المقالات
السياسة
تعليق على ما قيل
تعليق على ما قيل
07-12-2013 07:36 AM


ما قيل

عاجل، السودان: ما جرى في مصر شأن داخلي يخص شعبها ومؤسساتها القومية وقياداتها السياسية.

قناة الجزيرة ، 1 يوليو 2013

تعليقنا

كون أن الحكومة السودانية تصرح بأن ما جرى بمصر يعتبر شأناً داخلياً وبي كده “إتخارجت” من إعلان رأيها صراحة وكبقية جميع حكومات الكون في ما حدث بمصر ،، يجعلنا نتسائل عما كان ينويه سيادة الرئيس عمر البشير من زيارة القاهرة ولقاء مرسي قبل ساعات قليلة من الاقالة ،، يا ربي كان عاوز يقابلو عشان شنو في الوقت الحرج ده؟!.

ما قيل

(كشف تقرير المراجع العام البيئى بولاية الخرطوم ٢٠١١ عن استخدام هيئة مياه الخرطوم لمواد ضارة ومسرطنة، وأوضح أن الهيئة تستخدم مواد لتنقية المياه تشتمل على الحديد الزنك

والنحاس الرصاص الكروم والمانجنيز، واتهم المراجع العام مسؤولين سابقين بالهيئة بالتستر

والتضليل وعدم تقديم مستندات عن مواصفات لبعض المواد للمواصفات والمقاييس مما تسبب

في إفــراج هيئة المواصفات عن شحنات غير مطابقة للمواصفات وفي وقت سابق من هذا العام قال وزير مجلس الــوزراء إن بلادنا صارت مكبا لنفايات بعض الــدول ، وأشــار إلى ارتفاع حجم الإصابة بمــرض السرطان نتيجة لدخول السلع المسرطنة).

صحيفة الميدان، 2013

تعليقنا

ونكررما ذكرته الأستاذة مديحة عبد الله رئيسة تحرير التحرير في عمودها الراتب الذي تناولت فيه هذه القضية قائلة:- “إذن الــصــورة واضحة اﻟﻤﺠرم والجريمة واﻟﻤﺠني عليه لوحة مكتملة الأركان من ناحية قانونية، ينقصها فقط الفعل المثابر لأجل أن ينال الجاني القصاص الرادع، الحكومة السودانية تسرطن شعب السودان، هذا ليس حديث الطابور الخامس، بل حديث أحد أجهزتها والواقع يقدم دليل صحة ماجاء في التقرير”.

ما قيل

(حذر التجاني السيسي رئيس السلطة الإقليمية لدارفور بان ما جرى بنيالا من مواجهات بين قوات جهاز الأمن ومليشيات الجنجويد يمكن تكراره بمدن دارفور الاخرى وقال إن الأحداث المتلاحقة بالإقليم، غير مشجعة لإنفاذ اتفاقية السلام “…” الدولة بدأت تتآكل من دارفور).

موقع حريات حريات، 8 يوليو 2013

تعليقنا

التآكل من دارفور ،، أم من قطر؟!.

ما قيل

(دشن والي الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر توزيع الدعم العيني والمالي للأسر الفقيرة وطلاب الخلاوى بالساحة الخضراء أمس).

صحيفة اخر لحظة، 9 يوليو 2013

تعليقنا

تطالعنا مواقع التواصل الاجتماعي في مقبل كل شهر لرمضان بنداءات من مجموعات للسودانيين يعلنون خلالها عن مشاريع متواضعة وقدر حدود استطاعاتهم في إطار التكافل الاجتماعي لجمع مواداً تموينية أو ملابس أو مبالغ مالية لتوزع على الفقراء والأسر الفقيرة وللمحتاجين من أهل السودان، عليه شكر الله سعي الوالي وولايته كونهم ساهموا في هذا النفير الاجتماعي، ولكن أوليس من المستغرب أن يكون مثل هذا الدعم بمثل هذا التواضع والولاية تمثل الدولة والحكومة في نهاية المطاف؟! ،، لماذا لم يقدموا مثلاً على تركيز أسعار السلع الضرورية في مثل هذا الشهر الكريم والابتعاد عن رفع الدعم عنها؟!.

الميدان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 920

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن الجزولي
حسن الجزولي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة