المقالات
السياسة

07-08-2013 01:26 PM


عاشت مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور ثاني أكبر مدن السودان، وأكبر المدن التجارة خلال الأيام الخمسة الماضية، حالة فوضى عارمة، صاحبها رعب وهلع وخوف وسط المواطنين، وربما أدت إلى فقدان ذاكرة لبعض الأطفال، والنساء، سببها من هم المنوط بهم بسط الأمن والاستقرار والطمأنينة، ليس في المدينة فحسب، بل في ربوع البلد كافة. وذلك عندما تحوَّل اختلاف في وجهات النظر أو في الإجراءات المتبعة بين الأجهزة الأمنية إلى حرب استخدمت فيها شتى أنواع الاسحلة وأودت بحياة عدد من المواطنين الابرياء، ومن بينهم مسببي الارهاب بجانب عدد كبير من الجرحى بالمستشفيات. وبكل تأكيد لم تنحصر الخسائر في تلك الارقام المعلنة فقط.
رغم متابعتي اللصيقة لما جرى بالمدينة واستماعي للروايات المتعددة من الاطراف المختلفة حول الاسباب الجوهرية لاشتعال المدينة، لم اقتنع بوجود اسباب منطقية تقود إلى تلك الأحداث، اللهم إلا اذا كانت الأحداث تُدار (بالرموت كنترول). كما كشفت الأحداث ان الجهات المعنية لا تولي أدنى اهتمام بانسانية انسان المنطقة، حيث ارتفعت مساحات التلاوم بين الاطراف كافة، خاصة ان هناك رواية تشير إلى ان سوء في ادارة الوقود الذي ارتفعت اسعاره بولايات دارفور بصورة جنونية لعدم وصول الطوف التجاري في مواعيده هو وراء الذي جرى. وإن صحت هذه الرواية، فهذا يعني استهداف للولاية في نشاطها الاقتصادي والتجاري، واستهداف لاستقرارها.
ان تبادل إطلاق النار بالاسلحة كان بين اطراف حكومية كما اعلنت حكومة ولاية جنوب دارفور التي فرضت حظر التجوُّل بالمدينة، ولكن ما تبعها من عمليات سلب ونهب للمنظمات الأجنبية وسرقة سياراتها، ونهب سوق الملجة أكبر سوق للخضر والفاكهة بنيالا، ونهب للمتاجر بالأحياء، لأمر مقلق حقاً، ومثير للتساؤل: من هم هؤلاء الناهبين والسارقين؟ وأين ذهبت المسروقات؟ ولماذا نُهبت البنوك بالمدينة في وقت سابق؟!
كأن هذه الأحداث الغرض منها إخراج جنوب دارفور من الحراك الاقتصادي، والاستثماري، والتجاري، وهروب رؤوس الأموال القليلة المستثمرة في المنطقة، وإحداث تعقيدات في العملية التنموية، بعد إقامة مناشط اقتصادية ناجحة في الفترة الأخيره، وهي مدينة قابلة للازدهار الاستثماري والتجاري. فاعتبروا يا أهل الولاية.

anwarshambal@hotmail.com





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1587

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#718475 [rasha]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 11:14 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل ونرجوا من الله ان بتبدل حال نيالا الى الافضل مع بوادر الشهر الكريم


#717128 [kogak leil]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2013 07:25 PM
كرهت نفاق الصحفيين السودانيين دائما بيعجزوا عن الافصاح والابانة ويحاولو يلولو الكلام وزي ما بيقولوا الخواجات ما بقدرو يقولو للضب ضب يا جماعة بالله عليكم تورونا الناس ديل يكونو شنو حسب معرقتكم اللي تدعوها واللا سيبونا في حالنا نقدر نعرف مصيرنا ونحددو كمان ز


#716929 [زكريا أبو يحيى]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2013 02:48 PM
ما يحدث في نيالا وفي معظم انحاء اقليم دارفور الكبير هو مؤامرة واضحة لا تحتاج الى كثير من الذكاء والفطنة لمعرفتها اللهم إلا إذا كان الشخص يعاني من الصمم والعمي في نفس الوقت .نعم هي مؤامرة من قبل نظام مجرم فاجر منافق لا يرقب في المسلم إلا ولا ذمة الهدف منها تدمير المنطقة بما فيها و من فيها بسبب دوافع عنصرية بغيضة لا تمت للدين بصلة وبسبب الكراهية والطمع والجشع لدى اولئك الذين يتربعون على قمة هرم السلطة المركزية الفاسدة .و من المؤسف ان جميع الأطراف في هذا الصراع هم مستهدفون بهذه المؤامرة .


د.أنور شمبال
د.أنور شمبال

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة