المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الاستاذ الفاتح جبرا يرد
الاستاذ الفاتح جبرا يرد
12-10-2010 09:21 AM

الاستاذ الفاتح جبرا يرد

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]


أخي العزيز الأستاذ أحمد المصطفى إبراهيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


أسمح لي أخي الكريم أن أعقِّب على عمودكم ليوم الإثنين الموافق 6 ديسمبر الذي كان بعنوان«الأستاذ الفاتح جبرا .. نختلف معك» والذي تحدثتم فيه عن مقال لشخصي الضعيف بعنوان «ضغط كهربائي» كنت قد تناولت فيه مسألة ربط فاتورة المياه مع فاتورة الكهرباء وقطع خدمة الكهرباء عن المواطن الذي لا يقوم بتسديد قيمة المياه!

وقد كانت النقاط التي هدف إليها مقالي المشار إليه من قبلكم هي:

- إخلال الهيئات والشركات المؤسسات الخدمية بتعاقداتها مع المواطنين في ثقة وثبات ودون أن يرمش لها جفن على الرغم من أن هذا الإخلال ينبغي أن تكون له عواقب قانونية !

- المواطن السوداني مواطن لا يعرف حقوقه مما يشجع هذه الهيئات والشركات والمؤسسات على خرق تعاقداتها معه دون خوف أو وجل.

- المواطن غير مسؤول عن فشل إدارة هيئة المياه «أو أي هيئة أخرى» في تحصيل قيمة خدماتها ويجب على هذه الهيئات أن تبحث عن حلول في نطاق الخدمة التي تقدمها فقط والتي هي موضوع التعاقد بينها وبين المواطن.

أخي الكريم :

لا شك أن مسألة ربط دفع فاتورة المياه مع مسألة قطع خدمة «الكهرباء» سوف يوفر الكثير للهيئة وله مزايا عديدة وهذا شيء لا ينكره أحد ولكن الشيء الذي لا ينكره أحد أيضاً أن هذا الأمر غير قانوني البتة ويعد إخلالاً بالعقد المبرم بين هيئة الكهرباء والمواطن والذي لم تكن المياه طرفاً فيه البتة ولعل ما يدهش حقاً هو«استسهال» هذه الهيئات لهكذا «حلول» وكأنها تمتلك الحق في ذلك دون أن تكلف نفسها معرفة «مجرد آراء المواطنين» .

أخي الكريم :

إن ما كنا نود أن ننبه له في ذلك المقال الذي لم ينل إستحسانكم «ربما بحسبانكم أصحاب الفكرة كما علمت مؤخراً» هو إن الضغط على «المواطن» عن طريق ربط خدمة أساسية كالكهرباء وربطها بخدمات أخرى «ولو بحسن نية» هو نوع من «لي الذراع» لو لم ننبه إلى عدم قانونيته سوف نجد غداً أن حصول المواطن على خدمة الكهرباء قد صار مقروناً بدفعة لرسوم النفايات والرخصة التجارية والعوائد والزكاة والضرائب...وهلم جراً ! وهو مبدأ مرفوض تماماً وغير قانوني مهما كانت الدوافع والأسباب والفوائد التي تأتي من جراء تطبيقه !

كسرة:

لعل ما حز في نفسي هو ختام مقالكم هذا حيث قلتم ناصحين «القلم أمانة أعطها حقها» .. فيا أخي لأننا نعلم أن القلم أمانه فقد نبهنا المواطنين أن يقوموا برفض أي دمج لأي «فاتورة» مع «فاتورة الكهرباء» مهما كانت الأسباب والدوافع والمنافع وأن يلجأوا للقانون حال حدوث ذلك حتى لا يأتي زمن يذهب فيه المواطن لشراء الكهرباء فتسأله الموظفة قائلة:

- يا حاج الكمبيوتر بيقول عربيتك دي ما مرخصة ؟

- وده دخلو شنو؟ أنا عاوز كهرباء.

- لا .. ما أصلو كان ما رخصتا ما ح نديك كهرباء

- ليه؟

- إنتا يا حاج ما عارف إنو دمجوا «الترخيص» مع «الكهرباء» !!

تعقيب أحمد

من حيث القانون كلامك صحيح، ولكن لأهمية الماء كلامي صحيح جداً فقط توقف عند الماء لأهمية الماء لكل الناس.


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3692

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#57824 [علي سنكل]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2010 10:00 AM
الأستاذ أحمد المصطفى
بالله الفاتح جبرا دا خلوهو يكتب للناس ينفس عنهم شويه من الهم و الغم الواقع عليهم دا. وما تشغلوهو بي قلت شنو وكتبت شنو. جبرا دا من الكتاب القلائل الذين يضعون أيديهم على جراح محمد علي دافع الضرائب والأتاوات الإنقاذيه المبالغ فيها .
نرجو له الصحه والعافيه و عاجل الشفاء.


#57686 [Eagle Eye]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2010 04:17 AM
احمد المصطفى ابراهيم
إنت عاوز تشتهر على حساب الفاتح جبرا ولا شنو؟؟؟؟؟؟؟؟


#56870 [ةةة]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2010 06:24 PM
كلهم حرامية وكرهونا السودان...والله الحيوان عندو حقوق اكتر مننا


#56661 [تمن زولين]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2010 10:34 AM
ياقادة الفكر والراى يا من حملتم امانة القلم مطلوب من المواطن المغلوب على امره ان يقف كافراد امام هذه العصابة المنظمة(قدو قدو جاكم تانى) والتى لا تعرف اخلاق او مبادىليمنع تنفيذ لوائح تحصيل جائره تعمل فقط لتحفيز هؤلاء الجرمين الذين تغلبوا حتى على قادتهمبحيث اصبحوا يستجد\\ونهم لوقف الجبايات
كسرة
يا اخوانا قولهوا كلام عملى لخلع جزور هذا النظام الذى افلت عن كل اشرائع والاعراف ومزق البلد
يا اصحاب امانة القلم اقدحوا فكركم لتغيير الشامل ولا بلاش ضحك على دقون الشعب المغلوب على امره(ولا قدو قدو شل السوط )


#56282 [Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2010 12:55 PM
How does violation agaist the law end and (THE LEADER) is wanted by I C C!


#56267 [zolekeda]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2010 12:28 PM
رد في محله .

تعظيم سلآم ياجبرا الله يحفظك .


#56265 [zolekeda]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2010 12:28 PM
رد في محله .

تعظيم سلآم ياجبرا الله يحفظك .


#56199 [مواطنة]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2010 10:23 AM
يقال ان السيدة عائشة رضي الله عنها سألت النبي (ص) عن يوم القيامة وكيف يقوم الناس فقال انهم يقومون حفاة عراة كيوم ولدتهم امهاتهم فتعجبت ان كيف يكون الناس عراة امام بعضهم البعض فاجاب (ص) ان الامر اكبر من ذلك يا عائشة ونحن نقتبس مغذي الكلام لنقول لكما ان امر البلد الان اكبر من التناوش بينكما فيما يقصد هذا او ذاك نتمي ان تكونا علي قدر المسئولية فيما تتناولون من مواضيع والوطن يمر بمنعطف جد خطير


#56197 [خرباش]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2010 10:20 AM
يا مقددها كيف نحصل على الماء من دون كهرباء؟ كيف؟ كيف؟ كيف؟ لحستوا مخنا الله يخارجنا منكم..... المواطن يشتري الكهرباء لمنزله ولتشغيل وابور المياه وبعد ذلك يفتح الماسورة يلقى مافي موية لله درك يامواطن!


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة