المقالات
السياسة
مدير جامعة الفاشر: سياسة الإقصاء
مدير جامعة الفاشر: سياسة الإقصاء
07-08-2013 02:33 PM


كانت المفاجأة ، يوم أن سرت شائعة إعفاء مدير الجامعة الدكتور: عبدالله عبدالحي، وتعيين الدكتور:عثمان عبدالجبار مديراً، حينها فرح من كانوا مهمّشين، وأصاب الهلع والخوف أنصار عبدالحي، حتّى انقشع الضباب، وقُضي الأمر بتنصيب عثمان عبدالجبار مديراً.
ومنذ أن تسلّم عبدالجبار مقاليد الإدارة، صار ينتهج سياسات الإقصاء والتهميش في حقّ كلّ من كان على صلة بالإدارة السابقة ، حيث تمّ إعفاء جلّهم من وظائفهم وتعيين الموالين له بصرف النظر عن كفاءاتهم العلمية والإدارية، والمعيار الوحيد هو الولاء له.وهذه الخطوات غير المحسوبة جعلت من المدير شخصاً يحيط نفسه بعدد من الكوادر الوسيطة التي تفتقر لأدني فهم في الإدارة، ونسي هؤلاء أنّ الولاء للجامعة أرفع وأسمى من الولاء لشخص المدير، ومهما طال الزمان أو قصر أنّ الجامعة تبقى ، والمدير ومن لفّ لفّه إلى الزوال، وهذه سنة الحياة.
ما كان لرجل مثل عثمان عبدالجبار الذي تربى وترعرع في أحضان جامعة الفاشر الخالدة ،أن يكرّس لسياسة تولّد الغبن والكراهية في نفوس أساتذة الجامعة الذين ينتظر منهم صنع جيلٍ مشبّع بقيم التسامح والتعايش السلمي، لكنّه-أي مدير الجامعة_ لم يستطع أن يتسامح مع من مسّوه بالأذى في يوم الأيام، و الإدارة الرشيدة تقتضي ألّا يكون الإداري أسيراً لماضيه إلا من زاوية العظة والعبرة والاستفادة من التجارب . أن يدير الرجل الجامعة بذاكرة الماضي المشحونة بالخصومة والعداوة ،فهذا مما يكون كارثة على مستقبل الجامعة، وتشريداً للكوادر العلمية التى اكتسبت خبرة في التدريس، والإدارة. مع تأكيدنا على عدم تهميش شريحة الكوادر الشابة المؤهلة تأهيلاً علمياً وإدارياً، وإن قلنا أنّ بعضاً ممن صار مقرّباً إلى دائرة الضوء ومركزيّة الإدارة فهم أمّا تمّ تعيينهم حديثاً في هيئة التدريس،أو لم يكملوا دراستهم بعد.وإن كنتُ قاسياً عليهم لأسميتهم" طرور". ولا أظنّ أنّ الجامعة خالية من الصندل. ولا يخفي على المتابع أنّ معظم التعيينات الجديدة تمت بدون مراعاة للشروط، وإنما على أساس الموالاة لشخص المدير، ومعظمهم لا تنطبق عليهم شروط التعيين، من حيث الشهادات، أو الخبرات في مجال التدريس والإدارة، أو العمر، وحتّى على مستوى الأداء الأكاديمي في قاعات الدراسة.
وإذا تكلّمنا عن حال الكليّات وهيئة التدريس فيها، فإنّ معظم الكليات تعاني نقصاً في الأساتذة، مما أدّي إلى فراغ في جداول محاضرات الطلاب، وبدوره أدّي إلى الفراغ في وسط الطلاب، ولعل معظم الاحتكاكات التي تحدث من وقت لآخر سببه هذا الفراغ. والحقيقة تقول : ينبغي على مدير الجامعة العمل بصدقٍ وأمانة وبعيداً عن الحساسيّات التي لا تجدي نفعاً،تعيين أعضاء هيئة تدريس لإكمال النقص الحاصل، بدلاً عن التعيينات التي لا تسمن من جوع، بناء على معايير الكفاءة العلمية، والتأهيل،ولم يكن ذلك بالشيء الصعب لو أخلص المدير النيّة من أجل رفعة الجامعة، وحفظ مكانتها بين رصيفاتها علي المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.لأنّ المسألة مسألة مصير جامعة، وأمّة، وإلا انهيار الجامعة أكاديمياً، ومهنيّاً.
وفي الختام لا أريد أن أكون وصيّاً، ولكني ناصحاً لإدارة تغفل عن الرسالة الأساسية للجامعة

(ولنا لقاء في مساحات أخرى)
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 5359

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#717818 [ود الفاشر]
2.00/5 (2 صوت)

07-09-2013 01:36 PM
كاتب هذا القال تحدث عن حقيقة لكن كلمة حق اراد بها باطل .. الجامعة فصلت عدد من المؤهلين اكاديميا فصلا تعسفيا قبل المدير الحالي ما المبرر للفصل بالطبع لعدم انتمائهم وولائهم .. لكننا لا نحب ان تحدث عن الاخطاء والاخفاقات ..ايها الناس الصاح شنو الان ظلم .. قتل ..تعذيب .. تشريد.. مؤامرات .. حقد وحسد وحفر ودسائس .. نحن مقبلون علي رمضان تصافحوا تسامحوا تحابوا ..كلكم راحلون


ردود على ود الفاشر
United States [السوداني] 07-11-2013 06:40 AM
انت عايز تدافع عن هذا الرعديد وتقول ود الفاشر كمان ما عندك غيرة لبلدك ولا ضنو؟


#717478 [Ali Khamis]
2.50/5 (2 صوت)

07-09-2013 09:41 AM
وإيه الغريب في كده؟؟؟ أليس الولاء قبل الكفاءة؟ الغريب أن تأتي بعد ربع قرن من تطبيق هذه السياسة لتنتقدها!!!! العجبو عجبو والما عجبو يلحس كوعو.


#717383 [ahamed adam]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 08:28 AM
انا من المتابعين للمشاكل التي تحدث في الجامعات بوصفي صحفيا، ما جاء في هذا المقال ينذر بالخطر، خاصة في جامعة ولائية ينتظر منها معالجة كثير من القضايا. الواضح انه تشعبت قضية جامعة الفاشر، واستشرى فيها الفساد المالي والاداري الذي ازكمت رائحته الانوف خلال عهد عثمان عبدالجبار. تخيلوا متسوى الاخفاق المالي وصل للحد الذي يفقد فيه تسعة دفتر بواقع عدد 900 ايصال مالي (اورنيك 15)، تقدير المبلغ يمكن ان يكون مليارات الجنيهات تفقدها الحزينة العامة للدولة في جامعة الفاشر بسبب سوء الادارة وضعفها وانشغالها بالقضايا الهامشية. ثم التصديقات المالية العشوائية ادت الى افلاس الجامعة في وقت قصير على الرغم من ان المبالغ التي تم تحصيلما من رسوم الطلاب كان مبلغا كبيرا، ولكن عدم ترشيد الصرف وتوجيهه هو المشكلة الحقيقية. اما الجانب الاداري فحدث ولاحرج، فالامر فيه غرابة عدد من الاساتذة والموظفين تم ايقافهم بلا اسباب منطقية لاكثر من ستة اشهر دون تحقيق او محاسبة، والاغرب من هذا كله التنقلات الادارية والتعيين للاساتذة والموظفين لم تراع فيهاالاسس الصحيحة واستخدام الشخص المناسب في الوظيفة التي تناسبه. المسؤولية هنا مشتركة بين المركز وقيادة الولاية في اعادة الامور الي نصابها.


#717168 [abdellah]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2013 09:40 PM
هذا الله ما يحدث في هذه المؤسسة العريقة، اتمنّى يراعي مدير الجامعةمصلحة الجامعة وبخاصة فيما يتصل بهيئة التدريس والكفاءة العلمية


#717139 [ibraheem]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2013 08:49 PM
الكلام المذكور في هذا المقال كله صحيح بل الواقع اكثر مرارة مما كتبه صاحب المقال ولكن القرار عند وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي اخطأت عندما اقدمت على تعيين عثمان عبدالجبار مديرا لجامعة الفاشر.


#717119 [saad]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2013 07:56 PM
حقا لقد صدقت في تناولك للموضوع، وتشخيصك لمشكلة جامعة الفاشر، ولكن كما هو معلوم، فان عثمان عبدالجبار لن يتعظ من ماضيه، وليست من اهدافه تطوير الجامعة، وتحسين مستواها الاكاديمي والعلمي خدمة للمجتمع، وانماهدفه الحقيقي هو التشفي وتصفية حسابات الماضي (الخصومة الشخصية) واستخدام ادارة الجامعة كعصا، في محاولة منه لتأديب خصومه الشخصية والانتصار لنفسه حتى لو يؤدي ذلك الى الحاق الضرر بمرفق الدولة (جامعة الفاشر) وهلاكها، وهذه سياسة لن تستمر طويلا، فالرجل ضرب بعرض الحائط كل قوانين الخدمة المدنية وقانون الجامعة ولوائح التعليم العالي، واصبح يتصرف على هواه ومزاجه.نتمنى من وزارة التعليم العالي ان تنتبه لهذه الاخطاء. والله المستعان على ما تصفون وهو ولي امر خلقه اجمعين


حسان سعد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة