منخوليا وفلافل
01-14-2016 12:48 AM

صار الاخوان المسلمون وبقية المتأسلمين ينسبون كل شئ الي الاسلام. حتي البنوك جعلوها اسلامية .هذا يماثل القول ,, النازية الرحيمة ,, البنوك مؤسسات ربحية تجري وراء الربح . وللحصول علي الربح هي مستعدة لان تدوس علي كل شئ . ولهذا تقوم الدول المتحضرة بمراقبتها ، ومحاولة السيطرة عليها . ولم يستطع الجامها سوي الدول الاسكندنافية التي يسيطر عليها النظام الاشتراكي . وبنك فيصل الاسلامي لاوجود له في السعودية . وجد ضحاياه في السودان المسكين . عن طريقة تحكم الكيزان في السودان . وما يمارسه البنك لا دخل له بالاسلام . لان التخزين في الاسلام حرام . والبيع يجب ان لا يتوقف ابدا حسب الشريعة . وشراء العيش او الثمار والغلال قبل زرعها او حصادها حرام . وقانونيا لا يسمح للبنوك بالتجارة ومنافسة الشركات والتجار .

ما يوصف بالبنوك الاسلامية هي بنوك ربوية رضوا ام ابوا ، وهي اكثر وحشية وجشعا من كل بنوك العالم . والبنك لا يمكن ان يعش بدون الفائدة او العمولة مهما تغيبرت الاسماء وتحايل البشر .

لقد بدا الاخوان المسلمون منذ مدة بقيادة البروفسر مالك بدري في الحديث عن علم النفس الاسلامي. وهذه اكبر من محنة. علم النفس هو علم . هل سنسمع عن ما قريب بجراحة المسالك البولية الاسلامية وامراض النساء والولادة الاسلامية . والمنخوليا ، وانفصام الشخصية الاسلامي و الوسوساس القهري الاسلامي .

اذا كان هذا ممكنا فسنسمع بالهندسة الكهربائية المسيحية . وعلم الفضاء اليهودي . الصيدلانية البوذية . والهندسة المعمارية الهندوسية .

اقتباس

تدشين منتدى مالك بدري للعلوم الاجتماعية والنفسية

01-10-2016 11:24 PM

محمد أحمد


بدأت رحلة بروفيسور مالك بدري مع أسلمة علم النفس في وقت ارتفع فيه كعب العلمانية بشكل كبير، وكانت له يد في صلاة الجمعة لأول مرة في منطقة ليستر ببريطانيا، يعتبر البروف مفخرة للسودان في علم النفس فهو مرجعاً علمياً عالمياً في هذا التخصص، شهدت له أعمالة وانجازاته كما شهد له أقرانه وعلماء النفس في الشرق والغرب والمراكز البحثية بأوربا وأمريكا، وامتد عطاؤه في جنوب شرق آسيا بماليزيا.
الاحتفاء بالرموز السودانية
وفي سعي مركز ركائز المعرفة للدراسات والبحوث لتوظيف جهود العلماء والأساتذة لخدمة المجتمع وإيجاد الحلول لمشكلاته الماثلة، سعى المركز لتأسيس منتدى مالك بدري للعلوم النفسية والاجتماعية .
وأكدّ الأستاذ عباس هرون المدير التنفيذي بالإنابة ومدير إدارة الدراسات والبحوث أن المنتدى يُعدُّ مبادرة جديدة في طرحها ورؤاها من أجل إيجاد الحلول المناسبة لقضايا السودان ومشكلاته المختلفة وقت تمر فيه البلاد بمنعطفات خطيرة . وقال عباس أن للمنتدى برامج متعددة من أنشطة مجتمعية واصدارات ورقية وإلكترونية وبرامج إعلامية ، وأضاف أن المبادرة تبشِّر لقضية مهمة وهي الاحتفاء بالرموز العلمية والمجتمعية ، فكانت البداية بالبروف مالك

تحرر الخرطوم الفكري :
شكر البروف في بداية حديثه ركائز المعرفة باعتبارها صاحبة المبادرة، وبيّن أن علم النفس يبدع فيه من أتي له من خارج التخصص، وقال بروفيسور مالك بدري أن علم النفس في الغرب الذي ندرسه مبني على فلسفة وتصوّر معين وليس علما بالمفهوم المعروف، وأضاف أن العلم الحقيقي في علم النفس هو منطقة حدودية بين علم النفس وبين علوم أخرى دقيقة، ، وقال مالك أن تأثره في جانب أسلمة العلوم وعلم النفس بدأ بكتابات محمد قطب، وذكر أنه رفض مبادئ علم النفس حول الأنانية والدوافع الشخصية، التي اعتمد عليها العالم من كتابات فرويد، وذكر أن كتابات فرويد لم تكن حقيقية، وأثبت ذلك كتاب فرويد آند كوكين، كتبته امرأة من فيينا، ذكرت ادمانه للكوكايين، وكشفت أن الكثير من الحالات التي ذكر أنه عالجها لم تكن حقيقية منها قصة (آنا)، مضيفاً أنه صهيوني ومشترك في نادي صهيوني، وانتحاره في بريطانيا كان في يوم من أعياد صيهون.
وبين أن كل أمة من الأمم في الماضي والحاضر ولا المستقبل لديها فلسفة للحياة تأخذها كأنها دين لكن لا تسمى ديناً، وينى عليها التصور العام للإنسان والكون والحياة. وقال أنه من الغريب أن يظل هذ الرجل مسيطراً على الفكر النفسي إلى الآن، خاصة في فرنسا وعدد من الدول منها دول شمال افريقيا مصر والجزائر حيث تعتمد عليه في تحليل النفس..
وتفخر جامعة الخرطوم أنها قدمت كورس عن علم النفس في 1977م في علم النفس والاسلام، ولم تسبقها جامعة، في وقت كانت كل دول العالم تدرس علم النفس كما هو. وأضاف أن أول محاضرة قدمها عن علم النفس والاسلام في الجامعة الأردنية بعد تأسيس علم النفس في محاضرة عامة عام 1963م سُرّ بها غير المختصين في علم النفس وأغضبت المتخصصين لرفضهم دخول الدين في علم النفس،
ونادى للبحث عن طبيعة الانسان في الاسلام، وأن الله خالق البشرية جمعاء وأنه عبداً لله، لأنه إن لم يكن كذلك فسيكون عبداً لشئ آخر، والأفضل أن يكون عبداً لله، وأن يكون علم النفس على هذا الأساس لمعالجة المشكلات بمجتمعاتنا المسلمة.
ودعا الشباب للثقة بالنفس، والتفكير في كل ما تتم قراءته وعم أخذ كل ما يكتبه بعض العلماء كمسلمات. مع قياس كل وارد على مجتمعاتنا وإلى مدى هو متأثر في الحضارة التي جاء منها، والتخلص من كل ما هو سالب لا يتناسب مع قيمنا وأخلاقنا السمحة.

نهاية اقتباس

ان محاولة مالك بدري من التقليل من انجازات فرويد اب علم النفس تماثل التشكيك في معرفة اوبنهايم بالقنبلة الذرية . ولا ادري لماذا يتجه الاخوان المسلمين للهجوم الشخصي مثل ادمان فرويد للكوكايين . ويشير مالك الي يهودية او صهيونية فرويد . لقد ضايق الكيزان المسيحيين واهل الكتاب كلما وجدوا فرصة . ولهذا تسبي داعش النساء وتعتدي علي غير المسلمين . هل نسي مالك ان المسيحي كونت ميخالوص قد ساعد في تشييد الاحفاد وكان يدعمها ماليا . وكانت له بعثات ثابته للسودانيين في الجامعة الامريكية وقد وضعها تحت تصرف الاحفاد . ومن الممكن ان مالك قد درس في الجامعة الامريكية مستفيدا من تلك البعثات . ولقد استفاد منها الاستاذ حسن التاج وامين الزين وعبد المنعم عبد الكريم بدري ابن عم مالك وآ خرون . ماذا قدم الكيزان لغير الكيزان سوي الألم والشقاء .

وانا صغير في الخمسينات كنت اشاهد عمي مالك بدري وهو شاب بجسم رياضي يقود الكثير من الصبية في الجمباز والحصان الخشبي . وينتهي التمرين بدروس لغسل غسل المخ ويعقب ذلك صلاة المغرب . وتتواصل دروس غسل المخ . كان هذا في نادي الاخوان المسلمين في شارع الوادي في مواجهة حوش عمر الامام والد يس عمر لامام له الرحمة ، الذي قال قبل موته انه نادم علي ما قام به الكيزان .

وكان هنالك مصريون يقدمون محاضرات في المساء احدهم كان يتكلم كثيرا عن الجهاد والمجاهدين في الجزائر . كان صوته وشكله يشبه الكوز القرضاوي ، الا انني لست بمتأكد . اندياح الكيزان الي السودان كان بسبب فتك زميل تنظيمهم عبد الناصر بهم . ومنهم الكتبي الذي كانت له مكتبة بجانب الجامع الكبير . عمل بعضهم كمدرسين . ولتمويل نشاطهم . قام مصطفي جبر وجمال وثالث من امتلاك اول محل فاخر للمرطبات والسندوتشات اعطوه اسم كيزاني ,, خيرات , , وكان مخبرهم لا يدل علي انهم عمال بل متعلمون . ونجح ذالك المحل وصار حديث الركبان . وتبعته اماكن اخري . وبدأ تمويل الكيزان والذي صار بالمليارادات اليوم .

لاننا كنا نسكن في زريبة الكاشف وعلي بعد خطوات من الدار فكنت اقف في الباب . ولم يكن مالك يعرفني فنحن نشانا في الجنوب وكان هو يدرس في بيروت . ولكن بعد سنوات كنت تلميذه في مدرسة الاحفاد وكنت معجبا به . وكان له اسلوب محبب في تدريس العلوم التي كانت جديدة بالنسبه لنا من كيمياء وفيزياء واحياء . ولا اظن ان مالك كان يدرسنا الاحياء او الفيزياء اللاسلامية . والتقينا فيما بعد كثيرا . فنحن جيران في امدرمان . وكان العم محمد بدري صديقي الحبيب لانه علي عكس اسرة بدري لم يكن نخبويا . كان محمد بدري طيب الله ثراه شيوعيا وصديقا لصيقا بعبد الخالق محجوب الرحمة للجميع . كان بين العمين حب عميق . محمد بدري منع من دخول مصر بسبب اشتباه اسمه مع مالك بابكر بدري الذي كان كأغلب الكيزان محظورا في مصر . مالك بدري يصعب ان لا يحبه ويعجب به الانسان لشخصيته الجميلة . ولكن الفكر الذي دعي له وناضل من اجله فكر سقيم . والكيزان كانوا بداية المصائب التي احلت بكل المنطقة .والقاعدة وداعش وماعش وكاشح كلها من تحت راٍس هذا التنظيم . سمعت ان مالك قد تركهم منذ زمن طويل . ولكن لماذا لم يعلن هذا علي الملأ او يقوم بإنتقادهم . والساكت عن الحق شيطن اخرس.

من تلاميذ مالك عصام احمد البشير ولا يضيع فرصة في الاشارة الي تلك الصلة . هل يوافق مالك علي ,, عمايل ,, عصام ؟ ومن تلاميذ مالك الدكتور محمود برات . ودراسته لعلم النفس كانت بتأثير مالك لانه بدأ دراسة الادب الانجليزي في البداية وتعثر . ومحمود قد كان مدرسنا في ملكال كان متشددا ومنفرا . علي عكس استاذ الدين واللغة العربية الاستاذ سيد طه الذي نجح في استقطاب الكثير من الظلاب وسكان ملكال الي صفوف الحزب الشيوعي .

لمحمود برات كتيب صغير اسمه جنوح الاحداث . وسبب كتابة الكتيب ، انه ذهب لزيارة اصلاحية الجريف للأحداث . ووجد لافتة تشير الي اسباب جنوح الاحداث ومنها تعدد الزوجات . وهذه دراسة قديمة ومتواصلة . بقوم بها متخصصون في ذلك المجال . ولهم تجارب متجددة . والعقل يقول ان الاب الذي له اربعة زوجات لا يمكن ان يكون عنده الحضور او الوقت الكافي لكي يتابع نمو ، دراسة وتصرفات او تطور اطفالة . ولهذا اكدت الدراسات ان الفقر والحرمان مثلا وجهل الوالدين والحروب والقسوة قد تدفع الاحداث الي الجنوح . ولكن الدكتور محمود برات يرفض بتاتا فكرة ان تعدد الزوجات قد يكون من اسباب الجنوح ،لان الله في سورة النساء يبيح تعدد الزوجات . ونسي قوله تعالي ,, وان خفتم الا تعدلوا فواحدة ,, صدق الله العظيم .

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1) وَآتُوا الْيَتَامَىٰ أَمْوَالَهُمْ ۖ وَلَا تَتَبَدَّلُوا الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ ۖ وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَهُمْ إِلَىٰ أَمْوَالِكُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا (2) وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا (3) وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً ۚ فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا (4) وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَّعْرُوفًا (5) وَابْتَلُوا الْيَتَامَىٰ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ ۖ وَلَا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَن يَكْبَرُوا ۚ وَمَن كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ ۖ وَمَن كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا (6)

الدكتور محمود برات احتفي به الكيزان وهللوا له ولكتاباته . ولكن عندما هاجم الترابي ووصفه بالكذاب والمنافق وتارك الصلاة عندما لايكون هنالك من يراقبه ، وصفوه بالجنون , وقاطعة الناس وعاملوه كمجنون رحمة الله عليه . قابلته في الثمانينات ولم اعرفة وعرفني .

,, يا اخي في الهند أو في المغربي ,انا منك وانت مني وانت بي ,لا تسأل عن عنصري عن نسبي , أنه الاسلام أمي وأبي ,, .

هذا احد شعارات المتأسلمين والاخوان المسلمين . الوطن والاسرة والعشيرة والقبيلة لا تعني لهم اي شئ . وضياع حلايب والفشقة اي مكان في الوطن لا يعنيهم ما يعنيهم هو استمرارهم في السلطة . واي اخ مسلم في اي بقعة في الارض اقرب واهم اليهم من افراد اسرتهم .

الدكتور بابكر علي بدري المتزوج من كريمة العميد يوسف بدري كان يريد ان يتقدم للعمل في جامعة في السعودية وعرف ان مدير الجامعة صديق عمه مالك بدري فطلب من مالد ان يزكيه لصديقه . فاخرج مالك احد كروته واراد ان يكتب رسالة مقتضبة لصديقه ... كالعادة. ولكنه غير رايه . وسلم بعد مدة رسالة الي ابن اخيه بابكر .

واحس بابكر بغرابة التصرف . وفتح الخطاب وكان مالك يقول لاخيه في الله علي عادة الكيزان ان بابكر يشرب الخمر . وقدم بابكر نفسه لمدير الجامعة بدون تقديم الخطاب الملغوم .وتحصل علي الوظيفة . وسأل مالك بابكرمستغربا اذا كان قد تحصل علي الوظيفة كمحاضر .

[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5456

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1400757 [سارة عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 06:54 PM
الأخ شوقى حياك الله
اكون فى شوق لقراءة ما تكتبه استفيد كثيرا من معلومات اقول جديدة فى قاموس المعرفة وبالأخص عن الجانب القصصى والسرد اقول روائي جيد لكن يا أخى بالله عليك شويه خفف عن هؤلاء الكيزا ن زهجنا . أولا من ما كانوا جبهة قوميه جبهة اسلامية حسب مسمياتهم . كل الانقلابات أساسها الطائفية والعقائيديه وإهمال لدى السلطة الحاكمة فى ذاك الوقت . يعنى مثال فى شاهد على العصر الصادق يلوم عبدالله خليل
سلم الحكومة للجيش الا يعرف الصادق المهدى ان جده الامام عبدالرحمن هو الذى امر عبدالله خليل بتسليم الحكومة للجيش . بيان الامام عبدالرحمن فيه تأييد اكثر من مولانا على الميرغنى فى واقع الحال تمامت جرتق . شتم جنرالات نوفمبر بالعصابه الوهه لهذا الأسلوب أولئك الرجال ما هم الا تنفيذين لأوامر صدرت من قائد اعلى أولئك الضباط ملئت صدورهم بنواشين حازوا عليها بشجاعة واقتدار مقارنة برتب فريق فى الإنقاذ
على صدر كل كوز مؤتمر وطني
فى خضم تلك الأجواء أصابع الكيزان كانت تعبث من تحت إلى ان جاءت أكتوبر وتسلق الترابى ليكون النجم الساطع الاكتوبري والان ما هو الفرق بينه وبين نميرى
وحزب الامة
دائما اسمى نفسي أنصاريه الامام المهدى لانه الرايه والعصا التى اهز بها
احيى الحزب الشيوعى السوداني وكوادره واترحم على شهدائه

[سارة عبدالله]

#1400726 [سوقني بعجلة]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 03:09 PM
المخبز الاسلامي,السفريات الاسلامية
والمخبز ايطالي الصنع والباصات يابانية

[سوقني بعجلة]

#1400724 [سراج الدين]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 02:42 PM
اسرة اليدري عربقه نعم لكن في العماله ، فابراهيم بدري والد شوقي كان عميلا للمصريين ومن تم الانجليز والاسره الكبيره بها عددمقدر من عملاء الانجليز وقبيلة الرباطاب من اكثر القبائل التي ساندت المستعمر الانجليزي بس العارف عارف والما عارف بيقول عدس ، اكتب ساكت نخن في زمن الضياع وتبدل الاشياء والمسمايات

[سراج الدين]

#1400624 [ودالحفر]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 01:34 AM
شوقي بدري امدرماني واضح ودغري لابلف ولابدور منذ أن كنا أطفالا في حي القلعة كنا من المعجبين كان شفت لكن حقاني بيدافع عن الحق وبيقيف مع المظلوم حتي لو كان الظالم ابوه الي الامام الأخ شوقي واكتب وافضح كل ظالم ونحن معك عرفنا أسد وشجاع لك التجله

[ودالحفر]

#1400327 [ود ابوراس]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 08:46 PM
والله الكيزان ديل حيرونى ٠ديل فى اى بيت موجودين٠النظافة حتكون صعبه ودايره زمن

[ود ابوراس]

#1400092 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 12:29 PM
الكيزان الكيزان الكيزان
بمناسبة القرضاوى هو وغيره من الكيزان لم ينبتوا ببنت شفة لما فعله اخوانهم فى السودان فى الشعب السودانى لمن انقلبوا على الحكم الديمقراطى الشرعى فى السودان بقوة السلاح ولمن الشعب المصرى وبمساعدة قواته المسلحة شال الواد مرسى صبى مكتب الارشاد القرضاوى لبس ملاية لف وقعد يردح !!!
اليس تنظيم الكيزان فى اى مكان فى العالم هو العهر والدعارة السياسية تمشى على قدمين والله على ما اقول شهيد والماعاجبه الكلام ده اعلى ما فى خيله يركبه وطظ فيه وفى الانشأوا هذه الحركة الواطية القذرة!!!!

[مدحت عروة]

#1400026 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 11:18 AM
ياخ أنت مصيبه والله

كتاب بروف مالك لمدير جامعة السعوديه زي كتاب مروان بن الحكم مع رسوله لحاكم مصر
والذي اودي بحياة سيدنا عثمان رضي الله عنه
وغرز الفتنه التي باقية حتى كتابة هذا الرد الآن ...
كان ح يودي قريبو في ستين داهيه ...
ومتأكد ان قريبه هذا الآن احسن ديناً من مالك لانه لايخدع ولا يغدر ...
اشكرك كثيرا بدري ...

[زول]

ردود على زول
[مبارك] 01-15-2016 03:24 PM
الاخ (زول) نعم هذه القصة مثل كتاب الهالك مروان بن الحكم الى والي مصر
ومن قبلها صحيفة المتلمس التي كتبها عمرو بن هند الى والي البحرين بقتل طرفة بن العبد وقريبه المتلمس فنجا طرفة وهلك المتلمس


#1399948 [Anaconda]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 09:15 AM
المسكين لم يكن يعرف أن شمارته قد احترقت

[Anaconda]

#1399941 [عباسية موردة]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 09:11 AM
جدنا العزيز شوقي : انا اؤمن بالاشتراكية الديمقراطية و اكره الطائفية في السودان بجناحيها واؤيد السودان المدني العلماني الذي يحترم كافة الاديان والاعراق والاجناس،.وبتفق معاك فكريا لحد كبير، وبتكيف لمقالاتك جدا ، بس عندي رجائين : للأول ان تتحاشي ما استطعت الكتابة عن اسرتك الكبيرة والتي اكن لها كل الاحترام ، منهم جيران اعزاء ومعارف شخصيين. ولكن الموضوع يكتسب بعض الحساسية خصوصا في ظل الجهوية التي تسود )للأسف( حياتنا هذه الفترة. الثاني : أن تتجنب ما استطعت الكتابة من الذاكرة حين تتناول احداث تاريخية التأكد منها متاح وسهل باستخدام محركات البحث.
اختم بمقولة المريود الطيب صالح : اجمل النقد ما كتب عن محبة

[عباسية موردة]

ردود على عباسية موردة
[المشتهى السخينه] 01-14-2016 03:28 PM
نفرض ان عمنا الحبيب شوقى كتب عن افراد اسرته . فهى اسرة سودانيه عريقه لهااثر كبير على المجتمع ومثال يحتذى . فقد خرج العم شوقى من بيت العزة والمهله والعلم . ولذلك خرج شبعان ولا يعانى من ( الخلعة ) التى يعانى منها الكوز الجربان المقمل الذى سرق كل موارد البلاد وباع ثلثه ولم يشبع ..
اكتب ياعم شوقى كما تريد فكل حرف تكتبه مشبع بالوطنية وحب البلد نتعلم منه ونعترف لك بالجميل ..يايها الرجل النبيل ..


#1399918 [اليوم الأخير]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 08:36 AM
مالك بدري في النهاية كوز ،، وقد سقط في نظرنا منذ أن تزوج إحدى طالباته في كلية التربية و تصغره بخمسة وثلاثين سنة،
في النهاية كوز يعني كوز ،، ولو كان بيفهم ما كان بقى كوز

[اليوم الأخير]

ردود على اليوم الأخير
[د. هشام] 01-15-2016 06:59 PM
يا [اليوم الأخير] إنت حاسد ولَّا بغران؟ هي موش رضت بيهو؟!

[امدرماني] 01-14-2016 09:15 PM
قبل ماتكتب كلمة تاكد منها مالك بدري زوجتة الاولي قريبتة وهي جدة اما الثانية فهي ملايزية تزوجها في فترة الاغتراب


#1399863 [كشيب]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 04:16 AM
عندك محن ياشوقي اطال الله عمرك لمزيد منها

[كشيب]

شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة