المقالات
السياسة
الشيخ الترابى والدستور والشرعيه فى مصر !!
الشيخ الترابى والدستور والشرعيه فى مصر !!
07-07-2013 04:07 PM

الشيخ حسن الترابى وفى جريدة السودانى بتاريخ 5/7 /13 علق على الاحداث الاخيره فى مصر والتى انحاز فيها الجيش المصرى لشعبه قال الشيخ قاصدا الشعب والجيش المصرى
"انقلبوا على الدستور والشرعيه وطلاب الحريه وكبتوا الحريه واوقفوا جملة من الصحف والقنوات الفضائيه واخذوا يعتقلون قيادات الاخوان ومنعوهم من السفر واضاف غدا ستسمعون المحاكم "
ياسبحان الله هذا هو نفس الشيخ الذى قاد انقلابا فى بلاده على الديمقراطيه فى عام 89 وهذا تاريخ مازالت احداثه حيه
الشيخ الذى يدين الانقلاب على الدستور فى مصر ويتباكى على الديمقراطيه والاعتقالات التعسفيه هو نفسه الشيخ الذى انقلب على الدستور الديمقراطى فى السودان وهو نفسه الذى ابكى الديمقراطيين واعتقلهم وعذبهم فى بيوت الاشباح وفصلهم للصالح العام ومنعهم من السفر ..... !! والشيخ الذى يصرخ محتجا على كبت الحريات وايقاف الصحف هو بعينه الذى انقلب على نظام ديمقراطى كامل الدسم كان يشارك فيه وكان هناك رئيس منتخب هو الصادق المهدى وجمعيه تاسيسيه انتخبها الشعب بحريه كامله وقضاء مستقل كان مضرب المثل وصحافه حره ومحترمه فجاء الشيخ واطاح بكل ذلك واعتقل الرئيس المنتخب وحل الجمعيه التاسيسيه ومذق الدستور وكبل الصحافه واقال المئات من القضاه المستقلين وابتدع الصالح العام لتشريد العاملين فضرب الخدمه المدنيه فى مقتل ..... الشيخ الذى يلفه الحزن الآن على ضياع الديمقراطيه فى مصر وعلى تعليق الدستور المصرى وياللعجب هو نفسه الذى فعل كل ذلك واكثر فى وطنه ....... وياشيخنا الترابى بدلا من اطلاق هذه التصريحات المستفزه وتبنى مواقف لاتؤمن بها وفعلت عكسها كان عليك ان تطلب التوبه وتعتذر وتطلب العفو من كل من لحقه اذى فى جسمه او قطعتم رزقه ومن كل السودانيين الذين كانوا يعيشون ديمقراطيه كانت مذهره وحريه وارفه كنا نعيش تحت ظلالها وقضاء مستقل كل ذلك هدمته بليل وحرمتهم منه فجعلتنا نبكى 24 سنه ....... ان مايغفر لعساكر مصر انهم استجابوا لنداء 30 مليون مصرى خرجوا للميادين مطالبين بانهاء حكم المرشد واستنجدوا بالجيش المصرى فلبى النداء ولكن من استنجد بانقاذكم ؟؟!!

محمد الحسن محمد عثمان
قاضى سابق
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1363

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#716349 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2013 01:19 AM
على الحاج ومعه الترابي والافندى واخرون كل همهم ان يدمغوا مذكرة فتحى فبراير1989 لتعديل حكومة الصادق, بانها انقلاب . وبالتالى يكون انقلابهم غى 30 يونيو الانقاذ مبررا.
توضيح للشباب: هبت ثورة قى ديسمبر1988 لطرد الجبهجية من حكومة الصادق. واعقبها ان طلب الجيش من الصادق ان يستجيب لمطالب الشعب السوداني. وهو ما فعله السيسي بالضبط اذ طلب من مرسي الاستجابة لمطالب ثورة تمردفى 30 يونيو.



لو ان السيسي نفذ انقلابا فانقلابه على تمرد وليس على مرسي. لان تمرد خلصت من مرسي قبل تدخل السيسي.

----


#716181 [زول نصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2013 08:44 PM
اقرأ معي اخي الكريم هذا المقال الصحفي من جريدة الجريدة لتقف على حجم تناقضات ونفاق الترابي؟؟؟
والمقال للكاتب: حيدر احمد خيرالله

تقول الحكاية : ان الشقيقتان اللتان تقيمان داخل خيمتهما بمفردهما ، وهما نائمتان فى قيلولتهما اشتعلت النار ، امسكت باختها لتحثها على الخروج والنجاة من النار ، فاصرت الاان تبقى حتى ترتدى ملابسها وتخرج .. مامنعها من الخروج هو الحياء من ان يرى الاخرون عورتها..فآثرت النار على الخروج عارية.. تركتها اختها ونجت مفضلة عدم الحياء والنجاة .. ولما سالوها عن شقيقتها ؟ قالت : وهى تشير الى المنزل المحترق ( الاستحوا ماتوا) تذكرت هذه الحكاية عندما طالعنا الدكتور الترابي زعيم المؤتمر الشعبي وهو يتحدث عن الاحداث فى مصرووصفه لها ( بانه انقلاب عسكري على الدستور والشرعية ، واتهم رئيس المحكمة الدستورية الذى تم تكليفه بمهام رئاسة الدولة مؤقتاً بخيانة الدستور المنوط به حماية الشرعية ، وقال : ان العهد الجديد فى مصر بدأ بكبت الحريات وقيادة حملة اعتقالات واسعة طالت الرئيس مرسي واعداد مقدرة من مناصريه بجانب اغلاق القنوات الفضائية والصحف ودافع عن نظام مرسي المعزول، (وزاد) محذراً من الإفراط فيما اسماه الحملة الجبروتية فى مصر (وقال) لانريد للجيش المصري ان يصوِّب سلاحه نحو اهله.. (واشار) الى ان الدستورالذى اقره ثلثاالشعب المصري يعد من افضل الدساتير فى العالم ) الشيخ الفاضل يحدثنا عن انقلاب عسكري ضد الشرعية .. وماقام به سيادته فى هذه البلاد صبيحة 30/6/1989مالذي يمكن ان يسميه الشيخ ؟! وهل حكومة السيد الصادق المهدى الم تكن شرعية ومنتخبة ؟ ولماذا مارس التمويه يومها وقالها لاحقاً( ذهبت الى السجن حبيساً والبشير الى القصررئيسا) على الاقل عسكر مصر تصرفوا بوضوح وشفافية مع منح مهلة 48ساعة وكله امام الشعب وتحت

سمعه وبصره..اما زعيم جماعة الاسلام السياسي فقدمارس التآمر والتحريض والانقلاب على الشرعية والدستور .. واليوم يدين نفس النهج الذى استعمله قبل ان يستعمله الجيش المصري وبربع قرن ..فلماذا احلّ لنفسه ماحرمه على غيره؟! وهو الداعية والمرجعية للجماعة ..ونرى ان هذا الموقف لايتسق مع الدين ولااخلاق السودانيين.. وشاء الشيخ ام أبى فان هذه الادانة لمايحدث فى مصر تدينه وتدين نهجه الذى استنه وجماعته قبل ادانة الجيش المصري ، فان كان يرى ان الرئيس المؤقت قد خان الدستور فهو قد خان الدستور قبل ربع قرن وزاد على الخيانة تضليل الشعب .. والنقطة الجوهرية انه لا الجيش ولا عدلي قالوا انهم جاؤوا بمشروع حضاري او مسيرة قاصدة ، بل حددوا مايريدونه وبشكل حاسم ، وان لم ينفذوا ماجاؤا لاجل تحقيقه فان ميدان التحرير لم يتم بيعه .. وميدان رابعة العدوية لم يباع ايضاً .. والحديث عن الاعتقالات لمرسي وقيادات الاخوان بمصر هو ايضاً يضع الدكتور الترابي فى موقف بائس ..ويمثل ايضا مدرسة فى التمويه جديدة .. بل الغلواء التى مارسها الشيخ وجماعته من اعتقال واقصاء جعلت اسلاميو الربيع العربي اول مايفعلونه هو التبرؤ من التجربة السودانية..والدكتور يرى ان الدستور المصرى ( يعد من افضل دساتير العالم) وبرغم هذا الراي ياشيخنا خرج الشعب المصري وملا الشوارع ولايريد افضل دستور فى العالم فماذا انت فاعل؟!ولنا ان نسال : طالما انت عالم قانون دستورى لماذا لم تختار لنا افضل دستور فى العالم ورزأتنا زمناً بدستور 1998؟!واليوم تتباكى عن الشرعية والاعتقالات وتهدد وتحذر ..لمن سيدى الشيخ تقرأ مزاميرك؟! حقا ماقالته الفتاة عن اختها : ( الإستحوا ماتوا) وان حديثك دكتور الترابي : ابيخ نكتة..


#716067 [الصلاحابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2013 05:16 PM
اولاً بأي صفة يتحدث الترابي بأسم الاسلام هل هو نبي له وحي من السماء هوبشر مثل بقية المسلمين
وليست افضل منهم ببساطة هو كذاب وكذبه واضح وضوح الشمس اذان هو ليست افضل من المسلم الصادق وهم كثر في السودان
ثانياً هذة شرعية شعبية غالبية الشعب المصري خرج وتوقيات تجاوزت ال 20مليون عن ايشرعية يتحدث
ايكون هم انبياء ونحن لانعرف


محمد الحسن محمد عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة