المقالات
السياسة
الى الاتحاد الأفريقي الديمقراطي.. إلخ
الى الاتحاد الأفريقي الديمقراطي.. إلخ
07-12-2013 03:29 PM

اعترض فريقان على تصرف مصر غير الديمقراطي في عزل الرئيس محمد مرسي: إيران، والاتحاد الأفريقي الذي كان معروفا بمنظمة الوحدة الأفريقية، وغيّر إلى الاتحاد خجلا من الفارق بين الاسم والمسمى. غيرة إيران على الديمقراطية لا داعي لشرحها. لكن يا أيها الاتحاد الأفريقي أعد قراءة أسماء الدول الأعضاء ورؤسائها الأبديين: زيمبابوي، والكونغو بضفتي النهر، وتشاد، وزامبيا، وبلاد بوكاسا في أفريقيا الوسطى، وغينيا الاستوائية، وإثيوبيا، وأوغندا، وإلى آخره أو آخرها.
يجب أن تقام في مقر الاتحاد دائرة خاصة تسمى دائرة الحياء والعيب. تتحرك هذه الدائرة أو تحرك الرئاسة عندما يبايع رجل بلقب ملك ملوك أفريقيا. أو عندما يربح روبرت موغابي ورقة اليانصيب الوطني بعدما أوصل عملة بلاده إلى ما تحت الصفر. أو تتولى الدائرة إحالة المنظمة برمتها على المحاكمة لأنها تفرجت على مقتل 800 ألف رواندي بالسواطير. أو لأنها تركت تشارلز تايلور وفوداي سنكوح يقطعان أذرع الأطفال طوال سنين. أو لأنها لم تكلف نفسها إرسال موفد إلى الصومال. أو لأنها سمحت بعودة عصور القرصنة من دون بيان استنكار.
استيقظ الاتحاد الأفريقي من نوم ذبابة التسي تسي على أصوات 30 مليون مصري يقولون للرجل مرسي، هذه رئاسة مصر وشروطها لا تنتهك باسم الاقتراع. هذه مصر ومن كان رئيسها لا يردد كلمة الشرعية 57 مرة وكأنما ثمة من ينتزع اللعبة من يده. أيها الإخوة في الاتحاد الأفريقي أين كنتم عندما انقض فرسان الجنجويد على دارفور، وعندما انهارت مالي كدولة وعندما تولت بعض الدول الأعضاء غسل الأموال والمخدرات كمهمة شبه رسمية.
أيها الإخوة، لا أعرف معنى الكلمة بالسواحيلية لكن لا بد أن تكون قريبة من أمها العربية: استحوا.. اسحبوا بيانكم عن مصر. كفّوا عن توزيع مخزونكم من الديمقراطية والقانون والنزاهة. من نصحكم بأن تفتحوا على أنفسكم هذا الباب؟ جان بيدل بوكاسا؟ هيلا مريام؟ سيكوتوري؟ هل تذكرون أنكم جعلتم القارة الجميلة تتحمل أكبر وأسوأ عدد من الديكتاتوريين الفاسدين باسم الاستقلال والحرية.
أنا جدّي في فكرة دائرة الحياء في المنظمة. سلموها إلى نجل ملك ملوككم صاحب الجملة الشهيرة التي لم يتلفظ بها رجل دولة من قبل: كانوا يأتون إلى هنا ويلعقون أحذيتنا.



نقلاً عن الشرق الأوسط.. اللندنية


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1104

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#720633 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2013 06:32 PM
سمير عطا من من اميز الكتاب العرب رجل صاحب ضمير حى ودائما ما تجده مع الغلابة


#720538 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2013 04:00 PM
ما قدر على الحمار واتشطر ع البردعة .. اشتهزأ بالاتحاد الأفريقي كما تشاء فهم لا يملكون درهماً ولا ديناراً وأنت كالـ ( اللهم اني صائم ) . سمير عطا الله ولأجر على الله .


#720344 [سايكو]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2013 12:36 PM
لغه عنصريه استعلائيه
ما حدث في مصر انقلاب و لن يغير كتاب السعوديه شيئا في الامر فلم تحدث ثوره و لكن يستحق الاخوان كل ما حدث و ما سيحدث لهم علي يد العسكر


#719975 [أقداوي]
5.00/5 (2 صوت)

07-12-2013 07:41 PM
ويا ليتك تستحي انت من هذه اللغة الفجة...
اما الاتحاد الافريقي فقد اتخذ قرارا منذ وقت مضى ألا يقبل عضوية دولة تأتي حكومتها بانقلاب عسكري...
اما تخوف الغلاب من حكم الاسلاميين ويحاربهم بامثالك فنقول لك
ان الله غالب على امره وهم متم نوره وان هذه الأرض سيرثها عباده الصالحون...


#719915 [Ahmed M.]
5.00/5 (2 صوت)

07-12-2013 04:50 PM
You think it's a good advise! how fool you are? what is the difference b/n Mubarak and Mugabe?. I just want to say respect your stupidity.


#719903 [الشايل المنقة]
5.00/5 (1 صوت)

07-12-2013 04:30 PM
...يا عمك,ورينا الحصل فى مصر وافرح قلوب جماعتك العربان والامريكان هل هو إنقلاب على الديموقراطية ,ام إنكفاء عليها,الغريب امريكا مازالت تدرس الوضع ,الديمقراطية دين وضعى ممتاز متى ما اتبعته جيدا اوصلك للعدالة والمساواة وبه حل كثير من مشاكل دنيانا,لكن امريكا لا ترضاه لنا..( ايران ,افغانستان,الصومال , السودان)..لكن نجح هذا الدين فى تركيا..!!


سمير عطا الله
سمير عطا الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة