المقالات
الشعر
عبد الاله زمراوي
هذا زمانُك يا تتار (للوحوش الذين يجلدوننا)اا
هذا زمانُك يا تتار (للوحوش الذين يجلدوننا)اا
12-09-2010 06:50 PM

jهذا زمانُك يا تتار (للوحوش الذين يجلدوننا)

عبد الإله زمراوي
[email protected]

لمثل هذه الفظائع التي ترتكبها هذه السلطة القامعة المتسلطة يجب أن
تُدبج القصائد وتُرفع الأكف تلعن الظالمين..

لقد عملتُ قاضيا في السودان حتى قدوم هذه الملة الجهنمية ولم نكن
نسمح لقاضٍ ناهيك عن شرطي بأن يهين النساء بهذه الطريقة...

إختل العدل يوم أن جاء هؤلاء التتار الأوباش للسلطة بعصيهم الغليظة.

سقط العدل عندما تسيد قضاء السودان، الذي شهد له العالم بالشجاعة
والإستقامة والنزاهة هذا القاضي الجالس على تنفسه والذي زور تأريخ ميلاده ليبقى في السلطة، ودونكم موقع السلطة القضائية ترون فيه العجب وستصدقون
ما أقول. حسبي الله ونعم الوكيل.

___________________________________________________.
(1)

شكرًا لأعْداءِ النَّهارْ
شكرًا لمَنْ باعوا لنا
الدِّينَ المُغلَّفَ بالبُهارْ!
يا مَنْ سرقتم
لوحَ جَدِّي ،
واقْتسمتم بينكم
صدفَ البحارْ !


(2)

ماذا أقول لجَدَّتي:
يَبِستْ ضَراعاتي،
وكَفِّي ما يزالُ
على الجدارْ ؟

أأقول لللَّيلِ البهيمِ ،
يَلُفُّ خاصِرتي ويأويني:
أمِّنْ صبحٍ ،
يُنيرُ لنا الفَـنارْ ؟

ماذا أقول لطفلةِ الصَّبارْ
زنبقةَ الكنارْ؟
أأقولُ للأرضِ القِفارْ
هذا زمانُك يا تتارْ ؟؟!

(3)

ضاقتْ مواعيني
وقد غَرُبَ النَّهار
هذا زمانك يا تتارْ!

إنِّي أنا الرَّبُّ*
الذي خلقَ الجدارْ
إنِّي أنا الرَّبُّ
الذي خنقَ النَّهارْ
سأُذيقُكم نارًا بنارْ!

فأنا الذي أنشأتُ
مملكتيً على
نارِالمَجُوسْ،
وأنا الذي أخفيْتُ
زنبقةَ الكنارْ،
ثُمَّ أطبقتُ الحِصارْ!

________________________________
*كما كان يقول التتار إبّان حرقهم للحرثِ وللنسل


تعليقات 4 | إهداء 2 | زيارات 4926

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#56386 [ود مريحيل]
4.16/5 (10 صوت)

12-10-2010 04:48 PM
تحدثوا مباشرة وقولو بالفم المليان يجب وقف هذا لانكم لديكم منابر تتحدثون فيها الى متى تدفن الرؤوس فى الرمال


#56080 [aziz]
4.16/5 (9 صوت)

12-10-2010 01:11 AM
ابحثوا لنا عن حلول وكفانا شعرا


ردود على aziz
Sudan [zolekeda] 12-10-2010 07:37 AM
الحل جماعي وليس فردي ! ايدك علي ايدي وايد الشاعر علي الاقل استفزه الفعل وعبر .


#56054 [mimi]
4.13/5 (6 صوت)

12-09-2010 11:36 PM

إدعُ إلى دينِـكَ بالحُسـنى

وَدَعِ الباقـي للديَّـان .

أمّـا الحُكْـمُ .. فأمـرٌ ثـانْ .

أمـرٌ بالعَـدْلِ تُعـادِلُـهُ

لا بالعِـمّةِ والقُفطـانْ

توقِـنُ أم لا توقِـنُ .. لا يَعنـيني

مَـن يُدريـني

أنَّ لِسـانَكَ يلهَـجُ باسـمِ اللهِ

وقلبَكَ يرقُـصُ للشيطـانْ !

أوْجِـزْ لـي مضمـونَ العَـدلِ

ولا تـَفـلـِقـْـني بالعُنـوانْ .

لـنْ تَقـوى عِنـدي بالتَّقـوى

ويَقينُكَ عنـدي بُهتـانْ

إن لم يَعتَـدِلِ الميـزانْ .

شَعْـرةُ ظُلـمٍ تَنسِـفُ وَزنَـكَ

لـو أنَّ صـلاتَكَ أطنـانْ !

الإيمـانُ الظالـمُ كُـفرٌ

والكُفـرُ العادِلُ إيمـانْ


#56017 [zolekeda]
4.13/5 (7 صوت)

12-09-2010 10:16 PM
ااااخ يازمن !!!

شكرا لك ..


عبد الإله زمراوي
عبد الإله زمراوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة