى عهد المسكنة والعهد الذى اعتقدتم فيه ان الغرباوى ساذج و بسيط لقد ولى هذا العهد الى غير رجعة , الغرباوى الان يدير اللعبة من دهاليز المؤسسات الدولية و يحيط بتفاصيل العملية السياسية والعسكرية اكثرمن احاطة عروب شندى فى القصر الجمهورى , لقد فات اوان ود الغرب الذى يصدق تلفيقاتكم و فبركاتكم , هل سمعت اخر الاخبار ؟ انه سيفرض حظر للطيران الحكومى فى منطقة جبال النوبة و شدو حيلكم يا احفاد مهيرة بت عبود (عليك الله فى زول فى الدنيا دى بفتخر ليهو بشرموطة وبائعة عرقى و بخليها تكون ليهو رمز بطولى )



ردي على رسالته الثالثة:



كل رسالة تصلني تثبت أكثر فرضيتنا في ان الهوة بيننا وبينكم سحيقة والبقاء معكم في وطن واحد ما هو الا وهم وسراب لن يجر على البلاد الى المزيد من الاضطراب والبتالي التأخر عن ركب الأمم المتقدمة…رسالتك تنضح بالحقد الدفين والاحساس بالدونية الواضح في كلماتكم الموتورة والمتوترة (بفعل الطبيعة) والتي لم أستغرب لها ولكنها ثبتت فرضيتي أيضا في أنكم قوم اسقاطيين ليس الا…وابدأبالرد على كلامك نقطة نقطة زنقة زنقة هههههه كما قال ملك ملوككم القذافي وداعمكم الأكبر…نبدأ بالحضارة النيلية،رأيتك تمجد الصحراء والبداوة في لي واضح لعنق الحقيقة وهذا هو ديدنكم فانتم الان تسعون لكي تسود ثقافة البداوة بالبندقية فكيف لا تدافع عنها بالكلمة،لا أريد أن أكرر لك أن النيل مركز الحضارة دائما على مر التاريخ وأن للحضارة مركز للاشعاع الحضاري له دوائر مثل دوائر الموجات تخفت كلما ابتعدت من المركز،لا أريد أن أتطرق لذلك ولكن أرد على قولك أن الاسلام قام في الجزيرة العربية وهي صحراء وفي ذلك أقول كل الديانات السماوية نزلت في بلاد الشام وهي حضرية وغنية كذلك بمفهوم ذلك الزمان الا الرسالة المحمدية فقد قامت في الصحراء وفي ذلك حكمة ربانية ليحي هذه الأرض بعد بوارها فلولا الرسالة المحمدية ما كانت السعودية وغيرها اليوم…أما انتم فلستم أرض رسالات ولم تقم معجزة في ارضكم كالتي حدثت في الجزيرة العربية أنتم تنطبق عليكم القاعدة العامة أنكم بدو متخلفون عن المدنية أما الجزيرة العربية فهي استثناء لهذه القاعدة،وهذه مصيبتكم أس بلاءكم أنكم تريدون حكم السودان كله بهذه العقلية وتريدون من الناس أن يؤيدوكم والا قل لي لماذا فشل خليل رغم دخوله أم درمان فشل لأنه لم يجد التأييد من القواعد وحتى طابوره الخامس جبن لأنه في الداخل ويدرك الحقيقة،الدارفوريون كما الجنوبيين مرفوضيين من (أولاد البحر)جملة وتفصيلا وهذا ما حدث مع التعايشي لأنه حول المهدية لأكثر فترات السودان تخلفا(للان يطلق على الفوضى بأن الدنيا مهدية؟؟؟؟)هو أراد فرض البداوة بالقوة فلم يستطع حتى مظاهر المدنية التي كانت موجودة في العهد التركي طمسها ببداوته وبالمناسبة هو خدم الأجندة الانجليزية في خلق فوضى في السودان دعمت موقف الداعين لفتح السودان داخل مجلسي العموم واللوردات البريطانيين مما اعطى الضؤ الأخضر لاستعمار السودان…نفس هذا الدور تؤدونه أنتم باتقان …خلق فوضى بالداخل حتى يتسنى للمنظمات الدولية الدخول للسودان وتنفيذ اجندتها بواسطتكم بدعاوي الابادة والاغتصاب وبمناسبة الاغتصاب في دارفور الأمر لا يحتاج لاغتصاب أما سمعت عندكم(بعينة خاله) عينة خاله هؤلاء هم الابناء الذكور للبنت قبل الزواج (طلقتين كدا شمال الباب لزوم تسخين الماسورة)اولاد سفاح يعينوا خالهم هكذا العادات عندكم الأمر لا يحتاج لاغتصاب فالاباحية الجنسية معروفة عندكم(قالوا واحد زنى الله يكرمك بدارفورية داخل قطية في نهار رمضان وعندما قضى غرضه ذهب للزير وجووووووت قطع ليهو قرعة موية ،المرة قالت ليهو أمش يا كلب رمضان والله كان عارفاك فاطر ماكان رقدت معاك) فالاباحية شئ عادي عندكم ولا غرابة في ذلك فالمجتمعات البدوية هكذا بعيدة عن الدين والحضارة مهما أدعيتم أنكم أهل قران،ماذا فعلتم بتعاليم القران والنفس التي حرم الله الا بالحق عندكم أرخص من الذبابة،ماذا فعلتم بتعاليم القران وأنتم توادون من حاد الله بجلبكم للأجنبي بل وتبجحك أنه سيفرض حظر طيران في كردفان،هل هذا الحظر سينفذه مناوي أم خليل أم عبد الواحد سينفذ هذا الحظر أمريكا واليهود من خلفهم،بل تتدعي انكم ممسكين بزمام السياسة من خلف الكواليس ،اي كواليس ياهذا انت في نظر الغرب ليس اكثر من مخلب أو كرت يقذف به بعد انتهاء الدور الغربيون اكثر الناس كراهة للجنس الاسود في العالم بل لا يعدونكم اناسا أصلا بل ولا تستحقون الحياة في نظرهم (في شئ واحد مرغوبين فيهو الجنس وبالذات وضعية الساندوتش واظنك في بلاد استراليا تعرفها وهذا ليس عن حب بل بحثا عن المتعة الحرام) …قال دهاليز سياسة (الكلام دا قولوا لزول ماعندو هديدة) وهذا يعزز كلامنا أنكم لا منتمون،(لمعلوميتك انا زرت اكثر من خمس دول أوربية احداهما أكثر من مرة هذا غيرالبلاد العربية يعني شفنا ما سمعنا بس) أما قولك اننا أتراك وأرناؤوط فأنساب القبائل العربية في السودان معروفة وكلامك هذا لا يبدل في الحقائق شئ وان كنا اتراك اكما تدعي فهذا فخر لنا أنسيت أن الأتراك أقاموا أكبر سلطنة اسلامية(السلطنة العثمانية)وانهم نصروا الدين(الدولة السلجوقية)عندما انهارت الدولة الاسلامية وواحدة من اسباب نهاية سلطنة دارفور نفسها هي موالاة السلطان علي دينار للأتراك،اذا كنا كذلك فيا فخرنا،أما أنتم فتشاديين وافريقيين ونيجريين قوما بعضهم الى بعض في البداوة والتخلف ولا يذكر التاريخ لهم أي حضارة سوى ممالك حديثة كان للسودانيين دور فيها كمملكة وداي أو حتى انجمينا التي سماها رابح فضل الله وزير الزبير ود رحمة وأظنك تعرفوا مثل جوع بطنك…أخيرا رأيتك تتطاول على رمز من رموزنا التي نعتد بها الا وهي مهيرة بت عبود ووصفتها بوصف يعف لساننا عن ذكره ونحن في نهار رمضان وهذا يثبت أيضا فرضيتنا في انكم تضطهدون النساء وكل امرأة عندكم عاهرة وهذا طبعا للاباحية الجنسية عندكم كما ذكرت في صدر رسالتي ولمعلوميتك ولكل الجهلاء بتاريخ شمال ووسط السودانهي مهيرة بت الشيخ عبود ، شيخ بادية السواراب والسواراب هم فرع أصيل من فروع قبيلة الشايقية التي كانت تتكون من أربعة فروع لكل فرع منهم زعيم يلقب بـ«ملك» عدا السواراب «خلال فترة غزوة محمد علي للسودان» وهم:





1- السواراب وعلى رأسهم الشيخ عبود.



2- الحنكاب وعلى رأسهم الملك صبير.





3- العدلاناب وعلى رأسهم الملك شاويش، و اسمه «شاؤوس» وحرف إلى شاويش.





4- العمراب وعلى رأسهم الملك حمد.





فهي إبنة زعيم القبيلة ومن عادات الشايقية في ذلك الزمن وبحكم كونهم قبيلة محاربة كل أفرادها فرسان محاربون ويربون على ذلك منذ الصغر، كانوا في الحروب تتقدمهم أجمل بنات القبيلة في أبهى حلة وكامل زينتها في هودج «شبريه» محمول على جمل تنشد لهم الأشعار الحماسية كما عرف في تاريخهم الكثير من النساء المقاتلات واللآتي يمتطين صهوات الخيل ويبارزن الأعداء ويقاتلن كما يقاتل الفرسان وقد اشتهرت منهن «عديله» والدة الملك عثمان ود حمد العمرابي الذي قاد معركة استقلال الشايقية عن دولة الفونج في القرن السابع عشر، تلك المعركة التي خاضوها ضد العبدلاب بقيادة الشيخ الأمين ود عجيب شيخ العبدلاب الذي كان يحارب نيابة عن دولة الفونج لدور العبدلاب في السيطرة على الجزء الشمالي لعاصمتهم الحلفاية وجمع الجزية التي كانت مفروضة على تلك القبائل وتوريدها لعاصمة الفونج سنار(أكتوبر/نوفمبر 1672م.) بحسب رواية الرحالة التركي أولياء شلبي الذي شهد تلك المعركة.



ومهيرة جدة (شقيقة جد والده.) للفريق إبراهيم عبود، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي حكم السودان (1958-1964 واسمه إبراهيم أحمد البشير أحمد عبود وجده أحمد هو شقيق مهيره وأشهر ابناء الشيخ عبود هم: عكود، محمد، أحمد، محمدخير، سليمان، العطا، خرسهم. والبنات: مهيره، هند، الحمراء، الزرقاء، رجب والأخيرة كانت لها خلوة لتعليم القرآن بجزيرة مساوى وكانت تنفق عليها وعلى الشيوخ الذين يقومون بالتدريس فيها والحيران الذين يدرسون بها من مالها.



توفيت مهيرة في قرية أوسلي المجاورة لجزيرة مساوي من الجهة الجنوبية الغربية (غرب النيل.) وشمال شرق كورتي ودفنت بها





استضردت في تعريف مهيرة بت عبود للاساء ة البالغة التي وصمتها بها وهي أميرة بت ملوك ليأتي تشادي (مقطوع ضكر)زيك كدا ويتطاول على أسياده،هل تفتكرها هي حكامة من حكاماتكم حتى تصفها بالعاهرة كما عندكم …هنالك مثل صيني يقول(كل ضفدع يرى العالم ماهو الا بالوعة)فاخرج يا أخينا من بالوعتك حتى ترى العالم على حقيقته….عموما برسائلك السابقة أثبت بما لا يدع مجالا للشك أنكم قوم بعيدون عن التعايش معنا في وطن واحد وسنعمل جهدنا ما حيينا لفضح أدواركم القذرة وللتبشيرببتركم عنا ،حتى لا يخدع شعبنا لخمسين عاما أخرى كما خدع مع وحدة الجنوب الزائفة.. فانتم افة من افات الزمان نفث بها علينا فلله الأمر من قبل ومن بعد.)







رايك شنو يا...............................





















عنصريه وبسسسسسسسسسسسسسس يا ساده ده الهاصل


#718550 [ودالبلد]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 01:38 PM
هذا الرد مقتبس وهو لحقاني ولامين الشؤون العلمية بجامعة زالنجي ووكيلها وكل مخربي دارفور(سودانيزدوتكوم


[email protected]



عقب نشر مقالي الأخير (أفصلوا دارفور-2) وصلتني رسالة على بريدي الالكتروني من (أ.م .أ) وهو من أبناء دارفور المقيمين بمدينة بمدينة سدني الاسترالية تعليقا على ما كتبناه، وقد قمنا بالرد عليه الى أن صارت الرسالة عدة رسائل من خلال كتاباته وردودنا عليه ،أنقلها هنا كما هي دون حذف أو اضافة وأترك التقييم للقراء الكرام دون تعليق مني سوى ما هو وارد في ردودي له واليكم الرسائل:



رسالته الأولى:



الأخ حقاني



سلام من الله عليك ورحمة منه تعالى وبركاته



لقد اطلعت على مقالك فهو صريح ومريح جداً وقد قلت فيه ما لم يستطع الكثير من اهل الخراطيم قوله , احييك على هذه الشجاعة , وكذلك ايرادك لبعض الحقائق التى لا اختلف معك فيها , خلافى الوحيد معك هو فى انكارك لعلاقة دارفور بوسط السودان رغم انك اوردت ما يثبت ان دارفور صاحبة مساهمة تاريخية قوية جداً فى تشكيل السودان , نحن ابناء دارفور نؤمن بالعدالة والمساواة بين الناس جميعاً ولنا ارث فى ذلك عبر السلطنات والممالك القديمة , نحن نؤمن ايمان قاطع لا يساورنا فيه ادنى شك اننا سودانيون مائة بالمائة 100% وهذا ما يجعلنا نرفض السيطرة من النخبة النيلية على مركز القرار الخرطوم العاصمة بما تحويه من 90 % من ثروة وسلطة السودان , نحن لن نتنازل عن انتمائنا للسودان مهما حاول الجلابة من اقصائنا وحصارنا فى زاوية ضيقة وابعادنا عن لعب اى دور مركزى ومحورى فى السلطة , انها يا اخى حقانى حركة الحياة والتاريخ , نحن لا نغزو الخرطوم حباً فى الغزو بل نغزوها لتخليص الناس من الانظمة الفاسدة



و الظالمة , نحن الشعب الوحيد الذى يموت من اجل المبادئ , , انتم اناس تحبون العيش على اكتاف الاخرين هكذا تعودتم وعودكم ابائكم وجدودكم , لا لا لقد فات اوان الترطيبة يا حقانى اما تبقوا رجال و تقاوموا مع الناس الظلم او كما قل احدهم تنتظروا حتى يغشاكم الطوفان ومن بعدها لا اظنكم سوف تقوون على عمل غير التغنى باغنية الحقيبة ونساؤكم يقمن بواجب راحة جند ثورة الهامش , لا مفر لكم .ابناء دارفور وابناء جنوب كردفان و ابناء نوبة الشمال و بجا الشرق لهم دور لعبوه فى الثورة الاولى(المهدية) و سوف يلعبون هذا الدور فى ثورة الالفية الثانية , هكذا صراع الحضارات والمفاهيم من هو اقوى منك ارجل منك هكذا قالها الهمبول الكبير البشير من اراد السلطة فاليأخذها بالقوة لاننا اخذناها بالقوة , المسألة يا حقانى خرجت عن السيطرة , لا صوت يعلو فوق صوت البندقية , لقد قالها جند الامير محمود ود احمد عندما هبوا لدرء الفتنة التى قام بها زعيم الجعليين عبد الله ودسعد لقد هتف الجند وهم على مدخل المتمة ( المتمة يومكى تم …رجالكى بالجلك و عوينكى بالفلك) هكذا سيقوم جند منى اركو وجند الحلو و عبد الواحد , التاريخ يعيد نفسه.



ردنا على رسالته الأولى:



رسالتك هذه تثبت فرضيتنا التي بنينا عليها مقالنا،الاحساس بالدونية تجاه الوسط والشمال،شئ اخر انبهك له لولم يكن الخليفة عبدالله خليفة للمهدي حتى قبل فتح الخرطوم لما استطاع حكم السودان لقد انصاع الناس له وفق تعاليم المهدي التي ارساها ان لا فرق بين عربي على عجمي الا بالتقوى كما دعا الاسلام،الا ان الخليفة حنث عن ذلك وغلبت عليه شهوته للحكم وكان وما كان،…اراك تردد في نفس النعرة الاستعلائية بانكم ستدخلون الخرطوم وتفعلون برجالها ونسائها كما فعل محمود ود احمد بالمتمة…هذه يا هذا أضغاث احلام فقد حاول خليل قبلا وانظر ماذا وجد…حتى حناكيش العمارات والرياض خرجوا للزود عن ديارهم…يااخي انت لا تعرف حمية القبائل العربية وعقيدة القتال لديهم …أسأل من قاتل معهم في احراش الجنوب…انهم يزدرون الموت خاصة في الدفاع عن العروض…وحتى عبدالله ود سعد الذي تزدري به ركز للحرابة ومعه ثلاثمائة فارس مقابل جيش محمود الذي قوامه اكثر من خمسين ألفا لقد غلب ود سعد بكثرة أعداءه لابشجاعتهم وهذا مثبت في التاريخ…وحتى نساءهم لعلمك لم يسبن لقد تم ترحيل العوائل قبل المعركة واللائي بقين (وقعن البحر) حتى لا يغتصبن كما اراد وداحمد…اخيرا اقول لك ان الحضارة والمدنية تاريخيا مصدرها النيل ودونك الممالك القديمة جلها قامت على النيل…فكونك تريد حكم الوسط والشمال هذا عكس الطبيعة وسباحة عكس التيار…ماذا تريد ان تقدم لهم هل تريد سيادة البداوة والتخلف ام اقامة مدينة فاضلة…دعك من الشعارات الفارغة أهل النيل يدركون جيدا خبثكم.. هذا الخبث الجيني والذي مرده الشعور بالعطش والهيام الدائم الذي يجعلكم في حالة غليان وحروب حتى مع بعضكم البعض أما ابن النيل فهو الرويا ن العينو ملانة،الثابت الراسي كما الجبال.



رسالته الثانية:





يا اخى انتم عندكم وهم معشعش فى رؤوسكم الا وهو انكم تعتبرون ان الاخرين يحسون بالدونية تجاهكم , هذه الفرضية لا يسندها دليل , اذا ثار اهل الجنوب او الغرب او الشرق او الشمال النوبى ضد مركزية الجلابة المتحكمة لا يعنى هذا احساس بالدونية هذه روح الانسان الذى لا يرضى بالضيم ولا الحقارة , انها روح الانسان السودانى الاصيل ليس ذلك السودانى الملخبط الذى نتج عن اختلاط التركمانساتان مع الارناؤوط والشركس والارمن والانجليز و و و و و , ان تعاليم المهدى عليه السلام ما كان لها ان تتنزل لولا مساندة الخليفة والغرابة له , كما ان الخلاف بين الخليفة عبدالله والخليفة شريف ليس بسبب ان شهوة السلطة غلبت على خليفة المهدى لا يا عزيزى ان اهل البحر رفضو الخليفة من زاوية عنصرية محضة , لقد تمرد اهل البحر وحنثوا بالعهد بعد وفاة المهدى , وانعكس بغضهم للخليفة واهله الغرابة الذين تقولون عنهم البجى من الغرب ما بسر القلب فى رفضهم له كحاكم عليهم , هذا هو سبب قيام الخليفة بحملته التأديبية تجاه عبد الله ود سعد الذى تمرد عن سلطان الدولة و هذا التصرف الذى قام به الخليفة يندرج تحت مسمى المحافظة على هيبة الدولة , اما عن دخولنا للخرطوم ومحاولاتنا نحو ذلك فخذها منى نصيحة يا اخى الكريم انها لن تتوقف ابداً و سوف تتواصل الى ان يتم الفتح المبين وازالة الظلم والفساد و المجموعات الطفيلية التى نخرت فى جسد الوطن ,اما دخول الدكتور خليل ابراهيم الفارس المغوار الى ام درمان والمكوث بها ثلاثة ايام كانت عملية عسكرية ناجحة اثبتت فشل مليشياتكم القبلية التى ازهقتم فيها ارواح اولادكم من حجر الطير وحجر العسل , لقد اصبحت هذه العملية تدرس فى الكليات العسكرية , انها اقتحام ناجح لمدينة امدرمان و لم يقم الحناكيش بعمل اى شئ غير الانحشار مع اخواتهم وامهاتهم تحت الاسرة , لقد ارعبكم الدكتور خليل ابراهيم ايما رعب , ,اما عن القبائل العربية اريد ان اوضح لك حقيقة سوف تثبتها تقنية الحمض النووى قريباً لا يوجد عندكم قبائل عربية انتم سلالة احباش وارترييين فلا تتلصقوا فى العروبة , القبائل العربية الاصيلة هى من غرب السودان , رزيقات , تعايشة , بنى هلبة , مسيرية , محاميد , بنى حسين , مجانين , دارحامد , والى اخره , لا توجد قبيلة عربية تحتضن النيل وتظل باقية على مجراه , القبائل العربية تمتهن الرعى و تتواجد مع سهول ومراعى انعامها سواء كانت جمال او ابقار , وبهذه المناسبة ان قبائل كردفان ودارفور العربية قد وعت الخبث الذى تقومون به فى المركز من فرزعة وزرع للفتنة القبلية وكثير منهم انضموا لحركات التحرر الدارفورية وجزء منهم الى جيش الحركة الشعبية قطاع الشمال , يا اخى مشكلتكم لا لامين فى العرب ولا النوبة , انتم قوم هجنته ابوات الغزاة عبر البوابة الشمالية التى ما وجدها جيش غازى الا ودخل عبرها وفعل بها الافاعيل , , اما الذين قاتلوا فى حرب الجنوب ضد الحركة الشعبية فهم كانوا من المغرر بهم من ابناء البقارة من غرب البلاد ولم يكن هنالك اى من احباشكم قد ابلى فى تلك الحرب الظالمة بلاء شجاعاً , انتم يا اخى قد دارت عليكم الدائرة لا يوجد عندكم رجالة للقتال انتم فقط تصلحون للفصاحة والظهور امام الشاشات البلورية و الاستمتاع ببرامج مثل ايام لها ايقاع , لا يوجد منكم من هو مقتنع اصلاً بالموت فى سبيل الغايات الكبيرة , انتم يا اخى لا تحبون الموت , تريدونها جاهزة , انتو ناس ميتة سااااااااى



اما عن قولك ان نساء الجعليين قد وقعن فى البحر اريد ان افيدك واصحح لك هذه المعلومة الخاطئة , للحقيقة والتاريخ المراة الوحيدة التى القت بنفسها فى البحر هى شقيقة عبدالله ود سعد اما البقية فقد تم سبيهن و تزوجهن جند الخليفة عبد الله من ابناء البقارة , هنالك بعض التجاوزات قد حدثت وهذا حال اى جيش غازى اذ ان بعضهن قد حملن سفاحاً وولدن ومازال نسب بعض الجعليين ينتهى الى ابناء هؤلاء الرجال الذين ولدوا نتاج تلك الغارة , اذا اردت ان تتأكد فسوف تلحظ ذلك فى كثيرمن جعليين المتمة وذلك بوجود السمرة الغالبة على لون بشرتهم , اما نظريتك فى ان حكم الوسط لا يمكن ان يتأتى لشخص قادم من الغرب فهذه هى اضغاث الاحلام التى انت فيها , قولك هذا لا يسنده الى منطق ولا دليل , ان وصول اهل الغرب الى السلطة فى ايام المهدية لم يات اعتباطاً ولا مصادفة , ان الغرابة مؤهلين اليوم الى قيادة البلد اكثرمن اى وقت مضى , وذلك لجدارتهم وامانتهم و صدقهم و شهامتهم و عدلهم وعدم خوفهم فى الحق لومة لائم , هذه الصفات يا عزيزى الفاضل انتم تفتقدونها جملة وتفصيلا , فانتم تعتمدون على الفبركات والانتهازية فى تحقيق غاياتكم , تنتهجون منهج الاستهبال والغش والالتفاف على الحقائق فى ادارة الناس , و تجعلون الفساد فى السلطة والمال ديدن لكم تأسسون له المحاكم الناطقة باسمه وتولون عليه الحاكم الكاذب الاشر ودونك الخيخة الكبير الذى يجلس على سدة الحكم الان , انتم يا اخى تخافون فى الحق قول نساؤكم و انتم ينطبق عليكم المثل الذى ينطبق على المصريين ( عبيد اذا حكموا بضم الحاء وملوك اذا حكموا بفتح الحاء) ليس لكم وجود بدون السلطة يا اخى , صدقنى اذا زالت سلطتكم فقد زال ظلمكم و تلاعبكم بمصائر الناس و نحن عطشى فعلاً وهائمون لكن ليس عطشاً وهياماً لشهوات الدنيا المادية نحن عطشى لاحقاق الحق وازالة الظلم و اعادة الحكم الرشيد الذى سيستفيد من نتائجه حتى ذلك النيلى المسكين الذى احتضن الزرع واستسلم للمحصول الذى ياتيه نهاية العام وليس له غير ذلك فهذا النيلى لا توجد عنده نباهة الراعى الذى جاب السهول والبرارى و اعتمد على حياته وعيشه على السعى الدائم لتحسين وضعه المعيشى له ولماشيته و بالمناسبة مهنة الرعى مهنة الانبياء لان فيها تعلم الحلم والصبر والتفكر والتدبر و الفناء فى سبيل الارتقاء بحياة الاخرين الى ما هو افضل





اما فى هذه الجزئية (ابن النيل عينو مليانة ورويان) هذه ايضاً من الاوهام التى تعشعش فى رؤوسكم يا عيال ام جلبة , الانسان النيلى يفاجئنا عندما يزورنا فى الغرب بانه يقوم بجلب عائلته عن بكرة ابيها و يستقر لما يجده من رغد فى العيش ووفرة فيما يفتقده فى المدن الرابضة بمحازاة النيل , كنتم تضربون المثل فى ادبياتكم الاجتماعية عن الافضل من العرسان انه اما ان يكون مغترب او تاجر غرب , ليس لديكم اى عين مليانة و لا بطن مليانة , انتم جائعون محرومون وهذا ينعكس فى ممارستكم للسلطة و تعاملكم مع الناس , الانسان الرويان والتريان والعينو مليانه لا يقوم بالقذارات التى تحدث الان فى وسط عاصمة البلاد من اغتصاب للطالبات الجامعيات و قتل للعزل من الطلاب..



وان عدتم عدنا



ردي على رسالته الثانية:



لعلك اطلعت على نظرية الاسقاط في علم النفس الاجتماعي وهي التي تتحدث باختصار عن أن الشخص عندما يحمل في دواخله ما ييشينه ويبغضه يرمي به الاخرين ،وهذا ما فعلته أنت تجاه أهل النيل فرميت بهم كل مزمة تعاني منها أنت شخصيا،ذكرت لك في رسالتي السابقة أنكم مجتمع بدوي جبل على القتال والشقاق فيما بينكم ومرد ذلك لتركيبتكم الجينية ومن المعلوم النواحي الفيسلوجية تؤثر في الجينات فأنتم بسبب طبيعتكم الجدباء الخالية من الأنهر الا فصل الخريف خلقت منكم أناسا متوترين قلقين ميالين لسفك الدماء ألا ترى أنكم تصفون حساباتكم بالبندقية وحتى السلطان علي دينار لم يمسك بزمام أهل دارفور الا بعد أن بطش بهم بطشا أصبحت تتحدث به الركبان،أنتم هكذا لا تعترفون الا لمن هو أقوى وهذي طبيعة البدو وهي عكس الحضر فالأول مشهور بقسوته وخشونته وميله للقتل ولا يعرف معنى للاسرة الممتدة ومسالمتها والثاني شخص مسالم يهتم بتربية أبناءه ويهتم بالمدنية عموما وما يحفها من سلام ،باختصار مثلما أنتم تبحثون عن الحرب والتي دافعت عنها بانها رجالة ووو…فان الحضري يبحث عن السلام وفي كلا الحالتين البداوة والحضر هي حيوات جبلنا الله سبحانه وتعالى للعيش فيها فبمثل ما ترى أنت الحرب والقتل رجالة اراه أنا تخلف وهلك للحرث والنسل وهذا ضد الطبيعة البشرية وهذا مانهت عنه كل الديانات السماوية بل ونبذته كل الحضارات،لذلك قلت لك في رسالتي السابقة انتم هذه عقليتكم وهذي تركيبتكم أتريدون أن تسيد ثقافتكم هذه علينا،وهذا أيضا يثبت أن دعوتنا لفصلكم لم تأت من فراغ ،أولا الاختلاف الجيني بيننا وبينكم وهو ما يتحكم في طرائق تفكيركم وفهمكم للحياة وهوما يجعل الهوة سحيقة بيننا وبينكم،ثانيا انعدام الهوية المشتركة،ثالثا النسيج الاجتماعي لديكم غير مترابط فانتم لاتؤمنون بالاسرة الممتدة فتجد الفرد عندكم لديه احساس لا منتمي للاسرة وذلك لتعدد الزيجات بافراط عندكم مما ينشئ اسرة مفككة فالمراة عندكم لا قيمة لها (مجرد فقاسة) او عاملة لتدر الدخل الى زوجها وهذا نتج عنه احساس بالغربة عن الوطن اجمعه،لكل هذه الاسباب مجتمعة وغيرها انتم لا تصلحون ان نكون في وطن واحد،اما بقية رسالتك فهي كلها ترهات ومغالطات تنم عن نفس موتورة مشتتة،فكيف بالله عليك تدعي ان اهل الوسط يعيشون عندكم ولم يرجعوا(وجه ضاحك) وطيب الموجودين في الخراطيم ديل شنو ما قلت ليك انت زول اسقاطي،يا اخي مافي زول من دارفور بجي الخرطوم برجع تاني ويرجع عشان شنو ولمنو،نرجع الى موضوعنا،وعن تشكيكك الدائم في اصول ابناء النيل نقول لك عندما هاجر العرب الى السودان هاجروا لاجل الكلأ والماء وهذا ما وجدوه على ضفاف النيل (عشان كدة كسروا ركبة)النيل يااخي مهد الحضارات على مر التاريخ لا تلوي عنق الحقيقة…اخيرا أقول لك ان تحالف العنصر الافريقي حركات مسلحة +حركة شعبية+نوبة هو تحالف عنصري لا يجمعهم شئ سوى بغضهم لابناء الشمال والوسط وهذا جزاء سنمار سنمار الذي علم والذي استخرج البترول والذي عمر والذي علمكم ركوب العربات والتجارة وفتح المولات والبناء الفاخر في وسط الخرطوم،أتريدون تدميره،ولكن لا تحسب أن الناس أغبياء أو (أضينات)،كل مخططاتكم مكشوفة وكل أساليبكم القذرة واضحة لدينا مما يجعلنا نضحك لسذاجتكم وصدقني لو اهل الشمال يفكرون بعقليتكم هذه (كان عدموكم طافي النار).. أخيرا أحكي لك طرفة…قيل أن الهادي الضلالي(اظنك تكون سمعت بيه هو من ظرفاء ام درمان)قيل انه كان واقف امام المحطة الوسطى القديمة،فجاء بدوي واظنه من دارفور وقال للهادي الضلالي،وصف لي المحطة الوسطى وين وكانا لسؤ حظ البدوي يقفان امامها،رد ليهو الهادي وقال ليهو الاخو من وين،رد ليهو البدوي اني من ارمنكن،قال ليهو الهادي يا خينا نحن قاعدين نجيكم؟؟ ،بتجونا ليييه؟؟؟؟….فيا اخي الخرطوم والجلابة واهل النيل وكت كعبين بتجوهم ليييه



رسالته الثالثة:



هكذا انتم دائماً عندما يعجز منطقكم ترمون الناس بالمرض لنفسى والجنون والكثير من الوصفات الجاهزة , نحن ببساطة اناس مظلومون و هذا الظلم ولد لدينا احساس بالغبن وهذا رد فعل طبيعى ينتاب اى انسان يجابه بذلك , اما تمركزك حول النيل و وهم انكم متسامحون مع انفسكم ووصفك لنا بالبدوا ة اقول لك ان حديثك هذا ترف فكرى و فلسة فارغة المحتوى , رسالة نبينا الكريم جاءت من الصحراء الجدباء و غزت اوروبا و رفعت الراية الاسلامية فى الاندلس , البداوة هى الاصالة و هى الحياة وهى ليست كما وصفتها من اوصاف مغرضة , نحن قوم جبلنا على القتال لرد الظلم وليس القتال لتمكين الظالم , اما لجوئنا لتصفية حساباتنا بالبندقية فقد اطررنا له اطراراً بعد ان ذكر كبيركم الجهلول فى اكثر من مناسبة بانهم جاءوا الى السلطة بالقوة ومن اراد ها لابد ان ياخذها بالقوة , هذا منطققكم تفعلون الشئ وتتبرأون منه وتوصمون به الاخرين , شعب دارفور شعب متسامح و متدين فعندما قال كلمته انتفضتم وثارت ثائرتكم و انكرتم عليه حقه فى الحياة قصفتم القرى والفرقان بطائرات الانتنوف و قتلتم الاطفال والرضع والنساء دون ان يرتعد لكم جفن , بالله عليك من هو الموتور , اهو ذلك الشيخ الهرم الذى يجلس فى قريته بلا حول ولا قوة ام ذلك الطيار الجلابى الذى يقصف هذا الشيخ ببرميل من متفجرات القنابل لقد اطررنا لحمل البندقية اطراراً , , هذا هو ديدنكم , السلطان على دينار شوهتم صورته كما شوهتم صوة الخليفة عبد اله ود تورشين , التوتر والقلق هو ما تعانون منه انتم يا سعادة الحقانى , وذلك يرجع الى حملات الدفتردار الانتقامية التى قادها ضد شعبكم الذى ابتدر بادرة هى الاولى من نوعها فى ادبياتنا الاجتماعية الا وهى الغدر و عدم مواجهة الاستفزاز وجها لوجه ومنذ ذلك الزمان والعقلية التامرية تسيطر عليكم , لا تديرون دفة الحكم الا بالتامر والدسائس والخيانات , تاريخكم مقرؤ ومكشوف منذ الانقلابت العسكرية فى عهد ابنكم النميرى الى الانقلابات العسكرية التى حدثت فى عهد عمر ود حوش بانقا , هذه نقائصكم عليك الله ما ترموا بها الاخرين , اما عن الاسرة , فهذا باب اخر , هل تعلم يا حقانى ان مجتمعات الوسط والنيل اكثر مجتمعات السودان ممارسة للنفاق الاجتماعى , هنالك ملاحظة مهمة و ظاهرة عندكم وهى انكم تهتمون برابط الام دون الاب مما يدلل على التاريخ الغامض لمسألة الانتماء , تكررون دائماً ود خالتنا وبت خالنا اما ود عمنا دى ما كتيرة عندكم ربما لكثرة الاعما م , , عندما تأتى لاهلنا فى غرب الوطن عندهم مثل بيقولو ليك ( الجمل بقودو من قدام) اى ان الجمل يقاد من الامام بمعنى ان الرجل ينسب الى اباه وطبعاً عندكم اكتر من رجل ينسب الى امه عندنا واحد من جماعتكم هنا فى الغرب اسمو ود الحاجة فلانة , بالنسة لتعدد الزوجات هذا حق كفله الشرع و لا يوجد مما تحدثت عنه من تفكك اسرى بل العكس فيه علاج لمشكلة العنوسة و فيه زيادة وتكاثر لبنى البشر , انتم لا تعرفون هذه القيم لان نساؤكم يتحكمن فيكم و يمنعنكم من احياء سنة النبى الكريم , ومن نفاقكم فى مسالة الزواج ادخلتم ما يسمى بالزواج العرفى و زواج السر و هذا ان دل على شئ انما يدل على اهتزاز شخصياتكم و وخنوعكم. ,



اما جزئية سكن ناس الشمال فى نيالا او ناس الفاشر فى امدرمان لم اقصد منه ان كل شخص يجب ان يكون فى موطنه الاصلى ذكرت لك ذلك لاثبت لك انكم تهاجرون الى بلاد الاخرين بكامل اسركم و تحرمون الناس من حق السكن فى عاصمتهم التى رووها بدمائهم و ثبتوها على خارطة العالم بما قدموه من تفانى فى سبيل تحريرها فى يوم كان الترك يضعون البوت على رقابكم و يستحيون نسائكم , لا تستطيع ان تفصل نملة ناهيك عن فصل بلد كامل سكانه يتجاوزون العشرة مليون نسمة ,بالنسبة الى تحالف الحلو عبد الواحد منى الذى اسميته تحالف افريقى وهو كذلك ولان من ينكر افرقانية السودان هو ذلك الجسم الغريب من المولدين من الترك والارناؤوط وهو مثلك تماماً , انا لم اراك لكنى اذا رايتك ومن ملامحك سوف احدد لك الى اى القارات ينتمى اجدادك , كلكم ملاقيط دايرين تعملو لينا فيها اسياد بلد , , اما استخراج البترول لم يستفد منه سوى تحالفكم العنصرى الذى يؤسس لمثلث حمدى الشهير , والذى يلوى عنق الانتماء الحقيقى للسودان , ياخ فضحتونا الله يفضح عرضكم الدونية التى تتحدث عنها واضحة فيكم فى استقدامكم للشوام والمصريين لينعموا بكريم العيش الذى جاء به البترول ليعانى ابناء السودان من النوبة والفور والزغاوة والمساليت و البجا , اى بترول تتحدث عنه , البترول الذى حولتم ايراده الى حساباتكم الخاصة فى الدول الاجنبية , اى مولات يا حقانى التى تتحدث عنها هل هو عفراء مول الذى ازعجتمونا به ليل نهار يا اخى مثل عفراء مول هذا فى عواصم بعض الدول القريبة منا لا يساوى مجرد سوبر ماركت عادى فى حى عادى , انت شكلك كدة ما طلعت من السودان , من يسمع حديثك عن الخرطوم والهادى الضلالى يتبادر الى زهنه ان هذه الخرطوم مثل كوالالمبور او سيول , ياخ انت رجل مسكين , يجب ان تكون عاصمة السودان اجمل واحسن عاصمة فى افريقيا لكن امثالك الذين تشبثوا بكرسى السلطة ومكنوا كبار العبطاء على رقبة البلد الذين لا ينتمون الى الوطن الا بمقدار ما تلفظ به شدوقهم من ضلالات , لماذا لا يكون فى كل حى من احياء الخرطوم مول بحجم عفراء مول بل وفى كل احياء عواصم الاقاليم السودانية , لقد ولى عهد المسكنة والعهد الذى اعتقدتم فيه ان الغرباوى ساذج و بسيط لقد ولى هذا العهد الى غير رجعة , الغرباوى الان يدير اللعبة من دهاليز المؤسسات الدولية و يحيط بتفاصيل العملية السياسية والعسكرية اكثرمن احاطة عروب شندى فى القصر الجمهورى , لقد فات اوان ود الغرب الذى يصدق تلفيقاتكم و فبركاتكم , هل سمعت اخر الاخبار ؟ انه سيفرض حظر للطيران الحكومى فى منطقة جبال النوبة و شدو حيلكم يا احفاد مهيرة بت عبود (عليك الله فى زول فى الدنيا دى بفتخر ليهو بشرموطة وبائعة عرقى و بخليها تكون ليهو رمز بطولى )



ردي على رسالته الثالثة:



كل رسالة تصلني تثبت أكثر فرضيتنا في ان الهوة بيننا وبينكم سحيقة والبقاء معكم في وطن واحد ما هو الا وهم وسراب لن يجر على البلاد الى المزيد من الاضطراب والبتالي التأخر عن ركب الأمم المتقدمة…رسالتك تنضح بالحقد الدفين والاحساس بالدونية الواضح في كلماتكم الموتورة والمتوترة (بفعل الطبيعة) والتي لم أستغرب لها ولكنها ثبتت فرضيتي أيضا في أنكم قوم اسقاطيين ليس الا…وابدأبالرد على كلامك نقطة نقطة زنقة زنقة هههههه كما قال ملك ملوككم القذافي وداعمكم الأكبر…نبدأ بالحضارة النيلية،رأيتك تمجد الصحراء والبداوة في لي واضح لعنق الحقيقة وهذا هو ديدنكم فانتم الان تسعون لكي تسود ثقافة البداوة بالبندقية فكيف لا تدافع عنها بالكلمة،لا أريد أن أكرر لك أن النيل مركز الحضارة دائما على مر التاريخ وأن للحضارة مركز للاشعاع الحضاري له دوائر مثل دوائر الموجات تخفت كلما ابتعدت من المركز،لا أريد أن أتطرق لذلك ولكن أرد على قولك أن الاسلام قام في الجزيرة العربية وهي صحراء وفي ذلك أقول كل الديانات السماوية نزلت في بلاد الشام وهي حضرية وغنية كذلك بمفهوم ذلك الزمان الا الرسالة المحمدية فقد قامت في الصحراء وفي ذلك حكمة ربانية ليحي هذه الأرض بعد بوارها فلولا الرسالة المحمدية ما كانت السعودية وغيرها اليوم…أما انتم فلستم أرض رسالات ولم تقم معجزة في ارضكم كالتي حدثت في الجزيرة العربية أنتم تنطبق عليكم القاعدة العامة أنكم بدو متخلفون عن المدنية أما الجزيرة العربية فهي استثناء لهذه القاعدة،وهذه مصيبتكم أس بلاءكم أنكم تريدون حكم السودان كله بهذه العقلية وتريدون من الناس أن يؤيدوكم والا قل لي لماذا فشل خليل رغم دخوله أم درمان فشل لأنه لم يجد التأييد من القواعد وحتى طابوره الخامس جبن لأنه في الداخل ويدرك الحقيقة،الدارفوريون كما الجنوبيين مرفوضيين من (أولاد البحر)جملة وتفصيلا وهذا ما حدث مع التعايشي لأنه حول المهدية لأكثر فترات السودان تخلفا(للان يطلق على الفوضى بأن الدنيا مهدية؟؟؟؟)هو أراد فرض البداوة بالقوة فلم يستطع حتى مظاهر المدنية التي كانت موجودة في العهد التركي طمسها ببداوته وبالمناسبة هو خدم الأجندة الانجليزية في خلق فوضى في السودان دعمت موقف الداعين لفتح السودان داخل مجلسي العموم واللوردات البريطانيين مما اعطى الضؤ الأخضر لاستعمار السودان…نفس هذا الدور تؤدونه أنتم باتقان …خلق فوضى بالداخل حتى يتسنى للمنظمات الدولية الدخول للسودان وتنفيذ اجندتها بواسطتكم بدعاوي الابادة والاغتصاب وبمناسبة الاغتصاب في دارفور الأمر لا يحتاج لاغتصاب أما سمعت عندكم(بعينة خاله) عينة خاله هؤلاء هم الابناء الذكور للبنت قبل الزواج (طلقتين كدا شمال الباب لزوم تسخين الماسورة)اولاد سفاح يعينوا خالهم هكذا العادات عندكم الأمر لا يحتاج لاغتصاب فالاباحية الجنسية معروفة عندكم(قالوا واحد زنى الله يكرمك بدارفورية داخل قطية في نهار رمضان وعندما قضى غرضه ذهب للزير وجووووووت قطع ليهو قرعة موية ،المرة قالت ليهو أمش يا كلب رمضان والله كان عارفاك فاطر ماكان رقدت معاك) فالاباحية شئ عادي عندكم ولا غرابة في ذلك فالمجتمعات البدوية هكذا بعيدة عن الدين والحضارة مهما أدعيتم أنكم أهل قران،ماذا فعلتم بتعاليم القران والنفس التي حرم الله الا بالحق عندكم أرخص من الذبابة،ماذا فعلتم بتعاليم القران وأنتم توادون من حاد الله بجلبكم للأجنبي بل وتبجحك أنه سيفرض حظر طيران في كردفان،هل هذا الحظر سينفذه مناوي أم خليل أم عبد الواحد سينفذ هذا الحظر أمريكا واليهود من خلفهم،بل تتدعي انكم ممسكين بزمام السياسة من خلف الكواليس ،اي كواليس ياهذا انت في نظر الغرب ليس اكثر من مخلب أو كرت يقذف به بعد انتهاء الدور الغربيون اكثر الناس كراهة للجنس الاسود في العالم بل لا يعدونكم اناسا أصلا بل ولا تستحقون الحياة في نظرهم (في شئ واحد مرغوبين فيهو الجنس وبالذات وضعية الساندوتش واظنك في بلاد استراليا تعرفها وهذا ليس عن حب بل بحثا عن المتعة الحرام) …قال دهاليز سياسة (الكلام دا قولوا لزول ماعندو هديدة) وهذا يعزز كلامنا أنكم لا منتمون،(لمعلوميتك انا زرت اكثر من خمس دول أوربية احداهما أكثر من مرة هذا غيرالبلاد العربية يعني شفنا ما سمعنا بس) أما قولك اننا أتراك وأرناؤوط فأنساب القبائل العربية في السودان معروفة وكلامك هذا لا يبدل في الحقائق شئ وان كنا اتراك اكما تدعي فهذا فخر لنا أنسيت أن الأتراك أقاموا أكبر سلطنة اسلامية(السلطنة العثمانية)وانهم نصروا الدين(الدولة السلجوقية)عندما انهارت الدولة الاسلامية وواحدة من اسباب نهاية سلطنة دارفور نفسها هي موالاة السلطان علي دينار للأتراك،اذا كنا كذلك فيا فخرنا،أما أنتم فتشاديين وافريقيين ونيجريين قوما بعضهم الى بعض في البداوة والتخلف ولا يذكر التاريخ لهم أي حضارة سوى ممالك حديثة كان للسودانيين دور فيها كمملكة وداي أو حتى انجمينا التي سماها رابح فضل الله وزير الزبير ود رحمة وأظنك تعرفوا مثل جوع بطنك…أخيرا رأيتك تتطاول على رمز من رموزنا التي نعتد بها الا وهي مهيرة بت عبود ووصفتها بوصف يعف لساننا عن ذكره ونحن في نهار رمضان وهذا يثبت أيضا فرضيتنا في انكم تضطهدون النساء وكل امرأة عندكم عاهرة وهذا طبعا للاباحية الجنسية عندكم كما ذكرت في صدر رسالتي ولمعلوميتك ولكل الجهلاء بتاريخ شمال ووسط السودانهي مهيرة بت الشيخ عبود ، شيخ بادية السواراب والسواراب هم فرع أصيل من فروع قبيلة الشايقية التي كانت تتكون من أربعة فروع لكل فرع منهم زعيم يلقب بـ«ملك» عدا السواراب «خلال فترة غزوة محمد علي للسودان» وهم:





1- السواراب وعلى رأسهم الشيخ عبود.



2- الحنكاب وعلى رأسهم الملك صبير.





3- العدلاناب وعلى رأسهم الملك شاويش، و اسمه «شاؤوس» وحرف إلى شاويش.





4- العمراب وعلى رأسهم الملك حمد.





فهي إبنة زعيم القبيلة ومن عادات الشايقية في ذلك الزمن وبحكم كونهم قبيلة محاربة كل أفرادها فرسان محاربون ويربون على ذلك منذ الصغر، كانوا في الحروب تتقدمهم أجمل بنات القبيلة في أبهى حلة وكامل زينتها في هودج «شبريه» محمول على جمل تنشد لهم الأشعار الحماسية كما عرف في تاريخهم الكثير من النساء المقاتلات واللآتي يمتطين صهوات الخيل ويبارزن الأعداء ويقاتلن كما يقاتل الفرسان وقد اشتهرت منهن «عديله» والدة الملك عثمان ود حمد العمرابي الذي قاد معركة استقلال الشايقية عن دولة الفونج في القرن السابع عشر، تلك المعركة التي خاضوها ضد العبدلاب بقيادة الشيخ الأمين ود عجيب شيخ العبدلاب الذي كان يحارب نيابة عن دولة الفونج لدور العبدلاب في السيطرة على الجزء الشمالي لعاصمتهم الحلفاية وجمع الجزية التي كانت مفروضة على تلك القبائل وتوريدها لعاصمة الفونج سنار(أكتوبر/نوفمبر 1672م.) بحسب رواية الرحالة التركي أولياء شلبي الذي شهد تلك المعركة.



ومهيرة جدة (شقيقة جد والده.) للفريق إبراهيم عبود، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي حكم السودان (1958-1964 واسمه إبراهيم أحمد البشير أحمد عبود وجده أحمد هو شقيق مهيره وأشهر ابناء الشيخ عبود هم: عكود، محمد، أحمد، محمدخير، سليمان، العطا، خرسهم. والبنات: مهيره، هند، الحمراء، الزرقاء، رجب والأخيرة كانت لها خلوة لتعليم القرآن بجزيرة مساوى وكانت تنفق عليها وعلى الشيوخ الذين يقومون بالتدريس فيها والحيران الذين يدرسون بها من مالها.



توفيت مهيرة في قرية أوسلي المجاورة لجزيرة مساوي من الجهة الجنوبية الغربية (غرب النيل.) وشمال شرق كورتي ودفنت بها





استضردت في تعريف مهيرة بت عبود للاساء ة البالغة التي وصمتها بها وهي أميرة بت ملوك ليأتي تشادي (مقطوع ضكر)زيك كدا ويتطاول على أسياده،هل تفتكرها هي حكامة من حكاماتكم حتى تصفها بالعاهرة كما عندكم …هنالك مثل صيني يقول(كل ضفدع يرى العالم ماهو الا بالوعة)فاخرج يا أخينا من بالوعتك حتى ترى العالم على حقيقته….عموما برسائلك السابقة أثبت بما لا يدع مجالا للشك أنكم قوم بعيدون عن التعايش معنا في وطن واحد وسنعمل جهدنا ما حيينا لفضح أدواركم القذرة وللتبشيرببتركم عنا ،حتى لا يخدع شعبنا لخمسين عاما أخرى كما خدع مع وحدة الجنوب الزائفة.. فانتم افة من افات الزمان نفث بها علينا فلله الأمر من قبل ومن بعد.)







رايك شنو يا...............................


#718544 [دارفوري]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 01:31 PM
هذا يزكرني باقوال حقاني العنصري(ختمنا مقالنا السابق بالدعوة الى انفصال دارفور ،ونبدأ مقالنا هذا بمبرراتنا لهذه الدعوة وأسبابها وفي ذلك نقول... كما أسلفنا ان دارفور على مر التاريخ كانت سلطنة قائمة بذاتها باستثناء الخمس سنوات الاخيرة من عمر الحكم التركي المصري للسودان ،اضافة لعهد المهدية والتي قلنا أن حكمها لدارفور كان صوريا ،أي أن مفاهيم الدولة المهدية التي رسمها الامام المهدي لم تتنزل على أرض دارفور كما ينبغي لها لعدة أسباب،أولها موت الامام المهدي نفسه،وحياد الخليفة عبدالله عن المنهج بتغليب القبلية على المفهوم الديني الذي ارساه المهدي،وكان تهجيره للقبائل الموالية له ومحاربة بل وابادة المعارضة في اصرار منه على حماية ملكه وهذا ما جر على السودان كثيرا من الفتن والحروب الداخلية أدت في النهاية لتمهيد الغزو الاجنبي وهذا هو السبب الثاني،أما السبب الثالث لصورية حكم المهدية في دارفور هو الصراع على حكم دارفورومرد هذا الصراع هو السبب الثاني(القبلية)،فبعد ثورة الاشراف سحب الخليفة عبدالله (خالد زقل) عامل دارفور وهو من أقرباء الامام المهدي واستعاض عنه قريبه الأمير (محمود ود أحمد) .
هذه الصراعات القبلية والسلطوية استمرت طوال عهد المهدية الى أن حل الانجليز في أم درمان،لتعود السلطنة مرة أخرى لدارفور على يد السلطان علي دينار ،الذي استمر في حكمه الى العام 1916،وقد ذكرنا في المقال السابق سيناريو نهاية السلطنة وضمها للسودان...بهذه الخلفية التاريخية بنينا دعوتنا لفصل دارفور مقرونة بوقائع اليوم منذ قيام (نهضة دارفور)، مرورا بمحاولات قبيلة (الزغاوة) لانشاء دولتهم ،وقد طالعنا على الشبكة العنكبوتية اعترافات (سليمان ديار)،أحد المخططين لهذا الكيان،وصولا للحركات المسلحة الان وما وصلت اليه مشكلة دارفور.
محصلة ذلك كله أن العقلية لأغلب أهل دارفور يتحكم فيها ارثهم التاريخي وبالتالي صعب ويصعب أن تتوحد هويتهم مع بقية أهل السودان فشعورهم الدائم بأنهم لم يعطوا المكانة اللائقة بهم يقف حائلا بينهم وبين سكان النيل ،الذين تكون في لاشعورهم أنهم أهل الحظوة،وكأنما الارزاق توزع مجانا لهم،وهذا ما يجعل سكان النيل في نظرهم بأنهم انتهازيون وأنهم يجلسون على رؤوسهم ولا يريدونهم أن يتقدموا،انها (عقلية الضحية) التي تشعر بالدونية ومهما أعطيت تقول ما (استكفيت شيئا)...سيقول قائل ولكن أهل دارفور مسلمون،ونقول أن الاسلام لا يعرف الحدود فهي استعمارية مصطنعة ،ثم أن البلاد ذات الهوية الواحدة أقرها الاسلام فمنذ الفتوحات الاسلامية كانت بلاد فارس وبلاد الشام وأرض مصر ووو...هذا لا يمنع أن تكون دارفور بلادا قائمة بذاتها لها من العلائق الأخوية ببقية السودان ويكون الاسلام أسها في بناء تكتل اقليمي له من المصالح المشتركة أكثر من التشاكس والحروب التي نشهدها الان في اطار السودان الواحد،نفس هذه الهواجس كانت تقال قبل انفصال الجنوب وهاهو الانفصال قد تم بسلاسة لأنه الوضع الطبيعي لأمتين مختلفتين في كل شئ أجبرهما الاستعمارعلى التعايش وهذا لم تجد فيه مائة عام من الوحدة الزائفة ،فالهوية الواحدة لا تتكون في مائة عام فقط.
سيقول قائل اخر :هكذا سيتفتت السودان وهذا مايريده الغرب،وأقول ان الدول الان في عصرنا هذا لاتقاس بمساحاتها الصغيرة وأمثلة كثيرة لدول صغيرة الحجم ولكنها كبيرة في امكاناتها وقوتها وتأثيرها الدولي ،ثم اني أسأل ماذا أفادتنا مساحة السودان الواسعة سوى التخلف عن ركب الأمم،ثم أن بقية السودان ستكون مساحته بمساحة عدة دول بعد انفصال دارفور،صدقوني فصل دارفور هو الان هو الأجدى حتى تستقر الأوضاع في بقية السودان،اننا نعيش الان مشاكل اقتصادية وسياسية وأمنية،رغم انفصال الجنوب ،والسبب في اعتقادي هم أبناء دارفور نعم أبناء دارفور في السلطة كانوا أو في المعارضة،فاحساسهم بالغربة وعدم الانتماء جعلهم طابورا خامسا داخل الدولة السودانية واذا حصرنا تجاوزاتهم لا يحصيها هذا المقال بدءأ من (سوق المواسير) الى غسيل الأموال الى تعطيل قرارات الدولة (من خلال موظفيهم)،الى التكتلات داخل البرلمان الاتحادي أو المجالس الولائية،أما في المعارضة فيكفيهم أنهم دولوا مشكلة دارفور في وقت قصير فرغم حرب الجنوب التي استمرت خمسين عاما الا أن التدخل الأجنبي لم نشهده الا في السنوات الأخيرة التي سبقت وأعقبت التوقيع على اتفاقية (نيفاشا).
أختم مقالي بأن أفصلوا دارفور اليوم قبل الغد ،حتى لا نأتي بخمسين عاما أخرى تقنعنا بفصلها كما حدث للجنوب قبل ذلك.)




ما يفعله امين الشؤون العلمية(التصرفات اللامسؤولة التي تصدر من حين لآخر من أمين الشؤون العلمية بالجامعة والذي يفترض أن يتحلّى بالأمانة والشفافية ، لكنه دائماً" يشخصن" الأمور الإدارية، فتارة يصعّر خدّه، ويزدري ،وتارة يصرّف الشأن الإداري وفق هواه بعيداً عن لوائح وقوانين الجامعة، ويظنّ أنّة الآمر والناهي.والأسوء من هذا كلّه يفتقر إلى أصول اللياقة في مخاطبة زملائه.، منصِّباً نفسه مشرعاً للقوانين واللوائح، وأنّى له "فاقد الشيئ لا يعطيه" ؛فهو أوّل من يخرق اللوائح، ولو سألتَه: كم محاضرة درستها في هذا الفصل الدراسي؟لكانت الإجابة مخجلة.ودونك الطلاب، ونحن نعرف عدد المحاضرات للمقررات التي نفّذها، وإن كان منكراً فليأت بالبرهان.والفضيحة الكبرى أنه يمرّر استحقاقات أستاذ زائر نفّذ ست مقرّرات في فترة لا تتعدّى الأسبوع، بالله اسألوه: كيف يستقيم هذا يا سعادة أمين...؟! لم نجد سوى تفسير واحد، وهو توطؤ عميد كلية التربية معه،( لدينا صورة من استمارة الاستحقاق).
إنّ وحدة إدارية بمثابة القلب النابض في جسد الجامعة، قد استحكمت فيها الأمراض، فأين هي الجامعة ؟ فما علينا إلا نشيّعها إلى مثواها الأخير، والقاتل هو أمين...
أخيراً، أقول في حقّ المدير أنه رجل طيّب، ليّن، يتحاشى المواجهة لشيئ في نفسه، وإذا استمرّ الحال على هذا المنوال فلم تقم للجامعة قائمة...فللحلم أوقات وللجهل مثلها...
( النار من مستصغر الشرر))





هي افعال الجلابة صدقوني وهي منهج مرسوم ينفذ


#718538 [دارفوري]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 01:25 PM
وممّا يحزننا التصرفات اللامسؤولة التي تصدر من حين لآخر من أمين الشؤون العلمية بالجامعة والذي يفترض أن يتحلّى بالأمانة والشفافية ، لكنه دائماً" يشخصن" الأمور الإدارية، فتارة يصعّر خدّه، ويزدري ،وتارة يصرّف الشأن الإداري وفق هواه بعيداً عن لوائح وقوانين الجامعة، ويظنّ أنّة الآمر والناهي.والأسوء من هذا كلّه يفتقر إلى أصول اللياقة في مخاطبة زملائه.، منصِّباً نفسه مشرعاً للقوانين واللوائح، وأنّى له "فاقد الشيئ لا يعطيه" ؛فهو أوّل من يخرق اللوائح، ولو سألتَه: كم محاضرة درستها في هذا الفصل الدراسي؟لكانت الإجابة مخجلة.ودونك الطلاب، ونحن نعرف عدد المحاضرات للمقررات التي نفّذها، وإن كان منكراً فليأت بالبرهان.والفضيحة الكبرى أنه يمرّر استحقاقات أستاذ زائر نفّذ ست مقرّرات في فترة لا تتعدّى الأسبوع، بالله اسألوه: كيف يستقيم هذا يا سعادة أمين...؟! لم نجد سوى تفسير واحد، وهو توطؤ عميد كلية التربية معه،( لدينا صورة من استمارة الاستحقاق).
إنّ وحدة إدارية بمثابة القلب النابض في جسد الجامعة، قد استحكمت فيها الأمراض، فأين هي الجامعة ؟ فما علينا إلا نشيّعها إلى مثواها الأخير، والقاتل هو أمين...
أخيراً، أقول في حقّ المدير أنه رجل طيّب، ليّن، يتحاشى المواجهة لشيئ في نفسه، وإذا استمرّ الحال على هذا المنوال فلم تقم للجامعة قائمة...فللحلم أوقات وللجهل مثلها...
( النار من مستصغر الشرر)




هو احد الجلابة المندسين الامنيين مهمته تفتيت الجامعه ومافيها(وافعاله شاهدة علي افكاره)
تسلم يا وطني دارفور
الخزي والعار لمقطعي وممزقي الوطن وأزلامه
والخزي والعار لمقطوع الذيل


#718532 [شروني]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 01:17 PM
أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السودانية، أن يوم الخميس المقبل، سيكون آخر يوم للتقديم لمؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية، للعام الدراسي 2013-2014م ليتم إعلان نتيجة القبول نهاية شهر رمضان المعظم. وتوقعت قبول أكثر من 200 ألف طالب.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي أسامة محمد عوض، في تصريح نقله المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن الإقبال على التقديم كان مكثفاً من الطلاب عبر المراكز الستة، بالمدن الثلاث الخرطوم وبحري وأمدرمان، بالإضافة إلى المراكز المخصصة بالولايات.

وأبان أن إجراءات التقديم للقبول لم تواجهها أي صعوبات، مشيراً إلى استصحاب تجربة إفادة التقديم الإلكتروني في إجراءات التقديم، للمساعدة في التقييم مستقبلاً.

وكشف عوض عن بدء إدخال الاستمارات في الحاسب الآلي بالإدارة العامة للقبول. وقال إن تقديم القبول الخاص سيتم عقب إعلان نتيجة القبول المباشر.

وفيما يتعلق بطلاب الشهادة العربية، أوضح عوض أنه تم التنسيق مع المكاتب الخارجية في السفارات والقنصليات بالمملكة العربية السعودية والإمارات وقطر وعمان.









تحزير ممنوع الاقتراب من جامعة زالنجي


ردود على شروني
United States [الأسد] 07-10-2013 03:34 PM
نسأل الله لبناتنا وأبنائناالسلامة وهذا هو سلبيات النظام السودنى الذى ورث الشعب الفوضى والدجل وسوء الإدارة وسوء الاخلاق ولكن مع ذلك أن نحترم الأساتذذة لأن لهم دور كبير جداً رغم السلبيات ولكن نذكر الإيجابيات أكثر والله يهدى السبيل .


#718419 [هلالابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 11:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

مدخل
لمن لا يعرف جامعة زالنجي، فهي جامعة حكومية ولدت من رحم ثورة التعليم العالي في التسعينيات من القرن العشرين، وتقع في ولاية وسط دارفور التي عاصمتها مدينة زالنجي ، وبها كليّات : التربية، والزراعة، والغابات، واللغات، وعلوم الحاسوب ومقرها زالنجي، أمّا كليات: الاقتصاد، والتربية(أساس) ، والأطر الصحيّة ، فمقرّها مدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور.
عتبة أُولى
أذكر أني التحقت بها_ جامعة زالنجي_ في أغسطس من العام 2002م، مساعداً للتدريس ،وحينها كانت شابة أنيقة تنضح جمالاً وألقاً ، وهي عزيزة في عصمة إدارة قوية تضع مصلحة الجامعة فوق المطامع والمصالح الشخصيّة.لكن ما أن غادرها أول مدير لها، حتى أصابها عدوى المحسوبية ، وغياب مبدأ المسآلة والمحاسبة، ورغم ذلك ظللنا نعمل بنكرانٍ وتفانٍ في واقع مرير لا يطاق حُرمنا فيه من أبسط مقومات الاستقرار، فلا الرواتب تُصرف في حينها، ولا بديل نقديّ لسنوات مضت مع أن الدولة أوفت بوعدها، وحتى استحقاقات الأجر الإضافي من: ساعات تدريس، مراقبة امتحانات وتصحيحها،وغيرها، ويا ويلك لو طلبت حقّاً مشروعاً.
عتبة ثانية
أمّا عن البيئة الجامعيّة، فحدّث ولا حرجٌ، حيث مكاتب الأساتذة أشبه بالبوفيهات، هذا إلى جانب ضيقها وسوء تخطيطها المعماري، وانقطاع الكهرباء المتواصل عن معظم مكاتب الجامعة، وقاعات الدرس، ومعمل الكيمياء، والمكتبة المركزية،ومعمل الحاسوب، ومكتبات التصوير، بالرغم من أنّ الجامعة تمتلك وابوراً خاصاّ،ولعلّ أكبر إحباطٍ يصيبك هو أنّ جامعة فيها كليتان( الزراعة- الغابات) وفناؤها أرض جرداء لا شجر ولازهور ولا نجائل، وحتّى النجيلة اليتيمة قبالة إدارة الجامعة أصبحت هشيماً، وعند منتصف النهار يعاني طلاب الجامعة أشدّ المعاناة فتجدهم يتكدّسون في أماكن ضيقة بحثاً عن ظلٍّ يحميهم حرارة الشمس.
عتبة ثالثة
وممّا يؤسف له غياب الانضباط في المواعيد،وأداء الواجب، والالتزام بالتقويم الجامعى في تنفيذ المقرّرات، وعلى ذمّة الطلاب، فإنّ بعض الأساتذة يكمل المقرّر في خمسِ، أو ستِ محاضرات. من ناحية أخرى أنّ بعض الإداريين وبخاصة مدراء الوحدات الكبرى يقضّون فترات زمنية طولية في إجازاتهم السنويّة ضعف مدّة الإجازة السنوية القانونيّة (45) يوماً، ويتحايل بعضٌ بالمأموريات التي لا تفيد الجامعة في شيئ، وإنمّا تبدّد موارد الجامعة المالية التي في أساسها شحيحة.
(هذا قطرة من بحرٍ )


صالح عبدون
[email protected]










تسلم اخي والى الامام بالقلم سوف نكتشف المستور


#718412 [حرامي القلوب]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 11:23 AM
فهو أوّل من يخرق اللوائح، ولو سألتَه: كم محاضرة درستها في هذا الفصل الدراسي؟لكانت الإجابة مخجلة.ودونك الطلاب، ونحن نعرف عدد المحاضرات للمقررات التي نفّذها، وإن كان منكراً فليأت بالبرهان.والفضيحة الكبرى أنه يمرّر استحقاقات أستاذ زائر نفّذ ست مقرّرات في فترة لا تتعدّى الأسبوع، بالله اسألوه: كيف يستقيم هذا يا سعادة أمين...؟! لم نجد سوى تفسير واحد، وهو توطؤ عميد كلية التربية معه،( لدينا صورة من استمارة الاستحقاق).


اكبر دليل فساد في الجامعه ولكل الطلاب الدليل موجود


#718409 [ملاك]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 11:21 AM
ربنا يستر جامعه ولا سوق يا هليل دارفور عكيد انتها البلد


#718394 [زالنجي]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 11:11 AM
التصرفات اللامسؤولة التي تصدر من حين لآخر من أمين الشؤون العلمية بالجامعة والذي يفترض أن يتحلّى بالأمانة والشفافية ، لكنه دائماً" يشخصن" الأمور الإدارية، فتارة يصعّر خدّه، ويزدري ،وتارة يصرّف الشأن الإداري وفق هواه بعيداً عن لوائح وقوانين الجامعة، ويظنّ أنّة الآمر والناهي.والأسوء من هذا كلّه يفتقر إلى أصول اللياقة في مخاطبة زملائه.، منصِّباً نفسه مشرعاً للقوانين واللوائح



(قالو كان عندو ملف بتاع مشاكل بنات(طالبات) زمان اكيد فكر في الاساتذه هههههههههههههه


#718392 [كلية الاقتصاد]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 11:08 AM
شوفو لينا موضوع البنات في الكليه (يسجلوا للبنات يحرمو الاولاد) حرام يا عميد
وكمان النتائج ما معرفو يعملوا كيف اف دال اف دال والجكسي ......................


#718387 [شكرييييي]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 11:04 AM
عمادة الطلاب والصندوق بتاعين امن عدييييييييييييييل


#714816 [من جامعة زالنجي]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 09:20 AM
كل المكتوب صحيح تماماً وبل اكثر من هذا(ولكم بعض المعالم//عميد كليه اشتهر بسوء الخلق والفساد الاخلاقي والدليل الموضوع في الاركان//مدير مركز يحول اموال المشاريع الي حسابات جانبية والادارة تعلمو والحساب يعمل//مساعد أمين الشؤون العلميه سسسلللللللوووووك امام الجميع//مساعد الوكيل بارد لا يستطيع توجيه سائق الترحيل ويكتفي بايقاق الترحيل وترك المركبه مع الوقود الغير محدود للسائق//محاضر عميد كليه وراسب في الشهاده السودانية يفعل ما يشاء //وحدة الايدز والنوع وحده من تاليف احد اعوان المدير والوحده لا نظام لها ولا ادارة لها(لا تتبع لادارات الجامعه) وهي عباره عن شخص واحد يفعل ما يشاء وله الحق في مخاطبة المنظمات والتصرف في الاموال دون ازالة عهده لاحد ولها الاختام وربما الحسابات الجانبية.قائد الحرس الجامعي باحد المجمعات له من العلاقات القراميه مع الطالبات ما يفوق ال....... ((كل هذاعباره عن معالم ولدينا الدليل علي كل هذا ))


ردود على من جامعة زالنجي
United States [حبيب] 07-10-2013 11:27 AM
عاقب على إدارة جامعة زالنجي منذ تأسيسها ثلاثة مديرين، وعمر ثالثهم في الإدارة أقلّ من عامين، وهو الدكتور(علي بحر)، ولعله دون أيّ شك يفتقد أبسط معايير الشخصيّة الإدارية،التي تخوِّلة لأن يعتلي إدارة جامعة،مثل جامعة زالنجي التي قد تفشّت فيها أمراض الجهوية والقبلية، وتكتّلات الإداريين في تسيير أمور الجامعة المالية والأكاديمية. ومردّ كلّ ذلك مدير فقد البوصلة التي ترسم له معالم الطريق الذي ينبغي أن يسلكة في إدارة الجامعة بحزم وعزم ، وشجاعة في اتخاذ القرار الصحيح في الموقف الصحيح. لكن هيهات فقد استغلّ بعض عمداء الكليّات، ِليْن التعامل ،وغضّ الطرف عن المشكلات الحساسة، من جانب المدير؛ لمدّ ظلّهم الإداري خارج نطاق إداراتهم. حيث وكيل الجامعة يمرر الاستحقاقات لمن شاء ويحرم من شاء، وحتى الوكيل مسلوب الإرادة لأنه أصبح تحت رحمة المراقب المالي الذي في الحقيقة الوكيل الرسمي، ولا ندري إن كان المراقب المالي في يده تجاوزات مالية ارتكبها الوكيل الإسمي ويكون هو قد استغل نقطة الضعف هذه! ولكن ممّا يدور همساً في مجالس الجامعة أنّ هنالك تكتّل يضمّ الوكيل ومساعده الأسبق في الجنينة، وأمين المخازن. وسنفرد مساحة للثلاثة في مقالات لاحقة؛ إن شاء الله، وبخاصة أمين المخازن ،وبحوزتنا وثائق تورّط الوكيل وجماعته.
وممّا يحزننا التصرفات اللامسؤولة التي تصدر من حين لآخر من أمين الشؤون العلمية بالجامعة والذي يفترض أن يتحلّى بالأمانة والشفافية ، لكنه دائماً" يشخصن" الأمور الإدارية، فتارة يصعّر خدّه، ويزدري ،وتارة يصرّف الشأن الإداري وفق هواه بعيداً عن لوائح وقوانين الجامعة، ويظنّ أنّة الآمر والناهي.والأسوء من هذا كلّه يفتقر إلى أصول اللياقة في مخاطبة زملائه.، منصِّباً نفسه مشرعاً للقوانين واللوائح، وأنّى له "فاقد الشيئ لا يعطيه" ؛فهو أوّل من يخرق اللوائح، ولو سألتَه: كم محاضرة درستها في هذا الفصل الدراسي؟لكانت الإجابة مخجلة.ودونك الطلاب، ونحن نعرف عدد المحاضرات للمقررات التي نفّذها، وإن كان منكراً فليأت بالبرهان.والفضيحة الكبرى أنه يمرّر استحقاقات أستاذ زائر نفّذ ست مقرّرات في فترة لا تتعدّى الأسبوع، بالله اسألوه: كيف يستقيم هذا يا سعادة أمين...؟! لم نجد سوى تفسير واحد، وهو توطؤ عميد كلية التربية معه،( لدينا صورة من استمارة الاستحقاق).
إنّ وحدة إدارية بمثابة القلب النابض في جسد الجامعة، قد استحكمت فيها الأمراض، فأين هي الجامعة ؟ فما علينا إلا نشيّعها إلى مثواها الأخير، والقاتل هو أمين...
أخيراً، أقول في حقّ المدير أنه رجل طيّب، ليّن، يتحاشى المواجهة لشيئ في نفسه، وإذا استمرّ الحال على هذا المنوال فلم تقم للجامعة قائمة...فللحلم أوقات وللجهل مثلها...
( النار من مستصغر الشرر)










الينا بالدليل يا حمدون وباقي خلي علينا


صالح عبدون
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة