لا أحد يشتم الحكومة!
07-08-2013 12:39 PM


بعد صلاة الظهر في المسيد إستلقى العم سعيد على برش الصلاة ليستريح قليلا ، كان شيخ النور يتحدث مع صلاح الجاز أمام المسيد ثم إنضما للحاج سعيد وجاء سليمان الأعرج بعد قليل.
رفع حاج سعيد جسده من على برش الصلاة وأصلح الطاقية القديمة فوق رأسه الأشيب وقال:
والله يا اخوان فارس دة زول ما ساهل، والله سبحان الله تشوف فارس هناك في البنك ما تشوفه هنا مافي زول جايب خبرو. بالله وكت دخلنا البنك الناس دي كسرت عليه، اليقول ليه يا شيخنا ويا مولانا انا قلت البنك يمكن حق الزول دة. اها المدير جة جاري وفارس واقف ما شاء الله بالجلابية والعمة والملفح تحلف تشوفو تقول الزول كوز كبير ولا شيخ طريقة. ماسك ليه سبحة صغيرة ويسبح انا متأكد هو ذاته ما بيكون عارف بيقول شنو. المهم دخلنا مكتب المدير وبعد شربنا الشاي والقهوة فارس قال ليه : عمي داير ليه سلفية ، الموسم قرّب، بعدين عمي دة مع انه كبر شوية لكن ما شاء الله بيقيف في الزراعة بنفسه، بيجيب مزارعين معاه لكن اربعة صباحا بيكون واقف فوقهم. وقال للمدير : ما تشوفو كدة ماشاء الله لسة زول نصيح هسع قبل كم شهر مرته الصغيرة ولدت. دة السمن، عمي دة يحب السمن يشربه وكمان ينقط كل يوم في النخرة! عشان كدة ما شاء الله لو اداك بونية يعمل ليك حبس بول!.
ضحك المدير وقال ما شاء الله ، ربنا يبارك في عمرك يا حاج. وشيخ فارس دة زول عزيز علينا ما بنرجع ليه طلب. انا مسكت خشمي في اخر لحظة كان قربت اقول : شيخ منو ؟ وكت المدير قال شيخ فارس.
المدير ملا الورق براه. مضيناه ومرقنا. وكت مرقنا برة. المدير مسكو على جنبة وقعد يتكلم معاه. انا في الحقيقة استغربت لأن فارس البعرفو دة ما عنده موضوع يتكلم فيه الا بس ياهو العرقي كويس، العرقي ما كان نضيف. ادونا حقنا. وان قلض يكورك: لا تبديل لشرع الله. وتاني مافي شئ. وكت راجعين سألته: كنتو بتقولو شنو انت والمدير؟ داير يستهبل قال لي دة شغل تنظيمي نحن الاتنين مؤتمر وطني!
قلت ليه سجمكم، ومؤتمر وطني ذاته كلام شنو التقولوه، ناس المؤتمر ديل ما ناس كلام ناس فعل بس. اسرق القروش دي ، اكتل الزول داك. انا داير اعرس مثنى وثلاث، داير اخلف الزول داك في اهله، ياهو دة حكمهم وسياستهم.
قال لي : خايف اقول ليك تمشي تكلم عمي الزين!
قلت ليه سرك في البير، نفس البير بتاعة المترة الاندفنت بالتراب لأن كم سنة الوابور راقد.
قال لي صراحة الزول دة عنده ولده بيبول في السرير وكت ينوم وانا قاعد اعالجه ليه!
ضحكت قلت ليه بقيت دكتور من ورانا ولا ايه!
قال لي دكتور شنو، بالبخرات ! بركة ساكت، الناس دي كلها تجي تتبرك فوقي. انت ناسي شيخ الامين جدى كان فقير بيعالج الناس؟
ضحكت يا الاخوان لغاية ما وقعت الارض. صحي النار تلدي الرماد، انا ذاتي نسيت ان شيخ الامين صحي جده.
قال لي يا زول هي بطل ضحك، وانت ذاتك والله ما تبوس لي يدي الا يوم اسخطك!
قلت ليه ناسك ناس الانقاذ خلو فوقنا حاجة تتسخط؟ الما سخطوه بالجوع والمرض اتسخط بالهموم، اهي الناس دي كلها ماشة في الشارع تتكلم مع نفسها. الزول تشوفو من بعيد ماشي ينضم براه تقول يمكن شايل ليه تليفون ولا حاجة، يجي يفوت جنبك مافي تليفون في ايده ولا اي شئ، وينضم ويضحك، مونس نفسه براه في امان الله!
تذكر صلاح الجاز شيئا وقال: قبل ايام مشيت الخرطوم قعدت لي قدام ست شاي اشرب لي قهوة. جا ماري جنبنا ولد شاب شعره مبهدل تقول ليه سنين ما شاف حمّام ، ولا بس ليه هدوم كدة تقول سنة ما غيّرها. اها ماشي يشتم في الحكومة، ويأشر على العمارات الطويلة ويقول : قروشنا اكلوها الحرامية وسووها طوب وحديد. دقونهم جارة في الواطة وسرّاقين، تسمع الله أكبر تقول خلاص بدر الكبرى. وهم صعاليك حرامية ساكت. انا استغربت لأن سامع البلد دي مافي زول يقدر ينضم فى الحكومة والا يروح فيها مافي زول يعرف ليه خبر تاني.
في راجل كبير قاعد جنبي شافني مستغرب قال لي: الولد دة جنّ جديد!
قلت ليه كيف. قال لي كلنا مرينا بالمرحلة دي، دة الفلس! اولادك عيانين ما عندك حق الدوا، جعانين ما عندك حق العيش، دايرين قروش للمدرسة، اها تعمل سنو، تقطع هدومك وتطلع الشارع براك تشتم الحكومة، تجدع الناس بالحجر، بعد شوية وكت تفتر براك تعقل، تقعد، حتعمل ايه. بس لازم تتاكد تكون بتشتم براك لو لماك مجنون اقصد زول تاني دة يبقى تجمهر تلقى نفسك الطيارة قامت ويدقوك بخرطوش الموية لغاية ما تعرف حاجة.
علّق شيخ النور ضاحكا: زمان كان في زول في شارع البلدية بيقيف اليوم كله يشتم النميري، ما كان في زول بيسأله لأنه عرفوه مسكين عنده ظروف وكدة. وكت جات الانقاذ وقف كم يوم يشتم، ديل طبعا ما بيفرزوا نصيح من عيان لموا فيه دقوه دقة نضيفة، مسك خشمه وقعد. قبل سنين كدة قابلته في مناسبة قلت ليه مالك وقفت تشتم ناس الانقاذ ديل. ضحك وقال لي بالجوع مروة نشتم بيها ذاته بقت مافي!
أمّن صلاح الجاز على كلامه: والله فعلا ديل ما بيفرزوا، مرة لقوا حسين ود حاج علي، طبعا هو مسكين عيان عنده مرض كدة بيكون ماشي وبيرجف طوالي، مرة ماشي في الشارع في امان الله، مروا بيه الجماعة بتاعين النظام العام. وكت لقوا الزول بيرجف قعدوا يكوركوا الله أكبر، قايلنه سكران البهائم. وقفوا رفعوه في البوكس، وماشين عشان يجلدوه، ويكبروا تقول حرروا فلسطين. الكويس كانوا قابضين ليهم زول من الحلة الفوق بيعرف حسين، قال لواحد من العساكر يا جماعة الزول دة مريض ، الزول دة ما قعد يشرب، كلموا الضابط قال ليهم الا نودي لي الدكتور هو اليقرر. اها وكت وصلوا ودوه المستشفى الدكتور الظاهر زهجان من العساكر والكيزان، كشف عليه وقال ليهم لو جلدتوه مليون جلدة الرجفة دي ما بتروح الزول دة عيان! اضطروا خشمهم ملح ملح فكوه ساكت!
قال شيخ النور: الدين دة سترة ما فضيحة والا ما كان قالو للزنا جيبو اربعة شهود عدول، زمان وكت البنت تحمل بدون زواج براحة كبير الحلة يلم ابوها وابو الولد ويعقدوا ليهم والموضوع انتهى ، ودة الدين سترة من الفضيحة. هسع يجوا ناس النظام العام يقبضوها ويقبضوا اي ولد تجيب سيرته تبقى فضيحة وسيرتها علي اي لسان. وفي النهاية يجلدوها في المحكمة لأنها قذفت الاولاد وما عندها شهود عدول! الناس ديل رافعين الدين سوط عشان يذلوا الناس. بعدين هم عندهم فهم ان السلطة دي هيبة، تلقاهم من رئيسهم مربطين وشهم ومكشرين، ويقول ليك مافي تهاون في دين الله. وهو حرامي وكذاب. تاني دين شنو الداير يتكلم فيه.
قال فارس الذي جاء متأخرا: يا اخوانا مهما كان رأيكم في الناس ديى لكن الناس ديل جاهدوا عشان ينشروا الدين!
قال سليمان الاعرج: وانت ليه ما مشيت جاهدت؟ ولا خفت الموت!
- لومت كان بموت شهيد وبعرس الحور العين
قال حاج النور: والله تشمهن قدحة. طيب داير أسألك ما دام عامل فيها مجاهد. انت وقت كان بيعقدوا للشهداء بتاعنهم على الحور العين البيكون وكيل العروس منو؟
ضحك شيخ سعيد وقال: يكون يي ترابي!
ترابي كان الماذون وفي النهاية وكت اختلف معاهم، قال الناس العقد ليهم ديل كلهم ما شهداء، ماتو فطايس ساكت.
قال شيخ النور: طول عمرنا دة فى دينا البنعرفه، صلاتنا وصيامنا وصلة ارحامنا، جارك اقرب من ولد امك وبيتك مفتوح للغريب والقريب، لا زول يبيت جعان لازول بيتظلم. الناس ديل جوا من وين عشان يقلبوا حياتنا دي كلها ويورونا الويل.
ثم نظر الى فارس وحاج سعيد وقال:يعني مدير البنك كمان كوز؟
قال سليمان الاعرج : طبعا لازم يكون كوز، ولد حاج نورين كان شغال في بنك في الخرطوم قال كل كم شهر يرسلوا ليهم مدير جديد، مؤهلاته كوز، لا خبرة لا اي شئ، اها قال اول يوم يجي البنك يقلع جلابيته يعلقها ويقعد بالعراقي ويقول ليهم شوفوا لينا دابة! يقصد لاندكروزر، اها اول ما يستلم الدابة تاني مافي زول يشوفه، يطلع سفريات ياخد بدل سفر بالدولار كم شهر يصلح احواله ويجيبو في مكانه واحد تاني، ما هودة التمكين الليقولو!
وقال شيخ سعيد: انت ليه يا فارس قلت لي ما اكلم الزين بحكاية علاجك لود المدير بالبخرات!
قال فارس: الزين لو عرف حيمشي للمدير يقول ليه شيخ الامين ابوي انا ودة ولد صعلوك ساكت. والمدير لو عرف شيخ الامين ابوه لو داير يتسلف قرو ش البنك كلها حيديه بضمانة جدى المات!

http://ahmadalmalik.blogspot.nl/
[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1680

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#717413 [امير]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2013 08:56 AM
ابدااااااااع


أحمد الملك
أحمد الملك

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة