المقالات
السياسة
في كتاب السِّعة ..!
في كتاب السِّعة ..!
07-09-2013 07:22 AM


(1)

كان يوليوس قيصر جالساً في كامل أناقته الملكية بين وزرائه وخاصته، وهو يحمل ابنه الرضيع على حجره عندما تبول الصغير فوق ثيابه الملكية، فارتعب القوم .. لكن القيصر خاطبهم ضاحكاً (دعوه يفعل ما يشاء، فأنا أحكم العالم، وأمه تحكمني، وهو يحكم أمه!) .. و مثل رضيع القيصر، تحكمت مضامين الخطاب الإعلامي في مصر بمصير الحكومة عندما نجحت في تأجيج الشعب ..!

تجربة الإخوان في حكم مصر المؤمنة بأهل الله، هي اليوم (زمكان) النظرية الخاصة بنسبية الحدث الإعلامي .. حقبة ما بعد الثورة في مصر أمنت على أن الإعلام (السلطة الرابعة في بقية دول العالم) هو السلطة الثانية في مصر، لكنها ـــ بكل موضوعية وحيادية ـــ سلطة غير ديمقراطية .. !

(2)

عندما جلس الإخوان على كراسي حكم مصر قلنا إن الحل الوحيد لغربلة حقيقة الحركات الإسلامية ليس عدم الوقوف في طريقها إلى كراسي الحكم، بل عدم استعجال منتوج تلك التجارب، فالوعود الانتخابية في القطارات السياسية ركاب في غاية الخفة، ويسهل جداً إلقاء جثثها من النافذة عند الوصول إلى أقرب محطة .. وأفضل طريقة لمعرفة استحقاق الغير للثقة هي أن نعطيه إياها، ويثبت العكس فنرتاح، أو لا يثبت فيستريح ..!

ثم قامت قيامة الرئيس مرسي وإخوانه الإسلامويين، وأعلن الجيش انحيازه للشعب الذي قاده الإعلام الموجه نحو منعطف سياسي آخر يثبت أن التجريب دوماً هو الحل .. التجريب ـــ

على الطريقة المصرية ــــ يجعل إطلاق الأحكام مهمة يسيرة حتى وإن كان ذلك قبل أن يذهب زبد الوعود الانتخابية ويبقى ما ينفع الناس..!

(3)

كتب اسحق بن بهلول كتاباً وجاء به إلى أحمد بن حنبل قائلاً: سميته كتاب الاختلاف، فقال له ابن حنبل بل سمه كتاب «السعة» .. الاختلاف في دين الإسلام سعة ورحمة، لكنه في منطق معظم المنتمين إلى حركات الإسلام السياسي كفر يقطع الطريق إلى كراسي السلطة ..!

تطبيق الشريعة مفهوم متغير محفوف بإشكالات التفاسير وثباتها كحكم ملزم مشروط بإجماع أجيال بأكملها على مذهب فقهي بعينه، والإجماع الفقهي على مذهب موحد شبه مستحيل، وعليه فإن ما يشرع وينفذ هو الإرادة السياسية للدولة وليس الشريعة الإسلامية ..

ترك الحكم بما أنزل الله في مظاهر الطغيان والفساد والظلم البيِّن هو - في شرع الله - مما يجيز الخروج على الحاكمين ؟! .. وعتق الشعوب من رق الفقر والقهر وتحريرها من شظف العيش واستحكام الغلاء هو شأن مقدم - بحسب ذات الشريعة - على تطبيقها ..!

الراي العام


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1339

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#718627 [اللهم اجعلني صائم]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2013 03:08 PM
انت يابت ابزيد الجابرك على الظبط شنو وقت ما بتعرفي ليهو.. [hmamizo] راجل ظريف وانا بحب اقرأ تعليقاته رغم انه من السوقة والدهماء.. موضوعك لا يستحق المناقشة والتعليق عشان كده قعدنا نتكلم في خطأ تشـكيلك لكلمة (السـعة) والله يستر على الجميع..


#717857 [محسن]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 02:26 PM
السـعة بفتح السـين المشددة لا بكسرها كما صـنعت الكاتبة..


ردود على محسن
[محمد] 07-10-2013 12:46 AM
واسطة خير.. الاستاذة منى أخطأت بوضعها الكسرة تحت الشدة والاخ [hmamizo] لا يفرق بين الكسر والفتح وهو معذور لأن الشغلة كبيرة عليه.. وشكرا للجميع..

European Union [hmamizo] 07-09-2013 07:09 PM
اصحي يابريش ؟؟ هسي وين السين الكسرته الكاتبة ؟ في كتاب السِّعة ..! يكسر سنك ؟؟ لاسمع ولاشوف ؟؟ بس فالحين تنظروا ساااااااي ؟؟


#717444 [بشيرود العتمور]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 09:24 AM
اخوان قال!!!!!!


#717371 [hmamizo]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 08:13 AM
الذي قاده الإعلام الموجه ؟؟؟؟ لاكن نحن اعلامنا فاضي لينا من قال ارسطو ويوليوس قيصر وتوت عنخ آمون ونفرتيتي ؟؟


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة